Home بحث

بواسطة -
0 2936
somaya00

اثارت الممثلة المصرية ​سمية الخشاب​ الجدل بشكل كبير بعدما نشرت صورة جديدة لها ظهرت فيها وهي ترتدي زي الزفاف المغربي، حيث ارتدت القفطان وهي جالسة داخل “الهودج” تماشياً مع كواليس الزفاف المغربي.

View this post on Instagram
f4f4f4; border-bottom: 2px solid transparent; transform: translateX(16px) translateY(-4px) rotate(30deg)">
F4F4F4; border-right: 8px solid transparent; transform: translateY(16px);">
F4F4F4; border-left: 8px solid transparent; transform: translateY(-4px) translateX(8px);">

. صباح الياسمين حبايبي #جمعة طيبة معطرة بذكر الرحمن وقراءة #سورة_الكهف والصلاة على #محمد_صل_الله_عليه_وسلم جمعة بركه وخير عليكم جميعاً حبايبي ان شاء الله ❤️🕌 . . #سمية_الخشاب #مصر #السعودية #الامارات #العراق #لبنان #دمشق #تونس #بيروت #الجزائر #الرياض #المغرب #مراكش #الجمعه #بغداد #حلب #القاهرة #سميه_الخشاب #الكويت #الزمالك #ليبيا #سوريا #قطر #فلسطين

A post shared by somaya elkhashab (@somaia_elkhashab) on


الصورة التي نشرتها الخشاب انهالت عليها التعليقات بشكل كبير من قبل محبيها ومتابعيها حيث تساءلوا ما اذا كانت قد تزوجت من جديد، لكنها لم ترد على تلك التعليقات ولم تصدر أي بيان توضيحي حول الموضوع.

يذكر ان الممثلة سمية الخشاب انفصلت قبل فترة عن الفنان المصري ​أحمد سعد​ وحدث موجة أخذ ورد بينهما بعد الإنفصال.

بواسطة -
2 906

أفاد مصدر من #الشرطة_المغربية، الأربعاء، باعتقال المراهق الذي حاول اغتصاب تلميذة في قرية في ضواحي مدينة بن جرير بقرب مدينة #مراكش، في وسط المغرب.

واسم الضحية ” #خولة”، وهي قاصر دون 18 عاما، والمجرم الذي حاول اغتصاب القاصر يدعى# ياسين، وعمره 21 عاما.

وكشفت الشرطة المغربية أنها تعرفت على هوية مصور الفيديو الذي التُقط في شهر يناير/كانون الثاني الماضي.

واشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي في #المغرب، منذ ظهور الفيديو، بـ “تعليقات نارية” تطالب باعتقال ومعاقبة “المجرم”.

وظهر في الفيديو مراهق يخلع سروال فتاة، وهي تصرخ وتستنجد، فيما يحاول هتك عرضها.

ومن جهتها، طالبت جمعية “لا تمس ولدي” غير الحكومية، المتخصصة في الدفاع عن القاصرين ضحايا الاعتداءات الجنسية، بتدخل حكومي عاجل على خلفية “الفعل الوحشي”.

بواسطة -
18 725
شاهد وحشا آدميا يغتصب طفلة مغربية بالغابة.. وتموت بيديه

أنهت حصتها الدراسية وغادرت عائدة من مدرستها إلى بيت عائلتها بضواحي مدينة #مراكش_المغربية، ليعترض طريقها مجرم ووحش آدمي، يختطفها إلى غابة مهجورة ويقوم باغتصابها ثم قتلها بطريقة بشعة ويتركها جثة مرمية.

هذه قصة #الطفلة_إسمهان التي لم يتجاوز عمرها 11 سنة، وهي تلميذة تدرس بالصف السادس بإحدى المدارس الابتدائية ضواحي مدينة مراكش، لقيت مصرعها الأسبوع الماضي بطريقة مؤلمة، وخلفت وفاتها حالة من الصدمة في المغرب خاصة بعد تداول فيديو إعادة تمثيل الجريمة.

