Home بحث

بواسطة -
0 285

هي أغبى طريقة لترويج #المخدرات، وقد تكون الأكثر سذاجة، فقد قادته خلال وقت قصير للوقوع في قبضة الشرطة.

حيلة غريبة لجأ إليها شاب مصري لترويج المخدرات على عملائه، وجذب عملاء جدد، حيث دشن صفحة على موقع التواصل الاجتماعي #فيسبوك يعلن فيها عن نفسه وعن بضاعته، وخلال خدمة الرسائل كان يتواصل مع العملاء، يعرف منهم الكميات المطلوبة، ويتفق على السعر والموعد المحدد للتسليم.

ووصلت معلومات لأجهزة الأمن المصرية تفيد أن شابا يدير صفحة على موقع التواصل الاجتماعي للترويج وبيع المواد المخدرة، وعلى رأسها الحشيش تحت اسم بحب الحشيش مزاج الخير، وبيعها لعملائه بمنطقة الدقي عبر تطبيق هوز هير، ولاقت الصفحة رواجا سريعا.

وتأكدت أجهزة الأمن من صحة المعلومات، وقامت بعمل خطة للقبض على المتهم، حيث تنكر أحد الضباط، واتفق معه على شراء مخدرات منه، ثم قام باستدراجه إلى أحد الفنادق بمنطقه الدقي لشراء المخدرات.

تم ضبط المتهم متلبسا ببيع المخدرات وتبين أن أسمه “نبيل.ح.م” 26 سنة عاطل، وعثر معه على كمية من مخدر الحشيش وزنها 260 غراما، واعترف بحيازته للمضبوطات بقصد الاتجار فيها. تم إخطار النيابة التي تولت التحقيق.

بواسطة -
1 480

في حادثة جديدة عن #العنف_الأسرى هزت الرأي العام الجزائري، تقدمت سيدة في أواخر العقد الثالث من العمر بشكوى لدى مصالح الأمن ببلدة الحراش بـ #الجزائر العاصمة، ضد زوجها تتهمه فيها بربطها بحبل و #الاعتداء عليها بالضرب المبرح وطردها من المنزل عارية وتركها في الشارع بحي كوريفة رشيد في الحراش، قبل أن يتدخل جيرانها ويقومون بتقديم يد المساعدة لها، والتوجه بها مباشرة إلى مركز الأمن لإيداع شكوى ضد زوجها وأب أبنائها الثلاثة ومتابعته قضائيا بتهمة الضرب والجرح العمدي، بعد حصولها على شهادة طبية تثبت العجز لمدة 12 يوما.

ونقلا عما سردته #الضحية بجلسة المحاكمة في محكمة الحراش، وأوردته جريدة النهار الجزائرية، فقد كشفت أنها #تعرضت_لاعتداء_وحشي من قبل زوجها الذي تخلى عن كل مشاعر الإنسانية وهو تحت تأثير #المخدرات، حيث قام بحلق شعرها كليا، وخيرها بين #الطلاق والقتل، حيث قام بالاعتداء عليها بوحشية بتوجيه #طعنات #سكين لها في الخصر ثم ضربها، مما سبب لها خدوشا على مستوى الوجه بواسطة شفرة حلاقة، كما قام بتكبيلها بواسطة حبل حتى لا تقاومه، الأمر الذي أفقدها الوعي.

وأضافت الضحية أن كل ما تعرضت له كان تحت أعين عائلة زوجها الذين امتنعوا على التدخل واكتفوا بالنظر إلى ما حدث لها من دون رحمة، والتمست هذه الأخيرة من هيئة المحكمة توقيع أقصى عقوبة عليه نظرا للضرر المعنوي والجسدي الذي تعرضت له، خاصة أنه قام بحرمانها من أبنائها بعد ذلك.

من جهته، فند الزوج الموقوف كل ما نسب إليه من تفاصيل.

وأكد أن السيناريو مفبرك من قبل زوجته بعد تفاقم الخلاف بينهما بعد إقصائهم من الاستفادة من مسكن اجتماعي وانتقالهما للعيش رفقة أهله، الأمر الذي قال إنها لم تهضمه ودفعه إلى تطليقها، وأنه ردا على ذلك قامت بنسج السيناريو للزج به في السجن انتقاما منه.

