Home بحث

بواسطة -
2 404
شاهد.. تلفزيون روسيا يخبر الناس بالاستعداد لحرب عالمية ثالثة

أخبرت محطة تلفزيونية حكومية روسية المواطنين الروس، بالطعام الذي يمكن أن يأخذوه معهم إلى الملاجئ، مع تنامي الخوف من نشوب حرب عالمية ثالثة.

وقالت قناة “روسيا 24” التابعة للكرملين في بثها باللغة الروسية إن هناك العديد من القصص الإخبارية المخيفة حولنا، ومن ثم انتقلت إلى تعريف الناس كيف بإمكانهم استخدام اليود لحماية أنفسهم من الإشعاع.

تأتي هذه التحذيرات في ظل استمرار #الأزمة_السورية في التعمق والتحسب لأي من العواقب المحتملة على الصعيد الدولي.

وقد أخبر مقدمو العرض الناس بأنه يجب عليهم تجنب المعكرونة، وترك الشكولاتة والحلويات فوق الأرض وألا يأخذونها معهم للملاجئ في حين فسّروا الأسباب لاحقاً.

وقال المذيع: “قبل عام عندما قلت إننا دخلنا في حرب باردة جديدة، لم يكن أحد يتفق معي”.

وأضاف: “يتفق الجميع الآن معي، بأنه أصبح من الواضح أن الأحداث في هذه الحرب الباردة الثانية تتطور بسرعة أكبر”.
لا للحلويات

وتضمنت النصائح التي قدمها المذيعون في حال حدوث حرب كونية، بأن “الإمدادات الغذائية تشمل العديد من العناصر، ولكن الفكرة الرئيسية وراء تعبئة المخزون في حالات الطوارئ تقوم على كميات أقل من الحلويات، مقابل المزيد من المياه”.

وقيل للمشاهدين إنه يمكن حزم الأرز أو يمكن تخزينه لمدة تصل إلى ثماني سنوات، أما دقيق الشوفان فلمدة من ثلاث إلى سبع سنوات، لكن الحنطة السوداء المفضلة للروسيين فلن تدوم سوى عام واحد فقط.

ومن الواضح، بخصوص اللحوم، بأنه يمكن البقاء على اللحم المعلب لفترة طويلة، تصل إلى خمس سنوات، في حين أن #الأسماك المعلبة تبقى لمدة لا تزيد عن عامين.

وأضاف مقدمو البرنامج أنه “بالطبع من الصعب الاستغناء عن الحليب، على الأقل المسحوق منه، وقطع السكر والملح”.

وأشاروا إلى أن التقاليد الروسية تستلزم أنه يجب أن نشتري #المعكرونة في أوقات الكوارث.
الماء أهم شيء

ونصح أليكسي كازاكوف، مقدم البرامج التلفزيونية، بأن الحياة في #العالم تحت الأرض ستكون صعبة بشكل خاص على الأسنان التي تستهوي أكل الأشياء الحلوة، كالشوكولاته والحليب المكثف والحلويات، كل ذلك يجب أن يترك.

وأوضح بأن الناجين المحترفين لا ينصحون بأخذ مثل هذه المنتجات إلى الملاجئ المخصصة للقنابل.

وشرح بقوله: “نعم، الجلوكوز هو مصدر كبير للطاقة ولكن الحلوى تسبب العطش، في حين ستصبح المياه المصدر الأكثر قيمة لسكان الملاجئ”.

في حين ذكر خبير يسمى اديارد خاليلوف، أجريت معه مقابلة على سكايب أنه: “كلما كان الماء أكثر، كلما كان ذلك أفضل”، موضحاً: “لأنك تستطيع البقاء على قيد الحياة لمدة أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع بدون طعام، ولكن من الصعب العيش بدون ماء بعد ثلاثة أيام فقط”.

وأضاف: “المياه ضرورية لهضم #الطعام أيضاً.. والماء هو أول شيء يجب أن يفكر فيه المرء”.
اليود للحماية من الإشعاعات

يقول الخبراء إنه من الضروري أيضاً الحصول على إمدادات من الأدوية المزودة باليود، ما يساعد الجسم على التعامل مع الإشعاع.

وقال التقرير إن الذعر سيكون أكبر في #أميركا، مضيفاً: “من المثير للاهتمام ما إذا كان الروس يصدقون هذا الهراء”.

واختتم أنه “بعد انتخاب (دونالد) #ترمب، ازدهرت أعمال المنتجين الأميركيين التي تروج لملاجئ القنابل”.

بواسطة -
1 312
assad family

وسط الاستنفار العسكري الدولي الحاصل في محيط سوريا، وتقارير عن توجه سفن أميركية وغواصات بريطانية نحو المتوسط، أفادت عدة تقارير إعلامية بمغادرة رئس النظام السوري بشار #الأسد القصر الرئاسي، وسفره إلى طهران.

ونقلت شبكة سكاي نيوز عن مصادر إسرائيلية قولها إن الأسد غادر صباح الأربعاء القصر الرئاسي تحت حماية فرقة عسكرية روسية، وانتقل مع أفراد عائلته وبعض المقربين منه إلى مواقع آمنة، خوفاً من ضربة عسكرية أميركية.

في المقابل، نفى النائب في برلمان النظام السوري، عمار الأسد، الأمر ، واصفاً “الشائعات بالمضحكة”.

وكان موقع “آمد نيوز” الإيراني أفاد الثلاثاء أن “هناك حالة من الذعر والخوف في صفوف قيادات #الحرس_الثوري وعائلاتهم الموجودين في سوريا، لافتًا إلى أن “الحرس قام بنقل عائلات القادة من سوريا إلى إيران في وقت متأخر من مساء يوم الاثنين”.

ونقل الموقع عن مصادر مطلعة قولها إن “من بين العائلات التي سيتم نقلها إلى العاصمة الإيرانية #طهران ، عائلة بشار الأسد، وأنها ستصل قبل نهاية الأسبوع الجاري”.

يذكر أنه بعد أيام من التهديدات الأميركية المستمرة، باحتمال توجيه ضربة إلى بعض المواقع العسكرية في سوريا، لم يصدر حتى الأربعاء أي تصريح من رئيس النظام السوري، بشار الأسد، بل اكتفى مصدر في الخارجية السورية الأربعاء باعتبار تلك التهديدات “رعناء”.

في حين أخلت قوات النظام مطارات وقواعد عسكريةعدة، بينها قيادة الأركان ومبنى وزارة الدفاع في #دمشق على خلفية تهديدات واشنطن بشن ضربة في البلاد رداً على تقارير عن هجوم كيمياوي، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وكانت دول غربية على رأسها الولايات المتحدة وفرنسا توعدت بـ”رد قوي” بعد اتهامات وجهت إلى دمشق بتنفيذ هجوم كيمياوي في #دوما في #الغوطة الشرقية قرب دمشق، كما حذر الرئيس الأميركي دونالد #ترمب، الأربعاء، #روسيا، حليفة دمشق، مؤكداً أن “صواريخ جديدة وذكية” قادمة لتضرب سوريا.

