Home بحث

بواسطة -
5 360
زفاف فاخر بذخ بعز التقشف لابن سفير إيران بالدنمارك يثير جدلا في طهران

أثار حفل #زفاف_فاخر أقامه ابن سفير إيران بالدنمارك، جدلا في #طهران وسط شعارات النظام التي تدعو لسياسة #التقشف مع استمرار الاحتجاجات الشعبية ضد تدهور الأوضاع المعيشية والغلاء واستشراء الفساد واستحواذ الطغمة الحاكمة على ثروات البلاد بينما يعيش المواطنون فقرا مدقعا.

وحضر حفل الزفاف، عدد كبير من المسؤولين الإيرانيين، بما فيهم عباس عراقجي، نائب وزير الخارجية الإيراني وكبير المفاوضين في الملف النووي.

وعقب انتشار صور الحفل على مواقع التواصل، هاجم متشددون مقربون من السلطة من بينهم مهدي صدر الساداتي، وهو صهر رجل الدين محمد رضا مدرسی یزدى، العضو في مجلس صيانة الدستور الإيراني، هاجموا السفير على ما وصف بـ”البذخ الأرستقراطي”.

بالمقابل، دعا السفير محمد رضا مدرسي إلى أن يقوم بدور الحكم بهذا الخصوص وعبر عن استعداده للمشاركة في محاضرة لتقديم إيضاحات بشأن حفل الزواج.
صالة حفل الزفاف

هذه التصريحات أدت الى غضب السفير الإيراني بالدنمارك، مرتضى مراديان، حيث أصدر بيانا الثلاثاء، نشره عبر صفحته على موقع “انستغرام” دعا خلاله إلى تدخل مدرسي عضو مجلس صيانة الدستور، الذي يعتبر أعلى جهة رقابية في إيران، واتخاذ موقف تجاه صهره لمهاجمته ابن السفير.

وكان مهدي صدر الساداتي قد وجه انتقادا لاذعا لابن السفير الإيراني بالدنمارك عندما نشر صور حفل زفافه وذكره عبر صفحته في الانستغرام، بما قاله الخميني مؤسس النظام أنه “عندما ينتقل المسؤولون من الأكواخ إلى القصور فذلك يعني نهاية النظام”.

وليست هذه المرة الأولى التي يتجادل فيها صدر الساداتي مع ابن السفير مراديان حيث وجهها في السابق اتهامات لبعضهما البعض عبر مواقع التواصل كشفا خلالها فضائح عائلية والتورط بقضية رش الأسيد على النساء وقضايا مالية مخالفة للقانون، بحسب المواقع الإيرانية.
عدد من المسؤولين الايرانيين بينهم عباس عراقجي في حفل زفاف ابن السفير

وكانت تقارير عدة كشفت عن مدى بذخ أبناء المسؤولين الإيرانيين في الخارج ونهبهم لثروات البلاد عن طريق المحسوبيات والفساد وعمليات الاختلاس.

وكان محمود بهمني الرئيس الأسبق للبنك المركزي الإيراني والنائب الحالي بالبرلمان الإيراني كشف أن 5000 من أبناء المسؤولين الكبار في النظام أخرجوا مبالغ طائلة من العملة الصعبة بلغت 148 مليار دولار وأودعوها في حساباتهم في البنوك الأجنبية، في خطوة فسرها مراقبون بأنها تحسبا لانهيار وشيك للنظام بفعل تصاعد الاحتجاجات الشعبية.

أما النائب جواد كريمي قدوسي، عضو لجنة الأمن القومي بالبرلمان الإيراني فقال إن العديد من أبناء كبار المسؤولين في النظام تم تجنيدهم من قبل أجهزة استخبارات أجنبية للتأثير على مراكز صنع القرار في البلاد.
ونقلت وكالة نادي المراسلين الشباب التابعة لهيئة الإذاعة والتلفزيون الإيرانية عن قدوسي قوله إن “آلاف من أبناء المسؤولين في النظام يعملون الآن لصالح أجهزة استخبارات إنجلترا وألمانيا وفرنسا وكندا، وهم الآن مرتبطون بآبائهم المسؤولين الحاليين، حيث يوصون آباءهم بالتوقيع على القرارات من عدمها، ويتحدثون إليهم عبر الهاتف، والمكالمات كلها مسجلة وموثقة”، حسب تعبيره.

بواسطة -
1 312
assad family

وسط الاستنفار العسكري الدولي الحاصل في محيط سوريا، وتقارير عن توجه سفن أميركية وغواصات بريطانية نحو المتوسط، أفادت عدة تقارير إعلامية بمغادرة رئس النظام السوري بشار #الأسد القصر الرئاسي، وسفره إلى طهران.

ونقلت شبكة سكاي نيوز عن مصادر إسرائيلية قولها إن الأسد غادر صباح الأربعاء القصر الرئاسي تحت حماية فرقة عسكرية روسية، وانتقل مع أفراد عائلته وبعض المقربين منه إلى مواقع آمنة، خوفاً من ضربة عسكرية أميركية.

في المقابل، نفى النائب في برلمان النظام السوري، عمار الأسد، الأمر ، واصفاً “الشائعات بالمضحكة”.

وكان موقع “آمد نيوز” الإيراني أفاد الثلاثاء أن “هناك حالة من الذعر والخوف في صفوف قيادات #الحرس_الثوري وعائلاتهم الموجودين في سوريا، لافتًا إلى أن “الحرس قام بنقل عائلات القادة من سوريا إلى إيران في وقت متأخر من مساء يوم الاثنين”.