وأمام المعطيات المقدمة، التمس ممثل الحق العام توقيع عقوبة عامين حبسا نافذا و50 ألف دينار جزائري غرامة مالية نافذة ضد المتهم.

بواسطة -
0 168

أظهرت دراسة طبية حديثة أن مخاطر تدخين #الحشيش تزيد بثلاثة أضعاف عن مخاطر تدخين #السجائر العادية، وترفع احتمالات #الموت بثلاثة أضعاف، وذلك خلافاً للاعتقاد السائد لدى البعض بأن الحشيش أقل ضرراً من التبغ التقليدي بسبب أنه يؤدي لتهدئة الأعصاب باعتبار أنه مادة مخدرة.

وحسب الدراسة الجديدة التي نشرت نتائجها العديد من وسائل الإعلام الغربية فإن تدخين الحشيش يؤدي إلى ارتفاع #ضغط_الدم الذي يؤدي بدوره إلى الوفاة، أما احتمالات الوفاة بسبب ارتفاع الضغط فإنها تزيد بثلاثة أضعاف في أوساط مدخني الحشيش عن أقرانهم ممن يتعاطون السجائر التقليدية.

وأجرى الدراسة الجديدة فريق بحثي متخصص في جامعة “جورجيا ستيت” الأميركية، حيث قالت رئيسة الفريق البحثي الدكتورة باربارا يانكي، إن “الخطوات التي تم اتخاذها في #الولايات_المتحدة من أجل شرعنة #الماريغوانا وعدم تجريم تعاطيها قد تؤدي إلى زيادة في أعداد المتعاطين، وهو ما يعني الارتفاع في أعداد الوفيات الناتجة عن أمراض #القلب والأوعية الدموية والسكتات الدماغية”.

وبحسب الباحثة، فإن الفريق الذي قام بالدراسة أجرى بحوثاً على متعاطي الحشيش خلال الفترة من العام 2005 حتى 2011، وأخذ بعين الاعتبار كميات الحشيش التي تم تعاطيها وتأثيرها على الصحة العامة لكل شخص.

وانتهت الدراسة إلى أن متعاطي الحشيش هم أكثر عرضة للوفاة بــ3.42 مرات من جراء الارتفاع في ضغط الدم، كما أن خطر الوفاة الناتجة عن تعاطي الحشيش يزيد بواقع 1.04 مرة عن كل سنة إضافية من التعاطي.

ويسود اعتقاد لدى البعض أن #الحشيش يؤدي الى تهدئة الأعصاب وبالتالي خفض ا#لتوتر وتقليل مخاطر الإصابة بارتفاع في ضغط الدم، إلا أن هذه الدراسة تأتي لتنسف هذا الاعتقاد، كما أن هذه الدراسة تنقض الرأي الداعي لعدم تجريم بعض أنواع الحشيش في الولايات المتحدة، وتؤكد على ضرورة تجريم #المخدرات بأنواعها.

بواسطة -
0 253

يؤثر #الاكتئاب على البنات والأولاد بشكل مختلف، لأن الاضطراب العقلي له تأثيرات مختلفة على نشاط مناطق معينة من #المخ، وقد توصلت دراسة إلى أن العلاجات المرتبطة بنوع #الجنس يمكن أن تكون مفيدة لمثل هؤلاء المراهقين، بحسب موقع “بولد سكاي” المعني بالصحة.

وأظهرت النتائج أنه عندما تبلغ الفتيات سن الـ15، فإنهن يعانين من الاكتئاب بمقدار الضعف مقارنة بالفتيان، بسبب المشاكل المتعلقة بشكل الجسم، و #التقلبات_الهرمونية، والعوامل الوراثية، حيث تكون الفتيات أكثر عرضة لخطر الإصابة بالاكتئاب.

ومع ذلك، فإن الاختلافات بين الجنسين لا تنطوي فقط على خطر التعرض للاكتئاب، ولكن أيضا كيفية ظهور أعراض ذلك الاضطراب وعواقبه، وفقا للباحثين.

