Home بحث

بواسطة -
0 363

في مقابلة طويلة مع مجلة “جي كيو ستايل”، أقر #براد #بيت بأن المشروبات الكحولية ساهمت في تدمير #زواجه غير أنه خاض علاجا للإقلاع عن شربها وتوقف عن تناولها منذ انفصال زوجته #أنجلينا #جولي عنه.

وقال النجم الهوليوودي للمجلة “أوقفت كل شيء عند ولادة الأطفال، ما عدا #الكحول، وحتى العام الماضي … كنت ما أزال أفرط في معاقرة الخمر”.

وأضاف “غرقت في مشكلة وأنا سعيد بالفعل (أنني توقفت عن ذلك) منذ نصف سنة، إنه شعور حلو مر”.

وأردف قائلا “لدي كرم نبيذ وأنا أحب النبيذ كثيرا”، لكنه أكد أنه استعاض عن المشروبات الكحولية بعصير الفواكه والماء الفوار، بعد أن أدرك أنه لم يعد في وسعه “العيش بهذه الطريقة”.

وأقر براد بيت المرشح ثلاث مرات لجائزة #أوسكار أفضل ممثل والحائز جائزة من أكاديمية العلوم والفنون #السينمائية عن فيلم “تويلف ييرز إيه سلايف” بأنه قام خلال الأشهر الستة الأخيرة بمواجهة نقاط ضعفه وإخفاقاته.

وكان بيت قد تزوج بأنجلينا جولي قبل عامين في فرنسا وقد شغلت قصتهما العالم منذ بدء علاقتهما سنة 2004.

وتقدمت جولي (41 عاما) بطلب طلاق من براد بيت في أيلول/سبتمبر بسبب “خلافات لا تحل”.

واشتُبه في أن الممثل تصرف بعنف مع أحد أطفالهما خلال رحلة من #فرنسا إلى #لوس_أنجلوس، لكن خدمة حماية الأطفال في لوس أنجلوس ومكتب التحقيقات الفدرالي (اف بي آي) برّأه من هذه الاتهامات.

وأبرم الممثلان اتفاقا كي تبقى المعلومات الخاصة بطلاقهما سرية.

ويطالب بيت البالغ من العمر 53 عاما بالحضانة المشتركة لأطفالهما الستة، في حين تريد جولي تولي حضانتهم بالكامل.

وقال براد بيت الذي سيُعرض فيلمه الجديد “وور ماشين” على خدمة “نتفليكس” للبث التدفقي في نهاية أيار/مايو “سمعت أحد المحامين يقول إن ما من أحد يخرج كاسبا من المحكمة والمسألة هي أن نعرف من هو أكبر المتضررين”.

وأكد “أرفض ذلك ولحسن الحظ أن شريكتي توافقني الرأي، فمشاهدة الأطفال لعائلتهم تتفكك بهذه الطريقة مسيء جدا لهم”.

وكشف براد بيت الذي يعد من كبار النجوم في هوليوود أنه لم يعد يعتبر نفسه ممثلا، قائلا “الأفلام هي بمثابة طريق مختصر لي ووسيلة للتنفيس عن مشاعري. ولم يعد الأمر يجدي نفعا بالنسبة لي، خصوصا بصفتي والدا”.

بواسطة -
6 427

يبدو أن #جوليا_روبرتس ، نجمة هوليوود والمرأة الفاتنة التي اختيرت للمرة الخامسة قبل أيام من قبل مجلة “بيبول” كأجمل امرأة في العالم رغم سنها، مولعة بكرة القدم.

فبعد مباراة #الكلاسيكو “النارية” يوم الأحد الماضي، التقت روبرتس التي كانت تشاهد المبارة مع زوجها وأطفالها، نجوم فريق ريال مدريد وعلى رأسهم كريستيانو #رونالدو .

ويبدو أن التنافس بين فريقي الريال و #برشلونة، انتقل من المستطيل الأخضر إلى مواقع التواصل، إذ نشر فريق ريال مدريد الذي خسر المباراة في الوقت الضائع، فيديو على حسابه على إنستغرام يظهر جوليا تلتقي أعضاء الفريق.

وبدت الممثلة الفاتنة متحمسة جداً، وهي تسلم على اللاعبين، لتطبع قبلات يتيمة على خد رونالدو، دون سواه من الفريق، في إشارة رأى فيها البعض تشجعياً للريال. لا سيما أنها قالت للفريق: “أنا متحمسة جداً وعائلتي كلّها هنا، ونحن سعداء جداً لأن نكون هنا”.

لكن جوليا، سرعان ما التقت ميسي، الذي خيب آمال الريال في الثواني الأخيرة من مباراة الأحد. ونشر فريق برشلونة على حسابه على إنستغرام أيضاً، صورة لميسي مع الجميلة، معلقاً : “ميسي وجوليا روبرتس، إلا أن الأوسكار يذهب دوماً إلى ليو ميسي”.

