Home بحث

بواسطة -
0 141

أطلقت شركة Tap Systems منتجها الجديد الذي يحمل اسم TAP# المخصص للمستخدمين الراغبين بالكتابة عبر تحريك الأصابع على الأسطح المختلفة دون الحاجة إلى وجود #لوحة_مفاتيح فعلية، ويأتي المنتج على شكل جهاز قابل للارتداء بيد واحدة مكون من خمس حلقات مترابطة للأصابع، والذي يعمل على تحويل أي سطح إلى لوحة مفاتيح وفأرة بشكل فعال، مما يسمح للمستخدم بالتصفح والتنقل من خلال استغلال أي سطح قابل للمس.

وتعمل الشركة على تطوير #لوحات_مفاتيح_قابلة_للارتداء تعمل عن طريق البلوتوث قادرة على تحويل أي شيء قابل للمس إلى سطح للكتابة، ويمكن الاستفادة من أي سطح للكتابة عبر أصابع اليد، حيث يسمح منتج TAP للمستهلك بإنشاء وتحرير وإرسال الرسائل والنصوص ورسائل البريد الإلكتروني، كما يمكن استعماله مع الهاتف الذكي والساعات الذكية والحواسيب اللوحية والحواسيب العادية ونظارات الواقع الافتراضي.

وتجمع الشركة بين البحوث في مجال الإلكترونيات والخوارزميات والمواد والتصميم الصناعي، ويعد الغرض الأساسي لأداة TAP هو محاولة إبقاء المستخدم على اتصال مع أجهزته الذكية ذات العدد المتزايد سواء كان في داخل المنزل أو خارجه، وتوفر TAP أسلوب اللمس للتواصل مع الأجهزة عند تواجد صعوبة في رؤية شاشة العرض، أو عندما تكون الشاشة بعيدة أو صغيرة جداً للكتابة من خلالها.

وتعتبر الأداة مفيدة بشكل كبير في مجالات مختلفة مثل الواقع الافتراضي، بحيث ينبغي ارتداء نظارة الواقع الافتراضي والتي تمنع رؤية لوحة المفاتيح أو الفأرة، ويتم في كل مرة يقوم فيها المستخدم بالنقر بواسطة أصابعه إرسال حرف أو أمر أو موضع مؤشر إلى الجهاز الذي يعمل بتقنية البلوتوث، وتشير الشركة إلى أن الأداة الجديدة وطريقة استعمالها تعتبر سريعة وسهلة وأنيقة ولا تحتاج إلى تركيز النظر على الشاشة.

وتعمل الأداة، البالغ سعرها 130 دولارا أميركيا، مع معظم الأجهزة العاملة بتقنية البلوتوث، بحيث يمكن الكتابة أثناء الرحلات أو في مترو الأنفاق أو تحت طاولة المؤتمرات وفي أي مكان يمكن لأصابع اليد الواحدة لمسه، وتمتلك الأداة علبة خاصة بها للشحن اللاسلكي بحيث يمكن استعمالها لمدة 8 ساعات متواصلة قبل الحاجة إلى شحنها مرة أخرى، ويمكن أن تبقى في وضع السكون لمدة تصل إلى 30 يوماً.

بواسطة -
1 1346

ألزمت النيابة العامة لتدابير الخدمة المجتمعية في أبوظبي #شابا_إماراتيا بتنظيف الطرق و #الميادين_العامة لمدة ثلاثة أشهر تنفيذا للحكم الصادر عن محكمة أبوظبي بإلزامه تأدية الخدمة المجتمعية لمدة ثلاثة أشهر إضافة إلى تغريمه 17 ألف درهم وسحب رخصة قيادته ثلاثة أشهر وذلك وفق ما ذكرت وكالة الأنباء الإماراتية “وام”.

يأتي ذلك لإدانته بتهمة القيام باستعراضات جنونية خلال قيادته #سيارة بدون لوحات وعدم مراعاة #الأحوال_الجوية الماطرة معرضا حياته والآخرين للخطر وعدم التوقف دون عذر مقبول عند التسبب في حادث.

ويعتبر هذا الحكم هو الأول الصادر عن محاكم #أبوظبي المحلية في إطار تطبيق القانون رقم 7 لسنة 2016 والقاضي بإدراج عقوبة الخدمة المجتمعية في بعض أحكام الجنح بديلا عن عقوبة الحبس التي لا تزيد مدته على ستة أشهر أو #الغرامة.

وكانت النيابة العامة في أبوظبي قد أحالت شابا مواطنا إلى #المحكمة لقيامه باستعراضات جنونية خلال قيادته سيارة بدون #لوحات وعدم مراعاته للأحوال الجوية معرضا حياته والآخرين للخطر وعدم التوقف عند التسبب في حادث.

وأدانت المحكمة المتهم بما أسند إليه وحكمت بإلزامه بتأدية الخدمة المجتمعية لمدة ثلاثة أشهر عن تهمة قيادة مركبة دون لوحة أرقام وتغريمه عشرة آلاف درهم عن تهمة عدم التوقف عند التسبب في حادث.

كما تضمن الحكم سحب #رخصة_قيادة المتهم لثلاثة أشهر وتغريمه سبعة آلاف درهم عن باقي التهم للارتباط وإلزامه بالرسوم الجزائية.

من جهتها أوضحت النيابة العامة في أبوظبي أن #النيابة_المجتمعية تم إنشاؤها مؤخرا بهدف متابعة تنفيذ تدابير الخدمة المجتمعية الصادرة .

وأشارت إلى أن مجالات تنفيذ الخدمة المجتمعية تتضمن الأعمال الإنسانية والتعليمية والبيئية والخدمية التي تستهدف #النفع_العام ومن شأنها أن تسفر عن تغيير حقيقي في توجهات المحكوم النفسية والفكرية إضافة إلى تهذيب دوافعه وإصلاح سلوكه.

يذكر أن نيابة الخدمة المجتمعية هي الجهة التي تمتلك صلاحية تحديد مكان تنفيذ العقوبة والإشراف على التنفيذ عبر التنسيق مع الجهة التي يتم فيها تنفيذ هذه التدابير.