ويقول جي يو تشوانغ، الباحث في جامعة كامبريدج: “إن الذكور أكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب المستمر، في حين أن الاكتئاب لدى الإناث يميل إلى أن يكون أكثر عرضية”.

ويضيف تشوانغ: “مقارنة بالإناث، فإن الذكور الذين يعانون من الاكتئاب هم أيضا أكثر عرضة لعواقب وخيمة من الاكتئاب، مثل تعاطي #المخدرات و #الانتحار”.

وبالنسبة للدراسة التي نشرت مؤخرا في ” فرونتيرز إن سيكياتري Frontiers in Psychiatry”، قام الفريق بعمل تجارب على 82 من الإناث و24 من المرضى الذكور، الذين يعانون من الاكتئاب، و24 من الإناث و10 من المتطوعين الأصحاء الذكور الذين تتراوح أعمارهم بين 11 و 1 عاما.

ثم قام الباحثون بعرض بعض الكلمات السعيدة أو الحزينة على المراهقين المصابين بالكآبة بينما يتم التقاط صور أشعة للمخ.

وأظهرت النتائج أن الاكتئاب يؤثر على نشاط عدة مناطق في المخ بشكل مختلف بين الفتيان والفتيات.

ويقول تشوانغ شارحا: “يجب النظر في استراتيجيات خاصة بالعلاج بحسب جنس المريض والوقاية من الاكتئاب في مرحلة مبكرة من المراهقة، ونأمل أن تؤدي هذه التدخلات المبكرة إلى تغيير مسار المرض قبل أن تزداد الأمور سوءا”.

بواسطة -
1 277

قرر المجلس الوطني لتنظيم الإعلام في #مصر، إيقاف مذيعة تعاطت #المخدرات على الهواء مباشرة.

وأعلن مكرم محمد أحمد، رئيس المجلس الوطني لتنظيم الإعلام، أنه تقرر وقف المذيعة #شيماء_جمال، أسبوعا عن الظهور في برنامجها #المشاغبة، المُذاع على فضائية “ال تي سي”، بعد قيامها بمشهد تمثيلي لتعاطي المخدرات على الهواء، محذرا في تصريحات صحافية من القيام بأي سلوكيات مخالفة للآداب العامة في وسائل الإعلام.

وكانت المذيعة قد قامت قبل أيام خلال إحدى الحلقات التي تحدثت فيها عن #الإدمان باستخراج كيس به مادة بيضاء واستنشقتها على الهواء، مضيفةً أنها وعدت أحد المتصلين بأن تتعاطى هيروين على الهواء، وأنها تنفذ وعدها.

وقامت المذيعة باستنشاق المادة فعلا، ثم وضعت البودرة التي بحوزتها على قطعة كعك وتناولتها، لتقول بعد ذلك إن المشهد كله كان تمثيليا، وإن المادة البيضاء هي كيس سكر مطحون وليس #هيروين.

بواسطة -
1 276

حكمت محكمة سان مالو في غرب #فرنسا على مغني الراب التونسي الشهير ولد الـ15 بالسجن 13 شهراً ونصف الشهر، بعد إدانته بتهمة العنف الأسري والتهديد بالقتل واستهلاك المخدرات والإساءة.

وأوقف ولد الـ15 واسمه الأصلي علاء الدين يعقوبي الذي برز كأحد مغني #الثورة_التونسية، في 29 آذار/مارس بعدما دخل عنوة إلى منزل شريكة حياته السابقة ووجه إليها تهديدات بالقتل.

وحكم عليه بالسجن 13 شهراً ونصف الشهر إضافة إلى خمسة أشهر مع وقف التنفيذ.

وسبق أن حكم على المغني الذي رزق طفلاً مطلع العام 2017 في فرنسا، بالسجن أشهر عدة مع وقف التنفيذ عامي 2015 و2016 بعد إدانته بتهمة استهلاك غير مشروع للمخدرات وتعنيف صديقته. وقد ألغي وقف التنفيذ بموجب الحكم الجديد.

وترافق الحكم الجديد مع فترة مراقبة قضائية على 12 شهراً وإرغام الفنان على الخضوع للرعاية النفسية المرتبطة بتناول #المخدرات.

