Home بحث

بواسطة -
1 194

كشف الدكتور يس الشحات المدير التنفيذي الطبي في مستشفى ” #برجيل ” بأبوظبي أن الحالة الصحية للفتاة المصرية #إيمان_أحمد_عبد_العاطي صاحبة #النصف_طن في تحسن مستمر منذ وصولها إلى #أبوظبي.

وقال وفقاً لما ذكرته صحيفة “البيان” الإماراتية يوم الأحد إنه منذ وصول إيمان إلى مستشفى “برجيل” قادمة من #الهند مساء 4 مايو الجاري وضعت تحت إشراف طبي صارم وخضعت لخطة علاجية محكمة أدت بصورة مبدئية إلى تحسن كبير في حالتها النفسية، وعلى صعيد الحالة #الصحية تمكنت مؤخرا من #تحريك قدميها وساقيها والجلوس على #السرير لفترات قصيرة وتناول الطعام.

وأضاف أن #المريضة بدأت تتناول الطعام بنفسها، فقد تناولت نصف وجبة بيديها خلال اليومين الماضيين” ولفت إلى أن نتائج تخطيط المخ ودراسة سرعة الأعصاب جاءت جيدة وتنبئ بمزيد من التحسن.

من جهة أخرى، وصلت إلى أبو ظبي “اليوم” والدة إيمان أحمد عبد العاطي قادمة من مصر حيث أبدت انبهارها الشديد بالتطورات الصحية الإيجابية لابنتها، وقدمت شكرها وتقديرها لدولة الإمارات الشقيقة ولكل المشاركين والمشرفين على علاج ابنتها.

وأوضح المدير التنفيذي الطبي في مستشفى “برجيل” أن التحسن المستمر في الحالة النفسية لإيمان ساعد كثيرا في خلق دوافع داخلية سرعت في عملية العلاج والتشافي وهذا يلاحظ في تعاملها وتفاعلها إيجابيا مع الفريق الطبي المعالج ومع كل المحيطين بها، مشيرا إلى أن ذلك يرجع إلى الجهد المبذول من أفراد الفريق المعالج والمتابعة المستمرة من قبل الدكتور شامشير فاياليل الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لمجموعة “في بي اس” للرعاية الصحية.

وأكد الشحات أن إيمان تمكنت مؤخرا بفضل الرعاية الطبية المتميزة من #تحريك_القدمين_والساقين ، وحاليا تجلس في السرير مع المساعدة ولمدد قصيرة وهذا لم يحدث معها منذ عامين ونصف أي منذ إصابتها بالجلطة الدماغية.

وأوضح أن الفريق الطبي وأسرتها أكدوا أنه طرأ تحسن كبير في عملية النطق والكلام بمساعدة أخصائية النطق، وكذلك التفاعل والتواصل الإيجابي مع الأسرة والمحيطين بها.

وذكر الشحات “أن إيمان بدأت في البلع التدريجي للطعام وحسب خطة دقيقة، ووصلت الآن إلى بلع 15 ملعقة كبيرة يوميا، وفى القريب جدا ستعتمد كليا على البلع الطبيعي مع إزالة أنبوبة المعدة، كما أن تقرحات الفراش بدأت تلتئم بصورة ملحوظة مع تكثيف العلاج تحت الإشراف الطبي لاستشاري جراحة التجميل.

وفيما يخص إنقاص الوزن أشار الدكتور الشحات إلى أن عملية إنقاص الوزن مستمرة بالطرق التحفظية، مع التركيز على النظام الغذائي، وقال “ساعدنا على ذلك أيضا إيقاف دواء الكورتيزون الذي كان موصوفا للمريضة في الهند”.

وأوضح أنه تم استبدال أدوية منع التجلط وأدوية منع التشنج بأدوية حديثة، وكذلك التخلص من دواء الكورتيزون بالتدريج البطيء وذلك بعد عمل الفحوص اللازمة التي أثبتت عدم حاجة المريضة لهذا الدواء مشيرا إلى أن كل هذه التغييرات في الأدوية الموصوفة تمت تحت إشراف الاستشاريين المتخصصين كل في مجاله.