ونقل الموقع عن مصادر مطلعة قولها إن “من بين العائلات التي سيتم نقلها إلى العاصمة الإيرانية #طهران ، عائلة بشار الأسد، وأنها ستصل قبل نهاية الأسبوع الجاري”.

يذكر أنه بعد أيام من التهديدات الأميركية المستمرة، باحتمال توجيه ضربة إلى بعض المواقع العسكرية في سوريا، لم يصدر حتى الأربعاء أي تصريح من رئيس النظام السوري، بشار الأسد، بل اكتفى مصدر في الخارجية السورية الأربعاء باعتبار تلك التهديدات “رعناء”.

في حين أخلت قوات النظام مطارات وقواعد عسكريةعدة، بينها قيادة الأركان ومبنى وزارة الدفاع في #دمشق على خلفية تهديدات واشنطن بشن ضربة في البلاد رداً على تقارير عن هجوم كيمياوي، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وكانت دول غربية على رأسها الولايات المتحدة وفرنسا توعدت بـ”رد قوي” بعد اتهامات وجهت إلى دمشق بتنفيذ هجوم كيمياوي في #دوما في #الغوطة الشرقية قرب دمشق، كما حذر الرئيس الأميركي دونالد #ترمب، الأربعاء، #روسيا، حليفة دمشق، مؤكداً أن “صواريخ جديدة وذكية” قادمة لتضرب سوريا.

بواسطة -
3 401

أخذت المظاهرات الشعبية العارمة في إيران والمستمرة ليل السبت على الأحد، تتطور باتجاه سيطرة المحتجين على مراكز ومقرات ودوائر حكومية وبعض المناطق والأحياء في بعض المدن.

وفي أول تطور من نوعه،وبحسب موقع “العربية”، دخل المتظاهرون مجمع قائم مقامية مدينة أراك، بالقرب من العاصمة #طهران، وسط إيران وسيطروا عليه بالكامل، ثم سيطر قسم منهم على مبني الإذاعة والتلفزيون، كما اقتحموا السجون في المدينة، بحسب الفيديوهات والصور والمعلومات التي نشرها ناشطون وقنوات وصفحات عبر مواقع التواصل.

كما سقط مبنى قائم مقامية مدينة خرّم آباد، مركز محافظة لورستان، بيد المحتجين، كما هاجم متظاهرون مبنى محكمة كرج وسيطروا عليه، بالاضافة الى أحداث مشابهة في مدن وبلدات أخرى.

وأفادت قنوات عبر تطبيق “تلغرام” تغطي احتجاجات مدينة شيراز، مركز محافظة فارس، بأن أحياء في المدينة سقطت بيد المتظاهرين الذين استولوا على عدة مراكز ويطالبون بانضمام كافة أبناء الشعب في المظاهرات.

وفي مدينة كاشان التابعة لمحافظة اصفهان، قام المحتجون باضرام النار في مبنى المحكمة، كما هاجم أهالي مدينة درود، بمحافظة لورستان، وسط البلاد، بالهجوم على عدة مراكز حكومية ومقرات أمنية واضرموا النيران فيها بعد مقتل 4 محتجين برصاص الحرس الثوري.

هذا وقامت السلطات بقطع خدمة الانترنت في أنحاد واسعة من البلاد، كما طلب وزير الاتصالات من ادارة تطبيق تلغرام الأوسع استخداما في ايران والذي يستخدمه حوالي 45 مواطن، بأن يغلق قنوات تحرض علي القاء زجاجات كوكتيل مولوتوف علي قوات الأمن، حسب زعمه.

كما أعلنت السلطات في طهران وعدد من المحافظات عطلة في كافة المدارس غدا الأحد، بغية السيطرة على حركة المتظاهرين وسهولة تفريق الاحتجاجات.

بواسطة -
0 130

ناشد نجل نزار زكا، المواطن الأميركي من أصل لبناني المعتقل في #إيران بتهمة التجسس، الرئيس الإيراني حسن #روحاني من أجل التدخل لإطلاق سراح والده.

وكانت #السلطات_الإيرانية قد أعلنت عن اعتقال زكا في 15 سبتمبر 2015 بتهمة “التجسس لصالح أجهزة الاستخبارات الأميركية”، وذلك أثناء حضوره مؤتمرا بطهران بدعوة من الحكومة الإيرانية.

وذكر التلفزيون الإيراني نقلا عما وصفها بـ”مصادر مطلعة”، أنه تم إلقاء القبض على زكا الذي يحمل الجنسيتين اللبنانية والأميركية لصلته الوثيقة بالمخابرات الأميركية.

وبحسب وكالة أنباء “فارس”، فقد ذكرت المصادر الإيرانية أن نزار زكا له علاقة وثيقة بالسلك الأمني والاستخبارات الأميركية، وأن بعض الصور التي نشرت عنه بالزي العسكري في قاعدة “ريفر سايد” بأميركا.

من جهتها ذكرت صحيفة “ديلي ستار” اللبنانية أن زكا سافر إلى طهران للمشاركة في المؤتمر بصفته خبيرا في تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، بدعوة رسمية من شهيندخت مولاوردي، مساعدة الرئيس الإيراني حسن روحاني لشؤون المرأة.

وكان التلفزيون الإيراني أعلن أن جهاز الاستخبارات التابع للحرس الثوري اعتقل زكا، حيث حكمت عليه محكمة ثورية في #طهران برئاسة القاضي صلواتي، بالسجن لمدة 10 سنوات ودفع غرامة مالية قدرها 4 ملايين و 200 ألف دولار أميركي بتهمة التجسس والتعاون مع دولة معادية ضد طهران”.