بواسطة -
1 201

في مواجهة جديدة بين الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، ومكتب التحقيقات الفيدرالي (إف بي آي FBI)، داهم الأخير، الاثنين، مكتب محامي ترمب، مايكل كوهين، وصادر وثائق تخص الممثلة الإباحية، #ستورمي_دانيالز، التي تتهم #ترمب بإقامة علاقات حميمة معها ودفع أموال مقابل امتناعها عن كشف التفاصيل، وشملت الوثائق المصادرة أيضا العديد من السجلات المصرفية.

وكشف مصدر مطلع على التفاصيل أن الوثائق المصادرة تحوي معلومات عن الممثلة الإباحية ستيفاني كليفورد، التي تعرف باسم ستورمي دانيالز، والتي قالت إن ترمب تورط في علاقة معها عام 2006، وهو ما نفاه البيت الأبيض وترمب.

وذكر مصدر ثان أن أمر التفتيش القضائي الذي جرت بموجبه عملية الدهم كان شاملا وعريضا فيما يتعلق بالأدلة التي يتواصل البحث عنها، وفقا لشبكة “سي إن إن”.

FBI يداهم مكتب محامي ترمب ويصادر وثائق تخص ممثلة إباحية

ستورمي دانيالز كسرت جدار الصمت عن تفاصيل علاقتها مع ترمب

وكشف مصدر ثالث أن أكثر من 12 عنصرا من مكتب التحقيقات الفيدرالي شاركوا في العمليات التي امتدت إلى مقر إقامة كوهين بفندق “ليوا ريجينسي”.

وإلى ذلك، أفادت صحيفة “وول سترتيت جورنال” أن أمر التفتيش القضائي شمل أيضا منزل محامي ترمب، كوهين.

وانتقد الرئيس الأميركي، الاثنين، اقتحام مكتب التحقيقات الفيدرالي لمكتب محاميه. واعتبر أن عمليات الدهم “مشينة”، وتمثل “هجوما على البلاد”.

وأعلن ستيفات رايان، أحد المحامين من فريق كوهين، في بيان، أن مكتب المدعي العام في نيويورك نفذ عددا من عمليات التفتيش القضائية شملت مكتب كوهين، وصادرت وثائق تتعلق بالاتصالات بين محامي ترمب وعدد من عملائه.

FBI يداهم مكتب محامي ترمب ويصادر وثائق تخص ممثلة إباحية

كوهين محامي ترمب

وقال البيت الأبيض إن ترمب تابع التقارير التلفزيونية عن عمليات الدهم، مشيرا إلى أنه كان على علم بعمليات التفتيش قبل وصولها للإعلام.

وأعلن كوهين في وقت سابق أنه دفع 130 ألف دولار للممثلة الإباحية من أمواله الخاصة مقابل الصمت حول تفاصيل علاقتها مع ترمب، فيما نفى #الرئيس_الأميركي علمه بهذه الخطوة.

وأجرت الممثلة مؤخرا مقابلة تلفزيونية تحدثت فيها عن خفايا العلاقة مع ترمب، وطالب محامي ترمب بمنعها من الإدلاء بهذه الأحاديث التي تشهر بالرئيس الأميركي وتخرق الاتفاق الخاص بتكتمها على التفاصيل.

وثار الجدل حول مصدر الأموال التي دفعها كوهين للممثلة، والتي أعلن محامي ترمب أنها كانت من ماله الخاص.

بواسطة -
1 122
المحقق الأميركي الخاص روبرت مولر

قال مكتب المحقق الأميركي الخاص، روبرت مولر، الجمعة، إن هيئة محلفين اتحادية وجهت اتهامات إلى 13 مواطناً روسياً، ووكالة أبحاث الإنترنت، ومقرها سان بطرسبرغ، وشركتين أخريين، بالتدخل في الانتخابات الأميركية والعمليات السياسية.

وذكرت الحكومة الأميركية في وثيقة قضائية أن كيانات روسية بدأت التدخل في العمليات السياسية في الولايات المتحدة منذ عام 2014، بما في ذلك الانتخابات الرئاسية التي جرت عام 2016.

وتحدثت لائحة الاتهام، التي قدمها مولر، والتي جاءت في 37 صفحة، عن مؤامرة للإخلال بالانتخابات الأميركية على يد أناس استخدموا حسابات إلكترونية زائفة لبث رسائل مثيرة للانقسام، وسافروا إلى الولايات المتحدة لجمع معلومات ونظموا مسيرات سياسية متظاهرين بأنهم أميركيون.

كما أشارت لائحة الاتهام إلى أن وكالة أبحاث الإنترنت الروسية “كان لديها هدف استراتيجي لزرع الانقسام في النظام السياسي الأميركي، بما في ذلك انتخابات الرئاسة 2016”.

وأضافت: “نشر المتهمون معلومات تحط من قدر عدد من المرشحين، وشملت عمليات المتهمين بحلول أوائل إلى منتصف 2016 دعم الحملة الرئاسية للمرشح في ذلك الحين دونالد #ترمب … والانتقاص من شأن هيلاري كلينتون”.

وأكد الادعاء الأميركي أن التدخل الروسي في السياسة الأميركية بدأ منذ العام 2014، لكن التدخل لم يكن له أثر في نتيجة الانتخابات الرئاسية.

وقال إنه “لا اتصالات مع موسكو بعد صدور قائمة الاتهامات عن التدخل الروسي”.

بدورها، لفتت المتحدثة باسم البيت الأبيض، سارة ساندرز، إلى أنه تم إخطار ترمب بشأن لائحة الاتهام التي أعلنت الجمعة.

ولم يقبل ترمب ذلك التقرير أبداً، كما ندد بتحقيق مولر في مزاعم تواطؤ حملته مع الكرملين بوصفه “حملة ملاحقة”.

موسكو: مزاعم واشنطن حول التدخل الروسي في الانتخابات بـ “الهراء”

هذا وقد وصفت روسيا الاتهام الذي وجهته الولايات المتحدة الى 13 روسيا بالتدخل في انتخابات الرئاسة الاميركية، بانه “هراء”.

وكتبت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا على حساب الوزارة في فيسبوك: “13 شخصا تدخلوا في الانتخابات الاميركية؟ 13 ضد ميزانيات بمليارات الدولارات للقوات الخاصة؟ بمواجهة اجهزة مكافحة التجسس واحدث التكنلوجيات؟”.

وتساءلت في اول رد فعل روسي على القرار الاميركي “هل هذا هراء؟ نعم. انها السياسة الواقعية الاميركية الحديثة !”.

بواسطة -
3 504

الرئيس الأميركي دونالد #ترمب يعاني من حالة تجعله يتلعثم في بعض الأحرف حين يتكلم، كالذي حدث معه في نهاية خطاب ألقاه مساء الأربعاء الماضي، واعترف فيه بالقدس المحتلة عاصمة لإسرائيل، لذلك قرر الأطباء إخضاعه لفحوصات لمعرفة سبب تلعثمه، مرفقاً بفيديو لما تلعثم فيه، خصوصاً حين قال United Shtates بالشين بدل السين في الاسم الإنجليزي للولايات المتحدة، أو حين مد لسانه ثم لفه واسترجعه مقلوباً إلى الوراء، أو حين زاد من عيار “التأنفف” من أنفه للاستنشاق، وبدا يجهد للفظ حرف L بشكل خاص.

