Home بحث

بواسطة -
1 389
الأسد ووزير أوقافه

على الرغم من أن رئيس النظام السوري، #بشار_الأسد، هو الذي وقّع على المرسوم، إلا أن عدداً لا يستهان به، من أنصاره المنحدرين من الساحل السوري، قد عبّروا علناً، وبعض السوريين الموالين للنظام، عن احتجاجهم على هذا المرسوم الديني الذي ينظّم عمل وزارة الأوقاف في البلاد، وكذلك يتصل بموضوع الإفتاء.

وكان رئيس #النظام_السوري، قد وقّع على #مرسوم_ديني، يحمل الرقم (16) بتاريخ 20 من شهر سبتمبر/أيلول الماضي، يتضمّن تنظيماً لعمل وزارة الأوقاف، ويشمل بنوداً تجعل مرجعية الإفتاء، مرتبطة حصريا بوزارة الأوقاف، على غير ما كان معمولا به في السابق، حيث يعيَّن المفتي العام لسوريا، بمرسوم يوقع عليه رئيس الدولة.

وعلى الفور، ومن قبل دخول المرسوم، قبة برلمان النظام السوري، لإقراره، خرج نائبٌ عن منطقة “جبلة” اللاذقانية، ويدعى نبيل صالح، للتهجم على المرسوم، واصفاً إياه بتعابير انتقدتها وزارة أوقاف الأسد، نفسها، لما تحمله مما وصفته الوزارة، بتهجم “على المقدسات والاستهزاء بها والتجريح بالسمعة والكرامات الشخصية وتناول الأشخاص بالقدح والذم”، وفق بيان رسمي نشرته أوقاف النظام السوري، ردا على سيل الانتقادات التي طالت المرسوم ووزير الأوقاف نفسه وابنه.

نبيل صالح وبشار الأسد

نبيل صالح وبشار الأسد

ضربة قاضية لخلاف مفتي الأسد ووزير أوقافه!

وهاجم نبيل صالح، النائب في برلمان الأسد، المرسوم المذكور، بألفاظ وصفها متابعون بـ”الطائفية” و”القاسية”، نظراً لما تحمله من عبارات خارجة، بحق مؤسسات العمل الإسلامي، بصفة عامة في سوريا.

وقال صالح في إحدى تدويناته على حسابه الفيسبوكي الرسمي، بتاريخ 28 من سبتمبر/أيلول الماضي، إن المرسوم المذكور يساهم بما وصفه بزيادة “الكانتونات السلَفية”، على اعتبار أن المرسوم يعتمد تأسيس فروع وشعب في مختلف البلدات السورية بقرار من وزير الأوقاف، على أن يكون لكل فرع أو شعبة، استقلال مالي.

وتساءل صالح تعليقاً منه على وجود مفتٍ خاص، لكل شعبة تابعة للأوقاف، في المحافظات، قائلاً: “هل الغاية من ذلك أَسلمة المؤسسات والهيمنة على حياة المجتمعات السورية ذات التنوع الديني والمذهبي؟”.

وواصل صالح هجومه على مختلف فقرات المرسوم الذي وقّعه رئيس النظام، متهماً بعض بنوده، بأنها تدعو “للأمر بالمعروف والنهي عن المنكر” واصفاً ذلك بأنه يخالف دستور النظام.

خامنئي مقبلا وزير أوقاف النظام السوري

خامنئي مقبلا وزير أوقاف النظام السوري

واتهم البرلماني المذكور، وزير أوقاف الأسد، محمد عبد الستار السيد، بما سمّاه “الاستيلاء” على صلاحيات مفتي البلاد، على اعتبار أن مرسوم الأسد، نص على أن يعين المفتي من قبل الوزير، معتبراً أن هذا “يعلن خاتمة صراع السيد الوزير مع سماحة المفتي، بالضربة القاضية”، وكذلك كون المرسوم نص على إنشاء مجلس أوقاف أعلى، يكون الوزير ومعاونوه أعضاء فيه.

وأدى هجوم البرلماني المذكور، على المرسوم الذي ينظم عمل الأوقاف الإسلامية، إلى تحريض عدد واسع من الناشطين في المنطقة الساحلية خاصة، على وسائل التواصل الاجتماعي، للتهجم، بدورهم على المرسوم.

وكتبت المذيعة في إحدى فضائيات النظام، وتدعى ميساء صبّوح، وتنحدر من منطقة جبلة اللاذقانية، منشورا هاجمت فيه مرسوم تنظيم الأوقاف.

