Home بحث

بواسطة -
3 302

كذبت صحيفة “نيويورك تايمز” جملة وتفصيلاً كل التبريرات التي ساغها #النظام_السوري و #روسيا لدحض الاتهامات بشأن نفي مسؤوليتهما عن #الهجوم_الكيمياوي في #خان_شيخون.

وقدمت الصحيفة في تقرير مفصل قرائن وأدلة تشكك بثلاث ذرائع تتعلق بالتوقيت والمواقع والأسلحة المستخدمة.

كما كشفت أن الهجوم الفعلي وقع صباحاً، وتحديداً قرب الساعة السابعة بالتوقيت المحلي، وذلك في رد على ادعاء النظام وروسيا أنه وقع ظهراً.

واستناداً إلى صور الأقمار الصناعية الأميركية وصور الضحايا التي نشرها ناشطون، إضافة إلى شهادة طبيب قابلته “نيويورك تايمز”، بدأت معالجة الضحايا بعيد ساعة من الهجوم.

أما بالنسبة إلى موقع الاستهداف، فهنا المفاجأة. فقد حددت الصحيفة الأماكن ليتبين من خلال مقارنة صور الأقمار الصناعية قبل وبعد الحادث أنه تم استهداف مبانٍ صغيرة في أحياء سكنية ووسط شوارع وفي أحياء مدنية تقع جغرافياً بعيداً عن مستودعات زعم النظام أنها تضم مواد كيمياوية.

وفيما يتعلق بنفي النظام امتلاكه السلاح الكيمياوي، مستنداً إلى ما أعلنته المنظمة الدولية لحظر الأسلحة الكيمياوية، أعادت نيويورك تايمز نشر ما صرحت به المنظمة، لجهة عدم التأكد من تخلص النظام السوري من كامل ترسانته الكيمياوية.

بواسطة -
5 716

أكدت مجلة “تايم” في موقعها على الإنترنت أن قرار #الضربة التي نفذها الرئيس الأميركي دونالد #ترمب على #مطار_الشعيرات في #سوريا، ليل الخميس الماضي، جاء بتأثير من ابنته #إيفانكا “الحزينة ومحطمة القلب والغاضبة”، جراء ما وقع في #خان_شيخون نتيجة #الهجوم_الكيمياوي للأسد.

ونسبت المجلة هذه المعلومة لشقيق #إيفانكا الأصغر #إريك_ترمب في مقابلة أجرتها معه صحيفة “ديلي تلغراف” البريطانية.

وقال #إريك إنه من المحتمل أن شقيقته قد لعبت دوراً في التأثير على والدها، مؤكدا: “هي أم لثلاثة أطفال، ولديها نفوذ قوي”.

وأضاف: “أنا متأكد أنها قالت: استمع والدي هذا شيء رهيب.. وفي مثل هذه الظروف فإن والدي يتحرك عادةً”.

كذلك قال نجل #ترمب الأصغر إن والده لن يخاف من أي تحرك روسي أو تصعيد في #سوريا بعد الغارة.

وقال: “لن يكون ثمة ما هو أصعب، فترمب لديه عمود فقري قوي أكثر من أي شخص آخر”.

وأضاف: “إنه ليس من الناس الذين يمكن ترهيبهم.. أخبركم إنه صارم جدا، ولا يمكن إعطاؤه تعليمات. وإذا كانت بعض الأمور تنتج من تصرفات الآخرين، فهو يجيد السيطرة”.

بواسطة -
2 257

اعترضت الاستخبارات العسكرية الأميركية محادثات هاتفية بين عناصر من #جيش_الأسد وخبراء #كيمياوي أثناء الإعداد للهجوم بـ #غاز_السارين على #خان_شيخون في #إدلب الأسبوع الماضي، حسب ما نقلته شبكة “سي.أن.أن” عن مسؤول عسكري رفيع في #الجيش_الأميركي.

وأوضحت #الاستخبارات_الأميركية أن عملية الاختراق هذه جاءت ضمن مراجعة فورية عقب #الهجوم_الكيمياوي للتأكد من مسؤولية #النظام_السوري في الهجوم.

