Home بحث

بواسطة -
0 623

جددت الفنانة التونسية لطيفة، هجومها على النجمة المصرية شيرين عبد الوهاب، وذلك من خلال تصريحاتها صحافية، إذ اعتبرت لطيفة في لقاء مع مجلة زهرة الخليج أن مزحة شيرين مع جمهورها التونسي خلال حفلها في مهرجان قرطاج هي “مزحة سخيفة”، وشنت هجوماً جديداً عليها خلال الحوار، الأمر الذي جعل جمهور شيرين يدشن هاشتاجاً بعنوان (#لطيفةبقتسخيفة).

اعتبر محبو شيرين أن لطيفة تحاول الترويج لألبومها “الجديد فريش” على حساب نجمتهم التي حققت نجاحاً ضخماً في مهرجان قرطاج بحضور جماهيري غير مسبوق.

بدورها فضلت النجمة المصرية شيرين عدم الرد على تصريحات لطيفة، خصوصاً وأنها تنشغل حالياً بتسجيل أغنيات ألبومها الجديد المقرر طرحه خلال الأشهر القليلة المقبلة.

بواسطة -
1 1204

لم يكن الحفل الأخير الذي أحيته المطربة #شيرين عبد الوهاب بالساحل الشمالي، سوى حلقة جديدة من حلقات الجدل الدائر حول المطربة المصرية في الفترة الأخيرة.

ذلك الحفل الذي خرجت منه بطلة مسلسل “طريقي”، لتوضع على جهاز للتنفس الصناعي، بعد المتاعب التي تعرضت لها وهي على المسرح.

إلا أن حالتها الصحية تحسنت بعد الوعكة، خاصة وأنها تستعد لمغادرة #مصر متجهة إلى #لندن من أجل إحياء حفل غنائي مساء الأربعاء بمشاركة الفنان ماجد المهندس.

ولم تكن الحالة الصحية لشيرين هي البطلة الوحيدة للمشهد الخاص بختام الحفل الأخير، خاصة مع غضب الجمهور من المغادرة المبكرة لنجمتهم، وهو ما دفعهم للمطالبة بقيمة التذكرة التي قاموا بدفعها.

شيرين لم تتردد في الكشف عن كونها لم تكن في حال جيدة، حيث أكدت أن هناك رائحة دخان تزعجها وهي على المسرح، مشيرة إلى جمهورها أنها تغني بشكل سيئ وهي اعترفت بذلك،

غير أن هذه الأسباب لم تمنع الجمهور من التعبير عن غضبه والمطالبة باسترداد قيمة التذاكر، بعد الانتهاء المفاجئ للحفل، خاصة وأن هناك جمهور عربي حضر من أجل متابعة الحفل.

ما حدث لشيرين عبد الوهاب في الحفل يمكن الربط بينه وبين أحدث أزماتها في الوسط الفني مع الفنان #عمرو_دياب، وهي الأزمة التي اندلعت ثم هدأت وسرعان ما عادت لتشتعل من جديد.

وذلك بعدما تواجدت شيرين في حفل زفاف #عمرو_يوسف وكندة علوش قبل أشهر، وتحدثت بكلمات اعتبرها البعض تحمل إساءة لدياب، وهو ما تسبب في هجوم كبير عليها، لتعلن شيرين اعتذارها عما جرى وتهدأ الأمور.

غير أنها عادت مرة أخرى في المؤتمر الصحافي الذي أقيم قبيل حفلها الأخير على مسرح “قرطاج” بتونس، لتؤكد أن ما قالته في حفل الزفاف كان متعمد، بسبب ما وصلها عن إساءة دياب إليها.
تونس “بقدونس”

مضت ساعات وصعدت شيرين إلى مسرح الحفل، فتسببت كلماتها في أزمة أخرى، بعدما أخبرت الجمهور أن ابنتها تذكر #تونس باسم “بقدونس”، وهو الأمر الذي أغضب التونسيين، واعتبروه بمثابة إهانة لبلدهم.

ولم يقتصر الأمر على غضب نشطاء مواقع التواصل الإجتماعي، بل وصل إلى الزملاء بعدما غردت التونسية #لطيفة عبر حساباتها على مواقع التواصل الإجتماعي، لتؤكد أن تونس ليست “بقدونس” وإنما تاريخ كبير بأسماء كبيرة.

“خليك في حالك يا إيهاب”

ردود الأفعال الواسعة على ما جرى، دفعت الفنانة لإجراء مداخلة هاتفية مع الإعلامي عمرو أديب، من أجل تبرير ما حدث في تونس، والاستشهاد بضحكات الجمهور المثقف على ما قالته.

إلا أنها خلال حديثها تطرقت لأزمة عمرو دياب، ودخلت في مشكلة جديدة مع الفنان إيهاب توفيق، بعدما عبرت عن غضبها من حديث الأخير عن أزمتها مع دياب، مؤكدة أنه لا يعلم بتفاصيل الأمر كي يتحدث عنه، لذلك وجهت له رسالة قائلة: “إنت مالك يا عم ما تخليك في حالك.. انت مالك يا إيهاب حد جاب سيرتك.. انت تعرف أصلا ايه اللى حصل في فرح كندة وعمرو؟”.

