Home بحث

بواسطة -
0 243

نشر أحد أصحاب المطاعم في الرياض فيديو يشكو من الخسائر التي لحقت به؛ بسبب إغلاق الطريق الناتج عن أعمال مشروع قطار الرياض.


وقال المواطن ويدعى “أبو حمود” في تغريدة على حسابه في “تويتر”، إن أعمال الحفر والتشييد في مسار قطار الرياض تسببت في إغلاق الشارع الذي يطل على مطعمه، وتعرض لديون تجاوزت 1.7 مليون ريال، وخسائر بأكثر من 4 ملايين ريال.
وبيَّن أن إدارة المشروع أبلغته أنه سيتم إغلاق الشارع 3 أشهر فقط، ولكن جرى إغلاقه لمدة سنة وأربعة أشهر دون تعويضه، لافتاً إلى أنه قد يدخل السجن قريباً بسبب الديون المتراكمة عليه.
من جانبهم، تفاعل عدد كبير من مشاهير التواصل الاجتماعي لدعم أبو حمود، وتقديم الإعلانات دون مقابل للترويج والتسويق للمطعم.

بواسطة -
1 162

تمكن فريق جراحي من إعادة تركيب ذراعي #امرأة بعدما قطعا في حادث #قطار وهي عملية #نادرة والأولى من نوعها في #فرنسا التي يتم فيها العمل على الطرفين في نفس الوقت.

وأجريت العملية التي استمرت أربع ساعات على يد فريقين من الجراحين في مستشفى سنتر أوسبيتالييه أونيفرسيتي جرينوبل ألب بجنوب شرق البلاد.

وبدأت الجراحة مساء يوم 14 من أغسطس آب بعد ساعة و50 دقيقة من الحادث الذي قطع فيه ذراعا المرأة البالغة من العمر 30 عاما عند محطة تشامبيري على بعد 60 كيلومترا.

وقال المستشفى في بيان على موقعه الإلكتروني “السرعة التي تصرفت بها أجهزة الطوارئ ومهارة الفريق الطبي سمحت بإعادة وصل الذراعين وأتاحت للمريضة أفضل فرصة ممكنة للتعافي لأن التأخير لفترة طويلة من شأنه أن يسبب ضررا لا يمكن إصلاحه”.

بواسطة -
1 171

تداول مستخدمو #مواقع_التواصل_الاجتماعي في #مصر فيديو مرعبا لطفل يبلغ من العمر 14 عاماً من محافظة الدقهلية شمال البلاد استلقى نائماً بين قضبان سكك حديدية في بلدته قبل مرور #قطار سريع.

وتحدى الشاب كما يظهر #الفيديو أصدقاءه بأن ينام أسفل قطار سريع قبل مروره، واستلقى نائماً قبل مرور القطار بدقائق وسط رعب أصدقائه الذين لم يصدقوا نجاته فور مرور القطار.

وسارع الشاب بالنهوض ليتلقى تهنئة وإشادة زملائه الذين وصفوه بالمجنون، وهللوا فرحا لنجاته، وقام أحدهم بنشر الفيديو الذي سرعان ما لاقى رواجاً على مواقع التواصل.

وندد #المغردون بما فعله الطفل المصري وطالبوا أجهزة الأمن بسرعة القبض عليه ومحاكمته، دون أن يحددوا التهمة الموجهة له.

فيما قال محامون لـ”العربية.نت” إن التهمة يجب أن توجه لأسرته وهي الإهمال الجسيم الذي كاد يودي بحياة ابنهم ولم يتضمن قانون الطفل، رقم 12 لسنة 1996 والمعدل بالقانون 126 لسنة 2008، عقوبة #إهمال_الأسرة لأطفالها، واكتفى في مادته الثامنة بمعاقبة كل من يرتكب انتهاكا في حق الطفل بالحبس من 6 أشهر وحتى 3 سنوات. وفي حالة وفاة الطفل بسبب الإهمال يحرر محضر إداري، ويحفظ لمراعاة مشاعر الوالدين اللذين فقدا ابنهما.

وأكدوا أنه لا توجد مادة صريحة في القانون تجرم إهمال الأسرة في حق أطفالها.

بواسطة -
1 131

تخيل أنك تقف على #المحطة في انتظار القطار و #الثلج يتساقط بكثافة. وفي لحظة يأتي #القطار بسرعته ويغرق #الركاب بموجة هائلة من #الثلوج في مشهد مخيف ومثير.

المقطع الذي انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي بكثرة خلال اليومين الماضيين، التقطه نيك كولفين من محطة #قطارات_أميركية كانت مغطاة بطبقات كثيفة من الثلوج.

وعندما وصل القطار، تولد هذا المشهد المخيف على وقع موجة هائلة من الثلوج ضربت المنتظرين على #الرصيف القريب على نحو مفاجئ.

وكتب كولفين عن المقطع الذي التقطه أن القطار دخل المحطة بسرعة أكبر من المعتاد والمتوقع في مثل هذه الحالات.

والتقط آخرون ذات المقطع الاستثنائي من زوايا مختلفة ونشروه على الإنترنت.
وضربت #العاصفة_الشتوية “ستيلا” المناطق الشمالية الشرقية من #الولايات_المتحدة بقوة خلال الأسبوع الحالي.

