Home بحث

بواسطة -
2 894

الموت الذي يدرك الإنسان متى وأين كان، ولو محميّاً في بروج مشيّدة، تمكن من #مذيعة تلفزيون شهيرة، وقتلها بطريقة غريبة ونادرة بعد أن لاحقها من حيث لا تدري، فلما عبرت الشارع أثناء عودتها إلى البيت، هوى عليها بنخلة باسقة عملاقة فطرحتها مضرجة بدمها على الطريق.

المذيعة #كانشان_ناث، أنهت الخميس الماضي درساً برياضة “اليوغا” في معهد قريب من منزلها بضاحية “شمبور” في مدينة #مومباي بالهند، حيث ولدت قبل 58 سنة، ولما خرجت عائدة إليه في الثامنة صباحاً، ووصلت إلى منتصف شارع بدأت تعبره، فإذا بالنخلة القاتلة تهوي بجذعها عليها وترديها مضرجة، وهو ما نراه بفيديو، وفيه تظهر المذيعة بقناةDoordarshan الحكومية التلفزيونية تختفي من شدة دهس الشجرة عليها.

بعض المارة والعاملين في محلات هناك، أسرعوا إليها وأبعدوا الجذع القاتل عنها، وحاولوا ما أمكن لإسعافها، إلى أن أقبلت سيارة إسعاف ونقلتها إلى المستشفى الأقرب، وفيه وجدها الأطباء ممزقة من الداخل بأنواع عدة من النزيف، أخطرها كان بدماغها، ففشلوا بإنقاذها ولفظت آخر أنفاسها صباح أمس الجمعة، ضحية لواحدة من أغرب الصدف الدموية.
وصدم الجذع رأسها مباشرة

خبرها منتشر أمس واليوم في مواقع وسائل إعلامية دولية بالعشرات أتت عليه بمعظم اللغات الحية، ومنها موقع صحيفةThe Sun البريطانية، والتي نبهت إلى ما في الفيديو من مشهد قد يهز المشاعر عن مقتل مذيعة وعدد المعجبين بها في مواقع التواصل هو بالملايين، وفي “تويتر” وحده تغريدات حزينة عنها بالآلاف، اكتظ بهم الموقع التواصلي بعدد كبير من اللغات، ومعظمهم أجمع على أن مقتلها كان غريباً ونادراً.

ونجد في الفيديو الذي لم يلتقطه أحد، بل كاميرا مراقبة في الشارع، أن أول اصطدام لجذع الشجرة بجسم المذيعة كان عند رأسها مباشرة، ثم دهس معظم جسمها بثقله الكبير، مع ذلك بقيت على قيد الحياة أكثر من يوم، ثم انتهى عمرها المحتوم في المستشفى.

بواسطة -
1 1393

استدعى أطباء مستشفى سيفي في #مومباي بـ #الهند ، حيث تعالج #إيمان_عبد_العاطي التي عُرفت بلقب #المصرية_التي_تزن_نصف_طن ، الشرطة لشقيقتها شيماء.

وذكرت شبكة Zee News الهندية مساء الجمعة، أن #مستشفى_سيفي استدعى الشرطة بسبب #شيماء_عبد_العاطي ، شقيقة إيمان، وذلك لقيامها بمنح شقيقتها كوب ماء، وهو الأمر الممنوع طبياً لخطورة ذلك على صحتها، مخالفةً بذلك أوامر الأطباء الذين أكدوا أن هذا الأمر كان من الممكن أن يتسبب في قتل #إيمان.

ونقلت شبكة Zee News عن #شيماء قولها إنها تلقت رسالة نصية من الطبيب المعالج لشقيقتها، #مفضل_لكدوالا ، في 11 ابريل/نيسان الحالي، قال فيها إنه قام بإعطاء إيمان شوكولاتة، وأن ذلك الأمر أسعدها.

وقالت شيماء، وفق ما نقلته الشبكة: “لذلك عندما طلبت إيمان الماء مساء الجمعة، قمت بإعطائها بضع قطرات”، لكنها أكدت أنها لم تكن تعلم أن ذلك الأمر سيؤدي للكثير من المتاعب.

وأضافت الشبكة الهندية أن حذيفة الشهابي، مدير العمليات في مستشفى #سيفي ، كتب عن تلك الواقعة للقنصلية المصرية، مطالباً بضرورة أن تلتزم شيماء بأوامر الأطباء، إذ إن مثل هذه التجاوزات من جانبها من الممكن أن تقتل شقيقتها، حسب الشهابي.

وأكد الشهابي أن “إيمان لا يمكنها أن تشرب الماء لأنه لن يصل لمعدتها بل قد يصل إلى رئتيها ويقتلها على الفور”، مضيفاً أنه حين طلب من شيماء ألا تقدم لها الماء وصفته بـ”المجنون”. وشدد على أنه في حال حدوث أي شيء لإيمان خلال إقامتها في الهند، فإن ذلك سيؤثر سلبا على صورة الأطباء الهنود.

