Home بحث

بواسطة -
1 386
في سوريا بقصد السرقة.. قتَل أباه المتزوج 6 نساء ونجا من الإعدام

أصدرت محكمة الجنايات الثالثة، في العاصمة السورية دمشق، حكمها بقضية هزّت أبناء المدينة، حين قام #الابن بقتل والده، بقصد السرقة.

وخفّفت المحكمة حكمها، من الإعدام، إلى الأعمال الشاقة المؤبدة، على المتهم ورفيقه، حيث دخل إلى بيت أبيه ويدعى (أحمد)، بقصد السرقة، وقام بقتله، وفق اعترافاته التي تحدثت عنها المحكمة في حيثيات الحكم الذي صدر وصوّر تلفزيونياً، بتاريخ 19 من شهر سبتمبر/ أيلول الماضي، ونشر في الأيام القليلة الماضية.

ولفت في قرار المحكمة، إشارتها إلى ما سمته “أسباب مخففة” لتخفيف الحكم على القاتل، من #الإعدام إلى الأعمال الشاقة المؤبدة.

ويتشدد القانون السوري، بجرائم قتل الفروع للأصول، أو العكس، ويحكم عليها بالإعدام، خاصة إذا ما كانت جريمة قتل الفرع للأصل (الابن للأب وما فوقه) ذات طبيعة جرمية خالصة، كحالة (أحمد) الذي قتله ابنه، بقصد السرقة، واستعدّ لذلك وخطط له متقصداً القتل، واصطحب زميلا له ليعاونه في تنفيذ العملية.

الحكم أثار قلق شرائح من أبناء المجتمع السوري، من أن تصبح جرائم #قتل الفروع للأصول، أو العكس، تحظى بأسباب مخففة خاصة بظروف القتل القصد. وتبعاً لما ذكره القاضي ماجد الأيوبي، الذي علق على الحكم بقوله إن القضاة بحثوا في ظروف القضية، فإن الابن قتل والده بقصد السرقة، فعلاً، وحضّر نفسه لذلك.

وقال القاضي الأيوبي، في تصريح متلفز، إن الأسباب المخففة التي دفعت المحكمة لتخفيف الحكم من الإعدام إلى الأعمال الشاقة المؤبدة، هي في كون قاتل أبيه، يعيش “مشرداً” ولا بيت له، بل ينام في “سيارة مستهلكة لا أبواب لها”. فيما الأب المقتول، قد تزوج (7 نساء) ثم يصححها (6 نساء) ثم أنجب أولاداً من كل زوجة. وأن “المنازعات” على الملكية بين أولاده، بدأت، لهذا السبب، حسب كلام القاضي.

ورأى الأيوبي، أن تلك الخلفية، هي التي سمحت للقضاة، الاستجابة (لطلب الرحمة) الذي تقدم به المتهمان، وتبعاً لما ذكر في منطوق الحكم الذي كان متلفزاً هو الآخر، على غير العادة.

وأقر القاضي المذكور، أن المشرّع السوري، يتشدّد بجرائم قتل الأصول التي يكون حكمها الإعدام، عادة.

وجاء في منطوق القرار الذي بدأ بإعلان الحكم بإعدام المتهمَين، أنه وللأسباب “المخففة التقديرية المستمدة من ظروف القضية، ولورود إسقاط الحق الشخصي، وطلب المتهمين الشفقة والرحمة، تقرَّر تخفيض عقوبتهما، لتصبح وضعهما في #سجن الأشغال المؤبدة”.

