Home بحث

بواسطة -
1 141

قال مسؤول حكومي كبير اليوم الاثنين إن أجزاء من #جنوب_السودان تعاني المجاعة مضيفا أن حوالي نصف تعداد السكان في البلاد سيعانون نقصا كبيرا في الغذاء بحلول يوليو/تموز.

وقال إساياه تشول أرواي رئيس المكتب الوطني للإحصاءات في جنوب السودان خلال مؤتمر صحفي في #جوبا “بعض مقاطعات (ولاية) الوحدة
مصنفة على أنها في #مجاعة.. أو معرضة لخطر المجاعة”.

وأشار إلى أن من المتوقع أن يعاني 4.9 مليون شخص من انعدام #الأمن_الغذائي بين فبراير/شباط وإبريل/نيسان وذلك بسبب الأثر بعيد المدى للصراع في جنوب السودان وارتفاع أسعار الغذاء وتعثر #الاقتصاد وانخفاض الإنتاج الزراعي على أن يرتفع هذا الرقم إلى 5.5 مليون شخص بحلول يوليو/تموز.

بواسطة -
0 37

أعلنت منظمة #الأمم_المتحدة للطفولة (يونيسف) أن زهاء 1,4 مليون طفل قد يموتون جوعاً هذه السنة في نيجيريا والصومال وجنوب السودان واليمن.

في #اليمن حيث الحرب محتدمة منذ عامين تقريباً، يعاني 462 ألف طفل من سوء تغذية حاد، بينما يبلغ العدد 450 ألف طفل في شمال شرق نيجيريا حيث تنشط جماعة بوكو حرام.

وأشارت “فيوز نت” وهي شبكة لأنظمة الإنذار المبكر ضد #المجاعة إلى أن المناطق النائية في محافظة بورنو في نيجيريا تعاني بالفعل من المجاعة منذ نهاية العام الماضي.

وستشتد الكارثة في ضوء استحالة وصول وكالات المساعدات إلى الضحايا، استناداً إلى اليونيسف.

وحذرت المنظمة الأممية من أن 185 ألف طفل في #الصومال يواجهون خطر المجاعة جراء الجفاف وقد يبلغ عددهم نحو 270 ألفاً في غضون بضعة أشهر.

في #جنوب_السودان يعاني أكثر من 270 ألف طفل من سوء التغذية، وقد أعلنت حالة المجاعة في إحدى مناطق شمال البلاد يعيش فيها 20 ألف طفل.

ودعا مدير #اليونيسف أنطوني ليك إلى التحرك سريعاً، وقال “ما زلنا قادرين على إنقاذ أرواح كثيرة”.

بواسطة -
0 283

نشر معهد الأبحاث العالمية للاقتصاد والسلام، تقريراً أظهر أن من بين أخطر 10 دول في العالم، 6 دول عربية، إلا أن التقرير أظهر أيضاً التفاوت بين البلدان العربية من حيث الهدوء والخطورة.

صنفت البلدان العربية تحت 3 فئات مستوى الأمن والسلام في المجتمع، والصراع الداخلي والدولي، وعسكرة الدولة.

تصدرت #سوريا قائمة الدول الأكثر خطورة في العالم، بنسبة سلام بلغت 3.8 من أصل خمس درجات.

وفي المركز الثاني، جاءت #جنوب_السودان، ضمن قائمة الأكثر عنفاً بدرجة سلام 3.6 درجة، ثم العراق بـ3.6، فاليمن بنحو 3.4، فيما حل السودان في المرتبة التاسعة بنحو 3.3 وليبيا عاشراً بنحو 3.2.

التقرير تضمن نتائج مثيرة، إذ وضع روسيا في المرتبة الثلاثة عشرة من حيث البلدان الأكثر خطورة بنحو 3.10 من أصل خمس درجات.

وبحسب التقرير فهناك دول تراجعت عن تقييم العام الماضي في درجة الأمن مثل اليمن، وأوكرانيا، وتركيا، وليبيا، والبحرين.

وعلى الرغم من أن المؤشر يشير إلى أن العالم قد أصبح أقل سلماً، إلا أنه يشير أيضاً إلى أن سريلانكا، وجنوب أفريقيا، وموريتانيا تحسنت أوضاعها لتصبح أكثر هدوءاً.