وبحسب منظمات حقوقية إيرانية، فقد أنكر نزار زكا التهم الموجهة إليه خلال جلسات المحكمة، وقام بإضراب عن الطعام خمس مرات لحد الآن.

من جهتها، أقرّت لجنة الشؤون الخارجية في الكونغرس الأميركي، مشروع قانون بأن يعمل الرئيس الأميركي على إطلاق سراح زكا و #أميركيين آخرين محتجزين في إيران، وسيُصبح هذا القانون ملزماً عندما يُقرّه الكونغرس.

وأضرب نزار زكا عن الطعام منذ الاثنين الماضي، احتجاجاً على احتجازه ظلماً خلافاً لأبسط حقوق الإنسان وللقوانين والمعاهدات الدولية، بحسب وكالة “هرانا” الحقوقية الإيرانية.

وينتظر زكا جهوداً تُبذل من قبل السلطات اللبنانية من أجل الإفراج عنه، خصوصاً أنها تتمتّع بعلاقات جيدة مع إيران.

بواسطة -
3 152

كشف دبلوماسيون عن اتجاه الدول المقاطعة ( #السعودية و #الإمارات و #البحرين و #مصر ) إلى زيادة العقوبات الاقتصادية وتوسيع نطاق عزلة #الدوحة الدبلوماسية إضافة إلى تعليق عضوية #قطر في #مجلس_التعاون_الخليجي حسب ما ذكرت صحيفة “الغارديان” البريطانية.

الدبلوماسيون وإن استبقوا اجتماع وزراء خارجية مصر والسعودية والإمارات والبحرين المرتقب في #القاهرة إلا أنهم أضافوا للغارديان وجود اتجاه بأن تنضم الكويت التي لعبت دور الوسيط في الأزمة والأردن لركب الدول المقاطعة.

وفي ظل المقاطعة وكدليل على المأزق الذي تعيشه، قررت قطر زيادة إنتاج الغاز من حقل الشمال العملاق بنسبة 20% أمر سيرفع طاقة إنتاج الغاز المسال إلى 100 مليون طن ويظهرها بأنها قادرة اقتصاديا على الوقوف في وجه اي مقاطعة مستقبلاً.

وفي هذا السياق، يرى مراقبون أن سعي الدوحة لتعزيز مكانتها كأكبر منتج ومصدر في العالم للغاز الطبيعي المسال يحتم عليها تعاونا أكبر مع #طهران خاصة أنهما تقتسمان حقل غاز بحري مشترك.

كما أن خطوة الدوحة تشكل نكسة كبيرة لمخططات الرئيس الأميركي دونالد #ترمب الساعي للتوسع في سوق الطاقة العالمي وخلق فرص في قطاع الغاز ما يفتح قطر على نافذة خلاف جديدة.

بواسطة -
3 210

حذر الرئيس الأميركي، دونالد #ترمب، الأربعاء، #طهران بعد #الاعتداءات الدامية التي استهدفتها وتبناها تنظيم #داعش من أن من يدعمون #الإرهاب يعرضون أنفسهم ليكونوا من “ضحاياه”.

وقال ترمب في بيان “نشير إلى أن الدول التي تدعم الإرهاب يمكن أن تصبح من ضحايا الشر الذي تدعمه”.

ومن جهة أخرى، أكد ترمب في البيان ذاته أنه يصلي من أجل ” #الشعب_الإيراني ” و” #الضحايا الأبرياء” لاعتداءات طهران التي تبناها تنظيم داعش وأوقعت 13 قتيلا.

ولا تقيم واشنطن وطهران علاقات دبلوماسية، وكبح ترمب بعض التحسن الذي سجل في علاقات البلدين في عهد سلفه باراك #أوباما الذي شهد توقيع اتفاق حول #البرنامج_النووي #الإيراني.

ووعد ترمب أثناء حملته الانتخابية بـ”تمزيق” الاتفاق، ووجه في الأسابيع الأخيرة بوضوح سياسته الخارجية الرافضة لسياسة إيران الداعمة للإرهاب.

وفي زيارته مؤخرا إلى الرياض، اتهم ترمب طهران بـ”تمويل وتسليح وتدريب إرهابيين ينشرون الخراب والفوضى في المنطقة” ودعا إلى “عزل” إيران.

من جهته، صوّت مجلس الشيوخ الأميركي، الأربعاء، بأغلبية 92 صوتا مقابل 7 على قانون يفرض عقوبات جديدة على إيران، ولاسيما بسبب “دعمها لأنشطة إرهاب دولي”. وسيتم التصويت مجددا على النص في وقت لاحق لإقراره بشكل نهائي.

بواسطة -
1 434

عاقبت محكمة في العاصمة الإيرانية #طهران، #امرأة متزوجة تبلغ من العمر 35 عاماً، اتهمت بإقامة #علاقة_غير_شرعية مع صديقها، بـ #تغسيل_الموتى لمدة عامين، بالإضافة إلى 74 جلدة.

وذكرت صحيفة “إيران” الحكومية أن الشعبة الخامسة في محكمة الجزاء بطهران، أوضحت أن السيدة “ميناء” تم إيقافها قبل حوالي ثلاثة أشهر عندما رفع زوجها دعوى قضائية اتهمها فيها بإقامة علاقة غير شرعية مع رجل غريب.

ونقلت الصحيفة عن مصدر قضائي أن الزوجة أنكرت صحة ادعاء زوجها خلال التحقيق، لكن بعد تحريات الشرطة وتقديم أدلة ووثائق من قبل زوجها حول علاقتها مع رجل غريب، أقرت بفعلتها”.

