Home بحث

بواسطة -
0 375

بعد مرور حوالي أسبوعين على فضيحة سحل راكب من على متن طائرة تابعة لشركة أميريكان إيرلاينز، والتي أشعلت حرباً شعواء على مواقع التواصل الاجتماعي ضد الشركة الأميركية المحلية، ها هي فضيحة أخرى تضاف إلى سجل الشركة “عاثرة الحظ”!

فقد انتشر فيديو يسجل #مشاجرة على متن إحدى #طائرات الشركة بين أفراد #الطاقم وعدد من #الركاب ، في حين بدت امرأة تبكي وهي تحمل طفلاً، ما دفع الشركة إلى توقيف أحد موظفيها المتورط في الشجار “الموثق”.

وبحسب بعض التفاصيل المتوفرة، فإن موظفا تابعا للشركة انتزع من امرأة عربة أطفال إثر مشاجرة، وكاد يؤذي طفلها، بحسب ما أفاد شهود عيان لقناة ABC الأميركية.

في حين قال أحد مستخدمي فيسبوك واسمه سورين أديانثايا في تدوينة أرفق بها تسجيل الفيديو، الجمعة، إن موظف الشركة انتزع عربة أطفال من المرأة وضربها بها وكاد يصيب أيضا طفلها.

وقبل أقل من أسبوعين كان #طبيب يدعى #ديفيد_داو (69 عاما) نُقل إلى المستشفى بعد أن أنزلته شرطة الطيران في شيكاغو عنوة من طائرة تابعة لشركة #يونايتد_إيرلاينز مما أثار غضبا دوليا وسبب كابوسا للعلاقات العامة في الشركة.
الشركة تحقق

في المقابل، قالت ليزلي سكوت، المتحدثة باسم شركة أميركان أيرلاينز، إن الشركة تحقق في واقعة يوم الجمعة التي حدثت على متن الرحلة 591 المتجهة من سان فرانسيسكو إلى دالاس قبل إقلاع الطائرة.

وأوضحت أن الواقعة بدأت بخلاف حول ما إذا كان يحق للمرأة جلب عربة الأطفال معها إلى الطائرة.

وفي تسجيل الفيديو الذي بثه أديانثايا تسنى سماع المرأة التي تحمل الطفل وهي تطلب من المضيفين أن يحضروا لها عربة الأطفال، وبعد ذلك توجه راكب إلى مقدمة الطائرة، وطلب من طاقمها اسم الموظف الذي أخذ عربة الأطفال قبل أن يعود إلى مقعده.

وبعد دقائق صعد موظف آخر من الشركة قالت سكوت إنه مضيف إلى الطائرة وواجه الراكب.

وبعد ذلك حدثت مواجهة بين الاثنين في ممر الطائرة، وتسنى سماع المضيف وهو يهدد الراكب بالضرب. وفي نهاية الأمر عاد الراكب إلى مقعده ونزل المضيف من الطائرة.

وقالت أميركان أيرلاينز في بيان في وقت متأخر من مساء الجمعة “نشعر بأسف بالغ للألم الذي سببناه لهذه الراكبة وأسرتها وللركاب الآخرين الذين تأثروا بالواقعة.” وأضافت أنه تم نقل المرأة وأسرتها إلى الدرجة الأولى لاستكمال رحلتهم.

بواسطة -
1 331

رفع محامون عن الراكب الذي أُنزل قسراً من طائرة تابعة لشركة #يونايتد_إيرلاينز الأميركية للطيران في #شيكاغو دعوى قضائية في محكمة بولاية #إيلينوي لإلزام الشركة بحفظ التسجيلات المصورة وغيرها من الأدلة المتعلقة بالواقعة.

ويريد المحامون أن تحفظ #يونايتد إيرلاينز ومدينة شيكاغو، التي تدير #مطار_أوهير الدولي، المقاطع المصورة التي التقطها كاميرات المراقبة وتسجيلات قمرة القيادة وقوائم الركاب والطاقم والمواد لأخرى المتعلقة بالرحلة رقم 3411 مستشهدين بخطر تعرض موكلهم الدكتور #ديفيد_داو “لتحيز خطير”.

وقالت إدارة #الطيران في شيكاغو يوم الأربعاء إن ضابطين آخرين أوقفا عن العمل مؤقتا، فيما له صلة بالواقعة التي حدثت في 9 أبريل/نيسان، والتي جر خلالها ضباط من أمن المطار #داو من مقعده على متن طائرة تابعة متجهة إلى لويسفيل بولاية كنتاكي يوم الأحد. وكان ضابط أوقف عن العمل يوم الثلاثاء.

وقال بول كالان، وهو محامٍ يعمل في القضايا المدنية والجنائية في نيويورك، إن الغضب العام من معاملة داو سيدفع على الأرجح الشركة إلى تسوية سريعة وسخية.

وأضاف: “لأن يونايتد (إيرلاينز) لديها مشكلة كارثية على هذا النحو في العلاقات العامة فإن القضية تكتسب قيمة أكبر مما تكتسبه قضية مماثلة عادة”.

وقدم الرئيس التنفيذي لشركة الطيران #أوسكار_مونوز اعتذاراً لداو وأسرته والعملاء في مقابلة مع شبكة “إيه. بي. سي. نيوز” قائلاً إن الشركة لن تستخدم بعد الآن ضباط إنفاذ القانون لإنزال #ركاب من #طائرات زائدة العدد. وقال: “هذا لا يمكن أن يحدث ولن يحدث مجددا”.

ويتعرض #مونوز لضغوط لاحتواء سيل من الدعاية السلبية ودعوات بـ #مقاطعة_يونايتد إيرلاينز أطلقت شرارتها تسجيلات مصورة التقطت لمعاملة مسؤولي #أمن_المطار السيئة لداو.

وأظهرت لقطات فيديو صورها ركاب رجلا يصيح في حين يجذبه أفراد الأمن من مقعده.
وشوهد الرجل ذو الملامح الآسيوية أثناء جره على ظهره من يديه وأطرافه في الممر بين مقاعد الطائرة وفمه ينزف ونظارته معوجة وقميصه مرفوع عن بطنه.

وقال محاميه إن داو كان لا يزال حتى الثلاثاء في مستشفى في شيكاغو يتعافى من الإصابات التي تعرض لها.

وقالت يونايتد إيرلاينز يوم الأربعاء إنها ستعوض جميع الركاب على متن الرحلة بإعادة ثمن تذاكرهم.

وهذه المرة الثانية في أقل من شهر التي تتعرض فيها يونايتد إيرلاينز لانتقادات بسبب معاملتها للركاب.

وانخفضت أسهم يونايتد إيرلاينز 1.1% عن إغلاق الأربعاء عند 69.93 دولار. وكانت هبطت 4.4% الثلاثاء.