Home بحث

بواسطة -
0 190

إذا كنت تعاني من الأرق المتكرر والشعور بالتعب.. فأنت بحاجة إلى استشارة طبيبك لأن تلك الأعراض قد تنذر بوجود اضطرابات في هرمونات جسمك.

فمن آن لآخر قد نعاني من بعض #المشاكل_الصحية مثل تساقط الشعر أو الشعور بالاكتئاب أو #الإرهاق أو عدم انتظام الدورة الشهرية (للسيدات)، وقد نعتقد أن تلك الأعراض طبيعية ولا داعي للقلق، إلا أنه، وبحسب تقرير نشره موقع “بولدسكاي” المعني بالشؤون الصحية، فإن تلك الأعراض ما هي إلا إشارات بوجود مشكلة صحية كبيرة نتيجة لاضطراب #الهرمونات.

والهرمونات هي إفرازات من #الغدد الصماء، والتي تتحكم في كل أنشطة الجسم من الشعور بالجوع، والنوم، والحيض لدى النساء وحتى الجهاز التناسلي.

وبحسب الإحصاءات، فإن المرأة عادة ما تكون أكثر عرضة للإصابة باضطرابات الهرمونات أكثر من الرجل، وذلك لأسباب عدة منها متلازمة ما قبل الحيض، وانقطاع الطمث والحمل وخمول #الغدة_الدرقية، وغيرها من مسببات #اضطرابات_الهرمونات في الجسم.

لذا فمن الأفضل استشارة #الطبيب في حال التعرض للأعراض التالية:
1- الهبّات الساخنة

وهو عرض تتعرض له المرأة في سن انقطاع الطمث، حيث إن الهرمونات تتحكم في كل أنشطة الجسم، بما فيها تدفق الدم أثناء الحيض، لذا فمعظم السيدات قد يشعرن بتلك الهبّات الساخنة قبل أو بعد انقطاع الطمث نهائياً. ولذا فيمكن للطبيب أن يصف بعض الأدوية التي تقضي على تلك الأعراض المقلقة.
2- تساقط الشعر

وهو من المشاكل الصحية الكبيرة التي تقلق كل السيدات وكثيرا من الرجال أيضاً. فبدلاً من استخدام العديد من منتجات العناية بالشعر لزيادة كثافته، من الأفضل استشارة الطبيب لأن اضطراب الهرمونات قد يكون السبب، ومن ثم تناول العلاج المناسب سيقضي على المشكلة من جذورها.
3- زيادة أو فقدان الوزن

إن التعرض للزيادة السريعة في الوزن، أو فقدان الوزن السريع، كلاهما من الأعراض التي قد تنبئ بوجود اضطراب هرموني في الجسم. فالهرمونات تتحكم أيضاً في معدلات الحرق بالجسم، كما أن الغدة الدرقية قد تتسبب أيضاً في زيادة أو فقدان الوزن بطريقة سريعة. لذا فاستشارة الطبيب في هذه الحالات سيعجل بحل المشكلة الصحية قبل تفاقمها.
4- الأرق

هو من الأعراض التي تواجهنا جميعا في مختلف مراحل حياتنا، وقد يكون هناك بعض الأسباب البسيطة التي تؤدي إلى الأرق العرضي، إلا أن استمرار الأرق يشير إلى أنه قد يكون هناك بعض الاضطرابات الهرمونية التي تتسبب في قلة النوم أو النوم المتقطع.
5- الاكتئاب

من آن لآخر قد نتعرض للشعور بالإحباط أو التغير في المزاج دون سبب محدد، خاصة لدى النساء (أثناء الحيض)، إلا أن السبب في ذلك قد يكون اضطراب هرمونات الجسم. فهرمون الـ”سيروتونين” (serotonine)، المعروف بهرمون السعادة، هو المسؤول عن تغير المزاج، لذا فأي اضطراب في إفراز ذلك الهرمون قد ينتج عنه شعور بالقلق أو التوتر أو الإحباط. لذا فالطبيب المتخصص في الغدد الصماء أو الأمراض النفسية سيكون أفضل من يشخص أسباب تلك الحالات المزاجية المتغيرة.
6- الإرهاق