المتحدثة باسم #البيت_الأبيض، سارة هاكابي ساندرز، هي من أخبرت صحافيين سألوها أمس الخميس عن تلعثمه، بأنه سيخضع في مركز Walter Reed Medical Center بواشنطن “لفحوصات طبية شاملة” في بداية العام المقبل “وسيتم الإعلان عن نتائجها” وفق ما نقل موقع Quartz الإخباري الأميركي، المضيف عنها أيضاً، أن ما ظهر من تعتعة بألفاظه خلال إلقائه الخطاب “سببه جفاف في حلقه، لا غير” طبقاً لاعتقادها.
ربما داء السكري، أو تغيّر طرأ بتركيبة اللعاب

ولجفاف الحلق، المعروف باسم Xerostomiaطبياً، أسباب متنوعة، منها “تعرض الرأس أو الرقبة للإشعاع” بحسب موقع The Oral Cancer Fundation الشارح، بأنها حالة “مرتبطة أو لا، بقلة فرز الغدد اللعابية للعاب، وتصيب كبار السن عادة، ربما بسبب كثرة تناولهم للأدوية” معتبراً أنها عادية لمن كان بعمر متقدم.

إلا أن موقع “ويكيبيديا” المعلوماتي، ذكر أسباباً مختلفة نقلاً عن مصادر أوردها، منها “نقص الماء في الجسم، أو مرض نفساني المنشأ، أو داء السكري، أو تغيّر طرأ على تركيبة اللعاب” مع أن الموقع نفسه يذكر أن معظم اللعاب المفروز من الغدد مكون من الماء.
وبدءاً من آخر دقيقتين بدأ التلعثم

المتحدثة Sarah Huckabee Sandersنفت أيضاً، ما اكتظت به مواقع التواصل، خصوصاً “تويتر” ونظيره #فيسبوك الشهيرين، من أن سبب تبلبل الألفاظ “بدلة أسنان يستخدمها ترمب وخانته في نهاية الخطاب” الذي استمر 11 دقيقة، وفيه بدأ التلعثم بعد الدقيقة 8 تقريباً، وبعدها بحوالي 50 ثانية نرى ترمب يجهد ليلفظ الكلمات، بل يمد لسانه ثم يرجعه مقلوباً إلى الوراء عند لفظه totally predictable في كلمته التي ألقاها، وأدناه فيديو لخطابه ولتعلثماته في آخر دقيقتين.

التلعثم، المعروف أيضاً باسم “عسر التلفظ” وما شابه، أو Dysarthria باللاتيني، هو حالة عصبية، على حد الوارد عنه في موقع “ويكيبيديا” أيضاً، والشارح أنه “ناتج عن إصابات عصبية في المكونات الحركية بجهاز الكلام الحركي” وتصيب العضلات المساعدة في تكوين الكلام.

بواسطة -
0 105

في إشارة إلى عمق العلاقة التي باتت تجمع الرئيس الأميركي دونالد ترمب ونظيره الفلبيني رودريغو دوتيرتي، صدح الأخير بأغنية رومانسية “أنت الضوء في عالمي، وشطر قلبي” في حفل عشاء أقيم على شرف قادة دول آسيا المحيط الهادي #آسيان الـ10 المشاركين في قمة #مانيلا.

وخلال العشاء، كان دوتيرتي يدندن بأغنية فلبينية اسمها “أنت” مع المغنية الفلبينية بيليتا كورلاس بتشجيع من #ترمب.

وعندما لاحظ الرئيس الأميركي حماسه، طلب منه الغناء، واستجاب #دوتيرتي على الفور وأمسك بالميكرفون وغنى بالإنجليزية you are the light.

وفي ختام الأغنية، انفجر التصفيق، وقال الرئيس الفلبيني: “سيداتي سادتي، غنيت بأمر من القائد الأعلى للولايات المتحدة الأميركية”.

وتبدو العلاقات بين ترمب ودوتيرتي في ذروتها، بعكس العلاقة السيئة التي جمعت الأخير بالرئيس الأميركي السابق باراك أوباما.

ووجه الرئيس الفلبيني في مرات سابقة عدة شتائم بذيئة علنا ضد #الولايات_المتحدة وأوباما.

بواسطة -
0 193

خلال إعلانه ظاهرة إدمان الأدوية المسكنة التي بها مواد أفيونية، بالولايات المتحدة، “حالة طوارئ وطنية”، تحدث الرئيس الأميركي دونالد ترمب عن شقيقه فريد، الذي توفي قبل نحو 36 عاماً بسبب الكحول.

وكرر ترمب ما كان قاله سابقاً من أن شقيقه الذي وصفه بـ”شخص عظيم”، هو السبب وراء ابتعاد الرئيس الأميركي عن الكحول والتدخين، حيث نصح فريد دونالد “لا تدخن. لا تشرب الكحول”، وأوصاه أن يبتعد عن هذه الأشياء.

وأضاف ترمب: “كان لدي من يرشدني. لقد ساعدني حقاً”. وقال إن الناس يجب أن يتبعوا النصائح كي يبقوا بعيدين عن الأفيون.

وفي مقابلة سابقة قال #ترمب “قررت التوقف تماماً عن شرب ولو قطرة واحدة من الكحول، بسبب شقيقي”.

وأضاف في أخرى “لطالما نصحني فريدي الذي يكبرني بثماني سنوات ألا أشرب #الكحول”. وقال لي: “لا تشرب أبدا يا ترمب.. لا تشرب”.. وكان يكرر ذلك.

والخميس، في خطابه أمام الصحفيين بالبيت الأبيض، قال ترمب إنني أعلن رسمياً أن أزمة الأفيونيات (مسكنات قوية) حالة طوارئ صحية عامة وطنية بموجب القانون الفيدرالي.

وأضاف أن القضاء على هذا #الوباء يتطلب “تصميم بلدنا”، معتبراً أنها أسوأ أزمة مخدرات في التاريخ الأميركي كله.

بواسطة -
0 308

وجهت ميلانيا، زوجة الرئيس الأميركي دونالد #ترمب، رسالة إلى زوجته الأولى إيفانا، الاثنين، دعتها فيها إلى الكف عن الإدلاء بتصريحات لتحقيق أغراض شخصية.

وكانت السيدة الأميركية الأولى ترد على ما ورد في مقابلة أجراها برنامج (غود مورننغ أميركا) الذي تبثه شبكة (إيه.بي.ٍسي) مع إيفانا، وأشارت فيها إلى نفسها مازحة بأنها السيدة الأولى بينما كانت تروج لكتابها (ريزينغ ترمب).

وقالت إيفانا الأميركية من أصل تشيكي والتي استمر زواجها من ترمب من عام 1977 إلى عام 1992 لشبكة (إيه.بي.ٍسي) “معي الرقم المباشر للبيت الأبيض لكنني لا أريد الاتصال حقا، لأن ميلانيا موجودة هناك”.