وتواصل اللغط على وسائل التواصل الاجتماعي حول المرسوم، خاصة بين أوساط الموالين للنظام السوري، ومن مختلف الطوائف، بسبب ما أثاره النائب السالف، من انتقادات حادة على بنوده. فقامت صحيفة “الوطن” المملوكة لرامي مخلوف، ابن خال رئيس النظام السوري، بنشر رد تفصيلي على البرلماني المنتقد مرسوم تنظيم عمل وزارة الأوقاف.
إثارة الأحقاد!

وجاء في الرد المطوّل والمنسوب إلى “أحد المتخصصين القانونيين” أن تعبير صالح القائل “بالنواب الإسلاميين” في البرلمان، هو تعبير غير دستوري، لأنه “لا يوجد” في النظام السوري، ما يعرف بالنواب الإسلاميين.

واتهم الردّ المذكور، النائب صالح بـ”تضليل المواطنين” وبالافتراء، معتبراً أنه “من المعيب والمخجل على عضو مجلس شعب، يدعي أنه يمثل التيار العلماني، أن يتحدث عن المؤسسة الدينية الإسلامية السُّنّية”. ورأى الرد أن إشارة صالح إلى تحجيم دور المفتي، هو من باب “إثارة الفتنة لا أكثر”.

ولحظ الرد المشار إليه، خطورة التعابير والمصطلحات التي استخدمها النائب صالح، خاصة في استعماله عبارة “الاختراق السَّلفي”. فاستنكر البيان تلك العبارة، على اعتبار أنها “تثير الأحقاد”، كما ورد في النص المذكور.

نبيل صالح

نبيل صالح

تخوين و”حملة مقدّسة”!

الرد “القانوني” المفصّل الوارد في صحيفة “الوطن”، لم ينه هجوم صالح ومن معه، على وسائل التواصل الاجتماعي، فكتب منشوراً يرد فيه على مجمل الانتقادات التي طالته، وقال “إمّا طائفي أو كافر. فليختاروا تهمة واحدة”. متهماً وزير أوقاف النظام، بالاسم، بما وصفه بشن حملة “مقدسة” ضده!

المرسوم الديني، ثم توجيه انتقادات حادة لمعظم بنوده، ثم الرد الذي تلاه أكثر من رد، دفع بوزير أوقاف النظام، للظهور تلفزيونياً في الأول من الشهر الجاري، لتفنيد ما ذكره النائب صالح وجماعته وبعض المتفقين معهم من مختلف الطوائف.

ورد وزير الأوقاف على جملة ما أثير حول المرسوم المنظّم لوزارته، معتبر أن تأسيس “المجلس العلمي الفقهي” إنجاز وصفه بالكبير، مشيراً إلى أنه يضم علماء من كافة المذاهب الإسلامية ومن الطوائف المسيحية، نافياً أن تكون وزارته “أداة لنشر الإرهاب”، كما قال.

توضيحات وزير أوقاف الأسد، لم توقف الجدل الذي زاد احتداماً، فقام النائب صالح، بكتابة منشور جديد، الخميس، يتهم فيه وزير أوقاف الأسد بأنه أفتى بـ”تخوين” من يعمل ضد المرسوم. كما قال، مشيراً إلى أن هيئات أساسية في حزب البعث السوري، ستجتمع لمناقشة المرسوم المذكور، متهماً أغلبية التيارات في برلمان النظام السوري، بما وصفه بـ”صمت القبور” حيال المرسوم، مستثنياً الحزب الشيوعي، من هذا الصمت.

ومن الجدير بالذكر، أن المعارك الإعلامية ذات الطبيعة الدينية، تحتدم في الفترة الأخيرة في سوريا. ففي الوقت الذي تدخّل فيه برلماني “علماني” وينتمي لإحدى الأقليات الدينية في سوريا، بقانون يخص وزارة الأوقاف المعنية أساساً، بالأكثرية الإسلامية السنية، ذات الغالبية الساحقة في سوريا، حصل هجوم عنيف على أحد الدعاة الذين تحدثوا عن “ضرورة” تقيد المرأة المسلمة بنوع من اللباس، ويدعى الشيخ محمد الشعال، والذي تداول أنصار الأسد، شائعة عن اعتقاله والتحقيق معه بسبب خطبته سالفة الذكر.

