Home بحث

بواسطة -
0 182

بدأت تتوضح لوجستيات المرحلة الثانية من اتفاق وقف إطلاق النار في جرود #عرسال اللبنانية بين ميليشيا #حزب_الله وجبهة #النصرة، بعد انتظار دام يومين.

ووافقت السلطات اللبنانية على إطلاق سراح 3 موقوفين سوريين، متهمين بقضايا تتعلق بالإرهاب من سجن #الرومية طالبت بهم جبهة النصرة، مقابل الإفراج عن 3 من الحزب كانوا قد أسروا خلال معارك الجرود الأخيرة، وبدون تحديد فترة زمنية لانتهاء عملية التبادل.

وأعلن المدير العام للأمن العام اللبناني اللواء عباس إبراهيم عن بدء انطلاق نحو 160 حافلة، ومن المفروض أن تقل نحو 10 آلاف شخص من مسلحي النصرة وجرحاها ونازحين إلى إدلب.

وتشير المعلومات إلى وجود 120 مسلحا من جبهة النصرة من ضمن المفرج عنهم، بالإضافة إلى مسؤول الجبهة أبو مالك التلي.

وينص الاتفاق أيضا على الإفراج عن 5 من عناصر ميليشيا حزب الله كانوا قد اعتقلوا العام الماضي في مدينة حلب بعد وصول القوافل إلى وجهتها.

وتأتي عملية التبادل بعد أيام من المعارك بين ميليشيا “حزب الله” ومسلحي “جبهة النصرة”، في المنطقة الحدودية بين #لبنان وسوريا، التي تضم #عرسال في الجانب اللبناني والقلمون السورية.

بواسطة -
1 273

لم يمضِ يوم واحد على قرار كل من #السعودية و #الإمارات و #البحرين وعدد آخر من الدول العربية والإسلامية، قطع علاقاتهم مع دولة #قطر، حتى بادر مُفتٍ لـ “القاعدة” ومؤيد لتنظيم “داعش” باستنكار قرار المقاطعة ووصفه بـ”الحصار الجائر”، حسب وصفهم.

وأصدر المفتي الشرعي لجبهة #النصرة فرع تنظيم #القاعدة في #سوريا، عبد الله #المحيسني، والذي استضيف في مرات متكررة عبر قناة “الجزيرة” القطرية، فتواه أسفل أحد “الهاشتاغات” في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” قائلا: “بل أقول الشعوب المسلمة ترفض محاصرة شعب مسلم …”، مضيفا:” ولإخواننا في قطر يكفيكم أننا هنا في سوريا نسمع عجائز الشام يدعون لكم، فهي رسالة لكل من وقف مع المظلومين أعان على نوائب الدهر أن الله لن يضيعك ولو كاد لك الناس”.

ولا تتوقف علاقة المحيسني المفتي الشرعي للنصرة عند مشاركاته الإعلامية عبر قناة #الجزيرة، وإنما بدأت من إمامته للجامع القطري في مكة المكرمة، ومن ثم انتقاله للإقامة بقطر، ومشاركته عام 2012 في #الدوحة بالمؤتمر الثاني لرابطة علماء المسلمين والذي كان بعنوان “أحكام النوازل السياسية”.

وبحسب ما ذكره موقع “الجزيرة.نت” حينها نقلا عن أحد المسؤولين كما ذكر: “أن الذي سرع بإقامة مؤتمر رابطة علماء المسلمين (السلفية) هو “إنشاء سلفيي دول الثورات أحزابا تمثلهم في الخريطة الداخلية”.

وافتتح مؤتمر #رابطة_علماء_ المسلمين (السلفية) بكلمة افتتاحية لناصر العمر قائلا: “إن المؤتمر يهدف إلى تقريب وجهات النظر بين العلماء الشرعيين بعد ظهور الاختلافات التي حدثت عند الربيع العربي، لأن الأمر خاضع للاجتهادات”.
المحسيني ضيف قناة “الجزيرة”

وفي 25 مايو 2012 في العاصمة القطرية الدوحة، ظهر عبد الله المحيسني وناصر العمر يتوسطهما مذيع قناة الجزيرة تيسير علوني في صورة التقطت لثلاثتهم على هامش المناسبة.

