Home بحث

بواسطة -
9 595

تعرض الناشط والسياسي الجزائري #رشيد_نكاز، الذي عرف بدفعه الغرامات المفروضة على النساء اللواتي يرتدين #النقاب و #البوركيني في #فرنسا، وكذا بمعارضته للسلطات في #الجزائر، لاعتداء استدعى نقله إلى المستشفى، كما أظهرته مقاطع فيديو بثها على صفحته الرسمية على فيسبوك. وقال الناشط المعروف في مواقع التواصل الاجتماعي إنه تعرض للاعتداء في العاصمة الفرنسية #باريس.

وحسب مقطع الفيديو الذي نشره رشيد نكاز بعد الاعتداء، قال إن ابن #عمار_سعداني، الأمين العام السابق لحزب #جبهة_التحرير_الوطني “الحزب الحاكم” قام بالاعتداء عليه بطريقة وحشية أثناء تصويره للمسكن الذي يملكه والده كما اعتاد الناشط فعله.

وأظهر الفيديو تدخل مصالح الشرطة الفرنسية لتوقيف المعتدي، وظل في تلك الأثناء رشيد نكاز يصور بهاتفه النقال.

وحسب الفيديو، قامت عناصر الشرطة الفرنسية باعتقال الشخص الذي يظهر في الصورة ولم تظهر ملامحه جيدا، حيث ظل يخفي رأسه بمعطف.

ويعرف نكاز في فرنسا باسم “محامي المنتقبات”، حيث أنشأ عام 2010 صندوقا بمليون يورو لدفع غرامات المنتقبات في فرنسا أمام المحاكم بعد صدور قانون يجرم من ترتدي هذا الزي الإسلامي.

وكان السياسي ورجل الأعمال الجزائري، رشيد نكّاز، قد قرر في ردة فعل على حظر ارتداء زي السباحة “المحتشم” أو ما يطلق عليه اسم “البوركيني” بفرنسا، التكفل بدفع غرامات جميع المسلمات اللواتي يرتدين هذا اللباس في الشواطئ الفرنسية، رداً على القرار الذي يفرض غرامة قدرها 38 يورو على كل من ترتدي البوركيني.

بواسطة -
1 221

اضطر خبير في مجال الحياة البرية إلى ركوب قطار يوروستار، من فرنسا إلى بريطانيا لـ #استعادة_طائر_الرفراف أو #صائد_السمك، الذي عبر القنال المائي عند #كاليه إلى الجهة الثانية.

وقد تم #إنقاذ_الطائر من قبل الخبير “مات فورد”، بعد أن وصل القطار إلى فولكستون وهي ضاحية إنجليزية.

وقال فورد إنه كان من الضروري إرسال الطائر مرة أخرى إلى فرنسا عبر القناة، وذلك في قفص خاص، حيث أخذ في رحلة على متن القطار.

ويتعلق السبب لإرجاعه، بحسب فورد إلى أنه قام بـ”خرق لوائح الحياة البرية في #المملكة_المتحدة “، لكن كانت هناك أسباب أخرى.

وأضاف: “كان من الأسهل إرجاع الطائر إلى #فرنسا، خاصة أنه قد يكون له عش هناك يأوي إليه، لذلك كان من الأفضل أن يعود إليه”.

وقال لصحيفة “ذا صن”: “أيضا كانت هناك مشاكل كبيرة سوف تقلقنا مثل الشهادات الصحية، لكي يكون ممكنا إطلاق سراحه هنا يعني في بريطانيا”.

مضيفا: “إن عملية إعادته تجنب كذلك الأمراض المحتملة التي قد تنتقل إليه.. وعلي أي حال كان لابد من الإفراج عنه وإرجاعه فهو طائر فرنسي”.

وفقا للسيد فورد، فإن هذا الطائر لا يهاجر في العادة، ويفضل العيش في الأراضي والمستنقعات التي تحيط بمنطقة كاليه الفرنسية.

بواسطة -
0 290

أفاد شهود عيان بأن مسافراً كان يحمل طفلته على يديه تعرض للضرب على وجهه من قبل أحد موظفي المطار في #فرنسا، وذلك عندما احتج واشتكى على تأخير رحلة الطيران لمدة 13 ساعة، فيما تداول مستخدمو شبكات التواصل الاجتماعي في #بريطانيا صورة المسافر لحظة تعرضه للكمة على وجهه من قبل الموظف.