وبعد اعتراف الزوجة، قامت السلطات باعتقال الرجل المتهم وحكمت عليه #المحكمة بتحمل 99 جلدة، والإبعاد إلى بلدة نائية بعيدة عن منطقة سكنه.

واعتبرت وسائل إعلام إيرانية أن هذا الحكم يعد غريباً، حيث لأول مرة يتم الحكم على امرأة متهمة بـ #الزنا ، بغسيل الأموات، بعد ما كانت السلطات القضائية تحكم بالرجم أو الإعدام أو سنوات سجن طويلة.

وعلق بعض مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي بالقول إن هذه القضية تذّكر بقضية أثارت الرأي العام الإيراني والدولي، وهي إعدام الفتاة ريحانة جباري، في أكتوبر 2014، بتهمة قتل موظف استخبارات إيراني سابق، عام 2007، وقالت إنها قتلته “دفاعاً عن النفس” بعد أن حاول اغتصابها.

لكن المحكمة لم تأخذ بما قالته ريحانة، حيث لم تقدم أدلة قوية تؤكد حدوث الاعتداء عليها، بحسب قول المحكمة، واهتمتها بالقتل العمد وتمت إدانتها بالإعدام شنقاً.

وكانت الأمم المتحدة قد شككت في نزاهة المحاكمة وطالبت منظمة العفو الدولية العفو عنها، لأنها أجبرت على الإدلاء باعترافات قسرية، وقام بعض الناشطين بجمع 200 ألف توقيع لمنع إعدام ريحانة، من دون جدوى.

بواسطة -
0 145

دعا #الشيخ_عبدالحميد_إسماعيل_زهي، أشهر الأئمة والدعاة في #إيران، إلى السماح للمسلمين #السنة بالترشح للانتخابات الرئاسية في البلاد، الأمر الذي يتطلب تغيير مواد دستورية، خاصةً المادتين 35 و115 وغيرهما من المواد التي تنص على أن المرشحين يجب أن يكونوا من المذهب الرسمي للبلاد، وهو #المذهب_الشيعي الاثنا عشري.

وطالب إمام أهل السنة بمدينة #زاهدان مركز إقليم #بلوشستان، والملقب بـ #مولوي_عبدالحميد لدى #البلوش، والذي يحظى بشعبية كبيرة في أوساط عموم السنة في إيران، في كلمة أمام خريجي المدارس الدينية في مدينة #سراوان، #النظام_الإيراني إلى رفع المادة القانونية التي تمنع أهل السنة من الترشح أو الوصول لمنصب رئيس الجمهورية.

وقال الزعيم السني إن “النظام مطالب بعدم التفرقة بين #الشيعة والسنة في الحقوق والواجبات”. وأضاف: “نحن نعتقد أن هذه المادة القانونية من الدستور التي تتعلق بالانتخابات الرئاسية، يجب تغييرها من أجل أن تفسح المجال للشيعة والسنة بالترشح والوصول إلى هذا المنصب من دون قيود قانونية”.

واعتبر مولوي عبدالحميد أن “رفع القيود عن أهل السنة فيما يتعلق بالترشح للانتخابات الرئاسية هو رأي حكيم ومنطقي ويتناسب مع حجم وجودهم في إيران”، مشددا على أن “تنقيح بعض أحكام الدستور، أمر ضروري، وإن الدستور ليس وحيا إلهيا”.

وقال الداعية السني إن “الفرقة والانقسام ليس في مصلحة أحد، وتحقيق مطالب المجتمع السني وحقوقه المشروعة تصب في إطار الوحدة والإخاء والحفاظ على الأمن”.
التمييز في الدستور

وتنص المادة 35 من #الدستور_الإيراني على خمسة شروط منها أن يكون مرشح #الانتخابات_الرئاسية_الإيرانية من “الشخصيات الدينية والسياسية، ومن المؤمنين بنظام الجمهورية الإسلامية ومذهبها الرسمي وهو #التشيع”.

كما أن تمنع المادة 107 من الدستور تلقائيا أي شخص من الديانات والمذاهب الأخرى بما فيهم السنة من الترشيح لمنصب #المرشد_الأعلى أو حتى عضوية مجلس خبراء القيادة في إيران.

ويقول النشطاء إن التمييز ضد #أهل_السنة يبدأ من الدستور الإيراني نفسه، حيث يمنعهم فعلا من تبوء عدة مناصب حكومية عليا وذلك من خلال تخصيصها للشيعة الإمامية فقط، كما في المادة 61 التي تمنع المواطن السني من تبوء منصب في القضاء.

وتنص الفقرة 5 من المادة 115 على أن يكون رئيس الجمهورية مؤمنا بالمذهب الرسمي (الشيعي) للبلاد والمادة 121 من الدستور المتعلقة بأداء القسم تصفه بحامي المذهب الرسمي (التشيع).

وتسلب المادتان 12 و13 من الدستور حرية العبادة وإقامة الشعائر للمذاهب والأديان غير الشيعية أو الدعوة بالطرق السلمية، مما أدى إلى منع إصدار أي ترخيص لبناء #مساجد لأهل السنة في العاصمة #طهران أو في سائر المدن الإيرانية الشيعية.