ويقيم يعقوبي منذ آذار/مارس 2015 في سان مالو. ويواجه يعقوبي كذلك بشكل منفصل، إمكانية طرده من فرنسا إذ تشتبه السلطات بأنه أقام علاقة صداقة مع مغني الراب أمينو الذي انضم إلى تنظيم #داعش في سوريا. ونفى الفنان التونسي أن يكون متعاطفاً مع التنظيم الذي “يتلاعب بصديقي”، كما قال، مؤكداً أنه يريد “مكافحة (داعش) عبر الأغاني”.

بواسطة -
1 278

تبدو الحياة كما لو أنها فرصة أو أمل، أو هي كذلك. لكن ذلك تحكمه القدرة على اجتياز التحديات بغض النظر عن حجمها ولهيبها.

هذا تقريبا ما عاشه الأميركي خليل رافاتي، الذي تحول من #متشرد و #مدمن على الكوكايين و #المخدرات إلى واحد من ألمع صناع #العصائر بل مليونير في ذلك المجال، بالإضافة إلى كونه #رياضيا ومؤلفا أيضا.

وفي الوقت الذي كان فيه المسعفون يحاولون إنقاذ الرجل للمرة التاسعة في حياته من براثن المخدرات، وهو يقترب من #الموت بالانتحار، كان يبدو أنه ثمة لا أمل مطلقا.

وبعد أن كان هائما وينام في رصيف الشارع في #لوس_أنجلوس، استعاد وعيه في نهاية المطاف في مشفى تأهيلي، حيث استخدم الفريق الطبي الصدمات الكهربائية لجعله يقترب من الحقيقة التي يجب أن يعيشها وخلق لأجلها من حيث لا يدري في البداية.

ما حدث في 2003

يعود المشهد إلى عام 2003 فوقتها كان خليل في الـ 33 من عمره، مدمنا على الكوكايين ونحيف الجسم لا يتعدى وزنه 49 كلغ، فيما كان شكله منفرا، شاحبا، يغطي جلده القرح، وكما لو أنه شبح خارج من أبنية مهجورة.

وفي تلك الفترات جرّب كل شيء تقريبا، #الإدمان و #الصياعة والبلاهة، واعتقل أكثر من مرة ليوضع في السجن ولكن بلا فائدة، حيث أصبح وجهه مألوفا في سجون لوس انجلوس، كزبون معتاد للزنازين.

وقد كانت محاولة #الانتحار التاسعة هي التي انقذته من الموت إلى الحياة مجددا، لترسم له شراع أمل قوي، وتفتح له نافذة الحياة المضيئة وتجعله يقول، من أنا بصوت مسموع، ليس لنفسه فحسب، بل للعالم أجمع.

ويروي خليل قصته قائلا: “لقد تم اعتقالي أكثر من مرة بتهمة جرائم المخدرات”.

مضيفا: “كنت في وضعية لا أحسد عليها، وحياتي فوضى.. وكان الألم الذي يحاصرني يمنعني من النوم مطلقا”.
الجرعة التي غيّرته

وفي البداية فشل في أن ينظف روحه ويغسلها ليصبح من يريد، لكن مع الجرعة الزائدة التاسعة التي كادت تؤدي به، فقد رنّ جرس قوي في قلبه وعقله بأن ساعة التغيير قد أزفت. وهنا أمضى أربعة أشهر في مركز إعادة التأهيل ليصبح معافى من المخدرات منذ ذلك الحين.

وبالدخول في الحياة الصحية والمعافاة وبثقة كبيرة أصبح خليل اليوم إنسانا مختلفا، بل مليونيرا ومؤسسا للعديد من الشركات، فهو صاحب شركة للأغذية والعصائر المشهورة بماركة “سونليف أورغانيكش”.

وتصل مبيعات شركته السنوية إلى أكثر من 6 ملايين دولار، ولها أكثر من ستة منافذ بيع تجمع بين المقاهي ومحلات العصائر وخط لتسويق الملابس وكذلك مبيعات الإنترنت، وتسعى الشركة الآن لكي توسع منافذها بالولايات المتحدة إلى 16 منفذا بالإضافة إلى فتح فروع باليابان.

