Home بحث

بواسطة -
1 263

في برنامجه “دي أن إي” على تلفزيون “المستقبل”، الذي عرض ليلة الاثنين، رفع الإعلامي اللبناني  نديم قطيش من جرعة السخرية تجاه حالة التخبط لدى الإعلام اليمني وإعلام حزب الله بشأن عملية  عاصفة الحزم.

وأظهر قطيش بأسلوبه الساخر حجم الصدمة التي لايزال يعيشها أنصار  الحوثيين في إعلام  حزب الله، وعدد من القنوات #اليمنية.

وفي جملة ما تطرق إليه الإعلامي  نديم قطيش، ردا على التلفيقات الإيرانية التي لا تتوقف ضد  السعودية، بعضها جاءت حتى على لسان مرشد  إيران خامنئي، بث قطيش صور لقاءات تجمع المسؤولين السعوديين، تظهر حجم التكاتف والتنسيق الكبير للعملية العسكرية الجارية في اليمن.

وبقدر كبير من السخرية، أبرز  قطيش “أحلام” أحد المحللين في استوديو يمني، تطرق فيها المحلل إلى احتلال ميليشيات #الحوثي لـ30 قرية #سعودية، وأسر 30 جنديا سعوديا، حسب زعمه.

وهنا نصح نديم قطيش هذا المحلل بأن يجتهد أكثر في “فبركة” الأخبار حتى يمكن تصديقها.

أما في ملف  النووي الإيراني، فاحتفل نديم قطيش على طريقته بحالة التيه التي أصابت إعلام حزب الله، وراح بشكل ساخر جدا يبرز التناقض الصارخ بين رفض معلن لكل من الرئيس الإيراني #روحاني، ومعه المرشد خامنئي، التوقيع على اتفاق  لوزان، وبين تهليل إعلام حزب الله لهذا الاتفاق ولرفع العقوبات الاقتصادية التي لم ترفع بعد.

وهنا قال قطيش ساخرا، إنه يتعين على المحللين في إعلام حزب الله المسارعة لإبلاغ روحاني وخامنئي بأن ”  مجلس الأمن قد رفع العقوبات في غفلة منهما”.