هذا ويشار إلى أن غالبية أحكام الإعدام في سوريا، طالت في السنوات الأخيرة، وخاصة منها الإعدام الجماعي، أولئك المعتقلين لأسباب سياسية بسبب معارضتهم للنظام السوري. وقالت منظمة #العفو_الدولية، في تقرير نشرته بعنوان (المسلخ البشري) صدر عام 2017، إن عمليات “شنق جماعي” و”إبادة ممنهجة” حصلت في سجن (صيدنايا) بريف دمشق، الشهير بتعذيب وقتل معارضي الأسد، ما بين عامي 2011 و2015، مؤكدة إعدام ما لا يقل عن 17 ألف معتقلاً في تلك الفترة، تحت التعذيب أو عبر عمليات إعدام جماعي.

وأكدت المنظمة في تقريرها، أن سجن (صيدنايا) المذكور، شهد عمليات إعدام سرّية، لمعارضي الأسد، وأن عمليات الإعدام هذه، تمت بما وصفته بـ”عمليات شنق جماعية” وعبر محاكمات لم تستغرق الواحدة منها، دقيقة واحدة أو ثلاث دقائق، كحد أقصى، بحسب تقريرها.

بواسطة -
0 166

أكدت دراسة أميركية حديثة أن فاعلية #الماء_البارد كالساخن تماما في #قتل_الجراثيم إذا تم استعماله مع #الصابون في #غسل-اليدين.

الدراسة أجراها باحثون بجامعة روتجرز في ولاية نيوجرسي الأميركية، ونشروا نتائجها، اليوم الخميس، في دورية (Food Protection) العلمية.

وأوضح الباحثون أن لوائح الحكومة الأميركية تؤكد أهمية استخدام الماء الساخن لصحة وسلامة المواطنين، كان الهدف من دراستهم هو التأكد من صدق هذه التوصيات علميا.

وتشير هيئة الغذاء والدواء الأميركية (FDA) إلى أن الماء الدافئ أكثر فعالية من الماء البارد لإزالة الجراثيم أثناء غسل اليدين.

وتوصي الهيئة بأن تكون درجة حرارة الماء في المطاعم والكافيتريات وغيرها من مؤسسات الخدمات الخاصة بالغذائية 40 درجة مئوية، تزيد أو تنقص بمقدار درجتين.

وتستند الهيئة في توصياتها إلى أن الماء الساخن يجعل رغوة الصابون أكثر من الماء البارد، ومن ثم فإنه يساعد على التخلص من الجراثيم.
مفاجأة.. درجة الحرارة غير مؤثرة

وللتحقق من هذه التوصية، أجرى الباحثون دراستهم الجديدة لاكتشاف الفرق بين تأثير الماء البارد والساخن على قتل الجراثيم، مع الصابون العادي أو الصابون المضاد للبكتيريا.

وراقب الباحثون 20 متطوعا، نصفهم من الرجال والنصف الآخر من النساء، لمدة 6 أشهر، وغسل هؤلاء أيديهم بالماء والصابون.

وكانوا يستخدمون في كل مرة الماء عند درجة حرارة مختلفة، وكانت إما 16 أو 26 أو 38 درجة مئوية.

واكتشف الباحثون أن درجة حرارة الماء لم يكن لها تأثير كبير على الحد من البكتيريا، سواء كان 38 درجة مئوية أو 26 أو 16 درجة مئوية، حيث لم يرصد الباحثون أي فرق يذكر في خفض #البكتيريا.
نوع الصابون

كما وجد الباحثون أن استخدام صابون مضاد للميكروبات لم يثبت أنه أكثر فعالية من استخدام الصابون العادي في الحماية من البكتيريا والجراثيم.

ووجد الباحثون أيضا أن غسل اليدين بالماء والصابون لمدة لا تقل عن 10 ثانية فعالة بما فيه الكفاية لإزالة الجراثيم.

وقال قائد فريق البحث الدكتور دونالد ششافنر: “نتائج الدراسة تبين لنا أن درجة حرارة المياه المستخدمة غير ضرورية في التخلص من الجراثيم”.

وأضاف أن هذه الدراسة قد يكون لها آثار كبيرة على توفير الطاقة، لأن استخدام الماء البارد يوفر طاقة أكثر من الماء الدافئ أو الساخن.

