Home بحث

بواسطة -
0 2920
somaya00

اثارت الممثلة المصرية ​سمية الخشاب​ الجدل بشكل كبير بعدما نشرت صورة جديدة لها ظهرت فيها وهي ترتدي زي الزفاف المغربي، حيث ارتدت القفطان وهي جالسة داخل “الهودج” تماشياً مع كواليس الزفاف المغربي.

View this post on Instagram
f4f4f4; border-bottom: 2px solid transparent; transform: translateX(16px) translateY(-4px) rotate(30deg)">
F4F4F4; border-right: 8px solid transparent; transform: translateY(16px);">
F4F4F4; border-left: 8px solid transparent; transform: translateY(-4px) translateX(8px);">

. صباح الياسمين حبايبي #جمعة طيبة معطرة بذكر الرحمن وقراءة #سورة_الكهف والصلاة على #محمد_صل_الله_عليه_وسلم جمعة بركه وخير عليكم جميعاً حبايبي ان شاء الله ❤️🕌 . . #سمية_الخشاب #مصر #السعودية #الامارات #العراق #لبنان #دمشق #تونس #بيروت #الجزائر #الرياض #المغرب #مراكش #الجمعه #بغداد #حلب #القاهرة #سميه_الخشاب #الكويت #الزمالك #ليبيا #سوريا #قطر #فلسطين

A post shared by somaya elkhashab (@somaia_elkhashab) on


الصورة التي نشرتها الخشاب انهالت عليها التعليقات بشكل كبير من قبل محبيها ومتابعيها حيث تساءلوا ما اذا كانت قد تزوجت من جديد، لكنها لم ترد على تلك التعليقات ولم تصدر أي بيان توضيحي حول الموضوع.

يذكر ان الممثلة سمية الخشاب انفصلت قبل فترة عن الفنان المصري ​أحمد سعد​ وحدث موجة أخذ ورد بينهما بعد الإنفصال.

بواسطة -
4 983
شاهد نهاية مأساوية.. اختطاف 3 أشقاء أكبرهم 12 سنة وقتلهم في ليبيا

اهتز الرأي العام الليبي السبت، على خبر العثور على جثث 3 أطفال مدفونين في إحدى الغابات الواقعة في بلدة صرمان غرب العاصمة #طرابلس، اختطفوا قبل عامين على يد مسلحين، في وقت كانت عائلتهم تبحث عنهم وتأمل أن تجدهم أحياء.

ويتعلق الأمر بالطفل محمد (8 سنوات) وشقيقته ذهب (12 سنة) وشقيقه عبد الحميد (5 سنوات)، أبناء رجل الأعمال رياض الشرشاري، الذين تعرضوا في شهر ديسمبر من عام 2015 إلى الخطف عن طريق مجموعة مسلحة، قامت بإطلاق الرصاص على السيارة التي كانت تقلهم إلى المدرسة ببلدة صرمان مع والدتهم.

وأثارت هذه القضية التي باتت تعرف في ليبيا بقضية “أطفال الشرشاري”، اهتماما واسعا داخل #ليبيا وخارجها خلال السنتين الماضيتين، حيث حصل والدهم على العديد من الوعود من أطراف مجهولة على أنهم أحياء يرزقون، لكن مصيرهم ظل غامضا، قبل أن يكشف السبت، وتنتهي هذه القضية بأسوأ سيناريو لها، وهو نهاية حياة هؤلاء الأطفال بجريمة مأساوية اغتالت براءتهم.

وفي هذا السياق، أعلن جهاز المباحث الجنائية في بيان على صفحته الرسمية “فيسبوك” أنه “عثر على جثث الأطفال الثلاثة في غابة البراعم جنوب بلدة صرمان غرب العاصمة طرابلس”، مشيرا إلى أن “عناصر المباحث انتقلوا إلى المكان الذي دفنت فيه الجثث بعد إخطار النيابة العامة وإبلاغ الطبيب الشرعي”.

ووقع اكتشاف رفاة الأطفال، بعد اعترافات تحصلت عليها الجهات الأمنية خلال تحقيقاتها مع أحد قادة المجموعات المسلحة المختصة في تنفيذ جرائم الاختطاف والقتل والسرقة والسطو المسلح في غرب ليبيا، ويدعى “النمري المحجوبي” الذي تم القبض عليه مؤخرا، حيث كشف مسؤولية عن تصفيته الأطفال بعد قرابة شهر من اختطافهم، رفقة عصابة قامت بدفنهم في غابة البراعم، جنوب مدينة صرمان.

وبعد الكشف عن ملابسات الحادثة، عبّر المجلس الأعلى للدولة عن صدمته وإدانته لهذه الجريمة، وقال في بلاغ، إنه “تلّقى الخبر بكثير من الحزن بعد معاناة العائلة التي تابعها الجميع كمأساة إنسانية تلامس المشاعر الأساسية وتعكس وضعا سياسيا وأمنيا لايمكن لأحد أن يرتضيه للبلاد”.

ودعا المجلس الجميع، إلى تكاتف الجهود من أجل أن تتوقف مثل هذه الجرائم البشعة وأن لاتذهب دماء هؤلاء الأطفال هباء عبر منع استمرار الوضع الحالي، وأن لا تمر الجريمة دون عقاب صارم وعاجل.
ومن جهتها، أعلنت بلدية صرمان مسقط رأس الأطفال المقتولين، حالة الحداد لمدة ثلاثة أيام، داخل جميع المؤسسات الحكومية في المدينة، وسط تساؤلات عن أطفال آخرين لا يزال مصيرهم غامضا بعد اختطافهم، ومخاوف من تعرّضهم للتصفية.

بواسطة -
1 268

مع بدء الإعداد للانتخابات التشريعية والرئاسية القادمة في #ليبيا المنتظرة سنة 2018، يرى أنصار النظام السابق أنفسهم أمام فرصة جديدة للعودة إلى أيامهم السابقة، ومع وجود #سيف_الإسلام #القذافي إلى جانبهم رغم أنه مازال مختبئا، فإن رؤية قذافي جديد يحكم البلاد حلم قد يتحقق.

واستعدادا لذلك، بدأت مختلف القبائل الليبية الموالية للنظام السابق داخل البلاد وأنصار القذافي من المهجرين خارج البلاد، هذه الأيام، اجتماعات مكثفة من أجل التخطيط للانتخابات التشريعية والرئاسية القادمة ومناقشة الأسماء المرشحة للبرلمان والرئاسة.
أهم شخصية

ويقول أشرف عبد الفتاح، عضو المجلس الأعلى للقبائل الليبية، إن “هناك اجتماعات يومية تعقد بين أعيان القبائل من أجل الاتفاق على قائمة نهائية لترشيحها في الانتخابات التشريعية”، مؤكدا وجود توافق على الدفع بسيف الإسلام القذافي كمرشح للانتخابات الرئاسية، والذي يجمع كل أنصار النظام السابق أنه “أهم شخصية قادرة على النجاح في الانتخابات وإدارة البلاد، خاصة بعد أن فتحت الأمم المتحدة الباب أمام كل الأطياف السياسية للمشاركة في الانتخابات المنتظرة”.