والآن وهو في سن الـ 46 عاما، فقد اعتاد خليل على السفر بطائرته الخاصة، بعد أن قطع شوطاً طويلاً من تلك الأيام القاسية التي كان ينام فيها بالشوارع تائها.

ويقول أكثر من سمعوا قصته من صناع الخيال، إنها حكاية مؤثرة وراءها سر النجاح، ويمكن أن تصلح لكي تروى في فيلم سينمائي في هوليوود، أو تكتب رواية إنسانية عظيمة تعلم الناس الطريق إلى بناء الأمل وتجاوز التحديات.
أم يهودية وأب مسلم

ولد خليل في أوهايو بالغرب الأوسط الأميركي، من أم يهودية بولندية وأب مسلم، لكنه عاش طفولة غير مستقرة واضطر لمغادرة المدرسة دون مؤهلات، وألقي القبض عليه في سن مبكرة بسبب جرائم التخريب المتعمد للممتلكات العامة، وسرقة السلع من المتاجر.

وفي عام 1992، وقد بلغ عامه الـ 21 كان قد انتقل إلى لوس انجلوس بأمل أن يصبح نجما سينمائيا، التوقع الذي لم يتحقق، ويبدو أن العكس هو الذي سيحصل أن يتحول هو نجم السينما الذي تستقطب سيرته المنتجين.

وإذا كان الطريق إلى التمثيل لم يمهد أبدا وقوبل بالعثرات، فقد تبدد الأمل وقتذاك ليصبح نوعا من الغواية المستعصية ضد كل شيء، فتحول خليل إلى إنسان غاضب يريد أن يدمر العالم والآخرين من خلال انتقامه من نفسه ووجوده.

كان قد أصبح عضوا في عصابة محلية لسرقة السيارات، وسرعان ما انزلق إلى عالم المخدرات القذر، وخرجت حياته عن السيطرة تماما، حيث اعتاد النوم ليلا على لوح من الورق المقوى والكرتون، بجوار رفاقه من المدمنين.

كانت حياته تسوء شيئا فشيئا، إلى أن بلغ السيل الزبى مع الجرعة التاسعة التي حاول معها الانتحار، لكنها كانت بداية تغيير الاتجاه نحو عالم جديد ومشرق.
البداية الجديدة

من ثم وإثر التعافي في مركز ماليبو لإعادة التأهيل، شغل خليل نفسه بعدد من الأعمال الجادة، حيث جمع بين العمل في غسل السيارات ورعاية الكلاب وأعمال البستنة.

يقول: “بدأت عندها في ادخار المال.. وكنت أعمل بجد لسبعة أيام متواصلة ولـ 16 ساعة في اليوم”.

وعندما التقى صديقا قديما من مسقط رأسه في أوهايو، كان قد بدأ عنده هوس إنتاج عصائر الخضار والفواكه الخاصة به، ويصفه بأن هذا الصديق جاء كهبة من الله وبدأ يعلمه عن أمور الفيتامينات والأغذية العضوية والغذاء عموما.

يقول: “في تلك الفترة كنت أبحث عن أي شيء يجعلني أشعر بأني على نحو أفضل”.

وفي عام 2007 كان خليل قد بدأ يصنع العصائر ويبيعها بمركز التأهيل الذي سبق أن شُفِي به، وهنا اقترح خلطات عصائر غريبة يقدمها لزبائنه من المرضى وزوارهم وموظفي المشفى، منها واحدة أطلق عليها “ولفيرين” عبارة عن مزيج من الموز ومسحوق الماكا، والجلي الملكي، والحبوب.

وكسب المشروب سمعة ليس داخل المبنى فقط، بل خارجه حيث أصبح بعض الناس يسألون عنه لشرائه.

وقد دفع الطلب الزائد خليل أن يفكر في إقامة مشروع تجاري مستقل للعصائر، فولدت شركته في 2011 مع صديقه السابق وصديقة له.

وقد موّل المشروع من خلال مدخراته وافتتح أول فرع في ماليبو، ليحقق نجاحا فوريا، حيث بلغت مبيعاته مليون دولار في العام الأول.