ويشار إلى أن النائب صالح المشار إليه، كان سبق ووصف أهالي الغوطة الشرقية بأوصاف الحشرات، مطالباً بإبادتها. ثم فعل الشيء ذاته مع أهالي إدلب، إبان عزم نظام الأسد التدخل عسكريا فيها، قبل الاتفاق الروسي التركي الذي جنّبها حرباً مدمرة، فقال إن أهالي إدلب هم من ورثة السلاجقة، وإنهم إما يعودون إلى حضن النظام، أو فليذهبوا إلى آسيا الوسطى. تبعا لما ذكره في منشوره.

بواسطة -
0 165

أصدر رئيس النظام السوري، #بشار_الأسد، الأربعاء، قرارا بتعيين شقيقه اللواء ماهر، قائداً للفرقة الرابعة التابعة لحرسه الجمهوري.

وتعتبر الفرقة الرابعة إحدى أقوى القطع العسكرية المتبقية لدى النظام السوري، خصوصاً أنها كانت تخضع سابقاً لسلطة شقيقه ماهر، دون صفة رسمية مباشرة، لأنه كان بمنصب قائد لواء فيها، فقط.

وتأسست #الفرقة_الرابعة في عهد الرئيس السابق حافظ الأسد، وتولى رفعت، شقيقه، ونائبه فيما بعد، وقتذاك، الإشراف مباشرة على تأسيسها. وتعتبر حماية العاصمة دمشق، المهمة الأساسية لها.

ماهر الأسد

ماهر الأسد

وساهمت بقمع الثورة السورية منذ عام 2011 من خلال عمليات القصف والقتل والتدمير الذي كانت تقوم به في المناطق الخاضعة لسلطة الثوار السوريين، ويعزى لها ارتكاب عشرات المجازر بحق الثائرين على نظام الأسد.

وحمل #ماهر_الأسد، رتبة لواء، في الأول من العام المنصرم، إلا أنه لم يتم الإعلان رسمياً، عن ترفيعه من عميد إلى لواء، إلا أواسط عام 2017.

وتقاتل الفرقة الرابعة، في شكل أساسي، في المناطق المحيطة بالعاصمة دمشق، وتعتبر القوة التي يخصصها النظام السوري للدفاع عن مؤسسات النظام وما يتفرع منها في العاصمة، وتشكّل قوة عسكرية تدعمها روسيا بدبابات متطورة وأسلحة صاروخية مختلفة، كما أنها تتمتع بميزانية مالية مفتوحة، وقد منحت امتيازات إضافية جعلتها تتحكم بمفاصل الطرق بين العاصمة وما يحاذيها من محافظات وحدود دولية.

ميليشيات ” #لواء_الإمام_الحسين” وهي إحدى ميليشيات #إيران في سوريا، تعمل بالتنسيق والهرمية الإدارية من داخل الفرقة الرابعة. ويأتي شعار الميليشيات المذكورة مرفقاً بشعار الفرقة الرابعة، جنباً إلى جنب. وفور إعلان تسمية ماهر الأسد، قائداً للرابعة، نشرت الصفحة الفيسبوكية الخاصة بها، منشوراً داعماً للقائد الجديد، وجاء موقّعاً باسم أسعد البهادلي، الذي تولى زعامتها بعد مقتل والده في سوريا عام 2017.

زعيم ميليشيات الإمام الحسين بعد رجوعه من إيران

زعيم ميليشيات الإمام الحسين بعد رجوعه من إيران

وارتفعت نسبة التنسيق والقتال المشترك، ما بين ميليشيات الإمام الحسين، وقيادة الفرقة الرابعة، في الأشهر الأخيرة، في شكل ملحوظ. إذ بدأ قادة الفرقة من ضباط النظام، بالظهور العلني مع قادة الميليشيات، وكان آخرها ظهور العقيد غياث دلاّ، وهو أحد قادة الفرقة الرابعة، مع أسعد البهادلي، زعيم الإمام الحسين، في مناطق مختلفة من الغوطة الشرقية لدمشق.

وشهدت معارك مدينة “درايا” التابعة لريف دمشق، تنسيقاً كاملا بين الفرقة الرابعة وميليشيات الإمام الحسين، قبل مقتل زعيمها الذي كان يصلّي بعناصره في مساجد المدينة.

وظهر في #الغوطة_الشرقية، في 22 من شهر آذار/مارس الماضي، أسعد البهادلي، زعيم ميليشيات “لواء الإمام الحسين” مع العقيد غياث دلا، أحد القادة الميدانيين التابعين للفرقة الرابعة.

ونشرت الصفحة الفيسبوكية الرسمية لتلك الميليشيات، صورة تجمع العقيد في حرس الأسد الجمهوري، بزعيم ميليشيات لواء الإمام الحسين، وكتبت فوق الصورة: “الحاج أسعد البهادلي مع سيادة العقيد غياث، غيث الانتصار، أثناء ترحيل مسلّحي (مدينة) حرستا وإعلان النصر”.

