Home بحث

بواسطة -
0 8744
may el3idan

تتحضر مقدمة البرامج مي العيدان لعودة برنامجها المثير للجدل “كشف حساب” في موسمه الجديد بعد العطلة الصيفية التي أخذتها لاجراء جراحة لانقاص وزنها.

وفاجأت الاعلامية الكويتية متابعيها بمجموعة من الصور خلال تصوير البرنامج وبدت بشكل مختلف بعدما خسرت الكثير من وزنها الزائد إثر جراحة تكميم المعدة التي خضعت لها قبل أشهر.

 

View this post on Instagram
f4f4f4; border-bottom: 2px solid transparent; transform: translateX(16px) translateY(-4px) rotate(30deg);">
F4F4F4; border-right: 8px solid transparent; transform: translateY(16px);">
F4F4F4; border-left: 8px solid transparent; transform: translateY(-4px) translateX(8px);">

 

مع العيال يوسف الرضوان و علي احمد في كواليس برنامج كشف حساب . . شدو حيلكم الرجعه خلال أيام 👇🏻 #مي#مي_العيدان #سكوب#كشف #كشف_حساب #تصاميم #نهى_نبيل #فهد_الكبيسي #حياة_الفهد #امل_العوضي #العراق#بغداد#الكويت#فنون#فن#فنان#حب #عقيل_الرئيسي #اكسبلور_فولو #الامارات #فرح_الهادي #الرياض#شمس #عبدالحسين_عبدالرضا #شيماءعلي #هبه_الدري #موديل_روز #هنادي_الكندري

A post shared by مي العيدان (@mayal3eidankwt) on

ورغم أنها وضعت الكثير من المكياج على وجهها الا انها بدت شاحبة وبوجه متعب، وظهر على ملامحها علامات التقدم في السن بعد بروز الترهلات والتجاعيد في وجهها كتأثير أول للجراحة.

وأعلنت العيدان من خلال صورها عن عودتها قريباً الى الشاشة الصغيرة من خلال برنامجها مع مواضيع وانتقادات ومقابلات شائكة جديدة.

بواسطة -
3 2012
mayal3eidan rahaf

أعلنت الإعلامية الكويتية مي العيدان، أن والد الشابة السعودية رهف القنون اللاجئة في كندا بعد هروبها من أهلها إلى تايلاند، توفي إثر أزمة قلبية.

وانتقدت العيدان بعبارة لاذعة، الشابة السعودية التي أثارت جدلاً واسعاً وكتبت، في تعليقها على الخبر عبر “إنستغرام”: “وفاة والد رهف القنون على أثر أزمة قلبية ألمت به في أحد المستشفيات بالمملكة العربية السعودية.. يا ويلك من الله قهرتي أبوكي”.

ورد عدد من المغردين على تغريدة العيدان ، وقال معظمهم أن الخبر إشاعة وأن والد الفتاة لم يتوفى .
وحول ذلك قال أحد المغردين: ” مي خليكي يقضاياك الخاصة الله يعافيك واصلحي نفسك وقضاياك مع الناس والمشاهير اتركي الصحافة لأهلها” .
وأضاف أخر : ” الخبر غير صحيح أستاذة مي” ، وتابع أخر : ” مي العيدان صحفية وعلى طول تكتبين وتعلقين على خبر ما هو صحيح” .
وقال أخر : ” المضحك أن القناة الروسية خلو كذبتك كبيرة هههههه حاطين تغريدتك إنتي والقحطاني والرجال حي يرزق”

بواسطة -
0 5871
aseel omran mai el 3idan

يبدو أنّ الخلافات عادت مجددًا، بين الممثلة والمذيعة الكويتية، مي العيدان، والفنانة السعودية، أسيل عمران، بعدما كادت أنْ تهدأ عاصفة المشاحنات بينهما، وتعود المياه لمجاريها.

ودائمًا، تأخذ العيدان زمام المبادرة بالهجوم على عمران، فبعد أنْ نشرت أسيل تصريحات لها، لصالح إحدى المجلات، عن الفنان اليمني فؤاد عبدالواحد، قالت فيه: “تخرجنا من مدرسة واحدة ولكل منا بصمة خاصة”، علقت الإعلامية الكويتية عبر حسابها الخاص على موقع إنستغرام: “أموت وأعرف شنو بصمة أسيل عمران.. أفيدونا أكرمكم الله”.

 

View this post on Instagram
f4f4f4; border-bottom: 2px solid transparent; transform: translateX(16px) translateY(-4px) rotate(30deg);">
F4F4F4; border-right: 8px solid transparent; transform: translateY(16px);">
F4F4F4; border-left: 8px solid transparent; transform: translateY(-4px) translateX(8px);">

 

اسيل عمران و فواد عبدالواحد : تخرجنا من مدرسه واحده ولكل منا بصمه خاصه . . اموت و اعرف شنو بصمة اسيل عمران . . افيدونا اكرمكم الله #مي#مي_العيدان #سكوب#كشف #كشف_حساب #تصاميم #نهى_نبيل #فهد_الكبيسي #حياة_الفهد #تاره #تاره_فارس✅ #العراق#بغداد#الكويت#فنون#فن#فنان#حب #اكسبلور #اكسبلور_فولو #الامارات #البحرين #الرياض#سعد_لمجرد #صمود_الكندري #عبدالحسين_عبدالرضا #امل_العوضي #شيماء_سيف #حليمة_بولند#هنادي_الكندري

