Home بحث

بواسطة -
1 1104
myriam fares

تستأنف الفنانة اللبنانية، ميريام فارس نشاطها الفنيّ، بعد انقطاع دام عدّة أشهر، نظرًا للمرض الذي أصابها، ورفضتْ الإعلان عنه، مكتفية بنفي إصابتها بالسرطان.
وتشارك ميريام، في فعاليات الاحتفال باليوم الوطني السعوديّ، هذا الشهر، مع الفنان ماجد المهندس، وذلك وفقًا لما أعلنه الصحفيّ، ربيع هنيدي، عبر “إنستغرام”.

الف سلامة #ميريام_فارس.. وعودة فنية موفقة🌷ومبروك #ماجد_المهندس نجاحاتك واجتهاداتك .. منتظر مشاركتك في حفلات #اليوم_الوطني_السعودي هذا الشهر😘 #ربيع_هنيدي star #song #li#lifestyleblogger #ksa i #روتانا

A post shared by Rabei Huneidi / ربيع هنيدي (@rabihhenedi) on


وكانت الفنانة اللبنانية، قد خرجتْ عن صمتها، لتوضيح حقيقة إصابتها بمرض السرطان، بعد أنْ أثارتْ حالة من الجدل، بشأن مرضها.

وأصدرتْ ميريام، بيانًا رسميًا، عبر “إنستغرام”، نصّ على: “ترددت كتير قبل ما إحكي لأن ولا مرة حبيت إنو تكون تفاصيل حياتي الخاصة، بالتحديد اللي بتزعل مستباحة للعلن” .

وتابعتْ: “بس محبتكن وكسرة أهلي جبرتني أطلع عن صمتي، بشكر من كل قلبي الناس اللي سألت عني واتطمنت على صحتي ولكل يللي عم يدعولي بالشفاء ويصلولي، بقلن أنا كمان بحبكن وأنا محظوظة فيكن كتير”.
وأوضحتْ ميريام: “سبق وصرحت أني بحاجة لشوية وقت لأتعافى وأرجعلكن ميريام القوية اللي بتعرفوها، صحيح إني عم بقطع بحالة صحية دقيقة وحرجة بس مش كل مصيبة اسمها سرطان”. واختتمتْ مييام فارس: “أنا ما معي سرطان، كفى متاجرة بصحة الناس.. بشكركن كلكن وبتمنى الشفاء لكل مريض”.

بواسطة -
15 436

تصدر هاشتاغ #فشل_حراك_15_سبتمبر، الجمعة، الوسوم الأكثر تداولا على موقع تويتر في المملكة العربية السعودية والعالم، مع عشرات آلاف التغريدات لسعوديين يحتفون بفشل الدعوة إلى خروج احتجاجات في المملكة، ويؤكدون على ولائهم للعاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمير محمد بن سلمان.

وكتب الأمير السعودي الوليد بن طلال رئيس مجلس إدارة شركة المملكة القابضة، عبر حسابه على تويتر: “#هنا_المملكة_العربية_السعودية. ١٥ سبتمبر: لا وجود لما يسمى #خراط_15_سبتمبر.٢٣ سبتمبر: يوم حب الوطن. #اليوم_الوطني_السعودي”، مع صورة تعبيرة ليد الشعب مع يد القيادة تحملان علم المملكة.

وقال رئيس مركز الخليج العربي للدراسات الإيرانية محمد السلامي إن “السعوديين يحتفلون مبكرا باليوم الوطني، أراد البعض من حراك 15 سبتمبر استهداف الوطن قيادة وشعبا، ولكن انقلب السحر على الساحر وتحول لتجديد بيعة”.

وقال الإعلامي السعودي عبدالعزيز الخميس: “لم أهتم لما يسمى بحراك ١٥ سبتمبر، لسبب بسيط، شعبنا لديه قدرة خارقة على دحر كل من يهدد أمنه واستقراره. سيبقى الوطن شامخا منيعا”.

وقال الإعلامي السعودي عبدالرحمن السليس إن “حراك 15 سبتمبر الحقيقي هو وقوفنا مع دولتنا فجميعنا يد وحدة خلف قيادتنا، وليس الحراك الفاشل والممول من حكومة قطر”، على حد تعبيره.