العقيد في الفرقة الرابعة غياث دلاّ وزعيم ميليشيات الإمام الحسين

العقيد في الفرقة الرابعة غياث دلاّ وزعيم ميليشيات الإمام الحسين

ويشار إلى أن المكان الأساسي لانتشار “لواء الإمام الحسين” هو جنوب دمشق، في منطقة السيدة زينب، إلا أنها تلقت أوامر بالانتقال من جنوب دمشق إلى شرقها، لمساندة جيش الأسد ومساعدته على اقتحام الغوطة الشرقية.

وتسلّم أسعد البهادلي، قيادة ميليشيات لواء الإمام الحسين، خلفاً لوالده أمجد البهادلي، الذي مات أو قتل، في سوريا، عام 2017.

واللواء ماهر الأسد، من مواليد عام 1967، ودرس الهندسة الميكانيكية في دمشق، ثم التحق بعد تخرّجه، بالكلية الحربية، ليتخرج منها، ثم يتم تعيينه بالفرقة الرابعة التي ارتبط اسمها به، نظراً للنفوذ الواسع الذي تمتع به فيها، منذ دخوله في ملاك الفرقة.

وتختلف التفسيرات حول سبب تعيين الأسد شقيقه ماهر، بمنصب قائد للفرقة الرابعة، خصوصا أنه عمليا يعتبر قائدها دون أن يحمل هذه الصفة الرسمية. منها ما يعتبر أن تعيينه علناً قائداً للفرقة، هو لشدّ عصب عناصر الأسد، بعد ما واجهته الفرقة من صعوبات هائلة في اقتحام أمكنة مختلفة من غوطة دمشق، والخسارات الكبيرة التي منيت بها في الأيام الأخيرة على أبواب حي القدم وجوبر والحجر الأسود.

ومن التفسيرات، أن تعيين ماهر قائدا للفرقة الرابعة، قد يكون متصلا بما يتم تداوله عن “ترتيبات” لحل الأزمة السورية، قد تفضي لرحيل بشار الأسد، ضمن توافقات دولية معينة، فيكون وجود شقيقه ماهر في مؤسسة الجيش، نوعاً من “الطمأنة” لبيئة النظام وتستثمره #روسيا وإيران، بإبقاء ما تبقى من جيش النظام السوري، موحّداً.

بواسطة -
1 387

توجهت سيدة بأعنف الشتائم بحق إعلاميي رئيس #النظام_السوري #بشار_الأسد، قائلة إنهم يصنعون إعلاماً كاذباً. وذلك لدى انعقاد ما أطلق عليه “مؤتمر حق المواطن في الإعلام” في العاصمة السورية #دمشق، أمس الاثنين.

وفاجأت سيدة تدعى وفاء سمّور، جميع من حضر هذا المؤتمر، حيث لم تكن مدرجة على لوائح المتحدثين الذين سيدلون بآراء. فبدأت بالكلام وعرّفت عن نفسها بأنها إعلامية سورية وتكتب في وسائل إعلام خارج سوريا. وقالت إنه سبق أن التقت مدير وكالة “سانا” الإخبارية التابعة لنظام الأسد، مؤكدة أنه قال لها إن رؤساء التحرير يخافون، إلى درجة أنهم يتصلون ببعضهم بعضاً لدى مغادرة أحدهم مكتبه. متسائلة: “إذا كان رئيس التحرير يخاف، فكيف ببقية الناس؟”.

وقالت سمّور متوجهة بكلامها إلى الحضور المؤلف من مسؤولي الإعلام في مؤسسات النظام الإعلامية: “الإعلام يحتاج قلماً صادقاً. الإعلام السوري ليس وطنياً. ولو كان الإعلام وطنياً لما تفجّر القضاء السوري”. في إشارة منها إلى حادثة تفجير دار القضاء في دمشق، التي ضربت المبنى وأدت إلى مقتل العشرات، منذ بضعة أسابيع.

ولدى محاولة مدير الجلسة مقاطعتها ومنعها من الكلام، قالت: “أنتم تكذبون على #الأسد. أنا ثبّت لكم الرئيس، أنا لا أسمح لكم أن تثبّتوني”. فحاول مدير الجلسة مقاطعتها مجدداً متوجهاً إليها بكلام مهين بقوله: “نحن في مكان محترم ونتحدث بطريقة محترمة” فردّت عليه فوراً: “أنتم غير محترمين”.