واليوم توظف الشركة أكثر من 200 شخص عبر منافذها المختلفة، وتنتج بالإضافة للعصائر، المواد الغذائية والملابس مثل القمصان.

كما أن خليل أصبح مؤلفا يعكس خبرته عبر الكتابة وقد نشر كتابا باسم “نسيت أن أموت” في ديسمبر 2015 يتكون من 240 صفحة، وفيه يروي قصته التي عاشها والظروف التي مر بها إلى أن تجاوز المحنة وأصبح على ما هو عليه اليوم.

بواسطة -
4 450

نفذت الهيئة العامة للزراعة والثروة السمكية بالكويت قرارا بإبعاد #قرد إلى موطنه الأصلي في جزيرة #سومطرة_الإندونيسية، وذلك بعد ثبوت تلبسه قبل نحو عام بإدمان #المخدرات.

وكان القرد ضبط برفقة مواطن عند #نقطة_تفتيش بمنطقة #السالمية وقد بدا في حالة غير طبيعية إذ كان يعاني من أعراض #الإدمان بعد أن حوله مالكه إلى متعاطٍ للمواد المخدرة ليتشارك معه جلساته الخاصة.

وبعد إحالة المالك والقرد إلى #النيابة تم إيداع القرد المدمن حينها في #حديقة_الحيوان احترازياً حتى يتم تأهيله وعلاجه.

وبعد أن تعافى القرد من إدمانه وتم تأهيله تم تنفيذ قرار الإبعاد بالتنسيق مع سفارة #إندونيسيا في #الكويت التي تسلمته وأودعته في موطنه الأصلي بجزيرة سومطرة.

بواسطة -
1 147

يطلق عليها أتباعها قديسة أو سيدة الموت، أو الفتاة البيضاء، أو النحيلة، وأحيانا الأخت فقط. أما #الفاتيكان فيعتبرها رمزاً للضلال عن العقيدة.

وتتبرأ الكنيسة الكاثوليكية من أتباع “سيدة الموت”، وهي عبارة عن هيكل عظمي لأنثى ترتدي معطفا وتحمل منجلا، وهم يؤدون طقوسا لا تمت للمسيحية بصلة.

وتؤكد الكنيسة أن الذين يقبلون على القناعة بهذه المعتقدات هم من مهربي #المخدرات والمجرمين الذين يمارسون طقوسا شيطانية، بحسب تقرير وكالة “أسوشيتد برس”.

وسانتا مويرتيه أو قديسة الموت هي “إله الموت” في الثقافة المكسيكية، ويتقرب إليها عادة الذين يخشون من الموت أو موت أحد أحبائهم أو يريدون الموت لأحد أعدائهم، مثل رجال العصابات أو المهربين أو الأشخاص الذين يقدمون على مهام خطيرة مثل التسلل عبر الحدود الأميركية.

وعندما زار #البابا_فرنسيس المكسيك العام الماضي، أعرب عن قلقه من أولئك الذين “يثنون على الأوهام ويحتضنون رموزها الشريرة لتسويق الموت في مقابل المال”، في إشارة إلى عصابات الجريمة والمخدرات التي ترتكب المذابح في المكسيك.

ويقود خوان كارلوس أفيلا ميركادو صلوات “قديسة الموت” كل يوم أحد في كنيسة الرحمة، وهي كنيسة مارقة عن المعتقدات الكاثوليكية، بالقرب من حي “تيبيتو” سيئ السمعة في مكسيكو سيتي، ويؤكد أنه يحصد المزيد من الأتباع.

ويقول معبرا عن أفكاره: “نحن نولد ونفنى بالموت”، “الحياة هي الموت، والموت هو الحياة”، “وقديسة الموت ليست سيئة كما يظن البعض”.

ويوغل المعتقدون في هذه المزاعم بالجثو على ركبهم أمام مذبح “قديسة الموت”، وبعدها يتبادلون التاكو، والحلويات، والتفاح، والمشروبات الغازية والتمائم، ويرشون الكحول على تماثيل “قديسة الموت”.

وأتباع “قديسة الموت” يضعون أردية ذات ألون مختلفة على تماثيلها، وكل لون يشير إلى رموز ومعانٍ، ويوقدون الشموع أمام تلك التماثيل في طقوسهم.