وفي أغسطس 2013 بعد عام فقط على مؤتمر النوازل القطري، التحق المحيسني بصفوف مقاتلي جبهة النصرة، بعد نشاطه في جمع الأموال و #التبرعات للتنظيم عبر عدد من الحملات التي سبق أن أعلن عنها عبر حسابه الشخصي في “تويتر”.

وفي 29 أكتوبر 2014 نظم مركز بروكنجز التابع للنادي الدبلوماسي القطري جلسة نقاش تناولت مستقبل الجماعات الجهادية في العراق وسوريا، ضمت الجلسة كلا من ريتشارد باريت نائب رئيس أول في مجموعة صوفان، وتشارلز ليستر زميل زائر في مركز بروكنجز دوحة، إلى جانب أحد مقاتلي جبهة النصرة وإحدى أذرعتها الإعلامية الأميركي “بلال عبد الكريم” 48 عاما، والذي ظهر لاحقا في صورة جمعته بعبد الله المحيسني للاطمئنان عليه بعد إصابته في إحدى المواجهات.

وكما جاء في كلمته خلال الجلسة النقاشية المنعقدة بالدوحة قال: “تأسيس دولة إسلامية هي رغبة الجهاديين”.

لا تقتصر المفاجأة على ظهور عبد الكريم إلى جانب المحيسني وإنما بحضوره جلسة النقاش في الدوحة قادما من مدينة #حلب السورية، حيث كان قد انضم إلى صفوف جبهة النصرة عام 2012.

مسؤول دعاية المتشددين

يشار إلى أن عبد الكريم الذي لقب بـ”مسؤول دعاية المتشددين” بعد أن تخصص في إجراء لقاءات صحافية، كانت تبث بشكل مستمر عبر قناة “الجزيرة” مع مقاتلين أجانب من بريطانيا ودول عربية، وأعضاء فرع تنظيم القاعدة من بينهم القيادي في جبهة فتح الشام (جبهة النصرة) أبو فراس السوري قبل أن يقتل بعدها بعدة أيام.

وبحسب ما جاء في إحدى مقابلاته شرح عبد الكريم كيف أن الانضمام إلى القتال في سوريا يعد واجبا دينيا، وأن المقاتلين في سوريا هم “خط الدفاع الأول” في مواجهة الشيعة.

وكانت قناة الجزيرة قد منحت عبدالكريم لقب الشخصية الأكثر تأثيرا في 17 ديسمبر 2016 من خلال برنامج “سباق الأخبار” الذي تقدمه القناة، محتفلة بما ناله من نسبة تصويت بلغت 53%.

مؤيد للزرقاوي

الفتوى الثانية جاءت أيضاً من قبل الداعية الكويتي الراديكالي حامد عبد الله العلي الذي عرف بتأييده لأبو مصعب الزرقاوي (مؤسس تنظيم داعش)، والتي جاءت بعنوان ” حكم الشريعة في الحصار الجائر على قطر”.

ولم يجد العلي الأمين العام السابق للحركة السلفية في الكويت، بأسا في التهوين من علاقة قطر بإيران.

ويدافع العلي عن قناة الجزيرة وهو الضيف الدائم على شاشاتها قائلا: “قناة الجزيرة التي تبث من قطر تدافع عن #أهل_السنة في #العراق و #سوريا و #لبنان وغيرها، وتتبنى قضايا الأمة الإسلامية، وشعوبها المضطهدة في كل مكان، ولم نشهد منها قط أنها تبنت قضايا إيرانية، ومعلوم أن وراء هذه الفضائية المتميزة إرادة سياسية من الدولة الحاضنة لقناة الجزيرة”.

وكان حامد العلي قد وصف الزرقاوي بـ”أمير الاستشهاديين” قائلا في نعيه له: “استشهد القائد أبو مصعب فمضى راشدا منصورا شهيدا وحمل رايته أبو حمزة وإن استشهد سيحمل رايته غيره ولن تسقط هذه الراية”.
وحين استضافته قناة الجزيرة للتعليق على خبر مقتل أسامة بن لادن ورثائه قال :” فكرة #المقاومة نجح أسامة بن لادن في بثها.. وقصة نجاح كاملة”.

ومن مؤلفات #العلي “إرشاد الأنام إلى فضائل الجهاد ذروة سنام الإسلام”.