ثم قام أحد الموظفين بسحب الميكرفون من يدها وتم إنهاء مداخلتها، بالقوة والإكراه.

يشار إلى أن المؤتمر السالف كان مخصصا للإعلاميين وحضره #وزير_إعلام_النظام ورؤساء كافة مؤسساته الإعلامية، وجميع المذيعين والمذيعات الذين يعملون على شاشاته الفضائية والمحلية وقنواته الإذاعية.

بواسطة -
5 259

دعت مجموعة من أعضاء مجلس العموم البريطاني (البرلمان) إلى تجريد #أسماء_الأخرس، زوجة رئيس النظام السوري #بشار_الأسد، من جنسيتها البريطانية.

ونقلت صحيفة “صنداي تايمز” عن ناظم زهاوي، عضو لجنة الشؤون الخارجية في مجلس العموم البريطاني، قوله إنه “آن الأوان لمحاصرة الأسد من كل جانب، بما في ذلك زوجته التي تلعب دورا كبيراً في آلة الدعاية التي ترتكب جرائم حرب”.

وجاءت هذه الخطوة للرد على نشاطات عقيلة رئيس النظام السوري على شبكات التواصل الاجتماعي، التي ترد فيها على ما تنشره وسائل الإعلام الغربية بخصوص ما يجري في #سوريا.

وطالب البرلمانيون وزارة الداخلية البريطانية بإسقاط الجنسية عنها “لتوجيه رسالة قوية إلى نظام زوجها الدموي”، بحسب الصحيفة نفسها.

وقال مسؤول الشؤون الخارجية في حزب اللبراليين الديمقراطيين المعارض توم بريك، إن “وزير الخارجية بوريس جونسون دعا الدول إلى اتخاذ المزيد من الإجراءات ضد سوريا، لكن كان حرياً بالحكومة البريطانية أن تقول لزوجة الأسد إما أن تكف عن الدفاع عن الممارسات الوحشية، أو ستسحب منها #الجنسية_البريطانية”.

أسماء الأسد دافعت عن نظام الأسد في مجزرة خان شيخون الكيماوية

وتنحدر أسماء الأخرس من أسرة سورية تقيم في منطقة أكتون، غربي لندن، ويعتقد بأنها تحمل الجنسية السورية أيضاً.

وحسب “صنداي تايمز” فإن حيازة زوجة الأسد للجنسية المزدوجة من شأنه أن يجعل إسقاط الجنسية البريطانية أمرا ممكنا.

ويجيز قانون الجنسية البريطاني لوزير الداخلية اتخاذ هذا القرار إن كان “سيؤدي إلى تحقيق المصلحة العامة”، وهي عبارة تستخدم في الغالب ضد الضالعين في جرائم حرب أو ممن يهددون الأمن الوطني.
ومنذ عام 2010، استخدم هذا القانون 40 مرة ضد أشخاص مشتبه بضلوعهم في #أعمال_إرهابية، من بينهم مواطنون ولدوا في بريطانيا.

وبحسب مراقبين، فإن أسماء الأخرس تستخدم حساباتها الرسمية على مواقع إنستغرام، وفيسبوك، وتليغرام، للدفاع عن نظام زوجها، واتهام الغرب بترويج الأكاذيب.

ونقلت الصحيفة عن زوجة الأسد ردها على الغارة الأميركية الأخيرة على مطار الشعيرات العسكري بالقول: “إن رئاسة الجمهورية العربية السورية تؤكد أن ما قامت به الولايات المتحدة تصرف غير مسؤول لا يعكس سوى قصر في النظر، وضيق في الأفق، وعمى عسكري وسياسي عن الحقيقة، وسير ساذج خلف حملة محمومة من الدعاية المغلوطة”.

وتوجد أسماء الأخرس، منذ عام 2012، على قائمة بريطانية وأوروبية لشخصيات من النظام السوري #ممنوعة_من_السفر إلى #أوروبا، كما جرى #تجميد ممتلكاتها وأصولها.

وجاء ذلك الإجراء عقب تسريب رسائل إلكترونية تكشف عن إنفاق زوجة الأسد مبالغ في عمليات تسوق بمحلات راقية في لندن.

بواسطة -
6 191

أكدت السفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة، #نيكي_هيلي، أن روسيا تحمي رئيس النظام السوري #بشار_الأسد، بالرغم من أنه #مجرم_حرب، لافتة إلى أن بلادها تواصل إثارة هذا الجانب.