وأكدت الشبكة الهندية أنه من الممكن أن تقرر الشرطة تخصيص شرطيين للإقامة بالقرب من غرفة إيمان لتجنب وقوع مثل تلك الحوادث مستقبلاً، مضيفةً أن الممرضات اللواتي كُنّ في الخدمة أثناء الحادث حاولن منع شقيقة إيمان من إعطائها الماء لكنها نهرتهن.

من جهته، قال سانجاي كامبل، كبير مفتشي الشرطة: “لقد تلقينا شكوى من مستشفى سيفي ولكن لم نسجل أي جريمة ضد شيماء”.

أما الطبيب الهندي مفضل #لكداولا فقال في تصريحات لصحيفة “ذي نيوز” الهندية، إن “إيمان فقدت الكثير من الوزن فعلاً”، وإن “ما رمته شقيقة إيمان من اتهامات للأطباء بالكذب والخداع هو قتل للإنسانية”، وأنه سيستمر “في مساعدة إيمان والدعاء بشفائها رغم كل ما حدث”.

بواسطة -
2 543

كشفت الخارجية المصرية كافة التفاصيل المتعلقة بحالة الفتاة #إيمان _عبدالعاطي صاحبة النصف طن وحقيقة ما حدث معها، بعد اتهام شقيقتها للطبيب الهندي بالتورط في تدهور حالتها.

وقالت الوزارة إنه تعقيباً على ما تداولته بعض #وسائل_الإعلام حول تدهور الحالة الصحية للمواطنة إيمان عبدالعاطي، والتي تخضع للعلاج بمدينة مومباي بالهند.

صرح السفير #خالد_يسري_رزق مساعد وزير الخارجية للشؤون القنصلية والمصريين في الخارج، بأن وزارة الخارجية تابعت باهتمام منذ اللحظة الأولى حالة المواطنة، والاتصالات الأولى التي تمت بين شقيقتها والطبيب المعالج من أجل توفير الرعاية العلاجية لها.

وأشار مساعد وزير الخارجية إلى أن الوزارة أصدرت توجيهات إلى كل من السفارة في نيودلهي والقنصلية في #مومباي لتقديم كافة أوجه المساعدات والتسهيلات لإيمان عبد العاطي، وهو ما ظهر جليا من خلال التنسيق قبل وصولها بشأن الغرفة الخاصة التي قامت المستشفى ببنائها خصيصا في فناء #المستشفى من أجل استقبال الحالة، وخلال مشاركة القنصل في مومباي في المؤتمر الصحافي الذي عقده المستشفى بمناسبة وصول إيمان، فضلا عن زيارتها والتواصل الدائم مع شقيقتها المرافقة لها، بالإضافة إلى قيام السفير المصري في العاصمة نيودلهي بزيارتها بصورة شخصية في مدينة مومباي مرتين خلال الشهر الماضي.

وأضاف مساعد وزير الخارجية أن القنصلية في مومباي تلقت خطابين بتاريخ 15 و17 أبريل/نيسان 2017 من المدير التنفيذي للمستشفى، والذي أكد أن الهدف الرئيسي من تواجد المواطنة بالمستشفى هو علاج السمنة، وهو ما تم الاتفاق عليه مع المواطنة وأسرتها وتحقق بالفعل، بجانب اكتشاف السبب الجيني للسمنة المفرطة التي تعاني منها.

وأشار المستشفى إلى أن المريضة في حاجة إلى الرعاية بمراكز متخصصة في المخ والأعصاب والتأهيل الطبيعي، وذلك نظرا لأنها تعاني من آثار جلطة أصيبت بها منذ 3 سنوات أفقدتها الحركة في الجانب الأيمن، فضلاً عن معاناتها من بعض الأمراض الأخرى، وإن كانت تحت السيطرة.

وأضاف مساعد وزير الخارجية، أن #القنصل_المصري في مدينة مومباي قام بزيارة المستشفى 25 الجاري، والتقى مع المدير التنفيذي للمستشفى والطبيب المعالج والفريق الطبي المختص بحالة المواطنة، حيث أوضح المستشفى أنه نجح في إجراء أشعة الرنين المغناطيسي على المريضة، وتبين عدم وجود أي جلطات جديدة أصيبت بها، وأن ما تعاني منه هو من آثار الإصابة بالجلطة القديمة؛ كما علمت القنصلية في مومباي أن فريقا كبيرا من الأطباء قام بزيارة إيمان عبد العاطي، تمهيدا لنقلها إلى #أبوظبي لاستكمال العلاج هناك.

وشدد مساعد وزير الخارجية للشؤون القنصلية على اهتمام ومتابعة وزارة الخارجية لحالة المواطنة إيمان عبد العاطي حتى تماثلها للشفاء وعودتها إلى أرض الوطن.