وكان غسان سلامة، المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى ليبيا، أعلن أن العملية السياسية الجديدة ستفتح الباب أمام “المنبوذين والمهمشين، وأولئك اللاعبين الذين منعوا من الانضمام إلى العملية السياسية”، في إشارة إلى أنصار النظام معمر القذافي، وكان هذا القرار بمثابة الخطوة التي حمّست المجموعة على العمل للعودة إلى المشهد السياسي الجديد والمشاركة في عملية استعادة السلام إلى ليبيا، وجعلتها تخطط للدفع بقذافي آخر لقيادة البلاد.
الحل الوحيد لإنقاذ ليبيا

ويوضح عبد الفتاح لـ”العربية.نت” أنه “من الطبيعي أن تتم دعوة أنصار النظام السابق للمشاركة في الانتخابات لأنهم يمثلون الأغلبية في ليبيا، خاصة بعد إطلاق سيف الإسلام القذافي الذي يعدّ أهم شخصية جامعة الآن في ليبيا، وله أنصار في كل المناطق الليبية”، مضيفا أن “جزءا كبيرا من الشعب يرون فيه الحل الوحيد لإنقاذ ليبيا من هذا الوضع الفوضوي وتوحيد الصفوف والقضاء على الإرهاب”.

حماس العودة إلى الحكم لا يشعر به أنصار القذافي في الداخل الليبي فقط، فخارجها يقود أحمد قذاف الدم، أبرز قيادات النظام السابق، مع المهجرّين الموالين لهذا النظام، تحركا كبيرا من أجل إعادة تعبئة مناصري القذافي للمشاركة في الانتخابات القادمة والإمساك مجددا بزمام الحكم عبر صناديق الاقتراع، وهو لا يمانع في مشاركة ابن القذافي، حيث اعتبر في إحدى التصريحات الصحافية أنه من “حق سيف الإسلام القذافي ممارسة دوره تجاه شعبه، خاصة بعد أن أصبح حرا بحكم قرار العفو الذي أجازه البرلمان المعترف به دوليا”.
مطلوب في لاهاي

وكان قد أطلق سراح سيف الإسلام في يونيو 2017، بعدما احتجزته إحدى الميليشيات منذ عام 2011، لكنه لا يزال مطلوبا لدى المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي لارتكابه جرائم ضد الإنسانية، وتسعى هيئة الدفاع هذه الفترة إلى إسقاط هذه التهم عنه.

وفي مؤتمر صحافي عقد بتونس قبل شهرين، قال محامي أسرة القذافي خالد الزايدي، إن “سيف الإسلام يتمتع بصحة جيدة ويتابع التطورات في ليبيا عن كثب، وهو يشتغل بالعملية السياسية انطلاقا من قاعدته في ليبيا مع القبائل والمدن وصناع القرار”.
حالة من الاضطراب

ويظهر اليوم أنصار النظام السابق تفاؤلا أكثر من أي وقت مضى بالعودة إلى السلطة عن طريق محاولة دفع الليبيين إلى انتخاب سيف الإسلام القذافي، مستغلين في ذلك حالة الاضطراب التي تعيشها ليبيا حاليا، وعدم نجاح الأطراف السياسية الموجودة على الساحة في إحراز أي تقدّم بالبلاد، لكن ذلك لن يكون سهلا في ظل وجود الثوار الذين أطاحوا بنظام معمر القذافي في مراكز القيادة الآن، وطموحهم نحو الاستمرار في السلطة، سواء في الغرب الليبي خاصة مصراتة التي حاربت كتائب القذافي وفقدت العديد من أبنائها خلال المواجهة العسكرية، أو شرقها خاصة في بنغازي المدينة التي انطلقت منها شرارة الثورة وعانت لاحقا من انتشار الجماعات الإرهابية، قبل تحريرها من قبل الجيش الليبي الذي يقوده الجنرال خليفة حفتر.

ولا يزال عدد كبير من الليبيين غير قادرين على استيعاب إمكانية عودة قيادات النظام السابق إلى الحكم مجددا، فهم يحمّلون نظام القذافي مسؤولية كل الفوضى التي تعيش فيها ليبيا اليوم، بسبب تغييبه المؤسسات خلال فترة حكمه وبناء دولة تتمحور حول شخصه وحول العامل العسكري بتركيزه على شراء السلاح الذي حوّل ليبيا إلى مركز رئيسي للتنظيمات الجهادية.

بواسطة -
1 810

احتلت #الجزائر المرتبة السابعة في #تصنيف #الدول_الأكثر_أمنا في العالم لسنة 2017 الذي يعده المعهد الأميركي لاستطلاع الرأي #غالوب، وفق ما أوردته وكالة الأنباء الجزائرية.

وبنتيجة 90 من مجموع 100 صنفت الجزائر ضمن البلدان العشرة الأولى التي يشعر فيها السكان بالأمان، حسب مؤشر غالوب للقانون والنظام الذي يقيس #الشعور_بالأمان على المستوى الشخصي وكذا الخبرات الشخصية المتعلقة بالجريمة وتطبيق القوانين.

هذه النتيجة سمحت للجزائر أن تتصدر #المرتبة_الأولى في تصنيف #إفريقيا بإحرازها 84 نقطة من أصل 100، واحتل #المغرب المرتبة الـ43 في التصنيف العالمي و #تونس المرتبة الـ79 في حين لم تظهر #ليبيا في القائمة.

وتأتي #سنغافورة على رأس القائمة بنتيجة 97 من أصل 100 متبوعة بـ #أوزبكستان و #أيسلندا و #تركمنستان و #النرويج، كما احتلت #سويسرا المرتبة السادسة بنفس النتيجة التي حازت عليها الجزائر.

وتقدم دراسة أكبر معهد أميركي لاستطلاع الرأي والأكثر موثوقية نتائج أكثر من 136.000 مقابلة أجريت سنة 2016 على مستوى 135 بلدا.
واعتمد الاستطلاع على أربع أسئلة لتقييم ثقة الأشخاص في قوات الشرطة ودرجة الأمن ليلا في أحيائهم ومدنهم.

ويوضح معهد غالوب أن هناك “علاقات وثيقة بين إجابات الأشخاص الذين تم استجوابهم والإجراءات الخارجية المرتبطة بالتطور الاقتصادي والاجتماعي في البلد”.

ويشرح المعهد الكائن مقره بواشنطن أن هذه العلاقات تمكن من معرفة مدى التأثير السلبي للنسبة العالية للجريمة على الانسجام الاجتماعي والأداء الاقتصادي لبلد.