وبحسب المعلومات التي انفردت بنشرها جريدة “ميل أون صنداي” البريطاتية، صباح الأحد، فإن الحادثة وقعت في مطار “نيس” بفرنسا يوم السبت، حيث تذمر أحد المسافرين واشتكى من تأخير رحلة الطيران التي ينتظرها لأكثر من 13 ساعة، فما كان من موظف في المطار إلا أن لكمه على وجهه على مرأى ومسمع من مئات المسافرين الذين تمكن أحدهم من التقاط صورة للحدث ونشرها على الإنترنت، ولقيت انتشاراً واسعاً وسريعاً بسبب غرابة الحدث.

ويظهر في الصورة  أن الرجل الذي تعرض للضرب كان يحمل طفلته الصغيرة على يده، إلا أن هذا لم يشفع له أمام الرجل الذي ضربه لكمة على وجهه، فيما لم يتضح كيف تطور الموقف لاحقاً بسبب عدم نشر أي فيديوهات للحادثة، كما لم تتضح تفاصيل ما حدث بين الرجلين قبل اللكمة.

وتُرجح جريدة “ميل أون صندي” أن يكون الموظف الذي سدد اللكمة للمسافر هو أحد العاملين في مجال مساعدة ذوي الاحتياجات الخاصة، حيث كان يصطف في طابور المسافرين الذين انتظروا رحلتهم الجوية لأكثر من 13 ساعة.

ونقلت الصحيفة عن شاهدة كانت مع عائلتها في المكان وشهدت الحادثة أمام أعينها وتُدعى أرابيلا آرك رايت، أن حالة من الفوضى كانت تسود المكان بسبب أن العائلات كانت حينها قد أمضت 13 ساعة في الانتظار من أجل الصعود إلى الطائرة في الرحلة رقم (EZY2122) المتجهة من مدينة نيس الفرنسية إلى مطار “لوتون” في العاصمة البريطانية لندن.

وقالت الشاهدة التي تمكنت من التقاط الصورة ونشرتها على الإنترنت: “كل واحد منا كان بالنسبة له يوماً مروعاً، وكنا جميعاً مصدومين، وكان ثمة رجل يحمل طفلاً تعرض للضرب بعنف”.

وتابعت السيدة آرك رايت: “الرجل الذي تعرض للضرب كان يحمل طفلاً رضيعاً لا يتجاوز عمره التسعة شهور، بينما كانت زوجته في حالة كبيرة من الإحباط وتتحدث عن نقص في الطعام لطفلها، وتتحدث عن المقاعد المخصصة لموظفي المطار”.

كما لفتت السيدة الى أن الرجل الذي وجَّه اللكمة للمسافر كان يرتدي قميصاً أبيض وبنطالاً أسود، وكان ينظر إلى العائلة ويبتسم معهم ويضحك بشكل متكرر قبل أن يسدد اللكمة إلى الأب بشكل مفاجئ.

يشار إلى أن القوانين في الاتحاد الأوروبي تُلزم شركات الطيران بدفع تعويضات مالية لمسافريها في حال تأخرت الرحلة لمدة ساعتين أو أكثر عن موعدها.

بواسطة -
1 427

لم يكن الإعلامي والفنان الشاب عمرو سمير يعلم أن إجازته القصيرة في #إسبانيا ستكون الرحلة الأخيرة، بعدما هاجمته أزمة قلبية توفي على إثرها عن عمر يناهز الـ 33 عاما.

وفاة عمرو سمير جاءت بمثابة الصدمة للجميع، بعدما كانوا في انتظار عودته من أجل لقائه، فصاروا ينتظرون وصول الجثمان من أجل توديعه.

ليس عمرو سمير وحده من كانت وفاته خارج الديار المصرية، حيث سبقه عدد من النجوم الذين توفوا خارج مصر، وكانت وفاة بعضهم بمثابة اللغز.
وفاة محيرة للسندريلا

في الحادي والعشرين من شهر يونيو قبل 16 عاما، كان الحدث الأكبر هو رحيل السندريلا #سعاد_حسني، ذلك الخبر الذي فوجئ به الجمهور من خلال نشرات الأخبار، التي أعلنت رحيل السندريلا أثناء تواجدها في #لندن.

