Home بحث

بواسطة -
1 1062
Ricky Martin

شاهد واستمع إلى المغني العالمي #ريكي_مارتن وهو ينطق كلمات باللغة العربية في برنامج “إنسيدر” الذي تقدمه ” #قناة_دبي”.

ويعرف عن مارتن انفتاحه على الثقافات الأخرى. وأحيا مؤخرا حفلات في #المغرب و #لبنان، وزار مخيمات للاجئين السوريين أثناء تواجده في بيروت.

ويتميز المغني العالمي بأغانٍ ذات إيقاعات راقصة، وتلقى حفلاته إقبالا كبيرا في منطقة الشرق الأوسط.

وهو مغني بوب بورتوريكي من أصول إسبانية، وحائز على جائزة #غرامي الموسيقية الشهيرة.

بواسطة -
0 405

نشرت الفنانة سيرين عبد النور فيديو لابنتها تاليا وهي ترقص خلال مشاركتها في حفلة إلى جانب مجموعة من الأطفال.

وظهر تاليا في الفيديو الذي نشرته سيرين عبر حسابها الرسمي على مواقع التواصل الاجتماعي وهي ترقص على أنغام أغنية “امير الليل” للفنان رامي عياش.

وعلقت سيرين على الفيديو قائلة:” وهاي تاليا عمترقص بقيت كل الرقصة ابكي طبعاً من الفرح شوفو الفن وتعلموالرقص التعبيري كيف بكون. ملاحظة انا لو برمت هل برمات كلهن كنت دخت ووقعت بالارض .. ابنتي.. غرامي.. رقص.. لبنان”.

بواسطة -
3 206

أكد النائب الأول لرئيسة بلدية #مولنبيك البلجيكية أحمد الخنوس (مغربي الأصل)، أن ابنته ايناس (21 سنة) ستمثل أمام المحكمة الجنائية في مدينة “شارل لي روا” في غرب #بلجيكا على خلفية تهم المشاركة في نشاطات شبكة إرهابية.

وأوضح أحمد الخنوس في مكالمة مع “العربية.نت” ظهر الاثنين أن ابنته “وقعت ضحية قصة #غرام بمنحرف” متهم في قضية #الشبكة_الإرهابية في بلدة “جومي” قرب مدينة “شارل لي روا”.

واستقطبت قصة إيناس، على إثر إذاعتها في إحدى المحطات المحلية، اهتمام وسائل الإعلام في عطلة نهاية الأسبوع لأن والدها أحمد الخنوس احتل الخط الأمامي في الرد على أسئلة وسائل الإعلام الدولية منذ أن سلطت الأضواء على بلدية مولنبيك غداة اعتداءات باريس في 13 نوفمبر 2015.

وانحدر عدد من الانتحاريين والمشتبه بهم من هذه البلدية التي تعرف بارتفاع كثافة السكان من أصل أجنبي وخاصة من #المغرب.

وتختزل قصة إيناس محنة مسؤول سياسي من أصل أجنبي يكتشف أن فلذة كبده قد تكون ضالعة عن وعي أو عن غير وعي في قضية خطيرة تمس أمن البلاد، ويفاجأ بالفاجعة في إحدى الشاشات المرئية.
تهم المشاركة في نشاطات إرهابية

وذكر تلفزيون “آر تي آل” أن القضاء البلجيكي وجه إلى ايناس الخنوس في شهر شباط/فبراير الماضي تهم “المشاركة في نشاطات إرهابية” منها ما يتعلق بتزويد الشبكة بالمعلومات والدعم اللوجستي.

وكشفت القناة المرئية أن إيناس الخنوس عقدت “زواجا عرفيا مع يوسف ب. المتهم في خلية (جومي) الذي حكم عليه سابقا بالسجن خمس سنوات في قضية إرهابية ويحمل سوارا إلكترونيا”. وقد يكون تزوج عرفياً من إيناس “تمهيدا للسفر إلى سوريا”.
زواج عرفي وحجاب

وذكر أحمد الخنوس لـ”العربية.نت” أن إيناس “تعرفت على منحرف في مولنبيك والتقته مرات قليلة في جامع الخليل، وهو لم يتوقع إطلاقا أنها ستقدم على الزواج العرفي”.

