Home بحث

بواسطة -
0 244

فكرة جديدة لجأ إليها #مطعم مصري لجذب الزبائن، حيث دشن مسابقة على صفحته على مواقع التواصل تتضمن إعطاء وجبة من 12 ساندويتش مجانا لكل زبون بشرط التهامها خلال 15 دقيقة.

وعرض المطعم صورة الساندويتشات المقدمة في المسابقة، وهي محشوة بـ#الكبدة المطهية على الطريقة الإسكندرانية، والتي تعتمد على كثرة التوابل فيها.

وأكد أن المسابقة التي بدأت اليوم الثلاثاء ستستمر لمدة 3 أيام، حيث تنتهي الخميس المقبل.

وقال أحمد زين، مدير أحد فروع المطعم لـ”العربية.نت” إن “العرض يهدف للترويج والدعاية”، مضيفاً أن #المسابقة “بدأت الثلاثاء وتنتهي الخميس، وتقام من الساعة الثالثة عصرا وحتى الحادية عشرة مساء”.

وأضاف أنه “يجب على الزبون الراغب في دخول المسابقة أن يقدم نفسه لإدارة الفرع القريب منه، ويتم تجهيز منضدة خاصة له وتقديم الساندويتشات الـ12 ثم تبدأ المسابقة بضبط الوقت على 15 دقيقة، فإذا انتهى الزبون من التهام الساندويتشات الـ12 في تلك المدة، فلا يدفع شيئا على الإطلاق، وإذا لم يتمكن من ذلك، فيسدد فقط قيمة ما تناوله من ساندويتشات”.

وقال إن عددا كبيرا من الزبائن فازوا بالفعل خلال اليوم الأول، منهم صديقان هما محمد وعلاء اللذين تناولا سويا 24 ساندويتش.

بواسطة -
2 286

القطار الأفخم بالعالم، بدأ أولى رحلاته الاثنين الماضي من #طوكيو ، وعلى متنه 33 راكبا، ووصل اليوم الأربعاء إلى مدينة Hokkaido في رحلة تستغرق 4 أيام إلى أقصى الشمال الياباني، وبسعر لأرخص تذكر يبلغ 2500 دولار، فيما الأغلى بأكثر من 10 آلاف، مما ورد في الوكالات، نقلا عن بيان أصدرته الشركة المالكة للقطار، وهي East Japan Railw المضيفة في بيانها أن كل #تذاكر_قطار Shiki-Shima محجوزة حتى مارس المقبل.

#القطار المكون من 10 عربات، فيها 17 جناحا من الأفخر، صممه خبير السيارات الياباني كين كيوبوكي أوكوياكا، المعروف بتصميمه سيارات #بورش و #فيراري و #مازاراتي ، وصنعه ليقدم خدمات مميزة إلى ركاب مميزين، يخدمهم فريق يضم أمهر الطهاة والموسيقيين والموظفين، مع أسرّة وثيرة، تمكن الركاب من #الاسترخاء والاستمتاع في الوقت نفسه بمناظر خلابة أثناء الرحلة، التي يمكن لأي منهم خلالها أخذ حمام ساخن في #مقصورة مصنوعة من خشب السرو.

سرعة “شيكي- شيما” المحتوى على مستوصف خاص و #مطعم فاخر، هي 110 كيلومترات بالساعة، لكنه يقف على الطريق إلى “هوكايدو” في منطقة Tohoku الريفية، والتي اشتهرت في 2011 حين هزها زلزال عنيف، شهدت بعده اجتياحات تسونامي شهير، لذلك قال الشركة التنفيذي Tetsuro Tomita في البيان الذي أصدره، إن #القطار ورحلته إلى المنطقة ستساعد على نسيان الكارثة التي حلت فيها.

بواسطة -
4 641

كشف مقطع فيديو عن #معركتين_داميتين نشبتا في اللحظة نفسها على طاولتين متقاربتين بين 4 نساء على الأقل أثناء تناول #العشاء في #مطعم بولاية #بنسلفانيا الأميركية.

ونشر موقع liveleak المقطع العنيف عن #الشجار الذي نشب بالمطعم حوالي الساعة الثانية والنصف صباح السبت الماضي، فيما ألقى مديرو المطعم باللائمة على نهاية أسبوع مزدحمة بالزوار.

ونشب الشجار في مطعم “بارك سيتي” بلانكستر في ولاية بنسلفانيا، وخلف على الأقل امرأة لطخت الجراح النازفة وجهها بالدماء.
وشاهد مقطع الفيديو الذي نشر في البداية على صفحة أميركية محلية على موقع “فيسبوك” أكثر من مليون شخص على الأقل.

أما الأسباب التي أدت إلى اشتباك نساء في معركتين لا تفصلهما سوى أمتار لا تزال مجهولة، إلا أن مدير المطعم أكد أنهن يعرفن بعضهن جيداً.

ووصلت #الشرطة في وقت لاحق إلى مكان العراك، ولم تقم بأي #اعتقالات أو توجه أي تهم من جراء الشجار.

واللافت أن بعض ضيوف المطعم لم يحركوا ساكناً لفض الشجار، أو حتى يتوقفوا عن تناول طعامهم. وتفرغ بعضهم لتسجيل الحادث.

بواسطة -
0 373

فُصلت موظفة من #مطعم وجبات سريعة في مدينة فانكوفر بكندا، قبل 3 سنوات بتهمة سرقة #ساندويتش سمك وبطاطس ومشروب صودا البرتقال، لا تتجاوز قيمتها نصف دولار، وعادت هذا الشهر لتحكم لها المحكمة بتعويض قدره 46 ألف دولار.

وتشير وثائق المحكمة إلى أن القضية نتجت على ما يبدو من سوء فهم. وقالت الموظفة، أوشام رام، إنها نسيت حافظة نقودها ذات يوم، وطلبت من المدير أن تحصل على وجبة، وظنت أن رئيسها وافق. ولكن الأخير أكد أنه أقر للموظفة بساندويتش السمك، ولم يوافق على البطاطس ومشروب الصودا، وهو ما كلف الشركة خسارة قدرها نصف دولار.

وعلّقت الشركة التي تدير المطعم عمل رام في ديسمبر/كانون الأول عام 2013 وطردتها من وظيفتها في يناير/كانون الثاني عام 2014.

وطالبت الموظفة الشركة بتعويض قدره 21 ألف دولار قيمة أجر عام، و25 ألف دولار بسبب الأضرار الناجمة عن عزلها، وهو ما أقرته المحكمة.

وكتبت القاضية الكندية، ليزا وارن، في أسباب الحكم أنه “نظراً لعدم وجود أي دليل على سبق الإصرار والترصد أو محاولات الإخفاء، ولعدم وجود أي سجل رسمي لمخالفات سابقة، ونظراً لسجل السيدة رام الممتاز، وعملها لسنوات طويلة (مديرة منطقة)، وطبيعة عملها، والأزمة الاقتصادية التي يمكن أن تتعرض لها من جراء الفصل، وخاصة أنها امرأة في الـ55 من عمرها وتعليمها محدود، وأخذاً في الاعتبار بأنها عملت في إعداد #الوجبات_السريعة على مدى 24 عاماً، فإن فصلها بدون أسباب واضحة جاء عقوبة غير متناسبة”، بحسب ما نقلته مجلة “تايم” البريطانية.