ويشير المعهد إلى أن “المنظمة الأممية تسعى إلى ترقية مجتمعات عادلة وسلمية وشاملة” في إطار أهداف التنمية المستدامة التي حددتها.

وعلى العموم، فإن 6 أفراد من مجوع 10 عبر أنحاء العالم أعربوا عن ثقتهم في الشرطة المحلية، و68%عن شعورهم بالأمان خلال تجولهم ليلا بمفردهم.

وحسب مؤشر معهد غالوب، فإن أسوأ نتيجة سجلت في فنزويلا بـ 42 نقطة من مجموع 100 وبقي مؤشر دول أميركا اللاتينية في 2016 نفسه أي 64 على 100، بحيث يقل شعور الأشخاص المستجوبين بالأمن، هذا وتحصلت كل من الولايات المتحدة الأميركية وكندا ودول آسيا الجنوبية وآسيا الشرقية على نتيجة عالية عموما (84 على 100).

بواسطة -
0 165

أعلنت، الثلاثاء، المملكة العربية #السعودية ودولة #الإمارات العربية المتحدة ومملكة #البحرين وجمهورية #مصر العربية أنها في إطار التزامها الثابت والصارم بمحاربة #الإرهاب وتجفيف مصادر تمويله وملاحقة المتورطين فيه، ومكافحة الفكر المتطرف وحواضن خطاب الكراهية، واستمراراً للتحديث والمتابعة المستمرين فقد أعلنت الدول الأربع تصنيف (9) كيانات و(9) أفراد تُضاف إلى قوائم الإرهاب المحظورة لديها وهي كالآتي:
أولاً: الكيانات

1. مؤسسة البلاغ الخيرية – اليمن.
2. جمعية الإحسان الخيرية – اليمن.
3. مؤسسة الرحمة الخيرية – اليمن.
4. مجلس شورى ثوار بنغازي – ليبيا.
5. مركز السرايا للإعلام – ليبيا.
6. وكالة بشرى الإخبارية – ليبيا.
7. كتيبة راف الله السحاتي – ليبيا.
8. قناة نبأ – ليبيا.
9. مؤسسة التناصح للدعوة والثقافة والإعلام – ليبيا.
ثانياً: الأفراد

1. خالد سعيد فضل راشد البوعينين (قطري الجنسية).
2. شقر جمعة خميس الشهواني (قطري الجنسية).
3. صالح أحمد الغانم (قطري الجنسية).
4. حامد حمد حامد العلي (كويتي الجنسية).
5. عبدالله محمد علي اليزيدي (يمني الجنسية).
6. أحمد علي أحمد برعود (يمني الجنسية).
7. محمد بكر الدباء (يمني الجنسية).
8. الساعدي عبدالله إبراهيم بوخزيم (ليبي الجنسية).
9. أحمد عبدالجليل الحسناوي (ليبي الجنسية).

وأكدت #الدول_الأربع أن النشاطات الإرهابية لهذه الكيانات والأفراد ذات ارتباط مباشر أو غير مباشر بالسلطات القطرية، ومن ذلك أن الأشخاص القطريين الثلاثة والشخص الكويتي المدرجين في القائمة لهم نشاط في حملات جمع الأموال لدعم #جبهة_النصرة وغيرها من الميليشيات الإرهابية في #سوريا.

وأسهم ثلاثة يمنيين وثلاث منظمات في #اليمن بدعم #تنظيم_القاعدة، والقيام بأعمال نيابة عنها، اعتماداً على دعم كبير من مؤسسات قطرية خيرية مصنفة إرهابياً لدى الدول الأربع. كما أن الشخصين الليبيين والمنظمات الإرهابية الست مرتبطون بمجموعات إرهابية في #ليبيا تلقت دعماً جوهرياً ومالياً من السلطات القطرية لعب دوراً فاعلاً في نشر الفوضى والخراب في ليبيا، رغم القلق الدولي الشديد من التأثير المدمر لهذه الممارسات.

يشار إلى أن #السلطات_القطرية سبق أن وقعت مذكرة تفاهم لوقف تمويل الإرهاب مع #الولايات_المتحدة الأميركية، ثم أعلنت تعديلاً في قانونها لمكافحة الإرهاب فإن الدول الأربع ترى أن هذه الخطوة وإن كانت خضوعاً للمطالب الحـازمة بمواجهة الإرهاب، وتندرج ضمن الخطوات المنتظرة لعودة السلطات القطرية إلى المسار الصحيح، إلا أنها غير كافية، فالقانون القطري الصادر عام 2004م لم يثمر عن مكافحة التطرف والإرهاب وخطاب الكراهية، والتوقف عن دعم واحتضان الأفراد والجماعات المتطرفة والإرهابية، بل اتسع نطاق وجودهم ونشاطهم في الدوحة وانطلاقاً منها، كما أن للسلطات القطرية تاريخا طويلا في نقض كل الاتفاقيات والالتزامات القانونية الملزمة الموقعة، وآخرها #اتفاق_الرياض 2013م والاتفاق التكميلي 2014م، واستمرارها في احتضان الإرهابيين وتمويل العمليات الإرهابية وترويجها لخطاب الكراهية والتطرف.

وأكدت الدول الأربع أن الخطوة العملية المرتقبة هي التحرك العاجل من السلطات القطرية في اتخاذ الخطوات القانونية والعملية في ملاحقة الأفراد والكيانات الإرهابية والمتطرفة خاصة الواردة في هذه القائمة، والسابقة المعلنة في 8 يونيو 2017م لتأكيد مصداقية جديتها في نبذ الإرهاب والتطرف، والانخراط ضمن المجتمع الدولي المحارب للإرهاب بصرامة ووضوح، ولضمان ذلك ستقوم الدول الأربع مع شركائها الدوليين بمراقبة مدى التزام السلطات القطرية بعدم احتضان الإرهابيين ودعم وتمويل الإرهاب، والانقطاع عن الترويج لخطاب التطرف والكراهية، واحتضان وتمويل المتطرفين داخل قطر وخارجها.

كما تؤكد الدول الأربع استمرار إجراءاتها الحالية وما يستجد عليها إلى أن تلتزم السلطات القطرية بتنفيذ المطالب العادلة كاملة التي تضمن التصدي للإرهاب وتحقيق الاستقرار والأمن في المنطقة.

بواسطة -
0 139

سيكون على أي رجل ليبي يريد الزواج من #فتاة #ليبية دفع 50 دينارا كرسم على عقد #الزواج، أما الذي يريد الزواج من #أجنبية فعليه دفع مبلغ 5000 دينار، و3000 دينار على كل أجنبي يتزوج ليبية، قرار أصدرته الحكومة المؤقتة شرق #ليبيا أمس الثلاثاء أثار لغطاً داخل المجتمع الليبي.