ووصفها بأنها “طالبة ناجحة مستقيمة ومحجبة” وأنها “لم تغادر بيت العائلة”.

وقد حضرت والدتها وشقيقها “الأجوبة التي قدمتها إيناس إلى قاضي التحقيق الذي وجه إليها تهمة الضلوع في نشاطات شبكة إرهابية”.

وقلل أحمد الخنوس من قوة الأدلة التي حددها المحققون “لأن ما قيل عن الزواج الشرعي كان عبارة عن مسرحية مفتعلة بين 3 فتيات و4 شبان”.

ولا يعترف القانون البلجيكي بالزواج العرفي الذي كثيرا ما يبرمه متشددون لتنظيم علاقات غير شرعية.
مكالمات ورسائل نصية بين إيناس وعشيقها

ويمتلك المحققون تسجيلات المكالمات والرسائل القصيرة بين إيناس و”زوجها” المنحرف يوسف ب.

ومن المقرر أن ينظر القضاء البلجيكي في مدينة شارل لي روا، الواقعة على الطريق السريع في اتجاه الحدود مع فرنسا، في قضية خلية “جومي” بعد ستة أسابيع.

وتتكون الخلية من 6 متهمين في خطة تسفير المقاتلين إلى سوريا والتخطيط للقيام بأعمال إرهابية”.

ويقيم المحققون علاقة بين أعضاء الشبكة وإيناس مدني المتهمة في محاولة التفجير الفاشلة بقوارير الغاز، قرب كنيسة “نوتردام” في باريس.

وأحبطت قوات الأمن الفرنسية المحاولة في شهر سبتمبر الماضي.

بواسطة -
1 339

في حادثة قلما تحدث في المجتمعات العربية #تعرض #شرطي على مستوى حاجز أمني بمنطقة بئر مراد رايس في الجزائر العاصمة أثناء ممارسة مهامه٬ للضرب على يد #فتاة تبلغ من العمر 22 سنة٬ بعدما حرر #مخالفة_مرورية ضدها لتجاوزها الخط المستمر.

وأوردت صحيفة “النهار” الجزائرية أن اعتداء الفتاة على الشرطي تسبب له في #تمزيق_أزرار قميصه أمام الملأ٬ في الوقت الذي قامت والدتها بشتمه بأقبح العبارات #الخادشة للحياء #احتجاجا على تحريره تلك المخالفة٬ ليتم توقيفهما واقتيادهما إلى مركز الأمن من أجل تحرير محضر ضدهما٬ قبل أن تحّولا على نيابة محكمة الاختصاص٬ التي قررت متابعتهما وفقا لإجراءات المثول الفوري عن تهمة الإهانة والتعدي بالعنف على رجل القوة العمومية أثناء تأدية مهامه.
ترجلت والدتها متوجهة صوبه وهي تتلفظ بعبارات نابية أمام الملأ

حيثيات القضية وفقا للمصدر تعود إلى مطلع الأسبوع الجاري٬ حينما كانت الفتاة على متن سيارتها رفقة والدتها على مستوى منطقة بئر مراد رايس٬ أين تجاوزت الخط المستمر٬ ليتم توقيفها من قبل الشرطي الضحية على مستوى #حاجز_أمني٬ أين طلب منها تسليمه وثائق السيارة لتحرير مخالفة مرورية ضدها٬ وبينما كان يدون في المعلومات تفاجأ بوالدتها تنزل متوجهة صوبه وهي تتلفظ بعبارات نابية أمام الملأ٬ لتلحق بها ابنتها وتتهجم عليه وتقوم بشده من قميصه و #ضربه أمام أعين زملائه والمارة٬ وهو الأمر الذي أكده الشاهد على الواقعة٬ موضحا أن الفتاة تمادت في تصرفاتها ووصل بها الأمر إلى أن بصقت عليه٬ الأمر الذي لم يتحمله الضحية وجعله يتخذ ضدهما الإجراءات اللازمة نظرا لحجم #الإهانة التي تعرض لها وهو بالزي الرسمي.