وأشار إلى أنه منذ وصول المريضة إلى مستشفى “برجيل” تم وضع خطة من 3 محاور متوازية بعد عملية التقييم الشامل من فريق عمل يضم أكثر من 20 متخصصا في كافة فروع الطب، يشمل المحور الأول خطة قصيرة الأمد ويتم فيها علاج قرح الفراش والتهاب المجاري البولية واستعادة القدرة على البلع وتناول الطعام عن طريق الفم بدلا من الأنابيب بالإضافة إلى التأهيل النفسي.

ويشمل المحور الثاني خطة متوسطة الأمد ويتم فيها بالتوازي استكمال ما بدأ في المحور الأول والهدف منها أن تكون إيمان قادرة على الجلوس على كرسي كهربائي متحرك، ويشمل المحور الثالث خطة طويلة الأمد بعد تحقيق الاستقرار التام سيتم فيها إجراء بعض التدخلات الجراحية مثل شفط الدهون الزائدة واستبدال الصمام الأورطي وجراحات لتحسين مفاصل الفخذ والركبة.

بواسطة -
1 680

كشف الدكتور #يس_الشحات، المدير التنفيذي الطبي في مستشفى “برجيل” الإماراتي الذي تتلقى فيه المصرية #إيمان_أحمد_عبدالعاطي العلاج تفاصيل حالتها وتطورات علاجها.

وقال وفقا لما نقلته عنه صحيفة “البيان” الإماراتية، إن الحالة النفسية والصحية لإيمان تتقدم بصورة كبيرة، وتوصلنا إلى نتائج مذهلة في علاجها.

وأضاف أن إيمان بدأت في تحريك ذراعيها وأطرافها، وبدأت تشير إلى مواضع الألم لديها، وتحاول التحدث مع الفريق الطبي، وتطلب منهم بعض الأشياء، كما تمكنت من الجلوس صباح اليوم على السرير بصورة طبيعية”، معتبرا ذلك تقدما كبيرا على صعيد الحالة النفسية والصحية التي رافقتها في رحلتها من #الهند إلى #أبوظبي.

ووصف الشحات حالة إيمان الصحية لدى وصولها إلى أبوظبي بالمزرية، وقال “عندما جاءت إيمان إلى أبوظبي كانت حالتها الصحية والنفسية صعبة للغاية، فلم تكن تستطيع حتى تحريك أطرافها، وكانت تعاني من اكتئاب شديد جدا، خاصة أنها لا تزال تعاني من تبعات جلطة دماغية سابقة.

وأكد أن التقييم المبدئي الذي أجراه الفريق الطبي المشرف على علاج إيمان اكتشف أنها تعاني من تقرحات فراش عميقة وملوثة وتحتاج إلى علاج مكثف وجدي، كما تعاني من التهابات شديدة في المجاري البولية وجارٍ علاجه حاليا، كما تم اكتشاف وجود مرض لم يعلن عنه من قبل، – ولا نعلم السبب – حيث وجد أنها تعاني من ارتجاع في الصمام الأورطي للقلب، مشيرا إلى أن أطباء القلب فضلوا العلاج التحفظي في هذه المرحلة.

وقال نحن نركز على دعم الجانب النفسي لإيمان، وتقوم طبيبة متخصصة في الطب النفسي بزيارتها مرتين إلى ثلاث مرات يوميا لمساعدتها في تجاوز هذه الحالة النفسية التي بلا شك ستساعد الفريق الطبي في العلاج من الأمراض الأخرى، مشيرا إلى أنه خلال الأيام القليلة تحسنت حالتها النفسية بصورة كبيرة، وبدأت تبتسم للأطباء، وتحاول الكلام مع أخصائية النطق ضمن الفريق الطبي.