وتعود أطوار الجريمة إلى الثلاثاء الماضي، عندما غادرت الصغيرة مدرستها الساعة الخامسة مساء، في اتجاه منزلها الذي يبعد حوالي 500 متر عن المدرسة، لكنها تأخرت على غير عادتها في الوصول إلى بيت أسرتها، ما جعل عائلتها تخرج للبحث عنها، قبل أن تصدم بمشهد العثور عليها وهي جثة هامدة مجرّدة من ملابسها السفلية، وملقاة بين أشجار الغابة غير البعيدة عن محل سكناها.

ووفقا لما تناقلته وسائل الإعلام المحليّة، فإن تقرير الطبيب الشرعي، أكد أن وفاتها ناجمة عن تعرضها للاغتصاب المصحوب باعتداءات جسدية، وأنها لفظت أنفاسها بسبب إحكام الخناق على عنقها، لتكشف التحريات أن الجاني الذي تم اعتقاله بعد يوم من الحادثة، هو أحد جيرانها يبلغ من العمر 19 سنة، وهو حديث الخروج من السجن ولديه سوابق في قضايا #اغتصاب ومحاولات اغتصاب.

المتهم لم ينكر فعلته واعترف خلال التحقيق معه، أنه استدرج الضحية إلى مكان غير مأهول من أجل اغتصابها، نافيا أن تكون لديه في البداية أية نوايا لقتلها، لكن وأمام رفضها الخضوع لنزوته الجنسية ومقاومتها له، اضطر إلى تعنيفها بشلّ حركتها وخنق أنفاسها، وهو ما أدخلها في غيبوبة وسهّل عليه عملية اغتصابها، قبل أن يتركها جثة ملقاة بالغابة، ويتوارى عن الأنظار إلى غاية اعتقاله.

وأعاد المتهم، نهاية الأسبوع الماضي أمام عناصر الأمن تمثيل فصول جريمته الشنعاء، التي تابعها المغاربة في مقطع فيديو، أثار الكثير من ردود الأفعال الغاضبة، وسط مطالب بتنزيل أقصى ما يمكن من عقوبة على مرتكب هذه الجريمة.

وتعليقا على هذه الحادثة قال المدون رشيد كناني، إنه “على المحكمة أن تحكم بالإعدام على هذا المجرم الذي #هتك_براءة_طفلة وأنهى حياتها، أمام أنظار عائلتها حتى يشفي غليلهم، لأن سجنه والزج به وراء القضبان لم يكن أبدا حلاً له والدليل أنه أعاد فعله فور خروجه”، أمّا فطيمة بن ميمون، فقد طالبت بضرورة تنقيح القوانين الخاصة بجرائم الأطفال واغتصابهم، في اتجاه تشديد العقوبات أكثر.

بواسطة -
2 357

اهتز الشارع المغربي، اليوم الثلاثاء، على حادثة #اختطاف_رضيع حديث الولادة وسرقته من أحد مستشفيات مدينة #مراكش، تورطت فيها #عصابة يقودها طبيب يملك عيادة خاصة، قبل أن يتدخل الأمن ويتمكن من إيقاف الجناة ويفتح تحقيقا في القضية.

وفي تفاصيل الحادثة، أوضحت ممرضة تعمل بالمستشفى في تصريح لوكالة أنباء المغرب العربي، أن شخصا ولج مصلحة الولادة في حدود الساعة الثالثة، منتحلا شخصية طبيب من الطاقم الطبي المناوب ومرتديا البدلة الطبية الخاصة بغرفة العمليات بوجه غير مكشوف ومغطى بقناع واقٍ، وقدم إلى الغرفة التي ترقد فيها الأم ورضيعها، وأوهمها أنه سيجري بعض الفحوص لها، قبل أن يأخذ المولود بحجة تقديم بعض العلاجات الأساسية له، وهو ما استجابت له الأم، ليتبين لاحقا أنها عملية نصب وسرقة، ما دفع السلطات الأمنية للتدخل”.