هو من الأعراض الأكثر شيوعاً في حالة الإصابة باضطراب الهرمونات، فكما أوضحنا فإن الهرمونات تتحكم في كل أنشطة الجسم، لذا فإن أي اضطراب هرموني سيؤثر على وظائف الجسم ونشاطه المعتاد. لذا فالشعور بالإرهاق والتعب الدائم قد يكون من العلامات الخطيرة التي تشير إلى وجود مشاكل تتعلق بهرمونات الجسم.
7- التغير في الشهية

وهذا قد يحدث في الاتجاهين.. أي يمكن أن تزيد الشهية لتناول الطعام أو تنخفض الشهية ويزيد الشعور بالامتلاء.. وكلاهما قد يشير إلى اضطراب الهرمونات في الجسم. كما أن الاضطراب الهرموني قد يسبب مشاكل في الجهاز الهضمي.
8- عدم انتظام الدورة الشهرية عند السيدات

وهي أيضاً من الإشارات القوية التي يجب أن تتعامل معها المرأة بجدية، وتسارع في استشارة الطبيب، حيث إنها على الأغلب تحدث بسبب اضطرابات الهرمونات في الجسم.
9- العقم

وهو من الأعراض التي تصيب الرجال والسيدات على حد سواء، واضطراب الهرمونات في الجسم قد يكون هو السبب الرئيسي، لذا فالمسارعة باستشارة الطبيب المتخصص قد يقضي على المشكلة في بدايتها.

بواسطة -
0 393

رغم أن الإصابة بها باتت تتزايد بشكل كبير في الآونة الخيرة، إلا أن كثيرين يتجاهلون أمراض #الغدة_الدرقية، والتي تؤثر على أجهزة عديدة في جسم الإنسان.

وإليكم فيما يلي ملفا كاملا يحتوي على 10 حقائق علمية عن الغدة الدرقية يجب معرفتها لتفادي الإصابة بأي مرض يتعلق بها أو استشارة الطبيب حال المعاناة من أي قصور أو نشاط زائد بها، حسب ما جاء في موقع “كير 2” المعني بالصحة:

1- الغدة الدرقية هي غدة على شكل فراشة تقع في وسط الرقبة وتسيطر على عملية #التمثيل_الغذائي (الأيض) والطاقة، وتلعب دوراً رئيسياً في أداء العديد من أجهزة الجسم بما في ذلك #القلب، #المخ، #الكلى، #الجلد، فضلاً عن إنتاج العديد من #الهرمونات المسؤولة عن نقل الطاقة لكل خلايا الجسم الحيوية.

2- تشمل أعراض قصور الغدة الدرقية #زيادة_الوزن، والتعب وكذلك الإمساك، #الاكتئاب، انخفاض درجة حرارة الجسم، اضطرابات النوم، صعوبة التركيز، واحتباس السوائل بالجسم، تساقط الشعر، العقم، آلام المفاصل وحساسية الضوء.

3- أكثر من 30 مليون امرأة و15 مليون رجل حول العالم يعانون من قصور بالغدة الدرقية.

4- يعتبر التهاب الغدة الدرقية المزمن والذي يعرف باسم “التهاب هاشيموتو” أو “داء هاشيموتو” الحالة الأكثر شيوعاً لقصور الغدة الدرقية، وهو من أمراض #المناعة الذاتية وسمي هكذا نسبة إلى الدكتور الذي اكتشفه، وهو مرض يجعل خلايا الجسم تهاجم الغدة الدرقية، وهو أول مرض مناعي تم اكتشافه بسبب التهاب الغدة الدرقية.

5- يعتبر “هاشيموتو” أحد أمراض المناعة الذاتية الأكثر شيوعاً حول العالم.

6- يرتبط قصور الغدة الدرقية بأعراض قد يجهل البعض ارتباطها بها ويعتبرونها أموراً عادية، مثل #الأرق، الإرهاق، الإمساك والتي عادة ما يتناول لها كثير من الناس الأدوية التقليدية المتعارف عليها، الأمر الذي يفاقم المشكلة.