وتنص المادة الثانية، على أن نظام الجمهورية الإسلامية الإيرانية قائم على الإيمان بالإمامة والقيادة المستمرة والاجتهاد المستمر من قبل الفقهاء جامعي الشرائط، والمقصود بالاجتهاد هنا اجتهاد علماء الشيعة من دون غيرهم، مما يحول دون مساهمة أبناء سائر المذاهب في إدارة البلاد.
التمييز الطائفي

ويتهم نشطاء السنة السلطات في إيران بممارسة الاضطهاد والتمييز المزدوج، المذهبي والقومي، على عكس ما تروج له الجمهورية الإسلامية الإيرانية في خطابها الرسمي ووسائل إعلامها بأنها لا تميز بين المواطنين بسبب العرق واللون واللغة والمذهب.

ويشكو السنة في إيران عموما من “التمييز الطائفي” ويتهمون السلطات بإقصائهم عن الحياة السياسية والحؤول دون مشاركتهم في إدارة شؤون البلد ومنعهم من شعائرهم وواجباتهم الدينية، ويضربون مثلا للممارسات التمييزية، منعهم من بناء مسجد لهم في العاصمة الإيرانية، حيث قامت بلدية طهران وبدعم من قوات الأمن بهدم المصلى الوحيد لأهل السنة في طهران، في يوليو/تموز 2015، الأمر الذي أثار ردود فعل غاضبة بين أوساط السنة.

وكان الزعيم السني الشيخ عبدالحميد إسماعيل زهي، قد احتج في رسالة إلى المرشد الأعلى الإيراني آية الله علي #خامنئي، على هدم مصلى أهل السنة في طهران من قبل بلدية العاصمة.
التوزيع السكاني للسنة بإيران

ويشكل السنة 20% إلى 25% من السكان في إيران، أي 15 مليونا إلى 17 مليون نسمة تقريبا، من مجموع 80 مليون نسمة سكان البلاد، وذلك وفق إحصائيات غير رسمية، حيث تمتنع #السلطات_الإيرانية عن نشر أية أرقام تظهر التنوع المذهبي والعرقي في البلاد، ولا تدرج المذهب والقومية في الإحصائيات العامة.

وينتشر السنة كأغلبية في محافظات #كردستان (غرباً) و #بلوشستان (جنوب شرق) و #جولستان (شمال شرق) والمحافظات الساحلية المطلة على #الخليج_العربي (عرب الساحل)، بينما يتواجدون كأقلية في محافظات #أذربيجان الغربية (شمال غرب) و #عربستان ( #الأهواز – في الجنوب الغربي) و #خراسان (شمال شرق) و #جيلان (منطقة #طالش الشمالية).

بواسطة -
1 119

كشف رئيس لجنة الشؤون الاجتماعية بالبرلمان #الإيراني #سلمان_خدادادي ، عن وقوع 9 حالات طلاق كل دقيقة في البلاد التي يبلغ عدد سكانها أكثر من 80 مليون نسمة.

وقال خدادادي: “هناك ارتفاع في معدلات #الطلاق بشكل كبير، لاسيما في العاصمة #طهران ، حيث وصلت إلى مستوى 50%”، حسب ما نقلت عنه وكالة أنباء البرلمان، الأربعاء.

وأشار إلى “وجود تراجع ملحوظ في عمر الزيجات، مقابل ارتفاع عمر المقبلين على #الزواج”.

وعزا خدادادي عزوف الشباب عن الزواج إلى “صعوبات الحياة و #البطالة التي تعد أكبر عائق في هذا الإطار”.

وأعرب عن قلقه من انخفاض عمر الزيجات التي تنتهي بالطلاق في الأعوام الأخيرة من 5-7 أعوام إلى 3-5 أعوام.

بواسطة -
0 329

نشر #نشطاء #إيرانيون على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي واليوتيوب، مقطع #فيديو لفتاة إيرانية، وهي تؤدي #رقصة أمام “ميدان آزادي” الشهير وسط العاصمة #طهران متحدية السلطات في بلادها التي تؤكد على حرصها في الحفاظ على “قيم ومبادئ الثورة” الإيرانية، المعارضة للحريات في البلاد.

وفي المقطع المنشور على #يوتيوب يتبين أن #الفتاة قد ارتكبت “جريمتين” حسب “قيم الثورة الإيرانية”، حيث رقصت في شارع عام، كما أنها لم تكن “محجبة” وهي أفعال تستند إليها المحاكم الإيرانية في معاقبة النساء في البلاد، بعقوبات منها #الجلد أو #السجن لعدة أشهر .

ومن أهم الأسباب التي ربما قد تكون ساعدت الفتاة أن لا يتم اعتقالها حتى الآن يمكن الإشارة إلى الانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها في التاسع عشر من مايو/أيار القادم، حيث لا تريد السلطات الإيرانية تعكير أجوائها، كما أن الخوف من تكرار الضغوط التي تمارسها منظمات حقوق الإنسان العالمية والإيرانية في الخارج من أجل الإفراج عن ناشطات معتقلات، مثل نرجس محمدي وغيرها قد تكون وراء غض السلطات القضائية والأمنية الطرف عن اعتقال الفتاة الراقصة، أو ربما حالفها الحظ ولم يشاهدها المتطرفون حتى الآن.

وكان للفتاة نفسها محاولات مشابهة للرقص في الأماكن العامة، مثل الحدائق الكبيرة والشوارع المعروفة في العاصمة طهران، حيث تقوم هي بنفسها بتسجيل الرقصة عن طريق هاتفها الجوال.
ويستغل الإيرانيون المطالبون بالحريات، “الانفتاح الجزئي” الذي تمنحه السلطات في بلادهم قبيل إجراء الانتخابات الرئاسية أو النيابية، من أجل إبراز عقائدهم السياسية أو الاجتماعية أو هواياتهم الفنية، مثل الغناء أو الرقص التي حكم عليها المتطرفون بالقمع، بحجة مخالفتها مع مبادئ الثورة الإسلامية.