وأكد الشحات أن مستشفى #برجيل عرض على أسرة المريضة العلاج في أبوظبي قبل سفرها إلى الهند، حيث سافر الدكتور #شامشير_فاياليل الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لمجموعة “في بي إس” للرعاية الصحية إلى الإسكندرية بمرافقة فريق طبي وعرض علاج إيمان في “برجيل” الذي يمتلك إمكانات كبيرة وخبرات عالمية في مجال العمليات الجراحية للسمنة المفرطة القريبة من حالة إيمان، إلا أن أسرتها اختارت السفر إلى الهند.

وأضاف الدكتور الشحات أن إيمان ظلت في الهند ثلاثة أشهر تقريبا وعندما أطلقت شقيقتها شيماء استغاثة للعالم عبر مواقع #التواصل_ الاجتماعي لإنقاذ شقيقتها معللة أن إيمان تمر بظروف صعبة وحالتها الصحية تزداد سوءا، استجاب الدكتور شامشير للمرة الثانية على الفور ووجه باستقدام إيمان لعلاجها في مستشفى “برجيل”، مشيرا إلى أن وصولها تأخر بعض الشيء بسبب إجراءات وترتيبات في الهند تتعلق بعملية النقل، موجها الشكر والتقدير لجهود وزارتي الخارجية والتعاون الدولي والداخلية في الإمارات ومطارات أبوظبي و #مصر_للطيران الذين بذلوا جهودا كبيرة في نقل المريضة بكل سلاسة واحترافية.

وحول طبيعة مرض إيمان النادر، أوضح الشحات في تصريحات له لبرنامج “صباح الدار” أن إيمان تعاني من خلل جيني نادر منذ الطفولة فهي منذ سن 12 عاما كانت حركتها ضعيفة جدا مما ساهم في زيادة وزنها بصورة غير طبيعية، لافتا إلى أن هذا المرض من السمنة المفرطة بسبب الجينات الوراثية نادر الحدوث في العالم، وقال “بعد إيمان سمعنا عن المكسيكي #خوان_بيدور_فرانكو الذي يزن 560 كلغ.

وفيما يخص آخر تطورات الحالة الصحية لإيمان في مستشفى “برجيل”، أكد الدكتور الشحات أن التقييم الطبي المتعمق والعلاج الجيد لحالة المريضة الصحية يتم من خلال فريق طبي مكون من 20 طبيبا متعدد التخصصات في الأمراض الجينية والغدد والقلب والكلى والأعصاب والعظام والعلاج الطبيعي والتغذية والكلام، حيث تشير النتائج الأولية إلى تحسن الحالة بصورة ممتازة.

وحول مراحل البروتوكول العلاجي الذي سيتبعه الفريق الطبي المشرف على علاج إيمان قال إنه تم تقسيم العلاج إلى مراحل، تبدأ بعلاج الأمراض الحادة لديها كقرح الفراش الملوثة والالتهابات البولية وارتجاع الصمام الأورطي في القلب، وكذلك علاج السمنة بالأدوية حيث قرر الفريق الطبي استبعاد الخيارات الجراحية في هذه المرحلة، جنبا إلى جنب مع العلاج الطبيعي والتأهيلي.

وأضاف أن الفريق الطبي يجري اختبارات عن طريق متخصصين لإيمان لتدريبها على البلع تمهيدا للاستغناء عن أنبوب المعدة المستخدم في التغذية عبر الأنف منذ فترة طويلة، وذلك لتتمكن من الأكل والشرب وأخذ الأدوية بصورة طبيعية عن طريق الفم.

وأكد أن مستشفى برجيل أخذ بزمام المبادرة وتكفل بعلاج إيمان حتى تصل إلى الحالة الصحية المأمولة التي تمكنها من ممارسة حياتها بصورة طبيعية أو قريبة من ذلك بغض النظر عن التكلفة العلاجية مهما بلغت، مؤكدا أن #المستشفى لن يتوانى أيضا في الاستعانة بأطباء من الخارج أو الداخل في تخصصات معينة إذا لزم الأمر للمساعدة في علاج إيمان.