الحكومة المؤقتة التي يرأسها عبدالله الثني برّرت قرارها بدعم صندوق الزواج، لكن #الليبيين اعتبروه إثقالاً لكاهل المواطن وسيزيد من تكاليف الزواج في وقت يعيش فيه أغلب الشباب أوضاعاً معيشية صعبة منذ #الثورة التي أطاحت بنظام معمر #القذافي.

من جانبه اعتبر بشير العليبي أن “هذا القرار ظالم، ويعتبر باطلاً لأنه مخالف لشرع الله الذي دعا إلى تيسير الزواج، ويعتبر سرقه بالإكراه”، مؤكداً أنه “لم يتوقع أن يصل النصب والاحتيال إلى العلاقات الاجتماعية بين الناس وخصوصاً الزواج”.

من جهته أكد عزالدين النايلي، أنه “لم يتوقع أن تشمل الضرائب مؤسسة #الزواج”، مضيفاً أنه “بدل أن تساعد الدولة #الشباب الذي ضحى من أجلها وفقد الكثير، في الزواج عن طريق تسهيلات وقروض، يثقلون كاهله بمصاريف أخرى”، قائلاً إنه “كان من الأجدر على المسؤولين توفير ظروف عيش كريمة للمواطنين ودفع رواتبهم قبل اتخاذ هذا القرار”.

وأضاف في تدوينة كتبها على صفحته الشخصية بـ “فيسبوك” متسائلاً، “كيف سيدعمون صندوق الزواج وهم يفرضون ضريبة على الذي يريد الزواج، هل هذا الصندوق الذين أصدروا من أجله القرار هو لدعم الزواج أم زيادة #تكاليف الزواج؟”.

تجدر الإشارة إلى أنه في سنة 2012، تم في ليبيا افتتاح صندق دعم الزواج تحت إشراف وزارة #الشؤون_الاجتماعية، بهدف القضاء على ظاهرة #العنوسة في البلاد، ومن أهم مهامه، المساعدة في توفير المسكن المطلوب للراغبين في الزواج الذين يتعذر عليهم تأمينه، ومنح الراغبين في الزواج مبلغاً مناسبا لتغطية المصاريف.

بواسطة -
0 360

في منطقة مدينة نصر شرق العاصمة المصرية القاهرة يوجد مطعم للأكلات الليبية أسسته سيدتان ليبيتان وخلال اليومين الماضيين قدمتا عرضا خاصا احتفالا ببراءة #سيف_الإسلام_القذافي.

العرض الذي تقدمت به صاحبتا المطعم هو تقديم وجبات مخفضة وبنسبة 25% لمدة 3 أيام لكل رواده؛ وكذلك تجهيز الأفراح والمناسبات والاجتماعات مع بوفيه كامل بتخفيض 10% .

وتقول إحدى مالكي المطعم وتدعى السيدة ابتهال لـ “العربية.نت” إنها من مدينة طرابلس الليبية؛ وأسست هذا المطعم مع شريكة لها من مدينة مصراتة الليبية منذ 3 سنوات؛ بهدف تقديم المطبخ الليبي ووجباته ذات المذاق الخاص للمصريين والعرب؛ خاصة أن الأكلات الليبية شهية وذات مذاق طيب ولا تجد الدعاية التي تستحقها.

وأضافت أنها قدمت العرض الخاص بتقديم الوجبات المخفضة ولمدة 3 أيام احتفالا ببراءة سيف الإسلام القذافي تعبيرا عن سعادتها ببراءة مسؤول ليبي حاولوا تشويه صورته؛ رغم أنه لم يقدم إلا كل خير لبلده، واحتفالا أيضا بنزاهة القضاء الليبي الذي لم يتأثر بالدعايات المحرضة وحملات التشويه المستمرة والمتعمدة للمسؤولين الليبيين خلال عهد القذافي وقضى ببراءة نجل الزعيم الليبي السابق.

وقالت إنها لا تمت بصلة لنجل القذافي ولم تقابله مرة واحدة في حياتها ولكنها فعلت ذلك تعبيرا عن فرحتها بنزاهة قضاء ليبيا؛ وثقة منها أن هذا القضاء النزيه سيحكم بالبراءة على مسؤولين آخرين موجودين في السجون ولديهم شعبية طاغية في #ليبيا ؛ حيث لم يقوموا بأي عمل معاد لليبيا والشعب الليبي وكل جريمتهم أنهم من رموز النظام السابق.

وذكرت ابتهال أن العرض لاقى إقبالا كثيفا من الليبيين المتواجدين في مصر والمصريين أيضا؛ ولأول مرة منذ افتتاح مطعمها يكون العدد كاملا والطلبات الخارجية كثيرة الأمر الذي جعل إدارة المطعم تستجلب طهاة آخرين للمساعدة في تجهيز كل هذه الطلبات.

وكشفت ابتهال أنها تقدم الوجبات الليبية والمصرية والمغربية التي يقبل عليها المصريون وكذلك مواطني دول شمال إفريقيا المقيمين في مصر؛ مضيفة أن الوجبات الليبية التي تجد إقبالا كثيفا هي العصاب والمكرونة المبكبكة؛ ومن الوجبات المغربية لحم برقوق ومن الوجبات المصرية الملوخية والمسحب.
وتقول إن الوجبات الليبية الشهيرة تتكون من 15 وجبة لا يعرف عنها باقي العرب شيئا؛ كما أن ليبيا مشهورة بالمقبلات التي يتواجد منها 50 نوعا مؤكدة أنها ستفتتح فرعا آخر في مدينة نصر أيضا خلال أسابيع.

ابتهال تقول إنها زارت ليبيا لآخر مرة منذ شهر سبتمبر الماضي وحزنت بشدة لما رأته هناك؛ حيث شاهدت خرابا ودمارا هائلا؛ ولاحظت نظرات التوتر والقلق في عيون ووجوه الليبيين؛ مضيفة أنها تنتمي لمدينة طرابلس التي أصبحت شوارعها ومناطقها لا تسر عدوا ولا حبيبا رغم أنها كانت من أفضل عواصم القارة جمالا ورونقا.

بواسطة -
2 347

كشف المتحدث باسم #الجيش_الليبي، العقيد أحمد #المسماري، ليلة الأربعاء، عن #وثائق_تثبت_تورط_قطر_في_ليبيا، مشيراً إلى أن هناك توجهاً لرفع قضايا إلى الجنائية الدولية حول دور الدوحة في #الاغتيالات.

وقال المسماري في مؤتمر صحافي ببنغازي، إن قطر دمرت المنطقة العربية ولا حول معها، مؤكداً أنه منذ عام 2012 لم يتم التعامل مع قطر بسبب دورها في #ليبيا الداعم للجماعات الإرهابية، لافتا إلى أن دور قطر التخريبي في ليبيا سينتهي قريبا.