الوفاة حدثت قبل أيام من عودة السندريلا إلى #مصر حيث ينتظرها جمهورها، وشكل الأمر لغزا للجميع، بعدما تردد من أقاويل عن كون الأمر لم يكن انتحارا وإنما تعرضت سعاد حسني للقتل.

تلك الأقاويل التي باتت تعود بين فترة وأخرى، خاصة أن جانجاه أخت الراحلة، أصدرت كتابا تتحدث فيه عن مقتل السندريلا.

المرض يقضي على العندليب

مازلنا في مدينة الضباب لندن، التي شهدت هذه المرة رحيل العندليب عبد الحليم حافظ في الـ 30 من شهر مارس عام 1977 عن عمر يناهز الـ 47.

معاناة العندليب مع المرض كتبت نهايتها في لندن، بعدما تعايش مع أوجاع المرض منذ الصغر حينما أصابته البلهارسيا، إلا أن الكبد لم يتحمل وظل الأمر يتفاقم حتى توفي عبد الحليم حافظ بسبب نزيف لم يتمكن الأطباء من إيقافه، وكانت جنازة الراحل دليلا على محبة الملايين له.

قصص صلاح رشوان في فرنسا

أوقات طويلة قضاها الفنان الراحل صلاح رشوان في #فرنسا، حيث كان واحدا من عشاقها، وكانت النهاية هي وفاته في أحد المستشفيات بها.

صلاح رشوان الذي توفي في العشرين من شهر فبراير هذا العام، كان حريصا على توثيق لحظاته في فرنسا، وكيف كان يذهب إلى مقهى “أرابيسك” الذي يحمل الروح المصرية، كما ذهب إلى أعلى قمة بباريس تلك التي عاش بها عدد من المفكرين والشعراء.

إلا أن آلام السرطان أجهزت على صلاح رشوان، ولفظ أنفاسه الأخيرة بالمستشفى، ثم عاد جثمانه إلى مصر حيث تم دفنه بمقابر العائلة.

محمد حسن رمزي يلحق بزوجته

يومان فقط تواجد بهما المنتج محمد حسن رمزي في لندن، قبل أن يتم الإعلان عن وفاته بسبب آلام سرطان الرئة، ليلحق بزوجته التي توفيت قبله بأربعة أشهر.

المنتج المصري ظل في حالة نفسية سيئة بعد وفاة زوجته نهاد رمزي، وهاجمته آلام المرض بقوة، وهو ما تسبب في سفره إلى لندن من أجل تلقي العلاج، لكن الأمر لم يستغرق سوى يومين وأعلن عن وفاته.

مخرج “ليالي الحلمية”

وفي ظروف مشابهة رحل المخرج إسماعيل عبد الحافظ، بعد يوم واحد من وصوله إلى فرنسا على متن طائرة طبية مجهزة بصحبة نجله الفنان محمد عبد الحافظ.

الرحلة التي جاءت بعد مطالبات عدة من نقابة السينمائيين إلى الحكومة المصرية، بضرورة علاج مخرج الروائع على نفقة الدولة تقديرا لما قدمه، وهو الأمر الذي شهد مماطلة كبيرة وقتها، قبل أن يسافر عبد الحافظ إلى فرنسا، لكن القدر لم يمهله للعلاج من الالتهاب الرئوي الحاد.

بواسطة -
0 3167

في #حادث نادر، أدى انفجار أسطوانة صغيرة للكريمة المخفوقة إلى وفاة نجمة فرنسية للياقة البدنية على موقع #إنستغرام للتواصل الاجتماعي. وفتحت السطات الفرنسية تحقيقاً في الحادث، حفاظاً على سلامة #المستهلكين.

وقضت #ريبيكا_برغر، التي كانت تعد نموذجاً للياقة البدنية في #فرنسا، في حادث مفاجئ السبت 17 يونيو/حزيران، بعد أن ضربها بصدرها انفجار أسطوانة مضغوطة تستخدم في توزيع الكريمة المخفوقة.

