Home بحث

بواسطة -
6 300
Cristiano Ronaldo

نشر نجم الكرة البرتغالي #كريستيانو_رونالدو، صورة على حسابه في #إنستغرام وهو على قمة جبل في مادييرا البرتغالية، وتحيطه جوائزه المتمثلة في 5 كرات ذهبية و4 أحذية ذهبية إضافة لثلاث من جوائز أفضل لاعب في دوري أبطال أوروبا إلى جانب جائزتي الأفضل بالعالم.

وقال رونالدو معلقا على الصورة: “عندما كنت ألعب في شوارع ماديرا وأحلم بالوصول إلى القمة في كرة القدم، لم أكن أتخيل أبدا أن التقط صورة كهذه”.

وأضاف “أهدي هذه اللحظة، قبل كل شيء، لعائلتي وأصدقائي وزملائي والمدربين الذين تعلمت منهم وهؤلاء الذين عملت معهم في الأندية والمنتخب الوطني.”

وأهدى رونالدو كل هذه الإنجازات لمحبيه قائلا “إنها لكم”.

بواسطة -
5 534
Cristiano-Ronaldo-and-his-son

أصاب خبر انتظار النجم البرتغالي #كريستيانو_رونالدو ميلاد #توأم ذكر من #زوجة غير معروفة للإعلام، #صديقته الحالية #جورجينا_رودريغيز بالارتباك قليلا، خاصة أنها ارتبطت قبل أسابيع قليلة برونالدو، وتم الإعلان عن وجود نية للخطوبة ثم الزواج، وفق ما تداولته تقارير إعلامية.

وتعرفت جورجينا على رونالدو ولديه طفله الوحيد “جونيور”، الذي لا يعرف من هي والدته حتى الآن، بسبب إصرار رونالدو على إخفاء هويتها، وقد تقبلت جورجينا وجود ابن في حياة رونالدو، ونجحت في أن تتقرب منه لتكون أشبه بأمه البديلة.

واندمجت جورجينا مع عائلة رونالدو سريعا وصارت واحدة منهم، لكن المفاجأة كانت قرار جورجينا أن تتقبل وجود #طفلين جديدين في حياة رونالدو، لترتبط برجل لديه 3 أبناء، وأبلغت رونالدو أنها سوف تتولى رعاية التوأم بمجرد ولادتهما، خاصة أنها سبق لها العمل في مجال تربية الأطفال.
وتعمل جورجينا رودريغيز في مجال الأزياء في إسبانيا، لكنها لا تمانع في التضحية قليلا من أجل حبها لرونالدو، وستتلقى جورجينا مساعدة من شقيقة رونالدو ووالدته في تربية الأولاد الثلاثة.

وصار رونالدو يظهر مع جورجينا في جميع المناسبات الرسمية مع بداية عام 2017، كما حضرت جورجينا الكثير من المباريات لـ #ريال_مدريد وتواجدت في مدرجات #سانتياغو بيرنابيو لتشجيع رونالدو.

بواسطة -
5 436
القصة الكاملة لانتظار "كريستيانو" توأمين من أم مجهولة

بعد أن أنجب نجم #كرة_القدم العالمي البرتغالي #كريستيانو_رونالدو ابنه الأول كريستيانو جونيور عن طريق #الأم_البديلة (أو #تأجير_الأرحام) عام 2010 يستعد لتكرار التجربة مرة ثانية، وهذه المرة مع #توأم وليس طفلاً واحداً.

وأبلغ مصدر صحيفة “ذا صن” البريطانية أن #رونالدو ينتظر ولدين من أم أميركية في وقت قريب.

وتأتي هذه الأنباء مع استمرار نجم فريق #ريال_مدريد الإسباني البالغ من العمر 32 سنة، في الظهور علنا مع #الموديل الإسبانية #جورجينا_رودريغيز (23 سنة).

ويوم السبت الماضي ذكرت صحيفة “ذا صن” أن مصدرا مقربا من كريستيانو قال إن نجم الكرة أبلغ حاشيته انه سوف يضم لقصره في #مدريد البالغ سعره 5 ملايين استرليني، ساكنين جديدين.
أمهات غامضات!

برغم أن كريستيانو يرغب في أن تبقى هذه الأمور في الإطار العائلي، إلا أنه أبلغ دائرة مقربة جدا منه بهذه الأخبار السارة.. لكن لا أحد يعرف هوية أم التوأمين.

وقال المصدر إن كريستيانو يشعر بأن الوقت قد بات مناسبا لابنه الصبي بأن يكون له #إخوة في المنزل برفقته.

والقصة تكاد تشبه الوضعية نفسها التي مرت بها تجربة #ولادة #الابن الأكبر، حيث أن أمه أيضا أحيطت بالسرية التامة ولم تكشف هويتها بشكل تام، سوى أنها تعيش في سانت دييغو. وقد دفع والد الطفل للأم مبلغ 10 ملايين استرليني، حتى لا تكشف عن اسمها أبدا.
العلاقة مع جورجينا

يذكر أنه قبل أن يتعرف كريستيانو على صديقته الحالية جورجينا فإنه كان على علاقة بالموديل الروسية #إيرينا_شايك، ولكنهما لم ينجبا أطفالا.

وفي يناير/كانون الثاني، ظهرت جورجينا وكريستيانو لأول مرة معا على السجادة الحمراء، أثناء حفل توزيع جوائز كرة القدم لـ #الفيفا في زيوريخ، وكان بصحبتهما #كريستيانو_جونيور.

كما التقطت صور للموديل وهي تهتم بالصغير وتقدم له الرعاية أثناء #مباراة ريال مدريد الأخيرة.
الاعتزاز بـ”جونيور”

من الجلي أن #اللاعب الفائز بـ #الكرة_الذهبية لمرات متتالية فخور بابنه حيث ينشر العديد من الصور لهما معا في وسائل التواصل الاجتماعي، برغم أنه ظل يتكتم على باقي تفاصيل حياته الشخصية.

وفي نهاية يناير/كانون الثاني نشر النجم الكروي صورا له وابنه على “انستغرام” بدا فيها كريستيانو جونيور، يشبه والده بشكل لا يصدق، وظهرا الاثنان بشعر أسود مجعد، مع وقفة طبيعية أمام الكاميرا، وقد كسبت الصور ملايين الإعجابات بما في ذلك من #مشاهير.
علاقة تتعزز

تفيد التقارير بأن جورجينا قد عملت في متجر “غوتشي” في مدريد وكمربية في بريستول قبل الشروع في قصة حب جديدة مع اللاعب الشهير.

ويعتقد بأن الطرفين قد التقيا في قسم كبار الشخصيات بحفل أقامته دار الأزياء الشهيرة “دولتشي أند غابانا” الإيطالي مؤخرا.
وقد تواعدا لعدة أشهر سرا قبل أن يعلنا علاقتهما أمام الملأ وهما يستمتعان بيوم مشترك في “ديزني لاند” باريس في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

ومنذ ذلك الحين تم رصدهما في أكثر من مرة وهما يظهران معا في مدريد، برغم أن مشاركتهما بهذه الأمور في وسائل التواصل الاجتماعي تظل ضئيلة.

ويبدو أن العلاقة بين الطرفين تتعاظم تدريجيا، بما في ذلك مشاركة كريستيانو لصديقته في تعليق على “بوست” نشرته الشهر الماضي.