وأضافت “لا أريد أن أثير أي نوع من الغيرة، لأنني في الأساس زوجة ترمب الأولى، فهمت؟ أنا السيدة الأولى، حسنا؟”.

وأصدرت المتحدثة باسم ميلانيا ترمب بياناً تطرق إلى بارون ابنها من ترمب.

وقال البيان “جعلت السيدة ترمب من #البيت_الأبيض بيتاً لبارون والرئيس. إنها سعيدة بالحياة في العاصمة #واشنطن، ويشرفها دورها بوصفها السيدة الأولى للولايات المتحدة. تعتزم استخدام لقبها ودورها لمساعدة الأطفال وليس بيع الكتب”.

وأضاف البيان “من الواضح أن هذا تصريح لا أساس له من زوجة سابقة. للأسف هذه مجرد محاولة لجذب الاهتمام وإثارة جلبة لتحقيق أغراض شخصية”.

ولم يتضح ما إذا كان الرئيس على علم بما حدث.

بواسطة -
1 207

قال زعيم كوريا الشمالية #كيم جونغ أون، إن أسلحته النووية تشكل “رداعاً قوياً” يضمن سيادة بلاده، وفقاً لما ذكرته وسائل الإعلام الرسمية يوم الأحد، وذلك قبل ساعات من إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترمب أن “شيئاً واحداً فقط يصلح” في التعامل مع البلد المعزول.

ويبدو أن #ترمب يُلوّح إلى حل آخر غير الدبلوماسية، برغم أن حديثه غير واضح، ولكن الإشارة إلى العمل العسكري قد يكون وارداً في ذهن الرئيس الأميركي.

وقالت وسائل الإعلام في #بيونغ_يانغ أن الرئيس الكوري الشمالي، تناول “الوضع الدولي المعقد”، في خطاب ألقاه أمام اجتماع اللجنة المركزية الرفيعة لحزب العمال الحاكم وذلك يوم السبت، قبل يوم واحد من تصريحات ترمب الأخيرة.

وقال كيم إن الأسلحة النووية في كوريا الشمالية تشكل “رادعاً قوياً يصون بشدة السلام والأمن في شبه الجزيرة الكورية وشمال شرق آسيا”، مشيراً إلى “التهديدات النووية المطولة للإمبرياليين الأميركيين”.

وفى الأسابيع الأخيرة أجرت كوريا الشمالية تجربة لصاروخين مرا بأجواء اليابان، وأجرت تجربتها النووية السادسة، وقد تتقدم سريعاً نحو هدفها المتمثل فى تطوير صاروخ نووي قادر على ضرب البر الأميركي.

ونقلت صحيفة “الشعب اليومية” عن نائب رئيس البرلمان الروسي العائد لتوّه من زيارة إلى بيونغ يانغ قوله يوم الأحد، إن كوريا الشمالية تستعد لإطلاق مثل هذا الصاروخ.

وكان دونالد ترمب قد أعلن في وقت سابق أن الولايات المتحدة “ستدمر كلياً” كوريا الشمالية إذا لزم الأمر، لحماية نفسها وحلفائها.
كيم يشيد باقتصاد بلاده

وقال كيم جونغ أون في خطابه إن الوضع أثبت أن سياسة كوريا الشمالية “بيونغين”، ويعني التطور الموازي للأسلحة النووية والاقتصاد معا، هي سياسة صحيحة تماما.

وأضاف كيم في معرض إشارته إلى قرارات مجلس الأمن الدولي التي وضعت للحد من برامج بيونغ يانغ النووية والصاروخية أن “الاقتصاد الوطني نما بكامل قوته هذا العام بالرغم من العقوبات المتزايدة”.
تغييرات وترقيات

وقالت وسائل الإعلام إن الاجتماع تطرق أيضا إلى بعض التغييرات في الإدارة داخل مركز السلطة الحاكمة والغامضة في كوريا الشمالية، بحسب ما نقلت وكالة رويترز.

وتمخض عن هذه التغييرات، تعيين شقيقة كيم جونغ أون كيم، “يو جونغ” عضواً مناوباً في المكتب السياسي – وهو الهيئة العليا لصنع القرار في البلاد، التي يرأسها كيم جونغ اون نفسه.

ويجعل هذا القرار بالترقية، الشابة البالغة من العمر 28 عاماً العضو الوحيد من جيل الألفية، جنباً إلى جنب مع كيم جونغ أون، في الهيئة المؤثرة.

وتشير ترقيتها إلى أنها أصبحت بديلاً عن عمة كيم جونغ اون، “كيم كيونغ هي”، التي كانت صانع القرار الرئيسي، عندما كان الزعيم السابق كيم جونغ إل حياً.
دلالة ترقية الأخت

وقال مايكل مادن، الخبير في كوريا الشمالية في موقع جامعة جونز هوبكنز ” 38 نورث” المخصص للتحليلات حول كوريا الشمالية: “إن هذا يدل على أن مكانتها والثقة بها أكثر رسوخاً، بكثير، مما كان يعتقد سابقا، وأنها تعزز قوة عائلة كيم”.

وفي يناير الماضي، وضعت وزارة الخزانة الأميركية “كيم يو جونغ” في القائمة السوداء، مع مسؤولين كوريين شماليين آخرين وذلك حول “الانتهاكات الصارخة لحقوق الإنسان”.

كما تمت ترقية كل من “كيم جونغ سيك”، و”ري بيونغ تشول”، وهما اثنان من الرجال الثلاثة وراء برنامج كيم الصاروخي المحظور.
ترقية وزير الخارجية

وشملت الترقيات وزير خارجية كوريا الشمالية “ري يونغ”، وهو الرجل الذي كان قد وصف دونالد ترمب بأنه “الرئيس الشرير” في خطابه “القنبلة” أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في الشهر الماضي، وقد رقي إلى عضو كامل يحمل حق التصويت في المكتب السياسي.

وقال المحلل مادن: “يمكن الآن تحديد ري بأمان، كأحد كبار صناع السياسة في كوريا الشمالية”.

مضيفا: “حتى إذا كان مشاركاً أو غير مشارك في الاجتماعات الرسمية، فهذا يعني أن أي مقترحات يقدمها ستؤخذ مباشرة إلى القمة”.

بواسطة -
0 311

أصبح الرئيس الأميركي دونالد #ترمب جداً للمرة التاسعة، باستقباله حفيدا جديدا من نجله الأصغر اريك وزوجته لارا، وذلك يوم الثلاثاء 12 سبتمبر/أيلول؛ والأصغر هنا بخلاف بارون الطفل (10 سنوات).

وقد أطلقا على نجلهما “لوقا”، وحيث أعلن عن الولادة من قبل منظمة ترمب في تغريدة بموقع تويتر.

كما نشر اريك صورة لطفله بين يديه بالأسود والأبيض، وصورة أخرى للطفل وحده ملونة.

وهنأ الرئيس #ترمب ابنه وزوجته على الحفيد الجديد.

وبخلاف ابنة الرئيس الكبيرة ايفانكا ترمب، التي انتقلت إلى #واشنطن، فإن ابنيه اريك وشقيقه دون الابن، بقيا في #نيويورك لإدارة الشركة العائلية.