وأعلنت عائلة الفرنسية المتوفاة خبر الحادث، الذي وقع، السبت، عبر تطبيق التواصل الاجتماعي “إنستغرام” يوم الأربعاء، نقلاً عن صحيفة “واشنطن بوست” الأميركية.
وحذرت العائلة من المخاطر المحتملة لاستخدام أسطوانات معيبة في التعامل مع الكريمات المخفوقة.

ونشرت العائلة على حساب ريبيكا برغر على “إنستغرام”، وكان يتبعها أكثر من 150 ألف شخص، صورة للأسطوانة التي تسببت بمقتل النجمة الفرنسية.

وبدت فوهة الأسطوانة البيضاء القاتلة، وهي محطمة من جراء انفجار محدود ضرب صدر ريبيكا على نحو مفاجئ.
وكتبت العائلة في نص الخبر تعليقاً على الصورة: “هذه هي الخرطوشة التي انفجرت وضربت صدر ريبيكا، مما أسفر عن مقتلها. لا تستخدم هذا النوع من الأجهزة في منزلك! عشرات الآلاف منها لا تزال قيد التداول”.

وأفادت السلطات في شرق فرنسا لصحيفة “20 دقيقة” الفرنسية أن برغر (33 عاما) تعرض لسكتة قلبية في منزلها في غالفينغو السبت، وتمكن رجال الإنقاذ من إنعاش ضربات القلب. لكن برغر كانت فاقدة للوعي عندما وصلت إلى المستشفى، وتوفيت في اليوم التالي.

وتستخدم أسطوانات توزيع الكريمة المخفوقة، عبوات داخلية مضغوطة من أكسيد النيتروز، وفي حال ثقبها وحدوث تسرب، فإن الغاز يضغط على أسطوانة الكريمة، ويؤدي إلى انفجارها في حالات نادرة مثلما حدث.

ووفقاً لمجلة خاصة بالمستهلكين، باسم “60 مليون”، أصيب شخصان بجروح خطيرة عام 2014 بسبب أسطوانات توزيع الكريمة المخفوقة في فرنسا.

ونصحت وزارة الاقتصاد الفرنسية في بيان صحافي صدر عام 2014 بتوخي الحذر عند استخدام تلك الموزعات: “منذ عام 2010، تبين أن عدة نماذج من أسطوانات توزيع الكريمة المخفوقة تمثل خطورة، وأدت إلى وقوع حوادث منزلية”.

وأفادت أخبار أن الشركة المنتجة للأسطوانة التي قتلت نجمة “إنستغرام”، Ard’Time، استدعيت للتحقيق بسبب انفجار وتطاير رؤوس تلك الأسطوانات بحسب شكاوى من المستهلكين.

وكانت ريبيكا تنشر صوراً عن اللياقة البدنية على “إنستغرام” ترويجاً لمبيعات موقع إلكتروني صحي للنساء Women’s Best. كما كان لدى الراحلة مدونة توثق فيها أسفارها ونصائحها عن التغذية واللياقة البدنية.

وذكرت هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) أنه في عام 2013، قال أحد ضحايا انفجار عبوة مضغوطة مماثلة “إن الحادث تسبب في كسر 6 أضلاع بصدري، ولو كان الانفجار في مواجهة القلب، لكنت توفيت على الفور”.

وفي عام 2014، أصدرت مجموعة مراقبة المستهلك في #فرنسا تحذيراً حول انفجار تلك الأسطوانات، مؤكدة أن قوة الانفجار تجعل انطلاق فوهة العبوة مثل رصاصة مطاطية”.

بواسطة -
0 1390

قام رجل فرنسي بقتل زوجته بطريقة بشعة عندما ربطها من معصميها بمسارات السكة الحديدية، وتركها مرمية تحت القطار السريع الذي عبر فوقها بسرعة 200 ميل في الساعة، في حين قفز هو باتجاه القطار ومات معها منتحراً.

وقد وقعت هذه الحادثة المؤسفة في عيد ميلاد زوجته الـ 34، حيث توفيت إميلي هالوين وزوجها غيوم غريمي في بوفيلييه شمالي #فرنسا، يوم الاثنين الماضي حوالي الساعة 4:30 صباحاً.

وبحسب السلطات فإن القطار كان مسرعاً ولم يتوقف إلا بعد ميلين من موقع الحادثة المروعة، ما جعل من المستحيل إنقاذ المرأة.
وقد سجل أن الزوجين لهما أربعة من الأبناء.
تفاصيل مرعبة

إلى ذلك، أفادت الشرطة بأن الرجل المنتحر ربط معصمي زوجته بالبوليثين البلاستيكي القوي، وقد عثر على جثة المرأة ممزقة إرباً.