الجدير بالذكر أن أغلبية مرشحي الرئاسة الإيرانية دائما ما يدعون خلال حملاتهم الانتخابية أنهم يدافعون عن الحريات، لاسيما الاجتماعية لكن بعد الانتخابات سرعان ما يتحول الفائز إلى أداة لقمع المطالبين بالحريات، حيث يرون على سبيل المثال أن الرئيس حسن روحاني لم يفِ بوعوده التي أطلقها في الانتخابات السابقة.

بواسطة -
1 99

أكد علي لاريجاني، رئيس البرلمان الإيراني، أن روسيا لم توقف رحلاتها العسكرية من قاعدة همدان الجوية لضرب مواقع في سوريا، نافياً ما صرح به يوم أمس متحدث الخارجية عن توقف استخدام هذه القاعدة الجوية، حسب ما جاء في وكالة (فارس نيوز) الثلاثاء.

وكانت وكالة تسنيم الإيرانية للأنباء نقلت أمس عن المتحدث باسم الخارجية بهرام قاسمي قوله “ليس لروسيا قواعد في إيران ولا تتمركز هنا. قاموا بهذه (العملية) وانتهى الأمر في الوقت الحالي”.

وأكد رئيس البرلمان الإيراني – الذي كان يتحدث رداً على نائب معارض لمنح  قاعدة همدان الجوية للروس – أن بلاده تعمل مع #روسيا ولها تحالف معها وصفه بأنه “لصالح المسلمين في المنطقة”، حسب تعبيره.

وكانت #الخارجية_الأميركية شككت بإعلان توقف استخدام القاعدة الإيرانية من قبل الطائرات الروسية وقالت إنه ليس واضحاً ما إذا كان الاستخدام الروسي للقاعدة توقف فعليا.ً
استمرار الخلاف بشأن القاعدة

وانتقد علي لاريجاني بشدة تصريحات حسين دهقان وزير الدفاع الإيراني عن  البرلمان الإيراني حول قرار بلاده بمنح قاعدة #همدان للروس، وقال إن على دهقان أن “يراعي الأدب” في الحديث عن وظائف البرلمان.

وكان دهقان صرح أن قرار استخدام المقاتلات الروسية من قاعدة همدان لشن غارات ضد مواقع في سوريا اتخذه النظام والمجلس الأعلى للأمن القومي ولا علاقة للبرلمان في ذلك.

واستمر الخلاف في #طهران حول منح القاعدة الايرانية لروسيا وقال النائب محمود صادقي في كلمته الثلاثاء أمام البرلمان إن 20 نائباً طالبوا بعقد جلسة معلقة مع المسؤولين للتوضيح حول أسباب منح قاعدة همدان الجوية .

وأضاف النائب عن مدينة طهران أن المادة 69 من #الدستور الإيراني تنص على عقد جلسة مغلقة في حالة الطوارئ بعد تسليم طلب من رئيس الجمهورية أن أحد الوزراء أو 10 نواب، موكداً ضرورة عدم تجاهل مطالبة 20 نائباً بعقد الجلسة.

بواسطة -
10 594

خلال محاضرة لـ  وزير الخارجية السعودي  عادل الجبير في مركز إيغمونت البحثي التابع لوزارة الخارجية البلجيكية في #بروكسل ، بادر  القنصل العام الإيراني إلى سؤال حمل اتهاماً لـ  السعودية بـ  الإرهاب ورعايته، فجاء جواب  الجبير صادماً له بسرد مراحل العلاقة بين #إيران والإرهاب.

وجاءت مداخلة القنصل العام الإيراني على الشكل الآتي: “اتهام إيران بكل هذه الأشياء برأيي أمر غير ضروري وهو ليس من مصلحة البلدين. أعتقد أن القول بأن للقاعدة علاقة بإيران يعد بمثابة دعابة. الجميع لا ينسى أن #بن_لادن مواطن سعودي ولديه علاقات سياسية واقتصادية قوية في السعودية. الجميع لا ينسى أيضا أن من بين الـ19 شخصاً الذين ارتكبوا هجمات 11 سبتمبر، 15 من هؤلاء التسعة عشر كانوا مواطنين سعوديين. والجالسون في هذه القاعة يعرفون أيضاً من هي الدول التي دعمت #داعش لعدة سنوات”، حسب زعمه.

وتابع ممثل #طهران : “فقط أحببت أن أقول إن الأشياء التي ذكرها الوزير هنا تناقض سياسة قادة الاتحاد الأوروبي تماما وحتى الولايات المتحدة التي لها علاقات بإيران خاصة في قضية المفاوضات النووية وكذلك العلاقات التي تجمع إيران بدول المنطقة الأخرى حيث تظهر بأن إيران لديها علاقات منطقية. فدعوة إيران للمشاركة في التحالف لحل المشكلة في سوريا يظهر أن إيران تعد شريكاً أساسياً لحل المشاكل في سوريا”، حسب زعمه.