وأشار إلى أن هناك حاجة إلى مزيد من الدراسات لتحديد مقدار الصابون المستخدم في غسل اليدين والنوع الأكثر فعالية لإزالة البكتيريا الضارة.

وكانت منظمة الصحة العالمية أكدت أن الالتزام بالممارسات الجيدة للوقاية من العدوى ومكافحتها، مثل غسل اليدين، ينقذ حياة 8 ملايين شخص سنويا حول العالم.

بواسطة -
1 243

تداول مستخدمو #مواقع_التواصل_الاجتماعي في مصر فيديو لعلاء #مبارك نجل الرئيس المصري الأسبق #حسني_مبارك وهو يلعب النرد المعروفة بلعبة الطاولة مع بعض أصدقائه في أحد المقاهي الشعبية بمنطقة إمبابة.

وظهرت صور أخرى لنجل الرئيس وهو يتناول الملوخية في أحد المطاعم الشعبية الشهيرة بالمنطقة مساء السبت.

وكشفت مصادر أن نجل الرئيس الأسبق كان في زيارة لأسرة سائقه الخاص الذي تتواجد أسرته في المنطقة وكان قد توفي خلال وجود علاء مبارك في السجن وقرر الأخير أن يصطحب معه ابنه عمر ليزورهم ويواسيهم ويلبي طلباتهم.
يذكر أن نجلي الرئيس الأسبق كانا قد حصلا على #البراءة في قضية #قتل #المتظاهرين فيما صدر ضدهم حكم بالحبس في قضية القصور الرئاسية لمدة 3 سنوات؛ بينما أجلت محكمة جنايات القاهرة قضية التلاعب في البورصة المتهم فيها الاثنان و7 آخرين لجلسة ٢٥ مايو، لاستكمال سماع مرافعة الدفاع.

بواسطة -
0 296

اختار #مجرم #أميركي يُشتبه بارتكابه #جرائم بالغة البشاعة أن يُنهي حياته بيديه قبل لحظات قليلة من دخوله إلى قاعة #المحكمة ولقائه #القاضي الذي كان من المفترض أن يتلو عليه التهم الموجهة إليه ويسأله عن رده بخصوصها، فيما أثارت سرعة تصرف المجرم وانتحاره حالة من الدهشة الكبيرة والاستغراب من الأمر.

والرجل الذي كان في محكمة بولاية #أوهايو الأميركية يُدعى #روبرت_سيمان ويبلغ من العمر 48 عاماً، أما التهم بالغة البشاعة التي يواجهها فهي #الاغتصاب المتكرر لطفلة تبلغ من العمر عشر سنوات فقط، قبل أن يقوم لاحقاً بقتلها، ثم #قتل جدها وجدتها.

وبحسب مقطع الفيديو فإن روبرت قفز خلال أقل من لحظة من شرفة المحكمة في الطابق الرابع وسقط ميتاً على الفور، فيما لم يتمكن رجلا الشرطة اللذان كانا يرافقانه من استدراكه أو منعه من القفز بسبب سرعته الفائقة في ذلك.

وبانتحار روبرت فإنه يكون قد فارق الحياة قبل عرضه على القاضي وقبل إدانته بالجرائم التي ارتكبها، وهي قتل الطفلة البالغة من العمر عشر سنوات في آذار/مارس 2015، وقتل جدها البالغ من العمر 63 عاماً، وجدتها البالغة 61 عاماً، إضافة إلى اغتصاب الطفلة عدة مرات قبل قتلها، وجميع هذه الجرائم يُعاقب عليها القانون بالإعدام في أوهايو، أي أن الرجل كان سيموت في نهاية المطاف لو أدانته المحكمة.