A post shared by مي العيدان (@mayal3eidankwt) on


ويأتي ذلك، بعد أنْ كانت المشاكل، والخلافات بين العيدان وعمران قد بدأت تجد طريقها إلى الحلّ، وذلك بعد أنْ أبدتْ الإعلامية الكويتية، إعجابها الشّديد بأحد تصريحات الفنانة السعودية، في أكتوبر الماضي، حينما قالت: “أول مرة يعجبني كلام أسيل عمران”، في تعليقها على فيديو نشرته عمران تنتقد فيه النظرة السلبية التي تلاحق المرأة المطلقة.

ويأتي تجدد الهجوم هذا، بعد خلافات كثيرة بين أسيل ومي، بعد أنْ بدأت الأخيرة بانتقاد ظهور أسيل، في أحد كليبات الفنان تامر حسني. وكانت قالت في فيديو عبر سناب شات: “ما لقيت إلا أسيل عمران في الخليج كله تقدم معها دويتو ليش.. صوت بلا شخصية ولما تسمعها ما تعرف أنه صوت أسيل عمران”.

بواسطة -
0 136

توفي الأحد #المصور و #رسام_الكاريكاتور اللبناني ستافرو جبرا عن 70 عاما بعد مسيرة حافلة واكب فيها الحرب اللبنانية (1975-1990) وتطورات العالم بالصورة و #الرسوم_الساخرة في عدد كبير من وسائل الإعلام المحلية والأجنبية.

وقالت باميلا جبرا، ابنة الفنان الراحل #ستافرو_جبرا، في اتصال مع وكالة “فرانس برس”، إنه توفي في منزله في #بيروت عند الساعة 5:45 من صباح الأحد، بعد صراع مع مرض السرطان استمر منذ صيف العام الفائت. وروت أن والدها “بقي يناضل إلى الرمق الأخير ولم يستسلم في أية لحظة”.

وأضافت “كان يقاوم معاناته ويحارب وضعه الصعب، فهو كان متمسكا بالفرح، وحتى اللحظة الأخيرة بقي يحب الحياة و #التصوير و #الرسم وبيروت، وهو أصلا ابن هذه المدينة وتحديدا منطقة ميناء الحصن فيها”.

وتابعت قائلةً: “رغم وجعه كان يصر على الخروج من البيت ليتنزه ويصور، وكان يطلب مني مثلا أن آخذه إلى وسط بيروت.. بقي يرسم رغم كل شيء. وعندما كنت أنصحه بأن يريح نفسه، لأن يده كانت ترتجف، كان يجيبني: أريد أن أرسم مهما كانت النتيجة”.

وكان آخر رسومه الكاريكاتورية السياسية، قد انتشر في 11 شباط/فبراير الماضي وتطرق للجدل الذي يشهده لبنان راهناً في شأن قانون الانتخاب.

ووصف رسام الكاريكاتور اللبناني أرمان حمصي خبر وفاة زميله بأنه “مفجع”. وقال لوكالة “فرانس برس”: “لبنان خسر بوفاته قامة كبيرة، فهو فنان كبير وصاحب تاريخ مهم في فن #الكاريكاتور في #لبنان.. كان يرسم بالعربية والفرنسية والإنكليزية ويجيد التلاعب اللفظي بالكلمات على نحو ساخر”. وأضاف “لقد وثق الحرب اللبنانية كلها” بـ #الصورة والرسم الساخر.

بدأ جبرا رسم الكاريكاتور في العام 1967، وعمل مع عدد كبير من الصحف ووسائل الإعلام اللبنانية منها “لوريان لو جور” الناطقة بالفرنسية، و”ديلي ستار” الناطقة بالإنكليزية، و”الأنوار” و”الكفاح العربي” و”الشبكة”.

وعمل مع وسائل إعلام أجنبية مثل “دير شبيغل” الألمانية، و”واشنطن تايمز” الأميركية، و”لو موند” و”كورييه أنترناسيونال” الفرنسيتين، إضافة الى التعاون في مجال #التصوير_الصحافي مع عدد من وكالات الأنباء العالمية.

وأراد ستافرو #جبرا من خلال عمله أن “يعكس الظروف والأحداث الراهنة في لبنان والشرق الأوسط والعالم على العموم”، بحسب ما جاء في موقعه الإلكتروني.

وأسس #ستافرو في أيلول/سبتمبر 1983 مجلته الشهرية الخاصة #سكوب التي أعطته فرصة نشر صوره غير السياسية. وحل ضيفا على معظم مهرجانات الأفلام الدولية لاسيما مهرجان “كان” حيث صور أشهر نجوم السينما في العالم.

أسس نقابة مصوري #الصحافة اللبنانيين وكان رئيسها الفخري عام 1992، وعضوا في عدد من النقابات مثل نقابة رسامي الكاريكاتور والكتاب في الولايات المتحدة، ونقابة الرسامين الفرنكوفونيين في فرنسا.