Home بحث

بواسطة -
0 278

وزعت مجموعة تطلق على نفسها ” #جيش_حزب_الله_أميركا ” بيانا مطبوعا باللغة الفارسية في الولايات المتحدة الأميركية، حسب وسائل إعلام إيرانية في #لوس_أنجلوس هددت بضرب المصالح الأميركية داخل أراضيها في حال عدم #انسحاب القوة #البحرية_الأميركية من #الخليج_العربي.

ونشر موقع وكالة أنباء “إيرانشهر” الناطق بالفارسية ومقره بمدينة لوس أنجلوس الأميركية، نسخة مطبوعة لبيان “جيش حزب الله أميركا” كان تلقاها المكتب المركزي للوكالة.

ويحمل البيان حسب ما نشرته الوكالة تاريخ 22 مارس 2017 إلا أنه تم توزيعه في الساعات الأولى لصباح الأربعاء 26 يوليو في نطاق واسع في #حارة_الإيرانيين بمدينة لوس أنجلوس، وجاء توزيع هذا البيان تزامنا مع مصادقة #الكونغرس الأميركي على #عقوبات جديدة تطال #الحرس_الثوري_الإيراني.

وحذر “جيش حزب الله أميركا” القطعات البحرية الأميركية في الخليج من مغبة ما وصفها بالإجراءات الإرهابية الأميركية، وهدد بأنه سيرد عليها في الأراضي الأميركية.

ويحمل البيان أدبيات النظام الإيراني من قبيل إطلاق تهمة الانتماء “للصهيونية العالمية” و”الاستكبار العالمي” على خصوم النظام، و #هدد #أميركا بأنها ستواجه على أراضيها القبضة الحديدية “للشعوب المسلمة في الشرق الأوسط” في حال عدم انسحابها من الخليج.

ويحمل البيان شعارا قريبا من حزب الله لبنان والحرس الثوري الإيراني.

وذكرت وكالة “إيرانشهر” نقلاً عن مراسلها في لوس أنجلوس، أن عددا من الإيرانيين من سكان الحارة الإيرانية في المدينة، أبلغوا الشرطة المحلية والشرطة الفيدرالية “FBI” بتوزيع البيان في حارتهم، وعبروا عن قلقهم إزاء ذلك.

وحسب تقرير الوكالة، قامت الشرطة باتخاذ إجراءات علنية وسرية للكشف عن هوية هذه المجموعة التي وصفتها الوكالة بالإرهابية.

يذكر أن أحد منظري التيار المتشدد في إيران يدعى حسن عباسي، تحدث عن إنشاء خلايا عملياتية في الولايات المتحدة الأميركية.
ظاهرة “حزب الله”

برزت ظاهرة ” #حزب_الله ” بعد انتصار الثورة الإيرانية في عام 1979، وهي عبارة عن تنظيمات عسكرية سياسية اجتماعية تقوم بأعمال علنية أو سرية حسب الظروف المتاحة على ساحة مختلف البلدان العربية والإسلامية، وعادة تجند شيعة موالين للنظام الإيراني ليقوموا بأعمال لفائدة تصدير “الثورة الإسلامية” خدمة للنظام الإيراني. وأشهر ميليشيات حملت اسم “حزب الله” هو “حزب الله اللبناني” الذي برز في عام 1982، وتصنف العديد من الدول الغربية والعربية الحزب كمنظمة إرهابية.