Home بحث

بواسطة -
3 315

أنهت النيابة المصرية في الساعات الأولى من صباح الثلاثاء التحقيق مع #علا_القرضاوي ابنة الداعية المصري الأصل #يوسف_القرضاوي ، الحامل للجنسية القطرية، والمطلوب على قوائم الاٍرهاب، وزوجها المهندس حسام خلف عضو الهيئة العليا لحزب الوسط .

ورفضت #ابنة_القرضاوي الرد على أسئلة المحققين إلا بوجود محاميها الخاص، وواجهتها النيابة بالاتهامات الموجهة لها وببعض الأوراق التنظيمية التي عثر عليها بمنزلها، وتكشف تفاصيل ارتباطها بتنظيم #الإخوان وتمويلهم ودعمهم والتحريض على التظاهر وإثارة الفوضى والدعوى لإسقاط مؤسسات الدولة.

من جهته، قال أحمد أبو العلا ماضي محامي ابنة القرضاوي وزوجها إن السلطات القضائية كانت قد أصدرت قرارا بالأمس بحبسهما ١٥ يوماً على ذمة التحقيقات. وأضاف أنه تم ترحيل علا القرضاوي إلى سجن النساء في القناطر حيث تم إيداعها الحبس الانفرادي، كما تم ترحيل زوجها المهندس حسام خلف لسجن شديد الحراسة ٢ بطرة.

وكانت الأجهزة الأمنية المصرية ألقت القبض على حسام خلف الأمين العام المساعد لـ #حزب_الوسط وهو أحد الأحزاب التي كانت تنضوي في تحالف دعم الإخوان إبان حكم الجماعة وزوجته علا يوسف القرضاوي في الساحل الشّمالي الأحد حيث كانا يقضيان إجازة الصيف.

وفحصت الأجهزة الأمنية مقر إقامة الزوجين في القاهرة وعثرت على بعض الأوراق التنظيمية الخاصة بالإخوان ووسائل دعمهم. وأجرت النيابة تحقيقات موسعة معهما فيما نسب إليهما من التحريض على التظاهر وأعمال العنف والانتماء إلى جماعة أسست على خلاف أحكام القانون، و تمويل جماعة الإخوان الإرهابية، ومنع مؤسسات الدولة من ممارسة أعمالها.

ووجهت النيابة لابنة القرضاوي وزوجها اتهامات بالاعتداء على الحرية الشخصية للمواطنين والإضرار بالوحدة الوطنية والسلام الاجتماعي، واستهداف المنشآت العامة بغرض إسقاط الدولة والإخلال بالنظام العام وتعريض سلامة المجتمع وأمنه للخطر.