وقد كان لاريك وزوجته لارا دوراً ملموساً في دعم ترمب أثناء الحملة الانتخابية لرئاسة البلاد.

ولوقا هو الابن الأول للزوجين، رجل الأعمال وعارضة الأزياء السابقة، واريك من مواليد 6 يناير 1984 وقد تزوجا في 2014م.

وبقية الأحفاد هم خمسة من ابنه الأوسط دونالد الابن، وثلاثة من إيفانكا وزوجها جاريد كوشنر مستشار ترمب.

بواسطة -
0 164

أعلن مسؤول في #البيت_الأبيض لوكالة فرانس برس الثلاثاء أن الشابة #هوب_هيكس البالغة من العمر 28 عاما، باتت #مديرة_الاتصال في البيت الأبيض، بعد أن تسلمت هذا المنصب بالوكالة لأسابيع عدة.

وكانت هيكس من أوائل الذين انضموا إلى حملة دونالد #ترمب الانتخابية بعد أن عملت قبلا في المؤسسة التي تحمل اسم #الرئيس_الأميركي.

والمعروف أن مدير الاتصال في البيت الأبيض يكون أقل ظهورا من المتحدث باسم البيت الأبيض، الذي يظهر يوميا أمام الإعلام. ومنذ استقالة شون سبايسر من منصب المتحدث باسم الأبيض في تموز/يوليو الماضي تشغل هذا المنصب ساره هاكابي ساندرز (34 عاما).

ولن تكون مهمة هوب هيكس سهلة في البيت الأبيض أمام رئيس يطلق تغريدات شبه يومية يعلق فيها على مختلف الشؤون الداخلية والخارجية.

وهوب هيكس هي الشخص الثالث الذي يتسلم هذا المنصب في عهد ترمب بعد مايك دوبكي الذي استقال في أيار/مايو، وأنطوني سكاراموتشي الذي كان مروره على البيت الأبيض سريعا جدا.

فقد وصل إلى البيت الأبيض في نهاية تموز/يوليو على أمل تنظيم العمل الإعلامي ووقف التسريبات إلى وسائل الإعلام.

ومن سخريات القدر أنه أجبر على الاستقالة بسبب مقابلة له مع صحافي من نيويوركر وجه فيها انتقادات لاذعة لعدد من مستشاري ترمب وعلى رأسهم ستيف بانون ما أدى إلى تسريع رحيله.

من هي أصغر حسناء بالبيت الأبيض

وتمكنت ابنة ضاحية جرينويتش “جنوب غربي ولاية كونيتيكت” بالرغم من عدم امتلاكها أي خبرة سابقة في مجال العمل السياسي، من افتكاك مكانها في إدارة الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، لتكون أصغر مستشارة ضمن فريق عمله.

وكأنها بذلك تنبأت بما تخفيه لها الأيام، إذ قالت وهي في ربيعها الـ13 لمجلة “جرينويتش” إنه إذا لم يجدِ التمثيل نفعًا معها ستفكر بالعمل في السياسة.
لكنها لم تتوقع الحسناء أن دورها الفعّال في حملة ترمب الانتخابية سيمنحها منصبا مهما في إدارته، لتجد نفسها، بالرغم من صغر سنها، أحد أهم عناصر إدارة الرئيس الأميركي. مارست هوب في طفولتها لعبة “اللاكروس”، كما كانت ممثلة وعملت كعارضة أزياء، قبل أن تتخرج في جامعة ساوثرن ميثوديست بولاية تكساس الأميركية.

وبرزت هيكس وشقيقتها ماري كعارضتين ناجحين خلال مرحلة المراهقة، كما عملت هيكس لصالح المصمم الأميركي، لارف لورين. قبل أن تبدأ العمل مع عائلة ترمب التي تعرفت عليها عام 2012، كموظفة بالعلاقات العامة في شركة «هيلتزيك» المسؤولة عن خط أزياء إيفانكا ترمب، ابنة الرئيس.

يصفها المقربون بالودودة، المخلصة، والمحاربة، فيما ينعتها ترمب بالتلقائية والمساندة.

وذكرت وسائل إعلام أميركية أن هيكس تتفهم طباع ترمب وتقلب مزاجه، وتجيد بشدة فهم ما يريده بالضبط الرئيس والقيام به بالطريقة التي ترضيه.

لكن بالرغم من إشادة جميع المقربين من هيكس بأخلاقها، إلا أنها تسبب خيبة أمل وإحباط كبيرين للصحافيين، إذ دائمًا ما ترفض الإدلاء بالتصريحات والتعليق على أي حدث.

ويذكر أن مجلة “فوربس” اختارت هيكس ضمن قائمة أنجح 30 شخصية تحت الثلاثين لعام 2017، وحلّت في المركز الـ12.

بواسطة -
2 106

أعلن الرئيس الأميركي، دونالد #ترمب، الخميس، أن العلاقات بين #واشنطن و #موسكو وصلت إلى مستوى منخفض “خطير جداً” لم تصله من قبل بعد أن وقع قانوناً صادق عليه #الكونغرس يفرض عقوبات على #روسيا.

وكتب ترمب على تويتر: “علاقاتنا مع روسيا وصلت إلى مستوى منخفض خطير جداً لم تصله من قبل”، مضيفاً “يمكنكم أن تشكروا على ذلك أعضاء الكونغرس، وهم نفس الأشخاص الذين لا يستطيعون منحنا برنامجاً للرعاية الصحية”.

وأدلى الرئيس الأميركي بتصريحاته الغاضبة بعد يوم من توقيعه بتردد على قانون يفرض عقوبات على روسيا أقره الكونغرس، ووصفه بأنه “مليء بالعيوب”، قائلاً إن بعض أحكامه غير دستورية.

ويمنح القانون، الذي يستهدف قطاع الطاقة الروسي، واشنطن القدرة على معاقبة الشركات المشاركة في تطوير خطوط أنابيب النفط الروسية، كما يفرض قيوداً على مصدري الأسلحة الروسية، لكنه يقيد خصوصاً صلاحية الرئيس لجهة إلغاء عقوبات سارية على موسكو، في آلية غير مسبوقة تعكس عدم ثقة الجمهوريين الذين يهيمنون على الكونغرس والقلقين جراء تصريحات ترمب الودية تجاه الرئيس الروسي، فلاديمير #بوتين.

بواسطة -
0 114

أفادت مصادر أمس الثلاثاء، أن سلاح الجو الأميركي على وشك شراء طائرتي بوينغ 747 تخلت عنهما #شركة_طيران روسية مفلسة، وذلك من أجل تحويلهما إلى طائرتي “اير فورس وان” رئاسيتين.

ويمكن لعملية البيع هذه إن تمت أن توفر الملايين على سلاح الجو الأميركي، وتأتي الصفقة بعد تصريح الرئيس دونالد #ترمب في كانون الأول/ديسمبر الماضي أن تكاليف استبدال طائرتي “اير فورس وان” المخصصتين للرئيس الأميركي بأخرى جديدة “سخيفة”.

