Home بحث

بواسطة -
0 86

تعهد وفد #الهيئة_العليا_للمفاوضات السورية بعدم مغادرة الجولة السادسة من مباحثات السلام غير المباشرة مع #النظام_السوري في #جنيف.

وقال المتحدث باسم الهيئة سالم #المسلط: “لن نغادر محادثات جنيف طالما نرى أفق حل لشعبنا”، وأشار إلى “جولة مفاوضات قصيرة من 4 أيام لن تحقق شيئا”، مطالباً بـ”مفاوضات مستمرة دون توقف لتحقيق تقدم”.

وبحث الوفد في أول اجتماع عقده بعد ظهر الثلاثاء مع المبعوث الخاص للأمم المتحدة لسوريا ستافان #دي_ميستورا ملفي الدستور والمعتقلين في السجون #نظام_الأسد.

وتأتي جولة المفاوضات الجديدة التي تنظم برعاية الأمم المتحدة، إثر استعادة النظام ثلاثة أحياء مهمة في #دمشق بفضل ما أُطلِق عليه “اتفاقات مصالحة”. واعتبر وفد #المعارضة_السورية تلك الاتفاقات عملية ترحيل إجباري للسكان تلك الأحياء التي كانت تخضع تحت سيطرة المعارضة.

هذا وألقى التقرير الأميركي بشأن وجود محرقة جثث داخل سجن #صيدنايا، بظلاله على #مفاوضات_جنيف، وطالب وفد #المعارضة السورية المبعوث الأممي بإدراج تلك المجزرة لمناقشتها ضمن موضوع الإرهاب في #جنيف. كما قدمت المعارضة لدى ميستورا وثائق حول الانتقال السياسي وهيئة الحكم الانتقالي، والدستور والملفات الإنسانية.

وكانت محادثات جنيف بجولتها السادسة قد انطلقت أمس الثلاثاء باجتماعات متتالية بين المبعوث الأممي والوفود المشاركة.

بواسطة -
3 325

اتهمت #الولايات_المتحدة #النظام_السوري، الاثنين، بالاغتصاب والصعق الكهربائي #للمعتقلين في سجونه وإقامة ” #محرقة_للجثث ” في أحد السجون العسكرية، للتخلص من #رفات آلاف #المعتقلين الذين تمت تصفيتهم.

وعرض مساعد وزير الخارجية بالوكالة لشؤون الشرق الأوسط، ستيوارت جونز، على الصحافيين صورا التقطت عبر الأقمار الصناعية تظهر ما بدا وكأنه ثلوج تذوب على سطح المنشأة، وهو ما قد يشير إلى الحرارة المنبعثة من داخلها.

وقال إنه “منذ عام 2013، عدل النظام السوري أحد أبنية مجمع #صيدنايا ليصبح قادراً على احتواء ما نعتقد أنها محرقة،” في إشارة إلى السجن العسكري الواقع شمال دمشق.

وأضاف “رغم أن أعمال النظام الوحشية الكثيرة موثقة بشكل جيد، نعتقد أن بناء محرقة هو محاولة للتغطية على حجم عمليات القتل الجماعي التي تجري في صيدنايا”.

وأوضح جونز أن واشنطن حصلت على معلوماتها من وكالات إنسانية ذات مصداقية، ومن “المجتمع الاستخباراتي” في الولايات المتحدة، مشيراً إلى أنه يعتقد أنه يتم إعدام حوالي 50 شخصاً كل يوم في صيدنايا.

ولم يعطِ تقديراً رسمياً لمجموع القتلى، إلا أنه نقل عن تقرير لمنظمة العفو الدولية قولها إن بين 5 آلاف إلى 11 ألف شخص قتلوا بين عامي 2011 و2015 في سجن صيدنايا وحده.

واتهم نظام الرئيس بشار الأسد باعتقال ما بين 65 ألف شخص و117 ألفا خلال الفترة ذاتها.

وتعود صورة الأقمار الصناعية التي عرضها جونز إلى كانون الثاني/يناير عام 2015. ولم يتضح السبب الذي دفع الولايات المتحدة إلى الانتظار أكثر من عامين لتقديم هذا الدليل.