كذلك أردف أن #حماس متورطة بالنزاعات في ليبيا.

من جانبها، طالبت لجنة الطاقة بمجلس النواب، المؤسسة الوطنية للنفط بمراجعة وإلغاء عقود الشركات المملوكة أو المرتبطة بدولة قطر.

وكان السفير الليبي في الرياض، قد ذكر، الاثنين، أن رئيس مجلس النواب الليبي، عقيلة صالح، أعلن #قطع_العلاقات_مع_قطر وسحب السفير.

وجاء ذلك بعدما قررت السعودية ومصر والإمارات والبحرين واليمن قطع العلاقات مع قطر، واتهمتها بمساندة الإرهاب.

وأعلنت حكومة شرق #ليبيا، في وقت سابق، قطع علاقاتها مع #قطر، بسبب “سجلها الأسود” في البلاد، منذ الثورة التي أطاحت بنظام معمر #القذافي.

بواسطة -
0 405

اضطر الأطباء في هولندا إلى إجراء عملية جراحية للاجئ #سوري من أجل استخراج “تحويشة العمر” من بطنه، والتي كادت أن تودي بحياته لولا أن الأطباء سارعوا إلى إنقاذ الرجل واستخراج “التحويشة” من بطنه.

وفي تفاصيل الحادثة التي تم تسجيلها قبل أيام في #هولندا فإن لاجئاً سورياً لم تكشف #وسائل_الإعلام ولا المصادر الطبية عن اسمه لكنه يبلغ من العمر 32 عاماً، لجأ إلى المستشفى بسبب آلام حادة في بطنه، وهي الآلام التي تسببت له بحالة من الغثيان المتكرر، ليكتشف الأطباء سريعاً أن الرجل كان قد وضع “تحويشة العمر” بالكامل في أكياس من النايلون وابتلعها ليخبأها في بطنه عندما قرر الهروب من #سوريا والهجرة إلى #أوروبا.

ولحسن حظ الشاب السوري فإن الآلام بدأت تلاحقه بعد أن وصل إلى بر الأمان في أوروبا، حيث اشتد الألم وهو في هولندا، ليضطر الأطباء عند اكتشاف ذلك أن يجروا له عملية جراحية ويقوموا باستئصال الأموال المخزنة في بطنه، وهي عبارة عن 1807 دولارات فقط، وهي “تحويشة العمر” بالنسبة للاجئ السوري الهارب من بلاده.

وقال الأطباء إن الأموال تم استخراجها بالكامل من بطن المريض وهي في حالة جيدة ولم تصب بأذى نتيجة كونه قام بتغليفها بشكل جيد وقوي، كما أن الشاب عاد إلى صحته بعد استخراج الأموال المخزنة من معدته.

ونقلت جريدة “ديلي ميل” البريطانية عن الأطباء في أعقاب إجرائهم العملية قولهم: “هذا واحد من بين حالات عديدة توضح الظروف المميتة التي يعيشها الناس في مناطق الحرب بمنطقة #الشرق_الأوسط”.

وتقول الصحيفة البريطانية إن الأطباء وجدوا معاناة كبيرة في التواصل مع المريض وفهم ما يقول بسبب أنه لا يتحدث سوى اللغة العربية وباللهجة المحلية لبلده، ولا يجيد أية لغات أخرى، بل لا يجيد أيضاً أية لهجات عربية غير لهجته المحلية، وهو ما اضطر الفريق الطبي في النهاية لاستئجار مترجم بمقابل مالي من أجل أن يتمكنوا من التواصل مع المريض وأن يفهموا منه تاريخه الطبي.

يشار إلى أن أعداداً كبيرة من #السوريين وصلوا إلى #القارة_الأوروبية طالبين اللجوء بسبب الأحداث في بلادهم، وأغلبهم يستقل القوارب الصغيرة عبر البحر قادماً إما من #تركيا أو #ليبيا من أجل الوصول إلى أوروبا التي باتت تعتبر أقرب مكان آمن للسوريين.

بواسطة -
0 1004

أعلن #عيسى_الصغير، الوكيل العام لوزارة العدل في الحكومة الليبية المؤقتة، أن سيف الإسلام مفرج عنه بقوة القانون، مطالباً كتيبة “أبو بكر الصديق”، التي تتولى حمايته في سجنه إلى إطلاق سراحه.

وقال وزير العدل الليبي إن هذه الكتيبة تتحفظ على القذافي الآن في مكان آمن، حرصاً على سلامته الشخصية ونشرت الكتيبة فيديو لتصريحات الوزير الليبي على صفحاتها بمواقع التواصل الاجتماعي.

وشدد وكيل وزارة العدل في الحكومة المؤقتة على ضرورة إطلاق سراح نجل القذافي، الذي جاء بناء على قانون العفو العام رقم 6 في عام 2015. الصادر من السلطة التشريعية المتمثلة في #مجلس _النواب.

وجاء في قرار الإفراج “أنه بعد الاطلاع على أوراق المتهم سيف الإسلام معمر القذافي، والاطلاع على قانون العفو العام سالف الذكر، ودراسة الحالات المستثناة من تطبيق القانون تبين أن هذه الحالات لا تنطبق على المتهم المذكور”.

وقال المسؤول الليبي إن وزير العدل السابق في الحكومة المؤقتة، كان بعث برسالة في إطار تفعيل قانون العفو العام إلى مؤسسة الإصلاح والتأهيل المشرفة على السجون في الزنتان، طالبها بالإفراج عن سيف الإسلام. ودعا الصغير إلى إطلاق سراح #سيف_الإسلام_القذافي والسماح له بحرية الحركة داخل #ليبيا، بل السماح له بالتنقل حتى خارجها.

بواسطة -
0 470

رفضت المساجد والمراكز الإسلامية والمجالس البلدية في مدينة #مانشستر شمال #إنجلترا أداء صلاة الجنازة على الانتحاري #سلمان_عبيدي أو دفنه داخل المدينة، فيما كشفت صحيفة محلية أن رفات الانتحاري عبيدي لا تزال محفوظة خارج المدينة والمناطق المحيطة بها، ولم تجد من يقبل استلامها أو يتولى دفنها.

وكان عبيدي قد فجر نفسه داخل حفل فني في مسرح “مانشستر أرينا” الأسبوع الماضي، ما أسفر عن مقتل 22 شخصاً، بينهم عدد من الأطفال، وإصابة 60 آخرين بجراح، فيما تم تسجيل هذه #العملية_الإرهابية على أنها الضربة الأقسى منذ أحداث السابع من تموز/يوليو 2005، أي أنها الهجوم الأكبر الذي يستهدف #بريطانيا منذ نحو 12 عاماً.

ونقلت جريدة “مانشستر إيفننج نيوز” البريطانية عن مصادر في المدينة قولها إن “السلطات البلدية سوف تستخدم كل السلطة المتاحة لها من أجل عدم دفن الانتحاري داخل المدينة بالقرب من قبور الضحايا الذين قتلهم”.