7- ينصح الأطباء عادة أصحاب التاريخ المرضي مع الغدة الدرقية أو من يعانون منها، بتجنب الغلوتين الموجود في القمح ومشتقاته، مع التركيز على تناول #الفيتامينات والمعادن الداعمة للغدة الدرقية، مثل فيتامين “D”، الحديد، السيلينيوم والزنك.

8- يحتاج بعض الناس في كثير من الأحيان إلى المواظبة على تناول علاج لقصور الغدة الدرقية مدى الحياة، لكن تحت إشراف طبي لضبط الجرعات.

9- من أهم الهرمونات التي تنتجها الغدة الدرقية، هرمون تريودوثيرونين “T3″، وهرمون الغدة الدرقية “T4″، وكلاهما ينظم عملية الأيض، ويعرف دواء الغدة الدرقية الأكثر شعبية، ليفوثيروكسين وهو مسؤول عن تعويض هرمون الغدة الدرقية “T4” بالجسم.

10- هرمون “T4” هو هرمون غير نشط عادة، والهرمون المسؤول عن النشاط والطاقة هو هرمون “T3″، إلا أن أجسامنا بطبيعتها تقوم بتحويل “T4” إلى “T3″، الأمر الذي يجعله غاية في الأهمية، ويعاني كثير من الناس من مشكلة مع هذا التحويل، ويرجع ذلك إلى الإجهاد، الاختلالات الهرمونية، مشاكل الأمعاء، ونقص التغذية.

بواسطة -
0 126

خلصت دراسة حديثة إلى أن قلة #النوم أو #الأرق يرفع من خطر الإصابة بالسمنة من خلال تأثيره السلبي على عملية #التمثيل_الغذائي، كما أن أنماط النوم المتقطعة يمكن أن تتسبب في تراكم الدهون بالجسم وبالتالي زيادة #الوزن من خلال التأثير في #الشهية والاستجابة لممارسة #الرياضة.

وأوضح الباحثون في الدراسة التي نقلت نتائجها صحيفة “ديلي ميل”، أن قضاء الليل في حالة من الأرق قد يكون له تأثير على بكتيريا الأمعاء المعروفة بدورها في عملية التمثيل الغذائي أو ما يعرف بـ ” #الأيض”.

ومن جانبه، أكد المشرف على الدراسة الدكتور كريستيان بينيديكت الأستاذ المساعد في علم الأعصاب بجامعة أوبسالا السويدية، أن اضطرابات النوم تعد سمة العصر الحديث، مضيفاً أن تحسين نوعية النوم وتغير نمط الحياة يمكن أن يحد من خطر زيادة الوزن في المستقبل بناء على ما توصلت إليه الدراسة.

وقد أجرى باحثون من جامعة أوبسالا السويدية عددا من الدراسات للتحقيق في كيفية تأثير قلة النوم على عملية التمثيل الغذائي، ومن ثم قاموا بتحليل استجابة الإنسان للأغذية بعد الحرمان من النوم، حيث كشفت النتائج أن قلة النوم تتطلب السعي من أجل الحصول على مزيد من السعرات الحرارية، والحصول على المزيد من الطعام وحرق طاقة أقل، حيث إن الأشخاص المحرومين من النوم يفضلون الكميات الكبيرة من الطعام ويسعون للحصول على المزيد والشعور أكثر بمتعة تناول الطعام وحرق أقل للطاقة.

كما أظهرت النتائج أن قلة النوم تحول توازن #الهرمونات من تلك التي تعزز الشعور بالامتلاء إلى الأخرى التي تسبب الشعور بالجوع، كما أنها تزيد من مستويات المستقبلات المعروفة باسم إندوكانابينويدس، ما يعزز الشهية.

في حين كشفت النتائج، التي عرضت في المؤتمر الأوروبي للغدد الصماء في لشبونة، أن قلة النوم تقلل من حساسية الأنسولين وتغير توازن بكتيريا الأمعاء، والتي ترتبط بعملية التمثيل الغذائي.

وأوضح بينيديكت أن هذه الدراسات تشير إلى أن قلة النوم تتسبب في زيادة الوزن، بينما يقوم العلماء بالبحث فيما إذا كان تمديد النوم في الأشخاص الذين يعانون من الأرق يمكن أن يساعد في تعديلات في الشهية والتمثيل الغذائي.