وأفاد مصدر قريب من الصفقة لـ”فرانس برس” أن شركة #بوينغ سوف تبيع طائرتين من طراز “747-8 أس” إلى سلاح الجو الأميركي.

ويتكون أسطول “اير فورس وان” من طائرتين، واحدة لاستخدام #الرئيس_الأميركي وأخرى احتياطية.

وكانت شركة الطيران الروسية “ترانس ايرو” قد طلبت الطائرتين في بداية عام 2013 إلا أنها أفلست عام 2015.

وقال متحدث في بوينغ لفرانس برس “ما زلنا نعمل نحو إنجاز صفقة لتأمين طائرتي 747-8 أس إلى سلاح الجو”.

وأضاف “هذه #الصفقة تركز على تأمين قيمة عالية لسلاح الجو وأفضل سعر بالنسبة لدافعي لضرائب”.

ويحتمل أن يتم الإعلان عن الصفقة في الأسابيع القادمة.

وبحسب موقع “ديفنس وان” الذي كان أول من أعلن عن الصفقة فان “ترانس ايرو” طلبت أربع طائرات بوينغ قبل إفلاسها.

وقامت بوينغ بإجراء تجارب طيران على اثنتين من #الطائرات الأربع، وهي موجودة الآن في مطار في صحراء موجافي في كاليفورنيا، حيث الطقس الحار والجاف هناك يحمى الطائرات من الصدأ.

وسيتكلف تحويل طائرتي البوينغ 747 جامبو إلى طائرتين رئاسيتين تتميزان بالفخامة نحو 3,2 مليار دولار بحلول عام 2022، لكن تأخير المشروع قد يرفع التكلفة أكثر.

وتبيع بوينغ هذه الطائرة بسعر 390 مليون دولار، لكن التقنيات الخاصة التي تتطلبها الطائرة الرئاسية والمزايا الداخلية المختلفة والتحسينات الأخرى ترفع كلفتها بشكل كبير.

بواسطة -
9 234

أعلنت وسائل الإعلام الأميركية، الاثنين، استقالة المدير الجديد للإعلام في #البيت_الأبيض، أنطوني سكاراموتشي، الذي عينه الرئيس دونالد #ترمب قبل 10 أيام فقط.

وقد أثار سكاراموتشي عاصفة الأسبوع الماضي، بحسب فرانس برس، إثر #مقابلة صحافية أهان فيها رئيس الأركان، رينس بريبوس، الذي ترك عمله الأسبوع الماضي وكبير الاستراتيجيين في البيت الأبيض ستيف #بانون.

كما ذكرت صحيفة “نيويورك تايمز” أن سكاراموتشي أرغم على الاستقالة بناء على طلب كبير موظفي البيت الأبيض الجديد، جون #كيلي، الذي أدى القسم في وقت سابق الاثنين.

بواسطة -
2 109

من المقرر بيع لوحة تحمل اسم “أفق مدينة نيويورك”، قام برسمها الرئيس الأميركي، دونالد #ترمب، بمزاد علني، بسعر مبدئي يبلغ 9 آلاف دولار.

وتم بيع اللوحة، وهي عبارة عن رسم بياني، يظهر برج ترمب الشهير بشكل بارز وسط أبنية #نيويورك، بإشراف دار مزادات “Nate D. Sanders”.

وقام ترمب برسم اللوحة عام 2005، وقرر بيعها لصالح الأعمال الخيرية، ويعد ترمب بذلك أحد المشاهير والسياسيين، الذين قاموا برسم أعمال فنية لجمع المال من أجل دعم حملة لمحو الأمية، ومن بينهم جون ماكين وجو ليبرمان، بن أفليك، تشارليز ثيرون، جو تور وجينيفر غاردنر.

ويظهر رسم ترمب، بمقاس 11.5 بوصة 9X بوصة، سلسلة من ناطحات سحاب مدينة نيويورك، يتوسطها برج ترمب بتصميم مختلف وبشكل واضح يميزه عن المباني الأخرى، موقعاً عليها ترمب بخط يده باستخدام لون ذهبي.

ووصفت دار المزادات الرسم عبر موقعها على الإنترنت بأنه “عمل فني أصلي نادر من قبل الرئيس”.

والجدير بالذكر أن سيارة الفيراري الحمراء التي يملكها ترمب والبالغة من العمر 10 سنوات، قد عرضت في مزاد علني في ولاية فلوريدا في أبريل الماضي، وقد بيعت بـ270 ألف دولار.

بواسطة -
0 105

بات وزير الخارجية الأميركي، ريكس #تيلرسون، يشعر بالإحباط وخيبة الأمل من الرئيس دونالد ترمب، ويفكر بالاستقالة مع نهاية العام.

كان هذا ما نقله تلفزيون “سي أن أن” عن أصدقاء لتيلرسلون، الذي يبلغ الخامسة والستين من العمر. وأشار معارف الوزير إلى مقابلة قام بها الرئيس ترمب أخيراً قال فيها إنه ما كان ليعين وزير العدل جيف سيشنز لو علم أن سيشنز سينحي نفسه من التحقيق بشأن روسيا.

ويعتقد تيلرسون أن موقف #ترمب هذا غير مهني، الأمر الذي زاد من ميله تجاه الاستقالة بحسب “سي أن أن”، ودفع مراقبين إلى الانتظار إلى لحظة “ريكسيت” (خروج ريكس) من وزارة الخارجية.‬

في المقابل، نفت المتحدثة باسم الخارجية، هيثير ناورت، الخبر، قائلة إن “وزير الخارجية كان واضحاً جداً. هو يريد أن يبقى في الوزارة وهناك الكثير من الأعمال التي يجب إنجازها وهو منخرط في هذه الأعمال”.

هذا في الوقت الذي تتوقع فيه استقالة – في أي لحظة – لوزير العدل سيشنز، بعد أن قال مدير الاتصالات في البيت الأبيض إن الرئيس لا يريد بقاءه في فريق إدارته، وبعد تغريده كتب فيها ترمب الثلاثاء أن سيشنز ضعيف في موقفه تجاه المرشحة السابقة هيلاري كلينتون وقضية بريدها الإلكتروني.‬

وربما كانت مقابلة ترمب هذه الشعرة التي قسمت ظهر البعير لتيلرسون، لكن مشاكل تيلرسون مع ترمب، أو بالأحرى وزارة الخارجية مع البيت الأبيض، لا تنبع من تصريحات ترمب المثيرة للجدل وغير المسبوقة عن وزير عينه بنفسه.