وذكرت المصادر أن “كل الجهود منصبة من أجل التأكد من أنه لا يوجد أي فرصة لدفن عبيدي داخل مانشستر أو تشييعه في المدينة”.

وبحسب المعلومات التي نشرتها الصحيفة المحلية التي تهتم بأخبار مدينة “مانشستر”، فإن رفات عبيدي لا تزال محفوظة لدى مصلحة الطب الشرعي، وإن القرار النهائي بخصوصها سيعود في النهاية للطبيب الشرعي، لكن المصادر تؤكد أن جثمان عبيدي أو رفاته لم يتم الاحتفاظ بها ولو للحظة واحدة في المكان نفسه الذي تم فيه التحفظ على جثث الضحايا.

من جهتها، قالت جريدة “ديلي ميل” إن عائلة عبيدي لن تتمكن أيضاً من استلام جثة ابنها الانتحاري، بسبب أن والده رمضان ووالدته سامية وشقيقه الأصغر هاشم جميعهم في #ليبيا، كما أن والده وشقيقه لا يزالان قيد الاعتقال لدى السلطات في ليبيا، كما يقول المحققون إن هاشم (20 عاماً) على علاقة هو الآخر بتنظيم #داعش وكان يخطط لشن هجوم إرهابي كبير في العاصمة الليبية طرابلس.

أما الشقيق الأكبر لعبيدي فهو إسماعيل، ويبلغ من العمر 24 عاماً، هو قيد الاعتقال أيضاً لدى الشرطة البريطانية في مدينة مانشستر التي يقيم فيها.

يشار إلى أن النتائج الأولية للتحقيقات التي أجرتها الشرطة البريطانية تلفت إلى أن سلمان عبيدي ربما يكون تصرف بمفرده، ولم يكن ضمن شبكة إرهابية كبيرة، حيث وجد المحققون أنه اشترى المواد الأولية المستخدمة كافة في صناعة القنبلة التي استخدمها في العملية الانتحارية، وذلك خلال الأيام الخمسة التي أمضاها في مانشستر منذ قدومه من ليبيا حتى تنفيذه العملية، وهو ما يرجح أيضاً أن يكون قد قام بتصنيع العبوة الناسفة بمفرده أيضاً.

بواسطة -
0 275

أظهر فيديو نشر، الأحد، على وسائل التواصل الاجتماعي، اعترافات أحد المصريين المنتمين لتنظيم #داعش، وتم القبض عليه من قبل قوات الجيش الليبي، تحدث فيها عن تفاصيل تجنيده مع عدد من المصريين الآخرين من #القاهرة إلى #درنة الليبية أين يتم توزيعهم على #سيناء المصرية ومالي وسوريا.

وفي هذا التسجيل، أكد المتحدث الذي لم يفصح عن اسمه، أن “فكرة الانضمام إلى تنظيم داعش عرضت عليه أثناء مشاركته في مظاهرات ميدان التحرير بالقاهرة، بعد أن أقنعه أحد الأشخاص بفكر التنظيم ومزاياه.

وأضاف أنه “حاول إرساله في البداية إلى سيناء للمشاركة في تنفيذ عملية ضد #الجيش_المصري، قبل أن يتراجع عن هذه الفكرة ويعلمه أن الذهاب إلى سيناء أصبح صعبا بعد دخول قوات الجيش المصري إليها، فعرض عليه الذهاب إلى #سوريا”.

وبسبب صغر سنّه، لم يكن الحصول على تصريح بسفره إلى سوريا ممكنا، فسافر إلى #ليبيا على أمل الالتحاق بتنظيم داعش في سوريا برفقة 4 مصريين آخرين، نزلوا في مدينة درنة بالتحديد في مدرسة الصحابة، وهي مدرسة لتحفيظ القرآن تحوّلت إلى مركز لتجميع المجندين من مصر وتونس والجزائر وأوروبا، قبل توزيعهم إلى سوريا أو #مالي أو بقائهم في ليبيا.

وأضاف أنه “بعد بقائه عدة أشهر في درنة، تم إرسالهم إلى #بنغازي حيث قاموا بتحميل كميات وصناديق كثيرة من السلاح والذخائر بالسيارات على مدار أسبوع، وتم تخزينها بمنطقة القوارشة ببنغازي”.

وتابع أن “هناك مجموعة من مصر قدمت إلى ليبيا لعقد لقاءات معهم وتحديد مصيرهم، إما السفر إلى سوريا أو البقاء في ليبيا”، وبسبب نحافة جسمه الذي لا يمكنه من القتال، تم إقرار بقائه في ليبيا، وطلب منه حفظ بعد الكتب الدينية لتدريسها إلى الآخرين، ثم قاموا بإلحاقه بدورة في الاتصالات والإلكترونيات في مدينة #سرت من أجل التعرف على كيفية التعامل مع الصور والفيديوهات، لكن في طريقه إلى سرت تم القبض عليه.

وكشف عن أنه خلال تواجده بدرنة، حدثت خلافات بين جماعة #أنصار_الشريعة في بنغازي والمجموعة المصرية، فقامت بطردها خارج بنغازي، فذهب بعضها إلى سوريا، ورجع البعض الآخر إلى مصر، والتحق آخرون بدرنة.

بواسطة -
4 491

بعد أكثر من 5 سنوات قضاها في السجن، استعاد #سيف_الإسلام #القذافي حريته وبها عاد اسمه للتداول في #ليبيا في هذه الفترة خاصة بين أنصار والده معمر القذافي الذين بدؤوا جهود التعبئة لعودته إلى المشهد السياسي، هل يمكن أن يكون سيف الإسلام منافساً قوياً على السلطة مستقبلاً أم أن إمكانية عودته ستعقد الأزمة أكثر؟

وفي الوقت الحالي لا أحد يمكنه التكهن بالخطوة القادمة التي سيتبعها سيف الإسلام القذافي بعد الإفراج عنه من #السجن، ما إذا سيرغب في العودة للمشهد السياسي نزولا عند رغبة قاعدته الجماهيرية أم سيفضل الابتعاد نهائياً ويبقى مخفياً.

وإذا ما نظرنا إلى الساحة الليبية وقمنا بتشخيص الاتجاهات السياسية، سنجد أن هذا الابن الثاني لمعمر القذافي رغم غيابه عن الساحة منذ سنوات، مازال يحظى بشعبية وإعجاب فئة من الليبيين، خاصة من القبائل الموالية لنظام والده والتي بدأت منذ فترة ترتيب عودته من خلال تكوين حزب الجبهة الشعبية لتحرير ليبيا وتم ترشيحه لقيادته.
خبرة سياسية وعلاقات اجتماعية

أشرف عبد الفتاح عضو المجلس الأعلى للقبائل والمدن الليبية، وهي من أهم التجمعات التي مازالت تدين بالولاء للنظام السابق وتؤيد عودة سيف الإسلام القذافي إلى السلطة، اعتبر أن “جل الليبيين يرون أنه الشخصية القادرة على إخراج البلاد إلى بر الأمان، نظراً لما يمتلكه من خبرة سياسية وعلاقات اجتماعية مع جميع مناطق ليبيا تؤهله لأن يكون حلقة المفتاح بين كل هذه المناطق”.