جاء ذلك في تصريحات صحافية، أدلت بها هيلي، الأحد، في مدينة نيويورك، وتحدث خلالها عن دعم روسيا للنظام السوري وتدخلها في #أوكرانيا.

وأوضحت أن بلادها توجه انتقادات لروسيا حيال ممارساتها ومواقفها في قضايا مختلفة، وعلى رأسها تدخلها في #سوريا وأوكرانيا.

وأشارت في هذا الإطار إلى فرض #الولايات_المتحدة #عقوبات اقتصادية على روسيا، في عهد رئيس البلاد السابق #باراك_أوباما، بسبب تدخل موسكو في الشأن الأوكراني واحتلالها شبه جزيرة القرم.

وضمت روسيا، في 16 مارس/آذار 2014، شبه جزيرة القرم إلى أراضيها بعد أن كانت تابعة لأوكرانيا، عقب استفتاء من جانب واحد جرى في شبه الجزيرة؛ الأمر الذي رفضته أوكرانيا ودول غربية أخرى.

وفيما يتعلق بتدخل روسيا في الانتخابات الرئاسية الأميركية، أعربت السفيرة الأميركية عن رفض بلادها تدخل أي بلد في انتخاباتها الداخلية.

وأضافت قائلة: “لا نعيش علاقة حب مع روسيا، وهم أيضاً يدركون أننا نستعيد قوتنا السابقة”.

وشددت على أنها ذكرت في مرات سابقة أن بلادها لا تثق بروسيا.

بواسطة -
7 444

فضيحة جديدة تضاف إلى سلسلة فضائح #النظام_السوري. بعدما اتهم إعلامي يعمل لصالح إحدى الفضائيات العربية العاملة في #سوريا، ميليشيات تابعة لـ #الفرقة_الرابعة التي يرأسها العميد ماهر الأسد، شقيق رئيس النظام السوري، بـ”خطف المدنيين” وممارسة أعمال الابتزاز المالي من خلال منع أدوية سورية من الدخول إلى #حلب، وذلك لصالح شركات أخرى، لم يسمّها. الأمر الذي أدى إلى إصدار النظام السوري قرارا بإيقاف الإعلامي عن العمل في سوريا.

فقد أصدرت وزارة إعلام #نظام_الأسد قراراً بإيقاف مراسل تلفزيوني يعمل في #سوريا لصالح إحدى الفضائيات العربية الموالية لنظامه، وذلك حسب ما جاء، الأربعاء، في صفحات على وسائل التواصل الاجتماعي.

وكتب المراسل التلفزيوني #رضا_الباشا، على صفحته الفيسبوكية، الخميس، متسائلاً عن سبب إيقافه عن العمل على الأراضي السورية. طالباً من #وزارة_إعلام_الأسد إيضاح الأسباب.

وكان المراسل التلفزيوني رضا #الباشا قد نشر تقريراً في العاشر من الجاري بعنوان تهكّميّ فاضح: “طريق حلب.. حواجز طريق الحرير” تحدث فيه عن انتشار عشرات حواجز التفتيش التابعة لـ #جيش_الأسد وميليشياته في منطقة طريق “السلمية-أثريا-خناصر-حلب” موضحاً أن “جل اهتمام” هذه الحواجز هو “ممتلكات الحلبيين وأموالهم” وأن ما يعرف بحاجز “السعن” الذي اشتهر بـ”خطف المدنيين” والذي تسيطر عليه ميليشيات تابعة “للفرقة الرابعة” كما أوضح المراسل، وهي فرقة يرأسها شقيق رئيس #النظام_السوري العميد #ماهر_الأسد، قام “باحتجاز شاحنات محملة بالأدوية” ثم “منعوها” من الدخول إلى حلب. كما أوضح في تقريره.

ونقل المراسل في تقريره السالف، وعن أحد أصحاب شركات الأدوية، قوله إن #حاجز_السعن الذي تسيطر عليه ميليشيات تابعة للفرقة الرابعة التي يرأسها شقيق رئيس النظام السوري #بشار_الأسد، كان يستولي على مبلغ “ثلاثة ملايين” ليرة سورية، كي يسمح للشاحنة المحملة بالأدوية بالعبور. مفجراً فضيحة أخرى تمثلت بقوله إن “طريق حلب عفرين تم بيعه لشخص” لم يحدده بالاسم، إلا أنه أشار إلى مبلغ يفوق المليار دولار ثمناً لهذه الطريق التي ستسمح للشخص الذي “اشتراها” أن “يفرض الرسوم” التي يراها “مناسبة” على أي حمولة وبضائع سورية، تتجه من #عفرين إلى حلب.