ويظهر في الفيديو سيمون وهو يسير إلى جانب اثنين من رجال الشرطة، ويبدو أنه كان سريع البديهة لدرجة أنه بمجرد أن رأى الشرفة قفز من فوقها، إلا أنه لم يتضح إن كان الرجل يحاول الهروب من قبضة الشرطة ومن مواجهة المحكمة، أو إن كان يريد الانتحار فعلاً، حيث إنه ربما كان يأمل أن ينجح في الهروب بدلاً من الانتحار.

واللافت في الفيديو أن المجرم المفترض كان يسير بملابس مدنية عادية، ولم يكن مكبَّل اليدين أو يرتدي ملابس السجن، ما يشير إلى أنه كان موقوفاً فقط، وربما لم تكن التهم قد تم توجيهها له بشكل رسمي بعد.

بواسطة -
4 523

أفرجت الشرطة في #شيكاغو عن تسجيل صوتي على الرقم 911 للطوارئ، يتكلم فيه #رجل وهو يخبر المسؤولين بأنه قد #قتل ابنتيه #التوأم وتسبب في إصابة زوجته.

وقد تم إجراء المكالمة من قبل راندال كوفلاند (48 سنة) حوالي الساعة الخامسة و15 دقيقة عصر الجمعة الماضي، وقد أبلغ الرجل المستمع على الطرف الآخر أنه على وشك أن يقتل نفسه.

وعند وصول الشرطة إلى المنزل الفاخر في شيكاغو، عثرت على #جثث الرجل وابنتيه التوأم بريتاني وتيفاني البالغتين من العمر 16 عاما.

فيما تم العثور على زوجته المصدومة، أنجم (46 عاما) وهي مصابة بأعيرة #نارية في ساقيها، وقد نقلت إلى المستشفى وهي الآن بحالة مستقرة.

وفي التسجيل عبر 911 يسمع صوت الأم على خلفية صوت الرجل وهي #تبكي وتصيح بأنه قتل البنتين.

كان الزوجان يعيشان بشكل منفصل في سانت تشارلز، وفقا لضباط الشرطة، ووفقا لصحيفة “الديلي هيرالد”، فإن الفتاتين التوأم اللتين تكملان عاميهما السابع عشر اليوم، كانتا تعيشان في شقة مع والدهما.

وقد سمع الرجل يصيح في المكالمة: “سأقتل نفسي الآن” وكررها.

وأيضا قال صارخاً في زوجته: “أريدك أن تظلي على قيد الحياة لتعاني مثلما كنت أعاني”.
وقد توفيت التوأم برصاصة لكل منهما في الرأس، حيث استخدم والدهما بندقية مرخصة ملكا له.

وقد قام متبرعون خيريون بمساعدة أنجم على التعافي، وجمعوا لها مبلغا من المال يقدر بـ 6500 استرليني لكي تقوم بعملية دفن البنتين ومتطلباتها الأخرى.

بواسطة -
11 226

أصدرت #محكمة_النقض_المصرية، الخميس، حكماً نهائياً ببراءة الرئيس الأسبق #حسني_مبارك، من تهمة الاشتراك في #قتل #المتظاهرين أثناء انتفاضة 2011.

وكانت محكمة جنايات القاهرة قد حكمت على مبارك في حزيران/يونيو 2012 بـ #السجن_المؤبد بعد أن أدانته بتهم تتصل بقتل 239 متظاهراً لكن محكمة النقض ألغت الحكم، وأمرت بإعادة المحاكمة أمام دائرة أخرى في محكمة جنايات القاهرة.

وقضت الدائرة الجديدة في تشرين الثاني/نوفمبر 2014 بعدم جواز نظر #الدعوى_الجنائية ضده، إلا أن النيابة طعنت على الحكم أمام محكمة النقض التي قبلت #الطعن في أيار/مايو الماضي وقررت إعادة #المحاكمة للمرة الثانية والأخيرة على أن تعقد أمامها.

يشار إلى أن #قرار المحكمة اليوم نهائي وغير قابل للطعن عليه.