وتابع في تصريح لـ”العربية.نت” قائلا “هذه الشعبية الكبيرة التي يمتلكها سيف الإسلام ستؤهله دون غيره، لأن يكون له مستقبل سياسي في قيادة البلاد كونه هو من يستطع حل كل هذه المشاكل المعقدّة وعلى رأسها السلم الاجتماعي والمصالحة الاجتماعية بين كل القبائل لما يحظى به من تقدير واحترام ومحبّة القبائل له، بدليل فوزه بفارق كبير رغم غيابه عن الساحة في الاستبيانات التي تقوم بها عدة وسائل إعلام ليبية وأجنبية”.
انتهى سياسياً

غير أن جانباً آخر من الليبيين يستبعدون ظهوره ويعتبرون أنه انتهى سياسياً بنهاية نظام والده، ولا سبيل للعودة إلى الوراء، معتبرين أن عودته للساحة السياسية سيعقد الأوضاع أكثر.

المحلل السياسي فوزي الحداد استبعد في حديث مع “العربية.نت”، أن “يكون لسيف الاسلام دور حاليا”، معتبراً أن “المشكل الليبي الآن لا يحله عودة النظام السابق”، مضيفاً أن “الإحباط فقط من يدعو بعض الليبيين للاعتقاد بوجود حل عند ابن القذافي، لكن في الواقع لا يوجد توافق عليه إطلاقا بين القوى الحاكمة المؤثرة حاليا التي تفكر في المستقبل بعيدا عن الماضي وشخوصه، فعودته تعني إهداراً للتضحيات التي بذلت للخلاص منه ومن نظام والده”.

ويوافقه في هذا الرأي الصحافي الليبي فرج محمد علي المالكي، الذي يرى أن “وجود سيف الإسلام في المشهد حالياً لن يزيد إلا من تعقيد الأمور على الأقل لبضع سنوات أخرى، ثم إنه لا توجد أرضية حقيقية له في #الشارع_الليبي، ومؤيدوه ليسوا بالثقل الكبير”.

بواسطة -
0 190

يبدو أن خطاب زعيم تنظيم “داعش” #أبوبكر_البغدادي ، الذي كشف عنه مؤخراً مصدر محلي في محافظة #نينوى العراقية، حيث دعا فيه أنصاره للتخفي والفرار إلى المناطق الجبلية وكذلك “مواصلة القتال والجهاد”، على حد تعبيره، قد أحدث فارقاً في #المعارك الدائرة على الأرض.

فقد شوهد مقاتلو #داعش بعد يوم واحد من خطاب زعيمهم وهم يهربون من ساحات المعارك في #الساحل_الأيمن وبقية المناطق من مدينة #الموصل عملاً بخطاب قائدهم #البغدادي.

وبحسب مصادر من قوات #الجيش_العراقي فقد بدأت مفارز التعويق بالعمل، حيث إن بعض الانتحاريين استطاعوا تفجير أنفسهم بالقرب من #القوات_العراقية في أحياء الطيران ووادي حجر والمنصور.

ومعظم المقاتلين الذين قتلوا، ولم يهربوا، هم مقاتلون أجانب من الشرق الآسيوي ومن بعض #الدول_العربية ، وأكد ذلك وجود بطاقات تعريفية لبعض القتلى وهم من #سوريا و #تونس و #ليبيا.

المعارك قبل الخطاب وبعده

المعركة قبل خطاب البغدادي كانت شرسة جداً، وقد وضع مسلحو تنظيم “داعش” أقوى #خطوط_الصد على الإطلاق في كل معاركهم التي خاضوها، والتي وصفها اللواء الركن معن السعدي، القائد في جهاز مكافحة الإرهاب، في حديثه لـ”العربية.نت” بأن التنظيم كان يراهن وبقوة على عدم اقتحام خطوط الصد هذه، وذلك لاعتماد التنظيم على #مقاتلين_أجانب ، وقد خسر التنظيم 70 مقاتلاً منهم في هذه المعارك.

وبالعودة إلى خطاب البغدادي، وفي إطار الحديث العام عن #ولاية_نينوى، التي وصفها بأنها “منارة من منارات الدولة الإسلامية”، بحسب تعبيره، فإنما يدل هذا التوصيف الهام على نزعة البغدادي للتقليل من شأن مدينة الموصل في ذهنية مناصريه بهدف تهيئتهم لتحريرها المحتمل على أيدي #الحكومة_العراقية.

ومع ذلك، ستكون خسارة المدينة أبرز نكسة للتنظيم منذ بدء عمليات الهجوم للقضاء عليه، ولدعوة مناصريه لعدم الاهتمام بهذه #الخسارة، دعاهم للخروج إلى الصحراء أو الهرب نحو سوريا أو #تفجير_أنفسهم قبل القبض عليهم.

لماذا لم يركز على خسارة دابق؟

وعلى هذه الخلفية، لم يركز البغدادي في خطابه على ذكر خسارة تنظيم “داعش” لبلدة #دابق أو على تبرير الهزيمة فيها، علماً بأن دابق الواقعة في شمالي سوريا هي منطقة تحمل رمزية خاصة بالنسبة للتنظيم، الذي وظف آلية دعايته الفكرية على مدى سنوات في تصوير دابق كموقع حدوث #ملحمة_نهاية_الزمان.

وفي تجسيد لاعترافه بهزيمة التنظيم الوشيكة وبأن #خسارة_الموصل هي إشارة إلى نهاية سيطرة “داعش” على أبرز مناطق #العراق ، يرتكز البغدادي في خطابه على عِبَر مستقاة من #انتصارات_تاريخية ودينية تحققت في وقت كانت #الجيوش_الإسلامية على شفير الهزيمة، بهدف إسكات الشك والخوف المتفاقمين في صفوف المقاتلين.

وحظي مقاتلو “داعش”، الذين تحتجزهم الحكومة العراقية، باعتذار من البغدادي مفاده بأنه غير قادر على مساعدتهم، وبأنه الحري بهم أن يقضوا فترة احتجازهم في الصلاة لإخوانهم.