أما وزير الخارجية السعودي عادل الجبير فردّ قائلا: “فيما يخص المسألة الثالثة التي ذكرها القنصل العام الإيراني المحترم. أنا لم أقل شيئاً لا يستند على الحقائق. ألا يشير الدستور الإيراني إلى تصدير الثورة؟ ألا يشير الدستور الإيراني إلى الاهتمام بالشيعة المحرومين؟ ألم تقم إيران بتأسيس حزب الله؟ ألم تهاجم إيران أكثر من 12 سفارة داخل إيران في انتهاك لكافة القوانين الدولية؟ نحن لم نهاجمهم، إيران هي التي فعلت…. ألم تدبر إيران وتخطط وتنفذ هجمات سنة 1996 في مدينة الخبر ضد سكن القوات الأميركية؟ نعم فعلوا، ضابط مراقبة العملية كان آمر اللواء شريفي، ملحقكم العسكري في البحرين. صانع القنبلة كان من حزب الله اللبناني. المتفجرات جاءت من وادي البقاع اللبناني. القادة الثلاثة الأساسيون للعملية هربوا وعاشوا في إيران منذ ذلك الوقت.

ألا يعد هذا إيواء للإرهابيين؟ ألقينا القبض على أحدهم السنة الماضية في لبنان و كان يحمل جواز سفر إيرانيا وليس جواز سفر سعوديا على الرغم من أنه مواطن سعودي.

ألا يعد ذلك مساعدة وتحريضا إرهابيا تقوم به إيران؟ نحن لم نختلق هذه المعلومات. عندما حصلت الانفجارات في الرياض سنة 2003 كان سيف العدل في إيران إلى جانب سعد بن لادن مسؤول البروباغاندا للقاعدة و4 أو 5 من القادة الكبار. طلبنا من إيران تسليمهم لكنهم رفضوا طلبنا والبعض من هؤلاء لا يزال في إيران”.

وتابع الجبير: “نحن لم نختلق هذه المعلومات، هذه حقائق معروفة.

الأمر بتفجير 3 مجمعات سكنية في الرياض سنة 2003 أصدره سيف العدل، قائد عمليات القاعدة وكان حينها مقيما في إيران. لدينا تسجيل للمكالمات الهاتفية. نحن لم نختلق هذه المعلومات. كان رونالد ريغان يقول: “الحقائق أشياء عنيدة”. وهي بالفعل عنيدة لأنه لا يمكن الالتفاف حول الحقائق؛ حزب الله منظمة إرهابية ومهاجمتها للسفارات أمر واضح، فالسفارات لا تفجر نفسها بنفسها، لا بد من قيام شخص بذلك. قتل الدبلوماسيين، الدبلوماسيون لا يقتلون أنفسهم بإطلاق الرصاص على أنفسهم 3 مرات. شخص ما مسؤول عن ذلك”.

وأضاف: “العملاء الإيرانيون ارتبطوا بهجمات إرهابية في أوروبا وأميركا الجنوبية.
نحن لم نختلق هذه المعلومات. هذا هو العالم وهذه هي الأدلة. لذلك أقول نعم، نتمنى ونأمل بأن تكون إيران، هذه الأمة العظيمة جاراً عظيماً لنا، لكن تحقيق ذلك يعتمد على الطرفين. إنه يتطلب الرغبة في التخلي عن السياسات التوسعية العدائية والعودة إلى الأعراف والسلوكيات الدولية إذا ما أردتم من العالم أن يتعامل معكم.
أيدينا ممدودة لكم وهي ممدودة منذ 35 سنة غير أن ما نحصل عليه بالمقابل هو قتل دبلوماسيينا وتفجير سفاراتنا وإرهابيون يهددوننا، ألقينا القبض على عملاء إيرانيين في السعودية لتخطيطهم لهجمات إرهابية. أوقفنا 4 شحنات من الأسلحة حاولت إيران تهريبها إلى الحوثيين في اليمن ولدينا متفجرات حاولت إيران تهريبها إلى السعودية والبحرين والكويت.

هذه ليست من نسج الخيال وليست لعبة أطفال، بل هي سلوكيات عدائية وغير مقبولة. إنها سلوكيات تنتهك كافة أعراف السلوكيات الدولية والقوانين الدولية ولهذا وسمت إيران على أنها دولة راعية للإرهاب ولهذا تعاقب إيران بسبب دعمها للإرهاب، ليس من قبلنا بل من قبل المجتمع الدولي.

فهل يعقل أن يكون العالم بأجمعه مخطئاً وأن تكون إيران على حق؟ هل يمكن أن يكون القانون الدولي الذي يوصي بالعلاقات السلمية وعدم التدخل في شؤون الآخرين خطأ ومقاربة إيران في مواصلتها لأعمالها العدائية جزء من أهدافها بغض النظر عن سلامة الوسيلة؟ لا أعتقد ذلك.

فإذا أردت من المسؤول السعودي أن لا يكون ناقداً لإيران فتصرف بشكل لا يعرضك للانتقاد. وإلى الآن فقد كان تاريخكم حافلاً بالموت والدمار وعدم الاكتراث بالقانون الدولي والمبادئ الموجودة منذ ظهور الأمم خصوصا تلك المتعلقة بالجيرة الصالحة وعدم التدخل في شؤون الآخرين”.

بواسطة -
2 286

كشفت معلومات لأول مرة أن إيران جندت ما بين 12 ألفا و14 ألف مرتزق أفغاني في صفوف ما تسمى بميليشيات “فاطميون”، منذ اندلاع #الثورة_السورية وأنفقت عليهم مبلغ 260 مليار تومان سنويا، أي ما يعادل حوالي 76 مليون ونصف المليون دولار سنوياً، وهذا ما يعني أن #طهران أنفقت أكثر من 4 مليارات دولار خلال 5 سنوات، لتجنيد وتدريب وتسليح وإرسال هؤلاء #الميليشيات للقتال إلى جانب نظام #بشار_الأسد ضد المعارضة السورية وقمع ثورة الشعب السوري.