وبعد ساعات من اختفاء الرضيع، تمكنت مصالح الأمن بالمدينة من تحديد مكانه والقبض على المتورطين في هذه العملية، حيث بيّنت المديرية العامة للأمن المغربي مساء اليوم في بلاغ لها، أنه بعد تلقيها إشعارا من طرف إدارة المركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس باختطاف رضيع، تمكنت من التوصل إلى الفاعل الرئيسي، ويتعلق “بطبيب يملك عيادة خاصة، إضافة إلى وسيط قام بنقل الرضيع”، مؤكدة أنه “وقع تحديد مكان تواجد المولود المختطف والعثور عليه بمنزل زوجين يقطنان بمدينة مراكش”.

وأشار البلاغ نفسه إلى أن المعلومات الأولية للبحث أوضحت أن الطبيب المشتبه فيه “كان يعالج السيدة التي عثر على الرضيع بمنزلها، والتي تعاني من مشكل في الإنجاب، وأنه قام باختطاف المولود وتسليمه للمعنية بالأمر بمشاركة أحد الوسطاء، وذلك مقابل مبلغ مالي”.

وفي السياق ذاته، أكدت مديرية الأمن أنه تم إخضاع المشتبه فيهم الأربعة لبحث قضائي تحت إشراف النيابة العامة المختصة، بينما تم تسليم الرضيع لوالديه في انتظار إخضاعه للفحوص الطبية اللازمة.

بواسطة -
0 144

في سابقة من نوعها، أطلق #المغرب “حملة تواصلية واسعة”، عبر #وسائل #الإعلام الجماهيرية التقليدية؛ تلفزيون وإذاعة وصحف ورقية، وعبر وسائل الاتصال الاجتماعية الحديثة؛ فيسبوك وتويتر ويوتيوب، ضد “الأكياس البلاستيكية”، تحت #شعار: “#صفر أكياس بلاستيكية”.

ويأتي إطلاق هذه “الحملة الواسعة”، في سياق الأنشطة المواكبة لاحتضاء المملكة المغربية، لقمة الأرض والمناخ، المعروفة اختصارا بـ “كوب_22″، في نوفمبر المقبل، في #مدينة #مراكش، وفي سياق استعدادي قبلي، لدخول أول قانون يحظر #تصنيع وتسويق “الأكياس البلاستيكية خاصة #السوداء”.

فانطلاقا من يوم الفاتح من شهر يوليو المقبل، يدخل #القانون الجديد ضد الأكياس البلاستيكية، حيز التطبيق، بحسب ما أعلنته الحكومة، فيما تواجه مقاولات مغربية، يقدر عددها بـ 211، ومتخصصة في صناعة الأكياس البلاستيكية، مصيرا واحدا؛ هو الإغلاق، بحسب جريدة “أخبار اليوم” الورقية.
نقابات: آلاف العمال مهددون بالتشرد

وهذا المصير، ترجع خلفياته وفق النقابات العمالية، إلى قانون مغربي جديد يقضي بمنع تصنيع #الأكياس من مادة البلاستيك، في سابقة من نوعها تشريعيا في المغرب.

ومن جهتهم، انتقد العاملون في صناعة البلاستيك، القانون الحكومي الجديد، لأن أكثر من 50 ألف #عامل، بحسب #النقابات، ينتظرهم التشرد وضياع فرص عملهم، بعد تحقيقهم لرقم معاملات تناهز 4,5 مليار درهم مغربي، من خلال إنتاج أزيد من 212 ألف #طن من الأكياس البلاستيكية.

ويمنع القانون الجديد، “صنع وتسويق الأكياس واللفائف البلاستيكية غير القابلة للتحلل أو غير القابلة للتحلل بيولوجيا”، مع عقوبات مالية تتراوح ما بين 100 ألف ومليون درهم مغربي، ضد كل من قام بتصنيع هذه الأكياس، لتسويقها في #السوق المغربي.