Home بحث

بواسطة -
0 507

أعلن وزير الداخلية الأوكراني أرسين أفاكوف أن الشرطة ألقت القبض على شخص قفز إلى خشبة المسرح خلال مسابقة #يوروفيجن الغنائية وخلع بنطاله بينما كانت المغنية #جامالا تؤدي أغنيتها.

واقتحم #فيتالي_سيديوك، الأحد، وهو مراسل تلفزيوني اعتاد ملاحقة المشاهير، خشبة المسرح متشحا بعلم أستراليا قبل أن يخلع بنطاله.

وتابع ملايين المشاهدين حول العالم الواقعة عبر شاشات التلفزيون كما انتشرت بكثافة على وسائل التواصل الاجتماعي خلال الحفل الختامي للمسابقة الليلة الماضية الذي جرى في كييف.

وقالت السلطات الأوكرانية إنها لم تر أي طرافة في الواقعة واحتجزت الرجل لمدة 72 ساعة. وكتب وزير الداخلية على “فيسبوك” إن سيديوك قد يواجه عقوبة تتراوح من الغرامة إلى السجن خمس سنوات في اتهامات بالشغب.

وقال أفاكوف: “سيديوك مواطن أوكراني، وخلال أداء المغنية الأوكرانية جامالا قرر وفقا لأقواله أن يمارس هوايته كصحافي مستفز”.

ولسيديوك وقائع سابقة مماثلة منها توجيه #لكمة قوية للممثل الأميركي #براد_بيت أثناء قيامه بالتوقيع للمعجبين في لوس أنجلوس.

كما تسلل إلى البساط الأحمر في مهرجان #كان السينمائي ودخل تحت ثوب الممثلة أميركا فيريرا أثناء وقوفها أمام عدسات المصورين.

ومن بين أفعاله الغريبة أنه جثا على ركبتيه لتطويق الممثل الأميركي ليوناردو دي كابريو من خصره خلال مهرجان سانتا باربرا
السينمائي.

واقتحم خشبة المسرح بينما كانت المغنية #أديل تتسلم جائزة غرامي. وتلقى سيديوك صفعة من الممثل #ويل_سميث بعد أن قبله في حفل بموسكو.

بواسطة -
0 363

في مقابلة طويلة مع مجلة “جي كيو ستايل”، أقر #براد #بيت بأن المشروبات الكحولية ساهمت في تدمير #زواجه غير أنه خاض علاجا للإقلاع عن شربها وتوقف عن تناولها منذ انفصال زوجته #أنجلينا #جولي عنه.

وقال النجم الهوليوودي للمجلة “أوقفت كل شيء عند ولادة الأطفال، ما عدا #الكحول، وحتى العام الماضي … كنت ما أزال أفرط في معاقرة الخمر”.

وأضاف “غرقت في مشكلة وأنا سعيد بالفعل (أنني توقفت عن ذلك) منذ نصف سنة، إنه شعور حلو مر”.

وأردف قائلا “لدي كرم نبيذ وأنا أحب النبيذ كثيرا”، لكنه أكد أنه استعاض عن المشروبات الكحولية بعصير الفواكه والماء الفوار، بعد أن أدرك أنه لم يعد في وسعه “العيش بهذه الطريقة”.

وأقر براد بيت المرشح ثلاث مرات لجائزة #أوسكار أفضل ممثل والحائز جائزة من أكاديمية العلوم والفنون #السينمائية عن فيلم “تويلف ييرز إيه سلايف” بأنه قام خلال الأشهر الستة الأخيرة بمواجهة نقاط ضعفه وإخفاقاته.

وكان بيت قد تزوج بأنجلينا جولي قبل عامين في فرنسا وقد شغلت قصتهما العالم منذ بدء علاقتهما سنة 2004.

وتقدمت جولي (41 عاما) بطلب طلاق من براد بيت في أيلول/سبتمبر بسبب “خلافات لا تحل”.

واشتُبه في أن الممثل تصرف بعنف مع أحد أطفالهما خلال رحلة من #فرنسا إلى #لوس_أنجلوس، لكن خدمة حماية الأطفال في لوس أنجلوس ومكتب التحقيقات الفدرالي (اف بي آي) برّأه من هذه الاتهامات.

وأبرم الممثلان اتفاقا كي تبقى المعلومات الخاصة بطلاقهما سرية.

ويطالب بيت البالغ من العمر 53 عاما بالحضانة المشتركة لأطفالهما الستة، في حين تريد جولي تولي حضانتهم بالكامل.

وقال براد بيت الذي سيُعرض فيلمه الجديد “وور ماشين” على خدمة “نتفليكس” للبث التدفقي في نهاية أيار/مايو “سمعت أحد المحامين يقول إن ما من أحد يخرج كاسبا من المحكمة والمسألة هي أن نعرف من هو أكبر المتضررين”.

وأكد “أرفض ذلك ولحسن الحظ أن شريكتي توافقني الرأي، فمشاهدة الأطفال لعائلتهم تتفكك بهذه الطريقة مسيء جدا لهم”.

وكشف براد بيت الذي يعد من كبار النجوم في هوليوود أنه لم يعد يعتبر نفسه ممثلا، قائلا “الأفلام هي بمثابة طريق مختصر لي ووسيلة للتنفيس عن مشاعري. ولم يعد الأمر يجدي نفعا بالنسبة لي، خصوصا بصفتي والدا”.

بواسطة -
0 690

نشرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية صوراً صادمة للنجم المحبوب #براد_بيت ، أظهرته وقد خسر الكثير من وزنه وبدا وجهه شاحباً وكأنما مر عليه عقد من الزمن منذ أن أعلن عن الانفصال الهوليوودي الشهير بينه وبين النجمة #أنجلينا_جولي.