وعلى خلاف التصريحات التي أدلى بها #الضحية والشرطي الشاهد٬ فقد قدمت المتهمان رواية مغايرة تماما٬ من خلال قولهما إنهما بيوم الوقائع توجهتا إلى منطقة المرادية ومرتا على الحاجز الأمني مرتين في الذهاب والإياب٬ إلا أن الشرطي استوقفهما في طريق عودتهما على أساس ارتكابهما مخالفة مرورية في طريق ذهابهما٬ وهو ما لم تتقبله المتهمتان، كونهما أصرتا على عدم ارتكابهما أي مخالفة، واعتبرتا أن الشرطي تعنت في استعمال سلطته عليهما بسبب تركهما لأكثر من ساعتين من أجل تحرير المخالفة٬ قبل أن يحاول ضرب الفتاة بواسطة جهاز الراديو اللاسلكي، حسب روايتهما حينما تدخلت للاستفسار منه عن سبب شتم والدتها٬ دافعت عن نفسها بدفعه٬ مفندتين كل ما ورد على لسان الضحية٬ بعدما أكدتا أن كل ما اتهمتا بفعله ارتكبه ذلك الأخير في حقهما٬ ليطالبا بإفادتهما بالبراءة٬ وفيما لم يقدم الشرطي أي طلبات مادية لاعتباره حجم الإهانة التي تعرض إليها لا تقدر بالمال٬ التمس ممثل الحق العام تسليط #عقوبة عام #حبسا نافذا و #غرامة بقيمة 100 ألف دينار جزائري (ألف دولار) في حق المتهمتين٬اللتين أخلي سبيلهما٬ في انتظار الفصل في القضية بتاريخ 11 إبريل الجاري.

بواسطة -
0 150

أبرم الرئيس الأميركي السابق #باراك_أوباما ، وزوجته ميشال عقداً بقيمة يرجح أن تكون قياسية، مع دار “بينغوين راندوم هاوس” للنشر لإصدار #كتاب لكل منهما.

وذكرت صحيفة “فيننشال تايمز” أن #دار_النشر التي لم تكشف عن قيمة العقد، وافقت على دفع أكثر من 60 مليون دولار لضمان حقوق الكتابين.

وامتنعت ناطقة باسم الدار عن التعليق على قيمة العقد التي في حال تأكدت ستجعل منه من الأغلى في العالم.

وكان مؤلف الروايات البوليسية جيمس باترسون وقع العام 2009 عقدا قدرت وسائل إعلام عدة قيمته بـ150 مليون دولار لكنه كان يشمل 17 عملاً.

وكان سلف باراك أوباما في #البيت_الأبيض #جورج_بوش الابن حصل على 10 ملايين دولار عن كتاب مذكراته على ما تفيد وسائل إعلام أميركية عدة.

وقبله نال الرئيس السابق #بيل_كلينتون 15 مليون دولار عن سيرته الذاتية “مي لايف”.

وسبق لأوباما أن أصدر كتابي مذكرات. وقد بيعت أكثر من 3 ملايين نسخة منهما في الولايات المتحدة فقط.

وكان أوباما نال جائزتي #غرامي التي تمنحها الأوساط الموسيقية الأميركية عن النسخ المسجلة لكتابيه الأولين هذين بصوته في 2005 و2007.

وقد صدر الكتابان عن دار “كراون” لمجموعة “بينغوين راندوم بابليشينغ”. كذلك أصدر أوباما كتاباً موجهاً للأطفال.

وقال المدير العام للمجموعة ماركوس دول في بيان “يسعدنا جدا أن نواصل تعاوننا مع الرئيس والسيدة أوباما”.

وأصدرت ميشال أوباما من جهتها كتاب “أميريكن غرون” حول البستنة والأغذية العام 2012.