يقول أليكس فاتانكا، وهو باحث في معهد الشرق الأوسط إن “تيلرسون هو قبطان سفينة مهمشة بدأ طاقمها يغادر شيئاً فشيئاً”، فجميع الملفات المهمة، من إيران إلى السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين إلى محاربة تنظيم داعش، مركز قرارها هو البيت الأبيض وليس وزارة الخارجية. فتيلرسون مهمش على الساحة الدولية وفي واشنطن.‬

ورغم أن تيلرسون وترمب يعتقدان معاً أن ميزانية وزارة الخارجية وثقلها البيروقراطي بحاجة إلى تقويض، إلا أن اختلافات سياسية بين البيت الأبيض ووزارة الخارجية حول قضايا محورية في الشرق الأوسط زادت من امتعاض مدير أكسون موبيل السابق. فتيلرسون دعا الولايات المتحدة إلى التزام الحياد في الأزمة القطرية، قائلاً “ندعو المملكة العربية السعودية والإمارات والبحرين ومصر إلى تخفيف الحصار على قطر، فهناك عواقب إنسانية للحصار” رغم أنها مقاطعة وليست حصاراً، بينما قام ترمب – بعد ساعات – بإصدار موقف مخالف ودعم #السعودية بقوة قائلاً إن خطوات السعودية “صعبة ولكن ضرورية”. وأوضح مسؤولون لاحقاً أن الخلاف بين الرجلين هو في اللهجة وليس السياسة.

آخرون اختلفوا مع هذا التشخيص. فهاردن لانج، وهو باحث في مركز التقدم الأميركي يقول “من الواضح أن تيلرسون تفاجأ من موقف ترمب ولم يكن من المعجبين بالتصعيد وحاول أن يحل الأزمة ولم يسمح له. لكن في نهاية الأمر، اضطر تيلرسون إلى الخوض في تفاصيل القضية”. مراقب آخر يقول إن “تيلرسون يضطر إلى أن ينظف وراء البيت الأبيض، ووراء تغريدات الرئيس غير المدروسة”، وفق تعبيره.

أما في القضية الإيرانية فيشرف تيلرسون على وزارة خارجية يعمل فيها الكثير من الأشخاص الذين ساعدوا في التوصل إلى الاتفاق النووي، والذين يعتقدون أنه إنجاز يستحق العمل به. يقول فاتانكا “بينما البيت الأبيض مليء بموالين سياسيين لترمب ليس لديهم خبرة في الموضوع الإيراني، ويريدون أن ينتقموا من إيران بسبب تصرفاتها في العراق والشرق الأوسط”.

تيلرسون أيضاً عارض موقف الرئيس من #اتفاقية_باريس حول المناخ، والتي انسحبت الولايات المتحدة منها رغم معارضة تيلرسون.‬
‫‬
مصدر في وزارة الخارجية يشير إلى شعور عام بالإحباط بين الموظفين والدبلوماسيين، وأن العاملين هناك لا يمكنهم أن يعتمدوا على تيلرسون لحماية وظائفهم أو الدفاع عنهم من التخفيضات في ميزانية الوزارة.

ويتضح تحكم البيت الأبيض بكبار وصغار القرارات في وزارة الخارجية، من معارضة الرئيس لنية تيلرسون تعيين إليوت أبرامز نائباً له، بسبب معارضة أبرامز- وهو مسؤول سابق في مجلس الأمن الوطني ووزارة الدفاع – لترمب عندما كان مرشحاً.

وإن غادر تيلرسون فستكون استقالته واحدة من بين سلسلة تغيرات في فريق الرئيس: المتحدث باسم #البيت_الأبيض شون سبايسر الذي استقال بعد معارضته لتعيين الرئيس لانثوني سكاراموتشي مديراً لاتصالات البيت الأبيض، بينما وزير العدل سيشنز قال إنه سيبقى في وظيفته “ما دام الأمر مناسبا”، رغم التوقعات بأن سيشنز سيستقيل قريباً. أما فريق ترمب القانوني الذي ينصب جل اهتمامه في الدفاع عن الرئيس في التحقيق حول الدور الروسي في الانتخابات، فحصل تغيير في هرمه الإداري.‬

وفي أحدث تصريح رسمي حول وزير العدل، أعلن مدير الإعلام في البيت الأبيض أنطونيو سكاراموتشي الثلاثاء أن قراراً “وشيكاً” سيصدر في شأن مصير وزير العدل الأميركي. وقال سكاراموتشي رداً على سؤال حول تصاعد التوتر بين الرئيس الجمهوري ووزيره، “سنصل قريباً إلى حل، هناك مشكلة واضحة”.

وكان تيلرسون قد قال في مقابلة في ربيع هذا العام إنه كان يريد التقاعد من أكسون موبيل وقضاء وقته مع أحفاده، لكن زوجته أقنعته بقبول منصب وزير الخارجية.‬

بواسطة -
0 112

اعتبر الرئيس الأميركي، دونالد #ترمب، إثر لقائه رئيس الوزراء اللبناني، سعد الحريري، الثلاثاء، أن “تنظيم #حزب_الله يشكل تهديداً للشرق الأوسط برمته”.

وقال ترمب في مؤتمر صحافي مع الحريري في حديقة البيت الأبيض إن “حزب الله هو تهديد للدولة اللبنانية، وللشعب اللبناني وللمنطقة برمتها، ويفاقم المأساة الإنسانية في سوريا بدعم من #إيران”.

ورداً على سؤال بشأن فرض عقوبات على حزب الله، أجاب: “سأعلن عن قراري بوضوح خلال الساعات الـ24 المقبلة. لدي اجتماعات مع بعض من مستشاري العسكريين ذوي الخبرة الواسعة وآخرين، لذلك سأتخذ قراري خلال وقت قصير”.

كما أشاد ترمب بجهود #لبنان لحماية حدوده لمنع تنظيم #داعش وغيره من الجماعات الإرهابية من كسب موطئ قدم لها داخل البلد، ووعد باستمرار المساعدة الأميركية، مشيراً إلى أن “مساعدة أميركا يمكن أن تساهم في ضمان أن يكون الجيش اللبناني هو المدافع الوحيد الذي يحتاجه لبنان”.

واتهم رئيس النظام السوري، بشار الأسد، بارتكاب جرائم “فظيعة” ضد الإنسانية وتعهد بمنع نظامه من شنِّ مزيد من الهجمات الكيمياوية، قائلاً: “لست معجباً بالأسد. أعتقد بالتأكيد أن ما فعله بهذا البلد وبالإنسانية فظيع (…) لست شخصاً سينظر إلى ذلك ويدعه يفلت (مما فعله) بعد ما حاول القيام به وما قام به مراراً”.

من جانبه، قال الحريري إنه ناقش مع ترمب الضغط الذي يعيشه لبنان جراء أعداد النازحين، شاكراً واشنطن على الدعم الذي تقدمه للجيش.

بواسطة -
3 150

كشف دبلوماسيون عن اتجاه الدول المقاطعة ( #السعودية و #الإمارات و #البحرين و #مصر ) إلى زيادة العقوبات الاقتصادية وتوسيع نطاق عزلة #الدوحة الدبلوماسية إضافة إلى تعليق عضوية #قطر في #مجلس_التعاون_الخليجي حسب ما ذكرت صحيفة “الغارديان” البريطانية.

الدبلوماسيون وإن استبقوا اجتماع وزراء خارجية مصر والسعودية والإمارات والبحرين المرتقب في #القاهرة إلا أنهم أضافوا للغارديان وجود اتجاه بأن تنضم الكويت التي لعبت دور الوسيط في الأزمة والأردن لركب الدول المقاطعة.