عندما أتى الإسبان إلى #المكسيك، كان السكان وهم من الأزتك والمايا يقدسون الموت. وظلت هذه المعتقدات قائمة وإن تعرضت لتغيرات في ظل تحول أكثر من 80 في المئة من المكسيكيين.

بواسطة -
0 229

أعلن أسامة سلامة رئيس رابطة تجار السجائر بالغرفة التجارية في مصر أنه تقدم بطلب رسمي إلى الدكتور إبراهيم محلب رئيس الوزراء لتقنين تجارة الحشيش في مصر أسوة بالدول الأخرى.

وبرر سلامة طلبه هذا بقوله أن الحشيش موجود في مصر بشكل غير شرعي ونسبة كبيرة من المواطنين في مصر يدخنونه خاصة بعد ارتفاع أسعار السجائر ولذلك لابد من تقنينه والاستفادة من العائد المالي لتجارته مضيفا أن تقنين تجارته سيوفر ما بين 40 إلى 45 مليار جنيه سنويا.

وقال إن الرابطة تقدمت للحكومة بمقترح علمي واقتصادي لمساعدتها في اتخاذ قرار تقنين الحشيش مؤكدا أن الدولة تُحارب تجارة المخدرات وتضبط 15% فقط، ولا تستفاد من أمواله، والـ 85% الباقية تدخل لمصر عبر التهريب.
جريمة مكتملة

دعوة رئيس رابطة السجائر لاقت تأييدا من البعض ومعارضة من البعض الآخر حيث دافع الدكتور أسامة الغزالي حرب، أستاذ #العلوم السياسية عن الفكرة قائلاً إنه يجب تناولها بموضوعية، لأنها تهدف للصالح العام وليس إباحة تعاطي الحشيش، فيما دعا الدكتور هاني الناظر رئيس المركز القومي للبحوث السابق الحكومة إلى التعامل بجدية ومنتهى الحزم، واتخاذ الإجراءات القانونية ضد رئيس رابطة تجار السجائر.

وقال لـ “العربية نت” إن هذه الفكرة هي جريمة مكتملة الأركان ودعوة هدامة تهدف لنشر الجريمة في المجتمع فمدمن الحشيش ومتعاطيه يكون غير متزن نفسيا أو عقليا وفاقدا للإرادة وبالتالي يسهل ارتكابه للجرائم وإشاعة الفوضى في المجتمع مطالبا بعدم التعامل مع أصحاب هذه الدعوات إعلاميا وإلا فإنه من الممكن بعد ذلك استضافة شخص آخر يدعو لتقنين الزنا وتسهيل الدعارة.

وأضاف قائلا لا أدري من أين جاء صاحب الدعوة بهذه الأرقام الوهمية غير الواقعية وهذا في رأيي إهانة للشعب المصري، لأنه بدعوته تلك يروج لنشر الفساد والانحلال وتدمير صحة #المصريين والخراب الاجتماعي، وكل هذا يستدعي مساءلته قانونيا وجنائيا وفي أسرع وقت حماية للمجتمع المصري وللشباب من مثل هذه الدعوات المدمرة مطالبا وزارة #الصحة بسرعة تقديم بلاغ للنائب العام لضبط واعتقال ومحاكمة صاحب الدعوة.

الناشط السياسي سيف نور العزازي تقدم ببلاغ صباح اليوم الأربعاء إلى النائب العام المستشار هشام بركات، ضد رئيس رابطة تجار السجائر يتهمه فيه بالتحريض على الاتجار في المخدرات، من خلال مطالبته بتقنين تجارة الحشيش في مصر، وهو ما يعد جريمة في حق القانون وفي حق وزارة الداخلية وفي حق الشعب والحكومة والدولة، مطالبا بالقبض عليه وتقديمه للعدالة.

وأضاف أن البلاغ حمل رقم 7857 لسنة 2015 عرائض النائب العام، وقال فيه إن رئيس الرابطة يريد تقنين الحشيش المخدر في الأسواق المصرية مدعيا على المصريين أن أكثرهم يتعاطى المخدرات ذاكرا أرقاما ومعدلات لا صحة لها من الحقيقة، مشيرا إلى أن #صاحب الدعوة طالب رئيس الوزراء بذلك، كما اعترف على شاشات التليفزيون بأنه يتعاطى المخدرات مفتخرا بذلك، وهو ما يعد جريمة معلنة ومجرمة قانونا.