والقطار الذي ظهر في المقطع يتبع شركة “أمتاراك”، وهي شركة #سكك_حديدية للركاب تخدم خطوطا على المسافات المتوسطة والطويلة بين المدن في #الولايات_المتحدة_الأميركية.

بواسطة -
0 90

كانت #امرأة مسنة تعبر مزلقان قطارات في ولاية #نيوجيرسي الأميركية فيما كان #قطار يقترب منها بسرعة هائلة، وفي لحظة فاصلة بين الحياة والموت، قفز سائق سيارة شجاع كان يراقب الموقف عن بعد، وهرع نحو السيدة التي كانت في عداد الموتى، ودفعها بعيدا عن القطار.

الواقعة حدثت الأربعاء الماضي، عند معبر سادل بروك للقطارات، وسجلت في مقطع فيديو بثته قناة abc الأميركية، وانتشر على شبكة الإنترنت.

وبدا من الفيديو أن #السيدة المسنة وجدت نفسها لحظة محاصرة بين قضبان القطارات المرتفعة نسبيا، وجمد القطار القادم نحوها قدرتها على التفكير والحركة إلى أن تدخل راكب السيارة مخاطرا بحياته لينقذ السيدة المسنة من براثن موت محتوم.

ويقول منقذ السيدة، جون مانغو: “رأيتها لأول وهلة تتجه نحو معبر القطارات، وانتابني إحساس بأن سلوكها غير طبيعي. وعندما رأيت القطار قادما من الجهة الأخرى، وجدت نفسي فجأة خارج السيارة، مندفعا بأقصى سرعة نحوها، وكانت متجمدة تماما من الخوف، وجذبتها بسرعة، وبعد لحظات مر القطار بسرعته الرهيبة إلى جوارنا تماما”.

وأضاف بكل تواضع: “لست شجاعا، ولست أي شيء، فقط فعلت ما يجب أن أفعله”.

يذكر أن الشرطة وفرق الإسعاف نقلت السيدة المسنة إلى أقرب مستشفى لتلقي الرعاية المطلوبة.

كما تم إبلاغ مقر عمل المنقذ الشجاع مانغو لشكره على مساهمته التي أنقذت حياة.

بواسطة -
5 246

أعلنت #الشرطة_الألمانية أنها #اعتقلت رجلاً يعاني على ما يبدو من ” #اضطرابات_عقلية ” إثر تنفيذه، مساء الخميس، #هجوما بواسطة #فأس في محطة القطارات الرئيسية في دوسلدورف (غرب) ما أسفر عن إصابة 7 أشخاص بجروح في حصيلة جديدة.

وقالت الشرطة في بيان إن ” #المشتبه به الموقوف والمصاب بجروح هو رجل يبلغ من العمر 36 عاما ويتحدر من #يوغوسلافيا السابقة ويعاني على ما يبدو من اضطرابات عقلية”.

وأضاف البيان أنه قبيل الساعة 20,50 (19,50 ت غ) ترجل #المهاجم من أحد #قطارات الضواحي مسلحا بفأس وانقض على من في المحطة في #هجوم أوقع ” جرحى بينهم ثلاثة إصاباتهم بالغة وأربعة طفيفة”.

وكانت حصيلة سابقة أفادت بسقوط 5 جرحى في الهجوم.

وأوضحت الشرطة أن المهاجم حاول الفرار بأن قفز من أعلى جسر إلا أنه أصيب لدى سقوطه بجروح خطرة.

وكانت الشرطة أعلنت في بادئ الأمر أن الهجوم نفذه عدد من الأشخاص مسلحين بفؤوس، إلا أنها عادت وقالت إن ” #الفرضية_الأولية هي إن المهاجم كان لوحده”.

وأدى الهجوم لتعليق الحركة في #محطة_القطارات قرابة 4 ساعات، إذ إنها لم تستأنف إلا عند قرابة الساعة 00,45 (23,45 ت غ).
وإثر الهجوم شلت الحركة بالكامل في محطة القطارات، في حين انتشرت أعداد كبيرة من الشرطة في محيطها معززة بمروحيات جابت سماء المنطقة، كما أفادت وسائل إعلام.

وقوات الأمن الألمانية موضوعة في حالة تأهب بسبب التهديدات المتطرفة التي تواجهها البلاد خاصة منذ الاعتداء الذي نفذه في #برلين في كانون الأول/ديسمبر سائق #شاحنة اقتحم بشاحنته سوقا ميلادية و #دهس المتسوقين في اعتداء أوقع 12 قتيلا وتبناه تنظيم #داعش .

وفي حادثة مشابهة هاجم لاجئ أفغاني عمره 17 عاما مسلح بفأس وسكين، مسافرين في قطار في الولاية الواقعة في جنوب ألمانيا، في يوليو الماضي، وأصاب أربعة بجروح بالغة قبل أن تقتله الشرطة بالرصاص.

وقد تم العثور على راية لتنظيم داعش في غرفة الفتى الأفغاني طالب اللجوء الذي نفذ اعتداء.