أما هو ويبلغ من العمر 37 سنة وحيث لم يكن مربوطا بالقضبان، فقد تناثرت جثته على بعد أمتار من السكك الحديدية حول المكان.

كما كشفت السلطات أن الرجل كان يعاني من #اكتئاب حاد من النوع الخطير وطويل الأجل. ونقل أنه وزوجته قطعا علاقتهما منذ ثلاث سنوات تقريبا، وقد فشل في أن يعود للمرأة مجدداً، التي رفضت ذلك.

وقال ريمي كوتين، المدعي العام في تشارترس: “هذه قضية مأساوية”، وأشار إلى أن لديهما طفلا يبلغ من العمر 15 شهرا، ما يعني أنه رغم الانفصال بينهما إلا أنه كان هناك علاقة متقطعة على ما يبدو.

وعانى غريمي من فقدانه وظيفته كميكانيكي قبل أيام من قيامه بهذا الجرم المأساوي، أما الزوجة فقد كانت تعمل سكرتيرة في إحدى الشركات.

أطفال الطرفين

يشار إلى أنه بالإضافة إلى ذلك الطفل المشترك، لدى غريمي طفل يبلغ من العمر 8 سنوات وآخر 10 سنوات من علاقة سابقة، في حين أن هالوين لديها طفل عمره 10 سنوات أيضا من علاقة سابقة.

وقد كان الأطفال جميعهم في منازل أجدادهم وقت وقوع الحادثة.

وقالت الشرطة إنها عثرت على سيارة مركونة بجوار موقع هذه التراجيديا، ما مكّن على الفور من تحديد هوية الضحيتين.

بواسطة -
0 167

تنظر نوغوبالا المهاجرة المقيمة في مركز لإيواء طالبي #اللجوء في #فرنسا، إلى أظافرها ثم إلى المرآة لترى شعرها، وتقول بفرح “لقد أعادوا لي شيئا من جمالي” في #صالون “جوزفين” التضامني في #باريس الذي يساعد هؤلاء النساء على الشعور “بأنهن مثل غيرهن من النساء”.

قبل ستة أشهر وصلت هذه الشابة الهاربة من ساحل العاج مع طفليها. ومنذ ذلك الحين وهي تنتظر ردا من المكتب الفرنسي لحماية #اللاجئين حول طلبها للجوء.

ويقول سورورو هونغبو الناشط في منظمة “أس. أو. أس. سوليداريتي” التي تقدم يد العون للمهاجرين إن هؤلاء النساء “حياتهن معلقة بانتظار هذا الجواب، ويصعب عليهن الحديث في أي موضوع آخر”.

ومع أن خدمات #التجميل ليست من اختصاص المنظمة، إلا أن القيمين عليها وجدوا أن هذا النوع من النشاطات من شأنه أن يجعل النساء ينسين لبعض الوقت مشكلاتهم الإدارية والاجتماعية العالقة، وفقا لهونغبو.

ونوغوبالا واحدة من 20 ألف #امرأة #مهاجرة ظروفهن صعبة، منهن من تعرضن للعنف، وهن يستفدن من هذا البرنامج لتصفيف #الشعر و #التبرج وتلقي الهدايا من #مستحضرات_تجميل وحليّ وحقائب، في الأيام التي تنظمها الجمعية بين 16 أيار/مايو و6 حزيران/يونيو في خمس مدن في فرنسا.

وتقول دومينيك بوزانسون المسؤولة في هذه الجمعية التي توزع في كل أسبوع ما يعادل 600 ألف يورو من المواد غير الغذائية غير المباعة، والمجموعة من 110 مؤسسة : “نتوجه بهذا البرنامج إلى النساء اللواتي لم يعد يعرفن #تصفيف_الشعر والتزيين، بسبب ضيق الوقت أو الفقر”.

وتضيف: “من شأن ذلك أن يساهم في استعادة ثقتهن بأنفسهن”.

وبحسب الجمعية، يعيش تسعة ملايين شخص في فرنسا تحت عتبة #الفقر، 53% منهم من النساء.