وطالب مقدم البلاغ بفتح تحقيق قضائي عاجل، وضبط وإحضار سلامة، للتحقيق معه بتهمة التحريض على الاتجار في #المخدرات والتحريض علي إدمانها، وإلزام وزير الداخلية بصفته وشخصه بسرعة القبض عليه، وتقديمه للعدالة.
المؤبد والإعدام

مصدر أمني مسؤول أكد لـ”العربية.نت” أن القانون المصري يجرم حيازة وتعاطي والاتجار في المخدرات بكافة أنواعها ومنها #الحشيش مضيفا أن السائقين الذين يتم إجراء تحاليل فجائية عليهم أثناء قياداتهم على الطرق لو ثبت وجود آثار للمخدرات في البول لديهم يتم معاقبتهم بالسجن طبقا للمادة 17 من قانون العقوبات، وتكون #العقوبة هي الحبس لمدة سنة وغرامة تصل لـ10 آلاف جنيه، هذا في حالة وجود آثار للمخدرات في البول، أما في حالة الحيازة بقصد التعاطي فهي جناية يعاقب فيها المتهم بالسجن من 6 شهور الى 6 سنوات أما في حالة الحيازة بقصد الاتجار فتصل العقوبة الى السجن المؤبد والإعدام.

ويضيف أن بعض الدول #الأوروبية تقنن بالفعل تجارة الحشيش وتسمح بالتعاطي مثل هولندا وفنزويلا والإكوادور وإسبانيا والبرتغال وهولندا ودول أوروبية أخرى تسمح أيضا بحيازة كميات صغيرة للاستهلاك الشخصي بالإضافة إلى بعض الولايات الأميركية مثل فلوريدا وكذلك المكسيك التي شهدت تحركات مؤخرا تهدف لإلغاء #تجريم حيازة كميات صغيرة من الحشيش للاستهلاك الشخصي مؤكدا أن هذه الدول بدأت تتراجع وتفكر جديا الأن في التجريم خاصة أن السماح بالتعاطي مكن كبار تجار المخدرات من تحقيق ثروات خيالية وادي ذلك إلى ارتفاع معدلات العنف والجريمة في مدن العالم الرئيسية.

ويضيف أن بعض المحال التجارية والمطاعم الكبرى في العالم بدأت في إجراء اختبارات وكشف للمخدرات على موظفيها وعمالها لأن تعاطي المخدرات ينتج عنه هلاوس سمعية وبصرية تخل بالمسافة والزمن وتضع المتعاطي في حالة عدم اتزان وتفقده التركيز وبالتالي من الممكن أن يرتكب جريمة دون أن يدري لأنه فاقد للشعور العام وهو ما يعني تعرض العملاء والزبائن للخطر.

ويطالب المصدر الأمني المسؤول بسرعة ضبط صاحب الدعوة واعتقاله ومحاكمته بل ومعاقبته على اعترافه علنا بتعاطيه لمخدر الحشيش.

يذكر أن الحشيش هو مخدر يستخرج من نبات القنب الهندي يسمى علميا (CANNABIS SATIVA ) وهو نبات بري عشبي خشن الملمس وتستخدم أليافه في صنع الحبال المتينة، أما الأوراق المزهرة فتستخدم في أحداث الحالة المزاجية الخاصة المعروفة “بالكيف” لأنها عبارة عن مادة راتنجية تفرزها زهور أنثى النبات، ويسبب استعمالها نوعا من النشوة الوهمية ونظراً لانتشاره في العالم فقد عرف بعدة أسماء يبلغ عددها أكثر من 350 اسما فعلى سبيل المثال يسمى “البانجو” في السودان و”التكروري”، في تونس “الحقبك” في تركيا و”الحشيش” في مصر وسوريا ولبنان و”بهانج أو جرس أو كانجا في الهند والماريجوانا في أميركا وأوروبا والجريفا في المكسيك.