يذكر أن المراسل التلفزيوني كان قد افتتح تقريره المشار إليه بما يلي: “ثلاثة أشهر تقريباً على تحرير الأحياء الشرقية لمدينة حلب، ما بعد التحرير أقسى مما سبقه، دخول اللجان الشعبية التابعة لجهات أمنية أو عشائرية نشرت الفوضى في الأحياء”. ثم تحدث عن “عمليات السطو” ثم ارتفاع “نسبة القتل” ضمن الأحياء الشرقية، إما بدافع “السرقة” أو بدافع “الانتقام”. مؤكداً أن الحواجز الأمنية التابعة لنظام الأسد وميليشياته في أحياء #حلب_الشرقية “لعبت دوراً في تسهيل مرور السرقات” من خلال مبدأ “الحصول على نصيب من المسروقات” كما قال في تقريره السالف.

وقال المراسل التلفزيوني الذي تم إيقافه عن العمل موضحاً هوية الميليشيات التي تسرق أملاك الحلبيين وتتاجر بحركة مرور البضائع والأدوية: “غالبية الحواجز تتبع للجان تقول إنها تابعة لمؤسسة الدفاع الوطني أو لجان رديفة للفرقة الرابعة (يرأسها شقيق رئيس النظام السوري العميد ماهر #الأسد ) وأفرع الأمن”. كما حدّد أسماءها في تقريره السالف. مشيراً إلى شخص يحمل اسماً حركياً ويدعى #الغوار كزعيم للميليشيات التي تعمل لصالح الفرقة الرابعة وتسيطر على حاجز #السعن. وأعاد في تقريره السالف، تسمية “صقور الصحراء” كطرف في فضيحة منع دخول الأدوية إلى حلب. وهي ميليشيا تابعة لنظام الأسد، سبق وأن ظهر زعيمها على وسائل الإعلام معترفاً بقيام عناصره ببعض السرقات في حلب.

وكان المراسل التلفزيوني السالف، قد فجر فضيحة بحق نظام الأسد، عندما صرّح لإحدى الإذاعات السورية الخاصة، بتاريخ 17 من نوفمبر/تشرين الثاني 2016 بأن من يقوم بسرقة أملاك الحلبيين هم جماعات من مرتزقة #صقور_الصحراء وجماعات أخرى تابعة للعميد في #جيش_الأسد #سهيل_الحسن الملقب بالنمر. وأعلن أنه تلقى تهديدات بالقتل جراء كشفه أسماء من يقوم بـ”تعفيش” بيوت أهل حلب.

يشار إلى أن عددا من الإعلاميين قد أعلن عن تضامنه مع المراسل الذي تم إيقافه عن العمل، بقرار من وزارة إعلام النظام السوري. وقال الإعلامي #غسان_الشامي الذي يعمل في ذات القناة الفضائية التي يعمل فيها المراسل المذكور، على صفحته الفيسبوكية، الخميس، إن على وزارة إعلام الأسد “تعليل سبب المنع علناً”. مضيفاً أنه وفي حال كان سبب إيقاف زميله عن العمل “بسبب ما يكتبه على صفحته الفيسبوكية من خلال توصيفه للفساد والمفسدين والدفاع عن مدينته حلب، فعلى الوزارة أن تخبر العموم أيضاً. وإن أخطأ بحق أي جهة على هذه الجهة التشكي عليه للقضاء المختص، لا منعه من العمل”. حسب ما جاء في منشوره الفيسبوكي، مؤكداً أنه إذا كان نظام الأسد سيتصرف بهذه الطريقة مع “إعلامي موالٍ” فكيف سيتعامل مع “صحافي عربي أو غربي يختلف معه في تفاصيل معينة؟”.

بواسطة -
3 184

ذكرت مواقع إخبارية عديدة أن الطيار الذي سقطت طائرته العسكرية قرب الحدود السورية التركية، هو #العقيد #الطيار في جيش الأسد #محمد_صوفان .

وقالت شبكة “دمشق الآن” الإخبارية الفيسبوكية، والقريبة من رئيس النظام السوري #بشار_الأسد، إن الطيار الذي عثرت عليه قوات الأمن التركية هو العقيد محمد صوفان، ونشرت له صوراً قالت إنها التقطت له لحظة العثور عليه وصورا أخرى تظهره راقدا في المستشفى.
وذكرت مواقع أخرى، معلومات لم يتم التأكد من صحتها، أن العقيد صوفان ينحدر من مدينة “كفريا” الإدلبية، مضيفة أن الطيار كان موقوفاً عن الطيران، لأسباب لم تحددها، ثم تمت إعادته إلى الخدمة، بسبب النقص الهائل الذي يعاني من جيش الأسد بالضباط والطيارين، حسب ما ذكرت صفحات سورية معارضة.