يذكر أن #ميسي سجل هدف الفوز قبل 10 ثوانٍ من نهاية المباراة ليقود فريقه إلى الفوز على ريال مدريد واعتلاء صدارة الدوري الإسباني.

وأثار النجم الأرجنتيني الجدل بعد أن قام بخلع قميصه عقب تسجيله هدف الفوز لصالح الفريق الكتالوني 3-2 في الوقت بدل الضائع، ثم قام بإشهاره أمام جماهير ملعب سانتياغو بيرنابيو معقل ريال مدريد.

بواسطة -
0 132

علقت #عارضة الأزياء الكندية الشهيرة #باميلا_أندرسون (49 سنة) على الأقاويل، التي تتحدث عن علاقتها مع مؤسس موقع #ويكيليكس #جوليان_أسانج (45 سنة)، برغم أنها ما زالت خجولة في التعبير عن مشاعرها بالشكل الكامل؛ واكتفت بالقول: “إن الجميع يستحق الحب”.

وقد تحدثت قائلة: “إن جوليان يريد أن يجعل العالم أكثر حرية من خلال تعليم الناس، وبرغم أن جوهر الصراع رومانسي، إلا أنني أحبه لذلك السبب”.

وأضافت أنها تتفهم سبب اهتمام الناس بقصة حبها، والفضول الذي يسيطر على البعض لمعرفة ما يجري.

لكنها قالت: “كل هذا جيد.. لكني لا أفضل أن أغوص بعيداً في التفاصيل الخاصة، دعونا فقط أن نقول إن أي شخص يستحق الحب”.
تصفه علاقتهما بـ “التحدي”

ويعيش أسانج في منفاه السياسي داخل مبنى #السفارة_الإكوادورية في #لندن منذ عام 2012 بعد أن اتهم بالاغتصاب؛ وهو ادعاء نفاه، كما يخشى أن يتم #تسليمه للولايات المتحدة.

وعقب زيارة قامت بها إليه في السفارة مؤخراً، وهي تحمل بعض الوجبات الخفيفة إلى جوليان، قالت إنها تجد المتعة في التحدث معه حول العديد من قضايا العالم، كما وصفت #علاقتهما بـ “التحدي”.

وعلقت قائلة: “إنه معلم كبير، وواحد من الناس المفضلة لدي، وهو أيضا لاجئ، بل #اللاجئ الأكثر شهرة في عصرنا هذا الذي تعرض للاضطهاد”.

وأضافت: “إنه شخص جيد ويبدي اهتماماً كبيراً لأمر العالم”.

كما قالت تصفه كذلك: “هو أيضا يتمتع بالعطف العميق.. وهو مرح وحساس ورومانسي وهو إنسان واسع الحيلة ومدهش.. إنه رجل طيب”.
باميلا: لقد أسيء فهمه

وترى باميلا أن جوليان أسيء فهمه بشكل عام، وقد زارته لأول مرة في السفارة في أكتوبر الماضي، ومن ثم توالت الزيارات والأحاديث معه، لكنها المرة الأولى التي تطلق فيها لمشاعرها العنان لتتكلم بشكل أوضح عن علاقتهما التي لا يعرف مصيرها بعد.

وقد كتبت باميلا أندرسون رسالة مطولة بتاريخ 30 مارس الماضي، عبر موقعها الشخصي على الإنترنت، بلغة بسيطة ومقاطع قصيرة، وجهتها إلى حكومة #السويد التي تريد محاكمته بـ #الاغتصاب ، وهي تتكلم فيها عن أسانج وبعده الإنساني.

بواسطة -
0 142

اعتبر الرئيس الأميركي دونالد #ترمب، مساء الخميس، أن أنظمة وكالة #الاستخبارات المركزية “عفا عليها الزمن”، وذلك بعد نشر موقع #ويكيليكس وثائق مرتبطة بعمليات #التجسس التي تقوم بها الوكالة عبر الإنترنت.

وقال المتحدث باسم #البيت_الأبيض شون سبايسر إن الرئيس “يعتقد أن الأنظمة في وكالة الاستخبارات المركزية قد عفا عليها الزمن وبحاجة إلى تحديث” في صدى لانتقادات وجهها #جوليان_أسانج مؤسس موقع ويكيليكس إلى الوكالة متهما إياها ب”عدم كفاءة كارثية”.

وكانت موقع ويكيليكس قد كشفت قبل يومين عن مجموعة من #الوثائق_المسربة من داخل وكالة #الاستخبارات_المركزية_الأمريكية تكشف عن امتلاك الوكالة لثغرات في عدد من منتجات شركات تقنية شهيرة مثل #غوغل و #آبل و #مايكروسوفت و #سامسونغ لاستغلالها في التجسس.

وأوضح أسانج ، في مؤتمر صحفي عقده الخميس من داخل سفارة #الإكوادور في لندن، أن ويكيليكس سيتعاون مع شركات التقنية المتضررة لسد الثغرات التي تناولتها الوثائق المسربة، وأن هذه الشركات ستحصل على مزايا حصرية للحصول على المعلومات الموجودة في هذه الوثائق قبل كشفها للعامة.