ويأتي هذا بعد أن وجدت دراسة استقصائية أجريت في المملكة المتحدة أن الأرق وأعراضه هو الأكثر بحثًا على موقع غوغل، حيث يصل متوسط نسبة البحث إلى 000 74 في الموقع كل شهر.

بواسطة -
2 611

ما من أحد منا إلا ومر بهذه الحالة من قبل، وهي أن #يستيقظ في #مزاج_سيئ. وأحيانا يكون من الصعب معرفة السبب. فبحسب مقال نشره موقع “كير 2″، المتخصص في الشؤون الصحية والنفسية، ربما كان لديك حلم سيئ أو لم تأخذ قسطا وافرا من #النوم العميق، أو أن الطقس قاتم، ولكن يبقى الواقع في حقيقة الأمر واحدا، وهو أننا أحيانا نستيقظ في مزاج سيئ، وأن هذا الأمر ليس بالمستحب على الإطلاق.

إذا كنت تعاني من هذه الحالة مرات متكررة أكثر من المعتاد، ربما قد حان الوقت لإعادة النظر في نمط حياتك لمعرفة ما يسبب لك هذا #المزاج المزعج.

وهناك بعض الأمور التي يمكن أن تساعدك للتخلص من هذه الحالة:
الكبد

على سبيل المثال، إذا كنت تثقل على كبدك (تناول الكثير من الأطعمة السكرية والكربوهيدرات المركبة)، فقد تكون أكثر عرضة للمزاجات السيئة أو غير المستقرة في اليوم التالي. إن #الكبد هو المسؤول عن إزالة السموم من الجسم. إذا كنت ترهق كبدك، فمن المرجح أن تحصل على نوم غير مريح، وبالتالي تستيقظ في مزاج سيئ في اليوم التالي، حتى إذا كنت لا تلاحظ ذلك.
المغنيسيوم

إن انخفاض مستويات المغنيسيوم يمكن أن يؤثر أيضا على حالتك المزاجية. يمكنك تناول بعض الخضر الورقية الداكنة وبعض الشوكولاتة الداكنة أو أخذ حمام الملح لتعزيز مستويات المغنيسيوم في جسمك. يمكن للمغنيسيوم أن ينضب بسهولة خلال أوقات الإجهاد، فإذا لم تتوخ تعزيز مخزونات الجسم منه، فستواجه حالات أرق وزيادة مستويات التوتر. وهذا من شأنه أن يجعل أي شخص في مزاج سيئ.
نصائح إضافية:

وبالإضافة إلى تجنب الوجبات الثقيلة في وجبة العشاء وتعضيد مستويات المغنيسيوم بالجسم، هناك بعض النصائح التي من الممكن أن ترفع معنوياتك في الصباح:
الموسيقى

أظهرت الدراسات أن #الموسيقى لديها القدرة على تعزيز السعادة وتقليل القلق وتحسين المزاج العام.
الإيجابية

إن قضاء 5 دقائق في القيام باستعراض بعض الأمور الإيجابية هو وسيلة قوية لتغيير مزاجك بشكل جذري. حاول أن تفكر بإيجابية في الأشياء الجميلة بحياتك والتي تحيط بك في نفس اللحظة. هذه الممارسة اليومية لا تجعلك تثمن فقط الأشياء الجيدة والقليلة في الحياة، وإنما أيضا تجلب لك شعوراً بالسعادة على الفور. يمكنك أيضا العمل على تبديد همومك، والإجهاد والمشاكل في قضاء فترة أطول من الكتابة، وسوف تتفاجأ أنك أصبحت في حال أفضل بكثير عند تفريغ مكونات عقلك الباطن على الأوراق.
إفطار صحي

في حين أنه قد يكون من المغري أن تتناول كعك “مافن” بحجم جامبو محلى بالسكر. بينما ما يحتاجه جسمك هو الحب واللطف، وهذا يقدمه النظام الغذائي الصحي. عبر عن حبك لجسمك عن طريق تناول وجبة مريحة ومغذية في آن واحد. أيضا، وقبل كل شيء يجب أن تراعي شرب كميات مناسبة من الماء.
تأمل