وفي ظل المقاطعة وكدليل على المأزق الذي تعيشه، قررت قطر زيادة إنتاج الغاز من حقل الشمال العملاق بنسبة 20% أمر سيرفع طاقة إنتاج الغاز المسال إلى 100 مليون طن ويظهرها بأنها قادرة اقتصاديا على الوقوف في وجه اي مقاطعة مستقبلاً.

وفي هذا السياق، يرى مراقبون أن سعي الدوحة لتعزيز مكانتها كأكبر منتج ومصدر في العالم للغاز الطبيعي المسال يحتم عليها تعاونا أكبر مع #طهران خاصة أنهما تقتسمان حقل غاز بحري مشترك.

كما أن خطوة الدوحة تشكل نكسة كبيرة لمخططات الرئيس الأميركي دونالد #ترمب الساعي للتوسع في سوق الطاقة العالمي وخلق فرص في قطاع الغاز ما يفتح قطر على نافذة خلاف جديدة.

بواسطة -
1 226

ساعات وتنتهي المهلة الإضافية الممنوحة لقطر (مساء الثلاثاء) من قبل #الدول_المقاطعة فيما يسود الترقب حول ما سينتج عنه اجتماع القاهرة الذي سيعقد الأربعاء بحضور وزراء خارجية #السعودية و #الإمارات و #مصر و #البحرين.

وحتى الآن لا مرونة أبدتها الدوحة توحي برغبتها في رأب الصدع الخليجي، وما يبدو جلياً حتى الآن هو ارتباك قطري واضح وتخبط في كل الاتجاهات بعيداً عن محيطها.

وسط هذه الأجواء، اتسعت في الساعات الأخيرة دائرة المساعي الدولية لاحتواء الأزمة وحث قطر على الحل والتعاون في مواجهة الإرهاب ووقف تمويله.
وقد أتت في سياق تلك المساعي، زيارة وزير الخارجية الألماني الاثنين إلى السعودية من جهة، ثم الاتصال الهاتفي الذي جرى بين رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي و #ولي_العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، في محاولة بريطانية لتقريب وجهات النظر. حيث أكدت ماي خلال حديثها مع ولي العهد السعودي على ضرورة أن تعمل قطر مع جيرانها لمواجهة خطر التطرف والإرهاب.

بدورها سعت فرنسا هي الأخرى لإقناع قطر بالتوصل لحل مع جيرانها قبل انقضاء المهلة، وكانت أحدث تلك المحاولات اتصال هاتفي جرى الاثنين بين الرئيس الفرنسي إيمانويل #ماكرون و #أمير_قطر.

وقد شدد ماكرون على ضرورة مكافحة تمويل الإرهاب من أي جهة، مؤكدا أنه سيناقش الوضع الخليجي خلال قمة العشرين وخلال زيارة الرئيس الأميركي إلى باريس.

إلى ذلك، لم تكن الولايات المتحدة بعيدة عن دائرة جهود حل الأزمة الخليجية، فقد أعلن #البيت_الأبيض الاثنين أن الرئيس الأميركي دونالد #ترمب أجرى اتصالاً هاتفياً الأحد مع قادة #السعودية والإمارات وقطر من أجل بحث #أزمة_قطر. وعبر #الرئيس_الأميركي في اتصاله عن قلقه إزاء الأزمة القطرية. كما أشار البيت الأبيض إلى أن ترمب أكد عبر مكالمته على أهمية وقف تمويل #الإرهاب ورفض #الفكر_المتطرف

كذلك، تلقى وزير الخارجية المصري سامح شكري اتصالا هاتفيا من نظيره الأميركي لم يعلن رسمياً عن مضمونه، في حين يرجح أنه هدف إلى التطرق للأزمة مع #قطر.

ويبقى أن العد التنازلي لانتهاء مهلة قطر بدأ والترقب هو سيد الموقف، فالقاهرة تستضيف الأربعاء، اجتماعا على مستوى وزراء الخارجية لكل من السعودية والإمارات والبحرين من المفترض أن يبحث الخطوة التالية تجاه قطر .

بواسطة -
8 435

شهد الثلاثاء واحدة من أغرب المكالمات الهاتفية التي أجراها الرئيس الأميركي دونالد ترمب، فيما بدا أنه غزل وإعجاب بصحافية وسط مكالمة دبلوماسية مع رئيس وزراء #إيرلندا، حيث أوقفها الرئيس الأميركي عدة مرات ليبدي إعجابه علانية بالصحافية، بل وطلب منها الاقتراب من مكتبه. وكان ترمب يتحدث مع رئيس وزراء إيرلندا الجديد، ليو فارادكار، ليهنئه على فوزه في الانتخابات قبل أسبوعين، وذلك أمام عيون عدد من الصحافيين في #البيت_الأبيض.

مراسلة القناة الإيرلندية “RTÉ”، #كايتريونا_بيري، هي واحدة من صحافيين دعاهم ترمب للدخول إلى المكتب البيضاوي ليشهدوا المكالمة. وقالت بيري في وقت لاحق على “تويتر” إنها لم تتوقع أن يسمح الرئيس الأميركي للصحافيين بمتابعة الاتصال.

في البداية، انتظر #ترمب على الهاتف حوالي دقيقة ونصف دقيقة، إلى أن تمكن رئيس وزراء إيرلندا من استقبال المكالمة. وهنأه ترمب وقال له “إنك حققت فوزا عظيما، وإن أميركا بها الكثير من الإيرلنديين”.

وفجأة وقع نظر ترمب على بيري التي كانت ترتدي فستانا أحمر، وإذا به يقول لرئيس الوزراء: “لدينا الكثير من الصحافيين الإيرلنديين الذين يراقبوننا الآن”. ونظر ترمب صوب الصحافية وهو يعلق لرئيس الوزراء على الهاتف: “لدينا كل الصحافة الإيرلندية الجميلة”.

ثم توجه ترمب مشيرا إلى المراسلة بيري، وبادرها: “من أين أنت؟ تعالي هنا”، فأجابته بخجل بعد أن تقدمت إلى جواره قرب المكتب: “RTÉ”.

وبعدها، أثنى ترمب على بيري متحدثا إلى رئيس الوزراء: “لديها ابتسامة لطيفة، يجب أن تعاملك جيدا”. ووقعت المراسلة في حرج وابتسمت، ثم عادت أدراجها للخلف وسط الصحافيين وهم يضحكون.

الصحافية نشرت فيديو الواقعة على “تويتر” ووصفت الموقف بأنه “غريب”. فيما انتقد عدد من المغردين سلوك الرئيس، وقالوا إنهم يعتذرون لها نيابة عن ترمب.

وقالت بيري لاحقا: “نجحت في اجتذاب عينيه (ترمب) وناداني”.

وبيري متزوجة وهي مراسلة القناة الإيرلندية في واشنطن من عام 2013 والمفترض أن تواصل العمل في موقعها حتى عام 2018. وكانت تعمل من قبل مذيعة أخبار ومقدمة ومنتجة تلفزيونية ومسؤولة إنتاج برامج.

وهي حاصلة على شهادة جامعية في الصحافة عام 2002 ودرجة الماجستير في العلاقات الدولية عام 2010 من جامعة دبلن.