وذكرت الصحيفة أنه منذ انفصاله عن أنجلينا جولي (41 عاماً)، تعمد براد بيت (53 عاماً) الابتعاد عن الناس والبقاء داخل ستوديو فني في لوس أنجلوس، حيث يعمل على نحت تمثال بمساعدة صديقه الفنان البريطاني توماس هوسيغو.

براد بيت، الذي كانت وسائل الإعلام تلقبه بـ”أكثر الرجال جاذبية” في العالم، بدا وكأنه كالشبح، وكأنما مر عليه دهر كامل.

وكانت “ديلي ميل” ذكرت بداية هذا الشهر أن براد بيت يمضي أكثر من 15 ساعة يومياً وهو يعمل داخل الاستوديو، بينما يستمع إلى أغان ذات طابع حزين.

وبالرغم من ظهوره أثناء حفل الـ”غولدن غلوب” في 8 يناير، إلا أنه انسحب قبل إعلان الجوائز. كما أنه لم يحضر حفل الـ”أوسكار”، بالرغم من كونه مشاركاً في إنتاج #الفيلم الفائز بلقب “أفضل فيلم” وهو “ضوء القمر” Moonlight.

وفي المقابل، أنجلينا جولي عادت مؤخراً إلى لوس أنجلوس بعد رحلة إلى أوروبا، حيث اصطحبت أولادها الستة. وكانت لها تصريحات في #لندن عن جرائم #الاغتصاب و #العنف_الجنسي أثناء #الحروب.

كما اصطحبت جولي، الفائزة بجائزة #أوسكار، أولادها في رحلة إلى #كمبوديا، حيث حضرت العرض الأول لفيلمها الجديد “أولا قتلوا أبي” First They Killed My Father، الذي يتناول نظام الحكم القمعي في كمبوديا.

براد بيت خلال ظهوره بحفل غولدن غلوب

أما براد بيت، فيبدو أنه يفضل التركيز في النحت هذه الأيام، بعد أن انتهى من فيلمه “آلة الحرب” War Machine.

أما عن إجراءات #الطلاق بين النجمين، فهي مازالت قيد التنفيذ.

بواسطة -
1 277

تكشفت صور جديدة لأول مرة عن أغرب #وشم على ظهر النجمة الأميركية #أنجلينا_جولي.

ويُعرف عن جولي عشقها للرسوم على الجسد، وكان جسدها يتحلى في المراهقة بـ15 وشماً، ولكن هذا الوشم الجديد يبدو مركباً ومعقداً لدرجة، وهو مرسوم بيد #كاهن تايلاندي شهير يدعى #أغارن_نو_كانباي.

واستدعت جولي الكاهن على حسابها الخاص من #تايلاند إلى #كمبوديا أثناء وجودها هناك لتصوير أحدث أفلامها They Killed My Father في فبراير/شباط 2006.

مصدر الصور التي نشرتها صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، الاثنين، لا يزال مجهولاً.

وذكرت الصحيفة أن هذا الوشم كان بمثابة تعويذة للحفاظ على زواجها من النجم #براد_بيت الذي خضع لوشم مماثل من قبل الكاهن، الذي يبدو في صورة واقفاً إلى جانب براد بيت، ولكن في الصور الأخرى يظهر وهو ينقش وشمه على ظهر جولي.

والوشم المعقد يحوي حروفاً وأشكالاً هندسية ورسوم حيوانات، ويمتد إلى نصف ظهر جولي كما يتضح من الصور.

واستخدم الكاهن التايلاندي قضباناً من الصلب وإبرة جراحية من الصلب أيضاً ليجعل الوشم أكثر ثباتا، وهي طريقة مؤلمة للغاية مقارنة باستخدام مسدس الوشم المعتاد.

والكاهن التايلاندي الشهير الذي يتعامل مع كبار #النجوم رسم وشما من قبل على كتف جولي عام 2003 وآخر عام 2004.

والكاهن يقيم في معبد بالقرب من #بانكوك، ويقال إن وشمه يحمي من الشرور، ولكنه لم يكن قادراً على الحفاظ على زواج جولي وبيت اللذين انفصلا في سبتمبر الماضي عقب أشهر قليلة من الخضوع لتلك #الطلاسم.

بواسطة -
1 824

بدت النجمة الأميركية #أنجلينا_جولي غاية في التأثر وهي تتحدث لأول مرة عن تجربة انفصالها عن زوجها النجم الأميركي #براد_بيت.

وفي حديث خاص مع هيئة الإذاعة البريطانية BBC، قالت جولي ردا على سؤال حول تجربة الانفصال وحياتها الخاصة: “لا أريد الحديث كثيرا عن هذا الأمر، لقد كان وقتا صعبا. نحن عائلة، وسنظل دائما عائلة”، فيما يكشف عزمها على الوصول إلى تسوية مع بيت.

ورفعت النجمة دعوى انفصال عن زوجها في سبتمبر/أيلول الماضي، وتخوض معه صراعا قضائيا حول حضانة أطفالها الستة والتي تطالب بها منفردة.

وجولي حاليا في #كمبوديا مع أطفالها، لحضور العرض الافتتاحي لفيلمها الجديد First They Killed My Father، الذي كتبته وأنتجته وأخرجته في كمبوديا.

وظهرت جولي وأطفالها الستة في حالة متألقة والابتسامة العريضة على وجوههم. والأطفال هم: مادوكس، 15 عاماً، وباكس، 13 عاماً، وزهرة، 12 عاماً، وشيلوه 10 أعوام، والتوأم نوكس وفيفيان، 8 أعوام.