إذا كنت تمارس التأمل، هذا هو الوقت المثالي للاستفادة من تلك الميزة. يمكن أن يكون مسح الأمور السلبية والمزعجة من العقل أمرا صعبا، ولكن، مع استمرار الممارسة، وإعادة التنشيط وتنقية الذهن يمكن أن يسمح بالخروج والنظر إلى نفس الصباح من وجهة نظر مختلفة إلى حد كبير. حاول أن تمارس القليل من التأمل، ولكن لا تقلق إذا لم تتمكن من ذلك بسلاسة.
ممارسة الرياضة

عندما لا يكون التأمل ممكنا فإن الحصول على بعض الوقت في ممارسة التمرينات الرياضية يعتبر بمثابة ترياق للمزاج السيئ. إن إفراز العرق وتحريك الجسم يسبب إنتاج الجسم لهرومونات الــ”اندورفين” القوية، وهي مجموعة من #الهرمونات التي تفرز داخل الدماغ والجهاز العصبي وتعمل على تنشيط مستقبلات الأفيون في الجسم، مما يكون له تأثير المسكن. عليك باختيار النشاط الرياضي المفضل لديك.. ارتد ملابسك الرياضية وانطلق!
الحيوان الأليف

أظهرت الدراسات أن #الحيوانات_الأليفة يمكن أن تقلل من الشعور بالقلق وخفض مستويات التوتر، خاصة الكلاب.
الانغماس

إن مجرد الاستسلام لفكرة أنك في مزاج سيئ سيجعل مزاجك أسوأ. عوضا عن ذلك، افعل ما تريد فعله، سواء أن تقرأ مجلة أو تشاهد برنامجا، أو قم بتوجيه دعوة لصديق لزيارتك أو أن تخرج إلى مقهى لتعظيم #الطاقة_الإيجابية المتجددة. عليك بإفساح المجال لجسمك باستعادة الانتعاش من تلقاء نفسه. إن المزاج السيئ أمر يحدث للجميع وهو أمر لا يخجلون منه.
علامة على الاكتئاب

لا أحد يستمتع بالاستيقاظ في مزاج سيئ. يمكنك أن تقوم بتطوير ترسانتك الخاصة من التكتيكات التي يمكن أن تعالج بها حتى أسوأ حالات المزاج. إن هذا يحدث للجميع. لكن احذر فالاستيقاظ بانتظام في مزاج سيئ يمكن أن يكون علامة على الاكتئاب، والتي يجب أن تعالج مع مساعدة من طبيب متخصص.

بواسطة -
1 431

تختلف #النساء عن #الرجال في أمور عدة، ومنها #الشعورُ_بالألم . فحسب دراسة جديدة الأمر يعود إلى نشاط #الخلايا#المناعية في #دماغ_الأنثى .

6 فوارق في أنشطة الدماغ تجعل النساء أكثر شعوراً بالألم من الرجال، بحسب #دراسة أجراها علماء من جامعة ولاية جورجيا الأميركية، والتي نشرتها مجلة العلوم العصبية.

فالعوامل النفسية والاجتماعية إضافة إلى الآليات البيولوجية وتأثير #الهرمونات_النسائية جميعها تلعب دوراً هاماً في عملية الشعور بالألم بل وفرص تسكينه.

النساء أكثر إحساساً بالألم من الرجال

وبحسب الدراسة المعتمدة على رسم المخ تختلف استجابات الجنسين للمسكنات حيث تحتاج المرأة ضعف الكمية التي يحتاجها الرجل من المسكنات لتحصل على نفس النتيجة.

ويعود هذا إلى نشاط #الخلايا الدبقية وهي خلايا مسؤولة عن الإحساس بالألم في #المخ وتكون أكثر نشاطا عند النساء من الرجال.

والفروق بين تألم النساء والرجال جاءت ملحوظة في #الدورة_الدموية و #التهابات_المفاصل و #الجهاز_التنفسي إضافة إلى مشاكل #الجهاز_الهضمي .