وقالت صفحة “شبكة أخبار كفريا والفوعا” الفيسبوكية الموالية للأسد والنظام الإيراني، إن العقيد محمد فياض صوفان هو “ابن بلدتي كفريا والفوعا” التابعتين لمحافظة إدلب. وها مدينتان تضمّان أغلبية شيعية.
وكانت طائرة عسكرية تابعة لجيش الأسد من نوع “ميغ” قد سقطت ما بين الحدود السورية والتركية، على ما صرحت مصادر حكومية تركية رفيعة السبت. وأعلنت السلطات التركية عثورها على قائد الطائرة، اليوم الأحد، دون أن توضح أي تفاصيل تتعلق بالطيار ورتبته واسمه. إلا أن صفحات سورية مختلفة تابعة لنظام الأسد أو قريبة منه، أكدت أن الطيار هو العقيد محمد صوفان ونشرت له عدة صور ببزته العسكرية.

بواسطة -
6 2103

لم تكد الصغيرة غنى بو حمدان أن تشكّل حالة جامعة، حتى نُبش لها ماضٍ يعمّق الانقسام السياسي. انتشر عبر مواقع التواصل الأداء البريء للصغيرة السورية لأغنية “أعطونا الطفولة” أمام لجنة تحكيم برنامج The Voice Kids والمذاع على (“أم بي سي) #كاظم_الساهر، #نانسي_عجرم، و#تامر_حسني، وانشغل الناشطون بالتأثّر في الدموع التي ذُرفت واللحظة الإنسانية التي تُجمّل الموقف.

ووفقا لصحيفة النهار كادت الصغيرة أن تشكّل حالة مشتركة وسط التشظّي، إلى أن أُرفق الفيديو “الوحدوي” بفيديو آخر يُظهر الصغيرة ذاتها تؤدي الأغنية ذاتها، وهذه المرة أمام زوجة الرئيس السوري #بشار_الأسد، أسماء الأسد، أي أمام زوجة النظام المتهم بقتل الطفولة والشباب والكهولة والوطن.

فجأة تغيّرت النبرة، وانتشر- عوض فرح الأغنية- الاستفزاز وردّ الفعل. وتحوّلت بو حمدان مادة سجال بين موالٍ ومعارض وأُريد لبراءة الحنجرة أن تتلاشى.

نَبْش فيديو غناء “أعطونا الطفولة” أمام أسماء الأسد، فيما يُفترض أنّها رسالة سلام في وجه مجانية القتل، أصاب البعض في العمق فَجرَّ الصغيرة إلى ميادين الحرب.

“يا فرحة ما تمّت”، وسوريا ما كادت أن تهلّل حتى قيل أنّها خابت. فيديوان للأغنية عينها في اتجاهين متناقضين، مرّة تجاه التوق إلى الطمأنينة برجاء السلام، ومرّة تجاه الزوجة والحاشية وأكذوبة السلام في ظلّ السطوة، وما الصغيرة سوى طعم عُلّق بشبكة. الصغيرة ذارفة الدمع رسمت حول دمعها استفهاماً يتعلّق بحقيقة التأثر فيما سبق للأغنية أن أُطلقت بتأثر أقل ومن دون التحوّل إلى حالة.

والواقع أنّ غنى بو حمدان باتت موضوع أخذ وردّ بعد فيديو الغناء أمام الأسد، حدّ أنّ البعض انقلب فجأة من الشعور بالاعتزاز الوطني إلى اعتبار الصغيرة “طرفاً” والتعامل معها بغضب السياسة وسيل التّهم. ولعلّ صغيرة بعمر الزهر لا تفقه مسائل الخراب ما يفرض اتخاذ موقف من الأيادي الآثمة وثمة مَن أرادها في النار، فجرى زجّها في معركة شدّ الحبل. لكلٍّ منبرٌ يرفع عبره الصوت ويصدّر المواقف، وبو حمدان بين المنابر، تلوح وفق هبوب الريح، كما يحدث مع الفورة والفورة المضادة.

نشاء أن توحّد الأغنية المسافات المتباعدة ويجمع الفنّ ما تمزّق. غنى بو حمدان لحظة تقلّصت لتذهب في اتجاه آخر.