اللافت تجاهل المحيسني شرعي النصرة تماما للعلاقات المشتركة ما بين قطر وإيران والحرس الثوري دون التطرق لها في فتواه، مقابل نفيها من قبل العلي، والذي يأتي رغم إعلان الدوحة عن تعميق العلاقات البينية بين قطر وإيران، وبث أنباء توقيع عدد من الاتفاقيات المشتركة، بما في ذلك تهنئة الرئيس الإيراني بتوليه الرئاسة.

يشار إلى أن العلي الذي اعتاد تقديم دروسه الشرعية في قطر منذ سنة 1412هـ، سجن وأوقف في الكويت مرات متعددة، كان منها تأييده للزرقاوي واتهامات بصلته بأحد منفذي تفجيرات #الكويت.

بواسطة -
1 227

ما أن بدأت الطائرات الروسية بتسخين محركاتها استعدادا لمغادرة الأجواء السورية حتى اشتعل الصراع على تويتر خاصة بين فصائل معارضة وجبهة النصرة التي كانت قد خاضت مؤخرا صراعا مسلحا مع جماعة معارضة بمدينة معرة النعمان، إذ دعا أحد وجوهها الإعلامية، السعودية عبدالله المحيسني، من وصفهم بـ”المجاهدين” إلى الاستعداد للقتال، في حين دار جدل بين حذيفة عزام وأبومحمد المقدسي حول جبهة النصرة وتصرفاتها.

وقال المحيسني، في سلسلة تغريدات عبر حسابه بموقع تويتر، إن ما وصفه بـ”الدب الروسي” شديد الضرب لكنه قصير النفس مضيفا: “هذا قول ربنا: فأتاهم الله من حيث لم يحتسبوا” مضيفا “أبشروا يا أهل الشام فثورتكم منصورة بالجهاد” مضيفا أنه سبق له أن شاهد رؤيا ظهر له فيها تمساح وهو يفر، مفسرا ذلك بخروج روسيا من سوريا.

وتابع المحيسني بالقول: “انسحاب الروس ليس بقوتنا ولكنها قوة الله (فلم تقتلوهم ولكن الله قتلهم) فأبشروا وأملوا وأحسنوا الظن بربكم فلن يخيبكم” داعيا إلى ضرورة المبادرة بالهجوم الآن قائلا: “أيها المجاهدون الأشاوس والآن بعد أن صبرتم جاء القتال فأروا الله من أنفسكم خيرا.”

بالمقابل، اشتعلت حسابات تويتر المقربة من المعارضة السورية وكذلك من الناشطين الإسلاميين بالنقاش حول الصراعات الأخيرة التي تخوضها جبهة النصرة ضد تنظيمات في المعارضة السورية منضوية تحت إطار الجيش الحر في مناطق نفوذها.

وبرز في هذا السياق سلسلة تغريدات لحذيفة عبدالله عزام، نجل القيادي الراحل في مرحلة ما يعرف بـ”الجهاد الأفغاني” عبدالله عزام، أحد أبرز المؤثرين على أسامة بن لادن، اتهم فيها جبهة النصرة بتدمير 13 فصيلا من فصائل المعارضة السورية، متحدثا عن مخالفات وممارسات غير شرعية للتنظيم الذي سبق له مبايعة زعيم القاعدة، أيمن الظواهري.

ويبدو أن تعليقات عزام استفزت أحد أبرز المنظرين للتيارات السلفية، “أبو محمد المقدسي”، الذي رد بغضب عبر حسابه بموقع تويتر قائلا “لم يمنعنا تهديد الطغاة ولاالغلاة من الصدع بالحق.. ولن يمنعنا الإرهاب الفكري الذي يمارسه اللامناهجة والجفاة من نصرة إخواننا المجاهدين.. عندما يفتري عليك صبيان وحثالات ومجاهيل تويتر لا تعجب؛ فقد يكونوا موساد أو جامية أو مباحث أو مخابرات لكن عندما يكذب وبوقاحة معروف بلحية طويلة فواأسفاه.”

وفي تلميح مباشر منه إلى عزام قال المقدسي: “الجوقة المتآمرة على #النصرة: المطبلون لمؤتمر الرياض المزمرون لتركيا اللامناهجة المدعومون د.(الفتى من قال كان أبي) حقده قديم لكن الأوامر صدرت الآن.”