Home بحث

بواسطة -
1 286

تلعب الحواجب دوراً أساسياً في تنسيق #ملامح_الوجه وتجميل شكل #العينين. وللحفاظ على حواجب مرتبة في مختلف الأوقات، حتى عندما لا تكون مشذّبة وذات رسمة مثالية، ننصحكِ بالتقيّد بالنصائح التالية التي لن يستغرق تطبيقها أكثر من 3 دقائق.
الأدوات اللازمة

– كونسيلر وبودرة بلون البشرة.

– مزيل للماكياج وعيدان قطنية.

– كريم أساس وفرشاة للحواجب.

– ظلال بنية وقلم كحل بني.
الخطوات التطبيقية

– ابدئي بتنظيف بشرة وجهك وترطيبها قبل أي خطوة أخرى.

– قومي بتمشيط حاجبيكِ وتهذيبهما بواسطة الفرشاة الخاصة بهذا الغرض.

– انثري بعض البودرة بواسطة إسفنجة ناعمة أسفل الحاجبين.

– استخدمي الكونسيلر لرسم خطوط مائلة أسفل الحاجبين لإخفاء الشعيرات المتناثرة. وكرري الخطوة نفسها أعلى #الحاجبين.

– إذا كنت تتحضرين لمناسبة مهمة وترغبين بتكثيف حاجبيكِ، طبقي القليل من كريم الأساس على عود قطني ثم حددي حاجبيكِ بها. فمن شأن هذه الخطوة أن تخفي الشعر الزائد وتجعل عملية ملء الحواجب بالظلال الداكنة أكثر سهولةً وثباتاً.

– بللي فرشاة #الحواجب بالقليل من الماء ثم مرريها على الظل البني وحدّدي بها حاجبيكِ. وقومي بتعبئة الفراغات داخل الحاجب بواسطة الظلال البنية.

– لا تفرطي في استعمال الظلال الداكنة على الحاجبين حتى لا تبدو قسمات وجهكِ قاسية وإطلالتكِ مصطنعة.

– استخدمي الماسكارا الشفافة لتثبيت الحاجبين وأعيدي ترتيبها بفرشاة الحواجب من جديد.

بواسطة -
2 257

يعتبر البعض أن #اللحية الكثيفة أو الكبيرة مظهراً بائساً أو غير لائق، لكن دراسة علمية حديثة أثبتت أن النساء تنجذب للملتحين من #الرجال، أكثر من هؤلاء من ذوي #الذقون الحليقة، وفقا لما نشرته صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

وأرجع العلماء السبب وراء انجذاب #النساء هذا لكون #شعر #الوجه يبرز حجم #الفك، وبالتالي يوسع مساحة الوجه، مما يعتبر علامة على #الذكورية و #الجاذبية.

وأظهرت الدراسة، التي شارك في تأليفها دكتورأنتوني لي، من جامعة غلاكسو، ودكتور سان تالاماس، من جامعة سانت أندروز، أن اللحية يمكن أن تعوض عن #ملامح الوجه الصغيرة أو الضعيفة.

وأوضح الباحثون: “وجدنا أن الوجوه الملتحية التي تم إدخال تعديلات على صورها لتصغير حجم الفك فيها كانت أكثر جاذبية. تليها الوجوه الملتحية دون تعديلات على حجم الفك وبنفس المرتبة الوجوه الحليقة مع فك كبير. أما الوجوه الحليقة مع فك صغير فتم تصنيفها باعتبارها الأقل جاذبية”.

لكن الجمع بين #فك كبير و #لحية كبيرة، وهي التي تعتبر عادة علامة على #الذكورة، فقد كانت نتيجتها سلبية.

يذكر أن عرض الوجه عموماً، وبالتالي الفك، عند الرجال يتأثر بالتعرض لهورمون #التستوستيرون خلال سن البلوغ، حيث إن الوجوه الأوسع تعكس مستويات أعلى من هذا #الهورمون.

وخلصت الدراسة التي نشرت في مجلة “إيفوليوشن أند هيومان بيهيفيار” (التطور والسلوك البشري) إلى أن درجات الجاذبية كانت الأعلى بالنسبة للوجوه الملتحية ذات الفكين الصغيرين، وتبعتها الوجوه الملتحية والحليقة ذات الفكين الكبيرين، أما أدنى الدرجات فكانت للوجوه الحليقة ذات الفكين الصغيرين.