ويقول جوليان مولو أحد المصففين المتطوعين في #الصالون الواقع شمال العاصمة: “في ما يتعلق بصبغ الشعر، علينا أن نركّب الألوان.. والنتائج لا تكون دائما كما هو متوقع”.

لكنه يرى أن ما هو مهم فعلا هو “الوقت المخصص لهؤلاء النساء”.

ويقول هذا المصفف البالغ من العمر 38 عاما إن المواد المستخدمة لهذا المشروع مصدرها حصرا #تبرعات إحدى الشركات الكبرى في هذا المجال.

ولذا، “لا يتوفر كل شيء، بل علينا أن نتدبر أمرنا”، بحسب ما يشرح لمراسل وكالة “فرانس برس” فيما هو يمرر المقص في شعر إحدى #المهاجرات.

حين ينتهي جوليان من تصفيف شعرها، وهي شابة من الكونغو تدعى فيرجيني، يضع مسحوقا أبيض على رأسها.

وتعرب فيرجيني عن سعادتها لأنها تمكنت أخيرا من العناية بشعرها وإزالة الإضافات التي كانت فيه.

وصلت فيرجيني إلى فرنسا قبل عام ونصف العام تاركةً في بلدها أطفالها الثلاثة.. ولم تكن بحوزتها سوى حقيبة فيها سروال واحد وقميص واحد.. وتقول: “لا أملك شيئا هنا.. ولا يمكنني أن أعود إلى بلدي”.

وتضيف: “لكنني سعيدة الآن لأنني في هذا الصالون، لأننا في حاجة إلى شيء كهذا، نحن #النساء”.

بواسطة -
2 256

تبين أن آلاف المواطنين الأوروبيين يتهافتون حالياً على #الجنسية_البريطانية خوفاً من التداعيات المحتملة للخروج من #الاتحاد_الأوروبي (Brexit)، حيث يسود الاعتقاد بأن السلطات في #لندن سوف تفرض قيوداً على هجرة الأوروبيين وسوف تتغير القوانين التي تتيح لهم الإقامة والعمل بشكل دائم في #بريطانيا على اعتبار أنهم من مواطني الاتحاد الأوروبي.

وكان 52% من البريطانيين قد صوتوا في استفتاء عام جرى في حزيران/ يونيو من العام الماضي على الخروج من الاتحاد الأوروبي، بينما أيد 48% فقط من البريطانيين البقاء في الاتحاد، فيما أبلغت رئيسة الحكومة البريطانية #تيريزا_ماي المجلس الأوروبي رسمياً بتفعيل المادة 50 من #اتفاقية_لشبونة في نهاية آذار/ مارس الماضي، وبذلك الإبلاغ فإنه بات يتوجب على بريطانيا أن تنتهي من الخروج كلياً من الاتحاد قبل مرور عامين لتسجل بذلك أول عملية خروج من الاتحاد الأوروبي منذ تأسيسه.

وتبين من معلومات انفردت بنشرها جريدة “فايننشال تايمز” وحصلت عليها من مصلحة #الجوازات في لندن أن نسبة طالبي الحصول على الجواز البريطاني لأول مرة ارتفعت خلال العام الماضي 2016 بنسبة 35% عما كانت عليه في العام السابق، أي في العام 2015. وبلغة الأرقام فإن السلطات البريطانية تلقت 13 ألفاً و70 طلباً للحصول على جواز السفر البريطاني من أشخاص يتقدمون لذلك لأول مرة، وموجودون في دول الاتحاد الأوروبي المختلفة.

وتشير البيانات التي حصلت عليها “فايننشال تايمز” رداً على طلب رسمي تقدمت به بموجب قانون حرية الوصول للمعلومات الى أن العدد الأكبر من طالبي الحصول على #جواز_السفر_البريطاني جاء من #فرنسا، حيث تقدم 2369 شخصاً بطلبات لهذا الغرض، مسجلين ارتفاعاً بنسبة 28% عن أعداد طالبي الجوازات في العام 2015.

وتعتبر بريطانيا بمثابة الرئة والمتنفس لملايين الفرنسيين، حيث أن أعداداً هائلة من كلا البلدين يقصد الآخر، ويتنقل عشرات الآلاف يومياً بين لندن وباريس لقضاء أعمالهم، سواء عن طريق السفر براً، أو بالقطار الذي يحتاج لساعتين فقط حتى ينقل ركابه من وسط #باريس الى وسط لندن أو بالعكس.