وشدد المصدر على أن #أميركا لم تكن على علم مسبق بـ #هجوم_إدلب، وأن التقرير حول فحوى المحادثات لم يرصد دوراً روسياً، ربما بسبب حذر ويقظة الروس في اتصالاتهم.

ورجّح المصدر أن يحتفظ #البيت_الأبيض و #البنتاغون بالمعلومات حول إمكانية تورط الروس في حال امتلكا أدلة على ذلك .

بواسطة -
7 1016

يوم الجمعة الماضي، نشر الرئيس الأميركي دونالد ترمب مقطع فيديو لشاب #سوري خلال لقاء أجراه مع قناة “سي إن إن” الأميركية، وشكر فيه #ترمب على الضربة الصاروخية التي وجهتها #أميركا على قاعدة #الشعيرات العسكرية الجوية في سوريا ردا على هجوم غاز #السارين والذي أطلقه النظام في #خان_شيخون ، فمن هو هذا الشاب وما هي قصته؟

قاسم عيد، ناشط سوري وهو أحد #الناجين من #الهجوم_الكيمياوي السوري في الغوطة عام 2013، والذي خلف 1400 قتيل حينها.

وقال عيد لموقع “العربية.نت” القسم الإنجليزي، إن مجزرة الغوطة الكيمياوية ستبقى دائماً في ذهنه طوال حياته بكافة تفاصيلها المؤلمة.
ترمب ينشر المقابلة

وبعد مقابلة عيد مع الـ”سي إن إن”، نشر ترمب المقابلة على موقع “فيسبوك” للتواصل الاجتماعي مرفقة بعبارة “فشلت سي إن إن عندما سخر السوري الناجي من كيمياوي الغوطة، من هيلاري كلينتون وليس من إدارتي”.
وأثناء المقابلة، أعرب الشاب عن امتنانه للرئيس ترمب، الذي ضرب قوات الأسد بـ 59 صاروخاً على مطار الشعيرات العسكري، رداً على قصف المدنيين في خان شيخون بريف إدلب بالسلاح الكيمياوي، ما أدى إلى مقتل 100 شخص وإصابة 500 آخرين.

وقال عيد إن تصريحات ترمب بعد الضربة الأميركية، أعطته الأمل للمرة الأولى، مشيراً إلى أن السوريين طلبوا الحماية لأكثر من 6 سنوات، وأنهم الآن يرون لأول مرة أن الأسد يحاسب على جرائمه ضد الإنسانية.
سياسات أوباما وخيبة الأمل

وأوضح عيد لـ”العربية.نت” أن أحد الأسباب الرئيسية التي جعلته يترك الولايات المتحدة وينتقل للعيش بألمانيا كانت خيبة الأمل والإحباط إزاء سياسات أوباما تجاه سوريا، قائلا: كنت على يقين من أن أوباما لن يغير رأيه أبدا، ولن يفعل أي شيء لمساعدة السوريين.

وفي الوقت نفسه، أعرب عن سعادته البالغة لتلبية الرئيس الأميركي لنداءاته هو وجميع السوريين المدافعين عن الشعب السوري وحقوق الإنسان، في التصدي للرئيس السوري ونظامه.

ويعتقد على نطاق واسع أن الرئيس السوري بشار الأسد هو من أصدر الأوامر بشن ضربات جوية، الثلاثاء الماضي، باستخدام غاز السارين المدمر للأعصاب، ما أدى إلى مقتل 100 شخص في خان شيخون.

وكانت المشاهد كما أفلام الرعب، جثث اختنقت حتى الموت، وأطفال لقوا حتفهم ببطء جراء الغاز السام، الأمر الذي تبعه هجوم أميركي انتقامي باستخدام 59 صاروخ توماهوك كروز على مطار الشعيرات.
مشاهد في 2017

وأضاف عيد في معرض حديثة لـ”العربية.نت”: “لا يمكن أن نعيش في عام 2017 ونرى هذه المشاهد تحدث مرارا وتكرارا، دون رد يذكر ونحن نعيش في عالم متحضر.

وأعرب عيد في نهاية حديثه عن أمنيته بأن تستمر الهجمات الصاروخية الأميركية لحين التخلص من الأسد وقواته حتى يتسنى القضاء على تنظيم “داعش” الذي لن يسقط إلا بسقوط الأسد، على حد قوله.