تراشق مع عمرو مصطفى

المداخلة شهدت أيضا هجوم شيرين على ملحن غنائي لم تسمه، وقالت عنه أنه من قام بإيصال إساءة دياب إليها، كما ذكرت أنها ليست مثله تقوم بكتابة الكلمات عبر “فيسبوك” ثم تحذفها.

وهو الأمر الذي قام به الملحن عمرو مصطفى، بعدما هاجم شيرين عبر السوشيال ميديا، ثم عاد ليؤكد أن التجريح ليس من طبعه، كما أن روح الخير لديه تتغلب على روح الشر، وهو ما دفعه لحذف كافة المنشورات التي أساء فيها لأي شخص.

شريف منير والتكييف

وفي أرشيف شيرين أزمة شهيرة مع جارها الفنان #شريف_منير، بعدما اشتكى من وصول رسائل إليه من هاتف شيرين عبد الوهاب، تسبه فيها بسبب الخلاف حول المياه التي تتسرب من جهاز التكييف الخاص بشقتها.

تلك الواقعة التي وصلت إلى أروقة المحاكم، وكادت أن تصل الأمور إلى حكم قضائي بالحبس، لولا إعلان شيرين عن اعتذارها لمنير وتنازله عن القضية.

كما كانت هناك عدة أزمات لشيرين مع نقابة الموسيقيين، آخرها كانت مع إيمان البحر درويش، الذي أصدر قرارا بمنعها من الغناء، وهو ما تم حله بالصلح بين الطرفين.

بواسطة -
1 193

نشرت #المطربة_التونسية #لطيفة_العرفاوي قبل يومين شريط فيديو على صفحتها الرسمية على فيسبوك، ظهرت خلاله وهي تحمل كانونا وضعت فيه مادة #البخور وقامت بالدعاء من أجل حماية #تونس وشعبها.

وتم تصوير الفيديو الذي تجاوز عدد مشاهداته 150 ألفا، في منزلها بمنطقة #سيدي_بوسعيد السياحية، وظهرت لطيفة وهي مرتدية الزي التقليدي التونسي تقوم بالدعاء للوطن قائلة “اللهم صلِّ على النبي، الله يحمي بلادنا، الله يحمي تونس وشعبها وترابها ورجالها..”، في حين ردد الحاضرون الذين كانوا بجانبها عبارة “آمين” قبل أن ينتهي الفيديو بالزغاريد.

وتنتظر لطيفة صدور ألبومها الجديد في الأيام القادمة، والذي اختارت أن تكون منطقة سيدي بوسعيد صورة لغلافه، وذلك كبادرة منها للترويج لسياحة تونس ومناطقها.

بواسطة -
2 622

لعبت الصدفة أدوارا كبيرة في حياة المطربة #لطيفة في بداياتها، ومثلما كانت هي السبب في دخولها إلى مجال #الغناء، كانت سببا في تقديمها أغنية كاد يقدمها العندليب الأسمر #عبد_الحليم_حافظ قبل أن تغنيها هي بـ 20 عاما.

تلك القصة ترويها لطيفة في لقاء تلفزيوني، ذكرت فيه أن أغنية “حبك هادي” التي كتبها عبد الوهاب محمد ولحنها زياد الطويل كانت لها قصة مختلفة، حيث كانت في ذلك التوقيت ضيفة على الملحن كمال الطويل في منزله من أجل تناول العشاء، وأثناء جلوسها استمعت إلى عزف رائع على البيانو.

لطيفة قررت أن تبحث عن مصدر العزف فوجدت زياد الطويل في إحدى الغرف يقوم بالعزف، فأخبرته أن العزف الخاص به رائع، لكنه أبلغها أنه وجد كلمات أغنية بالصدفة لدى والده، فحاول أن يقوم بعمل لحن لها، لتقرأ لطيفة الكلمات المكتوبة والتي اتضح أنها خاصة بأغنية “حبك هادي”.

وقتها قالت لطيفة إنها تشعر بأن الكلمات تعود للشاعر عبد الوهاب محمد الذي تعتبره بمثابة أب لها، ولكن زياد استبعد ذلك، خاصة أن عبد الوهاب محمد لم يتعامل مع والده، فقامت هي واتصلت بالشاعر عبد الوهاب محمد لتسأله عن كلمات الأغنية ليفاجئها هو باستكمال باقي الأبيات.

وأخبرها أن هذه الأغنية كتبها قبل 20 عاما لعبد الحليم حافظ ولكنها لم تنفذ، فقالت له لطيفة إنها قادمة إليه بصحبة زياد الطويل، وقاموا بتقديم الأغنية.

ولكن يبدو أن هناك قصصا أخرى متعلقة بهذه الأغنية، حيث كشفت لطيفة أنه حينما قامت بعمل فيديو كليب للأغنية بصحبة طارق الكاشف، اعترض عليها التلفزيون المصري لستة أشهر، بعدما رأوا أن الكلمات التي تحتوي عليها الأغنية جريئة للغاية.

ورغم تدخلات كمال الطويل إلا أن الكليب ظل ممنوعا من العرض لستة أشهر، ووقتها لم يكن هناك سوى التلفزيون المصري، وأكدت لطيفة أنها كانت تتعجل عرض الكليب لأنها كانت البداية الخاصة بها ولديها رغبة في طرح الألبوم، خاصة بعد المصاريف التي أنفقوها.