وسجل طالبو الحصول على الجنسية البريطانية من المواطنين الألمان ارتفاعاً بنسبة 60% خلال العام الماضي، وكانت أغلب الطلبات التي تقدم بها الألمان قد تم تسجيلها في شهر تموز/ يوليو الماضي، أي في الشهر التالي مباشرة للاستفتاء على الخروج من الاتحاد الأوروبي.

وشرحت “فايننشال تايمز” كيف يتمكن أشخاص يعيشون خارج بريطانيا من التقدم بطلبات للحصول على جوازات سفر بريطانية لأول مرة وهم لا يزالون خارج البلاد، حيث تشير إلى أن الكثير من الأوروبيين يولدون لأب أو أم يحمل الجنسية البريطانية، ونتيجة لكونه مواطن أوروبي فإنه لا يطلب جواز السفر البريطاني ويكتفي بجنسية البلد الأوروبية التي يعيش فيها، إلا أن كثيراً من هؤلاء باتوا يسارعون لطلب جوازات سفر بريطانية لهم أو لأطفالهم تحسباً لفرض قيود لاحقاً على الدخول إلى المملكة المتحدة.

ويخشى مواطنون أوروبيون أيضاً أن يتم التعامل مع أبنائهم على أنهم طلبة أجانب في حال التحاقهم بالجامعات البريطانية بعد الـ(Brexit)، وهو ما سيعني حينها أنهم سيدفعون رسوماً مالية أعلى بكثير من تلك التي يدفعها المواطنون البريطانيون.

بواسطة -
1 456

مثل الفنان المغربي سعد المجرد، الثلاثاء، أمام قاضي التحقيق بالمحكمة العليا في #فرنسا، بتهمة اغتصاب فتاة فرنسية. وانتهت جلسة المجرد دون إفصاح محاميه عن مداولات المحكمة أو إعلان الحكم، لكن وبحسب ما أفيد فقد رفض قاضي التحقيق إطلاق سراحه، ما دفع محاميه إلى المغادرة غاضباً.

وفي هذا السياق، أكد محمد أوموسي مدير مكتب تلفزيون دبي في باريس على حسابه على تويتر أن المحاكمة انتهت في وقت سريع جداً، وبدا الغضب على محامي المجرد.

وقال أوموسي: “خرج محامي #سعد_لمجرد سريعاً من الجلسة وكان غاضباً ورفض الحديث للصحافيين بحجة أن الظرف غير مناسب”.
وأفاد أن الجلسة كانت مغلقة ورفض المحامي سير الصحفيين خلفه، الأمر الذي وصف بـ”غير المطمئن”، كما أوضح أن دفاع الضحية طلب تأجيل المحاكمة وأن القاضي رفض إطلاق سراحه المؤقت.

إلى ذلك، أفادت مصادر صحفية أخرى بأن الجلسة شهدت مواجهة المجرد بفتاة أخرى تحمل الجنسيتين الفرنسية والمغربية، تقدمت الشهر الماضي بشكاوى للشرطة الفرنسية، واتهمت الفنان المغربي بالاعتداء جنسياً عليها قبل أن تتنازل عن الشكاوى، إلا أن النيابة العامة قررت تحريك القضية مرة أخرى.

يذكر أنه بعد رفض القاضي إطلاق سراح المغني الشاب المؤقت، من المرتقب أن يبقى سعد المجرد خلف القضبان بسجن فلوري لمدة تتراوح بين عام وعامين حتى الإعلان عن الحكم النهائي.

وكانت الشابة المغربية التي تحمل الجنسية الفرنسية، والبالغة من العمر 28 عاماً، سبق أن قالت إن المجرد اعتدى عليها في ربيع العام 2015، حين كانت في عطلة في #المغرب ، وتحديداً في #الدار_البيضاء .

ويقبع لمجرد في السجن المؤقت منذ الـ 28 أكتوبر الماضي عقب اتهامه بـ”اغتصاب” فتاة فرنسية. في حين تمت تبرئته من قضية اغتصاب فتاة أميركية في الولايات المتحدة تعود للعام 2010.