ونشرت أسبوعية “رمز عبور”، المقربة من الجناح المحافظ في النظام الايراني والتي تسرب بعض الأخبار الأمنية الهامة، في عددها رقم 20، دراسة عن قوات #فيلق_القدس التابع للحرس الثوري الإيراني، كشفت فيها لأول مرة عن كيفية تجنيد الشيعة #الأفغان للقتال في #سوريا، وأجرت لقاء مع قائد الكتيبة الثانية في فيلق “فاطميون” المدعو محمد حسن حسيني الذي لقي مصرعه قبل 3 أسابيع في معارك من القرب من تدمر، بريف حمص.

وكان حسيني من أقدم من ذهبوا للقتال في سوريا ضمن مجموعة مكونة من 60 مقاتلاً أفغانياً جندهم #الحرس_الثوري للقتال في جبال اللاذقية.

وكشف حسيني في هذا المقابلة التي تمت قبيل مصرعه، أن عدد الأفغان الذين تم تجنيدهم والمتواجدين في سوريا حالياً يتراوح ما بين 12 ألفا و14 ألف عنصر يتقاضون راتباً شهرياً مقداره 500 دولار، وهذا ما يعني مبلغ 76 مليون ونصف المليون دولار سنوياً، أي 4 مليارات خلال خمس سنوات خصصتها إيران لهذه الميليشيات الأفغانية فقط.

وتدل هذه المبالغ على أن إيران أنفقت أضعاف هذه المليارات خلال خمس سنوات من تدخلها العسكري في سوريا لتجنيد الميليشيات العراقية أيضاً والتي يفوق تعدادها تعداد الميليشيات الأفغانية والباكستانية وميليشيات حزب الله اللبناني.
خامنئي استقبل عوائلهم

يذكر أن المرشد الإيراني، علي #خامنئي، استقبل في أيام عيد النوروز الماضي، مارس 2016، عائلات المقاتلين الأفغان الذين لقوا حتفهم أثناء القتال إلى جانب قوات الأسد في سوريا، وظهر اللقاء في شريط بث على صفحة المرشد الرسمية لتشجيع مزيد من المقاتلين الأفغان للانضمام إلى الحرس الثوري الإيراني والميليشيات اللبنانية والعراقية المقاتلة في سوريا.

وفي مايو الماضي، صادق مجلس الشورى الإيراني على مشروع قرار منح الجنسية لذوي قتلى الميليشيات الشيعية، وأغلبهم من اللاجئين الأفغان والباكستانيين، بعد تصاعد الانتقادات عقب مقتل الآلاف منهم في سوريا.

من لواء إلى فيلق

يذكر أن الحرس الثوري رفع عدد المقاتلين الأفغان في لواء “فاطميون” ليصبح فيلقاً جاهزاً لمواصلة القتال إلى جانب قوات النظام السوري وسائر الميليشيات التابعة لإيران في سوريا منذ مايو 2015.

وكان قائد اللواء الأفغاني، علي رضا توسلي، والذي كان يعرف برجل قاسم سليماني في سوريا، قتل في أواخر فبراير 2015، أثناء معارك درعا.

وبرز اسم ميليشيات “فاطميون” أواخر عام 2012، والتي تضم عناصر من الشيعة من قومية الهزارة القريبة من الفرس بأفغانستان، وتم تدريبهم وتسليحهم من قبل فيلق القدس، ذراع الحرس الثوري الإيراني للتدخل في المنطقة.

وتقوم إيران بتجنيد اللاجئين الأفغان المتواجدين على أراضيها عبر إغراءات مالية ومنح إقامات لهم ولأسرهم، مستغلة بذلك فقرهم وظروفهم المعيشية الصعبة لتزج بهم في معارك سوريا لحماية نظام بشار الأسد.

وكانت منظمة “هيومن رايتس ووتش” المدافعة عن حقوق الإنسان، جمعت في تقرير لها في يناير الماضي، شهادات تفيد أن الحرس الثوري الإيراني جند منذ نوفمبر 2013 على الأقل آلاف اللاجئين الأفغان في إيران، وتحدثت عن تجنيد قسري للبعض منهم.
أطفال مجندون

وشيعت إيران في أبريل الماضي، 20 قتيلاً من ميليشيات “فاطميون” الأفغانية لقوا مصرعهم خلال المعارك في سوريا، كان من بينهم 4 أطفال تحت السن القانونية وتتراوح أعمارهم بين 16 و17 عاماً، مما يدل على أن الحرس الثوري لا يستثني حتى الأطفال من التجنيد للحرب.

مجهولو الهوية

وكان الجنرال سعيد قاسمي، قائد مجموعة “أنصار حزب الله” وهي من جماعات الضغط المقربة من المرشد الأعلى الإيراني، انتقد الشهر الماضي، دفن العشرات من قتلى الميليشيات الأفغانية (فاطميون) والباكستانية (زينبيون) في الحرب بسوريا، في مقبرة مدينة قم، بالقرب من طهران، على أنهم “مجهولو الهوية”.

وقال قاسمي إن السلطات تتعامل بتمييز واضح بين قتلى الحرس الثوري وبين قتلى الميليشيات، حيث تقام للإيرانيين مراسم جنائز عسكرية مهيبة، بينما لم تقم جنائز للأفغان والباكستانيين، ويتم دفنهم بخفاء ودون اهتمام رسمي أو إعلامي وحتى عدم القيام بتسجيل أسمائهم “بقوائم الشهداء”، على حد تعبيره.