Home بحث

بواسطة -
0 1068

عديدة هي #المواقف_المحرجة التي تسبب بها الفنان المصري عادل إمام لإعلاميين مصريين حاولوا إجراء مقابلات عفوية معه على هامش مهرجانات فنية وفعاليات مختلفة.

وكشف فيديو بثته شركة “بتاح للإنتاج السينمائي” نقلا عن موقع “في الفن” عن عدد من هذه المواقف المحرجة لمذيعين حاولوا الحصول على تصريحات من #عادل_إمام، أو طلبوا منه إلقاء كلمة للجماهير على الهواء.

وقد تجاهل الفنان عددا من هؤلاء #الإعلاميين ورفض الإدلاء بأي تصريحات، كما فاجأ مذيعات أخريات بتصرفات غير متوقعة، بينما رد على أسئلة آخرين بإجابات بعيدة تماماً عن موضوع سؤال الإعلاميين وذلك للتعبير عن رفضه للأسئلة.

مواقف عادل إمام هذه كان آخرها ما حدث في “مهرجان الجونة السينمائي” الأخير حيث تسبب الممثل الكبير في سقوط أوراق الأسئلة من مذيع حاول الحصول على تصريح منه كما رفض مصافحته.

من جهة أخرى، تسبب عادل إمام في #موقف_محرج آخر لمذيعة حاولت الحصول منه على تعليق خلال تقديمه واجب العزاء في وفاة السياسي الراحل الدكتور رفعت السعيد.

أما أطرف المواقف فكانت مع الإعلامي المصري عمرو أديب الذي سأل الفنان عن رأيه في الحب، ففاجأه عادل إمام بسؤاله عن كيف حال علاقته بزوجته الإعلامية لميس الحديدي.

بواسطة -
8 385

أثارت أحد حلقات برنامج #صباحيات_دوزيم الذي يعرض على القناة المغربية الثانية استفزاز المغاربة وخلّفت حالة من الاستياء لديهم بعد سخرية واستهزاء مقدمة البرنامج من حاملي أحد الأمراض النفسية، وصلت حد التشكيك في مهنيتها وأخلاقها.

وأظهر مقطع #الفيديو الذي انتشر بكثافة على #شبكة_الإنترنت خاصة الشبكات الاجتماعية، مقدمة البرنامج وتدعى “سميرة البلوي” وهي تضحك عندما كان الطبيب الحاضر في البرنامج يشرح أعراض وأسباب مرض “ثنائي القطب” الذي يعاني منه نسبة من المغاربة، حيث قارنت المقدمة تسمية هذا المرض بالقطب الشمالي والجنوبي لتنخرط رفقة بقية الحاضرات بالأستوديو في نوبة من الضحك.

ولم يعجب هذا التصرف #المغاربة خاصة نشطاء مواقع #التواصل_الاجتماعي الذين رؤوا فيه استفزازا لمشاعر المصابين بهذا #المرض، ودليلاً على جهل المقدمات وعدم حرفيتهن واحترامهن لأخلاقيات المهنة الصحفية، مما جعلهم يطالبونها بالاعتذار من المغاربة خاصة حاملي هذا المرض الصعب.

ووصف مغرد هذا التصرف بالفضيحة، مؤكداً أنه يدل على نقص وافتقار للمهنية التي يتطلبها تقديم البرامج، مضيفا أن ما يبدو هو أن مقدمات البرنامج مهتمات بلباسهن وجمالهن أكثر من محتوى البرنامج.

وهذه ليست المرة الأولى التي يتعرض لها البرنامج وفريقه إلى الانتقاد والسخرية، حيث سبق أن وجدوا أنفسهم في #موقف_محرج بعد بثهم لفقرة حول العنف ضد #المرأة، اقترحت مكياجاً لإخفاء آثار الكدمات التي يسببها عنف الأزواج على وجه المرأة.