خطاب الإحباط والخيبة

ويمكن رؤية #خطاب_البغدادي على أنه خطاب الإحباط والخيبة. فخلافاً لرسائله السابقة التي ناشد فيها الفئات الدينية في العالم بالانضمام إلى “داعش”، يضفي على خطابه الأخير سمات توبيخ #الجماعات_السنية لنكرانها عقيدة التنظيم، وعدم تعاطفها معها. ويتجلى مصدر هذه الخيبة في رفض العالم للهوية والرسالة والعقيدة التي يمثلها البغدادي وتنظيمه.

كما أن المدنيين الذين تحت سيطرة “داعش” قد انقلبوا تدريجياً ضد التنظيم من خلال قيامهم بنشاطات مقاومة للتنظيم، صغيرة كانت أم كبيرة، مسلحة أو مجردة من السلاح.

يذكر أن الحكومة العراقية وبمساندة #التحالف_الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأميركية بدأت في 17 أكتوبر/تشرين الأول عام 2016 حملة عسكرية كبيرة لتحرير محافظة نينوى وعاصتمها مدينة الموصل العراقية من التنظيم الإرهابي.

بواسطة -
1 117

ضبطت الأجهزة الأمنية في الكويت فلبينية، الجمعة، بتهمة الانتماء لتنظيم  داعش والتخطيط لعمل إرهابي.

وأعلنت الإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني بوزارة الداخلية الكويتية “تمكن الأجهزة الأمنية المختصة من إلقاء القبض على المتهمة لينافي ازويلو بيسكايدا من مواليد 1984 وتحمل الجنسية الفلبينية، وذلك ضمن الجهود الاستباقية والاحترازية التي تبذلها الأجهزة المختصة للحفاظ على أمن الوطن وسلامة المواطنين والمقيمين، بتهمة الانتماء ومبايعة ما يسمى تنظيم داعش الإرهابي والاستعداد لتنفيذ عمل إرهابي”.

وأوضحت الإدارة، وفق بيان لوزارة الداخلية، أن الأجهزة الأمنية المختصة تمكنت من رصد أحد الحسابات الإلكترونية تديره المتهمة، والتي دخلت إلى البلاد في شهر حزيران/يونيو الماضي بتأشيرة دخول عمالة منزلية مادة 20 ومن خلال تواصلها وتخابرها مع ذلك التنظيم الإرهابي في #ليبيا باستخدام اسم وكنية مختلفة في محاولة للإفلات والتملص من رقابة ومتابعة الأجهزة الأمنية.

وأشارت الإدارة إلى أن المتهمة أقرت بعد مواجهتها بالأدلة والبراهين أنها كانت على استعداد للقيام بأي عمل إرهابي بمجرد أن تتاح لها الفرصة لذلك، وفور توفر الوسائل اللازمة، لاستهداف فئة معينة من فئات المجتمع الكويتي، بقصد زعزعة الأمن والاستقرار في البلاد وإثارة الفتنة.

بواسطة -
4 405

نشر تنظيم داعش مساء الأحد فيديو لشاب مصري اسمه # أبو_مصعب_المهاجر يعلن فيه مسؤوليته عن عملية انتحارية في مدينة #بنغازي الليبية، متحدثاً فيه عن بيعته لزعيم التنظيم أبوبكر #البغدادي وطالب مشاهديه بأن يحكموا بالشريعة في #ليبيا و#مصر و#تونس.

https://www.youtube.com/watch?v=bsniQ1dhwrs

وأضاف الشاب المصري في الفيديو المنشور على أحد المواقع التابعة لداعش: سنعيد مصر لأحضان #الخلافة، مهدداً إسرائيل بقوله “إننا قادمون من ليبيا والعراق والشام، مؤكداً أن عمليته، التي شهدتها بنغازي، يرجع تنفيذها إلى توسيع دولة الخلافة الإسلامية، والزحف إلى القدس.

وتنتهي مشاهد الفيديو بانفجار في أحد المواقع في بنغازي، بينما كان الشاب المصري يقول قبلها: جئناكم بالذبح”.

دار الإفتاء ترد

ورداً على ذلك أصدر مرصد التكفير التابع لدار #الإفتاء_المصرية تقريراً أكد فيه أن #العمليات_الانتحارية، التي تقوم بها التنظيمات المتطرفة تحت مسميات متعددة ودعاوى باطلة، مفنداً الفتاوى والأسانيد التي يسوقها المتطرفون لتبرير تلك الأعمال الإجرامية والدوافع والأسباب.

وحذر التقرير مما سمّاه “موجة من العمليات الانتحارية” التي تستهدف المنطقة العربية والإسلامية، في إطار تنفيذ مخططات وأهداف تلك التنظيمات و#الجماعات_التكفيرية، حيث دأبت تلك الجماعات على بيع الوهم والخيال إلى الشباب المتهور ليقدم على تنفيذ عمليات تفجيرية ضد المدنيين مسلمين وغير مسلمين، مضيفاً أن الجماعات التكفيرية تعمل بشكل مكثف على نشر فتاوى مضللة تبرر قتل النفس وقتل الغير، بل تتفاخر بالعمليات الانتحارية وتصنفها باعتبارها شهادة مشروعة في سبيل الله، وعملاً فدائياً يُعلي شأن منفّذه ويرفعه إلى مصاف الخالدين؛ سعياً منها لجذب متطوعين جدد يحققون الأهداف المرجوة.

وكشف التقرير عدداً من المداخل التي ينطلق منها الفكر التكفيري لجذب الانتحاريين، منها التركيز على الباعث الديني وتصوير العمليات الانتحارية كأرقى درجات الشهادة، والعمل على ترويج الفتاوى التي تؤكد هذا المعنى، بالإضافة إلى عمليات “غسل الأدمغة” للعناصر الموالية لها، وشحنها بعقائد تحض على كره الآخر وقتاله، بالإضافة إلى استغلال الباحثين عن التوبة والإقلاع عن المعاصي، باعتبار أن هذه العمليات تضمن لهم توبة صحيحة وتكفيراً عن الذنوب والمعاصي، وأنها السبيل الفضلى للوصول إلى الجنة الموعودة.

وفيما يتعلق بدور المرأة في العمليات الانتحارية، أوضح التقرير أن المرأة تمثل عاملاً حيويا لدى تلك الجماعات، وقد أشار عدد من الدراسات إلى أن نحو 10% من إجمالي العمليات الانتحارية تنفذها نساء، كما تستخدم المرأة أيضاً كخلايا منظمة يناط بها مهام عدة مثل الوقوف عند نقاط التفتيش ورصد ومراقبة المواقع المستهدفة، بالإضافة إلى القتال والعمليات التفجيرية.

وأشار التقرير إلى أن النسبة العظمى من ضحايا التفجيرات والعمليات الانتحارية من المسلمين القاطنين في الدول الإسلامية، بينما شكل الأجانب الغربيون نسبة هامشية في جملة الضحايا الذين سقطوا إثر تلك العمليات الانتحارية التي نفذها عناصر التنظيمات التكفيرية في أنحاء متفرقة من العالم.