بواسطة -
4 447

تحدثت والدة الفتاة المصرية #إيمان_عبد_العاطي صاحبة النصف طن التي تعالج في #مومباي بالهند وأصيبت بالشلل مؤخرا لأول مرة، متهمة الطبيب الهندي المعالج لابنتها بالخداع والكذب والمتاجرة بقضية ابنتها.

وقالت في تصريحات بالفيديو إنها تناشد كل أصحاب القلوب الرحيمة والأطباء في #مصر وخارجها ومن لديه الرحمة والمقدرة أن يساعدها في علاج ابنتها أو ينقلها للعلاج في مصر ولدى أطباء متخصصين أو يقوم بتسفيرها لأي مركز متخصص في الخارج لعلاجها.

وأضافت أنها تقر بموافقتها لأي من يتقدم لمساعدتها في علاج إيمان على اتخاذ ما يلزم سواء داخل مصر أو خارجها مضيفة أنها بالفعل تعرضت للخداع من الطبيب الهندي مفضل لكدوالا واتهمته بالكذب والعمل من أجل الدعاية لمركزه والشهرة وتسببه في إصابة ابنتها بالشلل وتدهور حالتها.

وقالت الأم إن الطبيب زارهم في منزلهم بالإسكندرية وتعهد لهم بعلاج ابنتهم لديه في #مومباي وشوه كل من يرغب في التعاون معهم وعلاج إيمان مؤكدا لهم أنه الوحيد القادر على توفير كل ما يلزم لعلاج ابنتها وراجيا موافقتهم على نقلها للعلاج في مركزه الطبي بالهند.
شكوك حول الطبيب الهندي

وأضافت أن الطبيب توسل إليهم كي يوافقوا ومؤكدا لهم أنه أنفق الكثير من الأموال على هذا المركز واصفا إياه بالعالمي، ومبدية دهشتها من عالمية مركزه الذي لا يوجد به ولا في مدينة مومباي نفسها أي جهاز أشعة مقطعية، مشيرة إلى أن الطبيب تعجل بإجراء جراحة لها لتكميم المعدة، رغم أن حالتها لم تكن تسمح، وقرر أخيرا إعادتها لمصر، رغم أنه وعد أن تبقى إيمان في الهند لمدة 6 أشهر على الأقل حتى تتحسن حالتها، إلا أنه كشف عن نواياه حيث تسلم جوائز عديدة بسبب علاجه لإيمان فيما تركها في حالة حرجة وتعاني من غيبوبة.

وناشدت الأم الأطباء المصريين بعلاج ابنتها وإنقاذها مطالبة أصحاب القلوب الرحيمة بمساعدة إيمان سواء بنقلها للعلاج في أي مكان بالعالم أو علاجها في مراكز متخصصة في مصر.

وكانت #شيماء شقيقة إيمان قد كتبت على صفحتها في “فيسبوك” أن “الطبيب الهندي المعالج خدعها وخدع عائلتها معها، إذ إن أول زيارة أجراها لإيمان كانت في يناير الماضي، ووعد بأنه لن يتخلى عن إيمان ولن يتركها إلا وهي تسير على قدميها. ويقول الآن إنه من المستحيل أن تسير على قدميها”.

وتابعت: “لم يمر على العلاج المكثف إلا 4 أيام، وهو ما يثير الشكوك في تصريحاته التي يجب ألا يطلقها قبل سنة من العلاج الطبيعي المكثف، خاصة أنها تحرك أطرافها”.

وأضافت: “الطبيب يعرف منذ البداية أن شقيقتي تعاني #جلطة في المخ، فلماذا دفعنا للعملية رغم معرفته باحتمال حدوث جلطة ثانية أو أي مشكلة نتيجة النقل. وهو ما حدث بالفعل”، مؤكدة أن “إيمان لم تكن بحالة جيدة سوى 10 أيام فقط، وبعدها ظلت تدخل في غيبوبات متتالية، مدة كل منها أسبوع، فضلا عن إصابتها بكهرباء في المخ بدون معرفة أسبابها لعدم وجود جهاز رنين مفتوح في مومباي”.
طبيب مصري يعرض علاجها

وكان الدكتور #شريف_حتحوت، أستاذ جراحات السمنة المفرطة في قصر العينيقد عرض علاج الفتاة بالمجان وفي أكبر مركز متخصص لعلاج مثل هذه الحالات في مستشفى قصر العيني الذي يتوافر به أكبر وأكفأ الأخصائيين في علاج السمنة، لكن شقيقتها رفضت وقتها وقالت إنها تفضل الهند، وإنها لا تقبل العلاج في مستشفى مصري.

وأشار الدكتور شريف إلى أنهم مازالوا على استعداد كامل لمتابعة حالة إيمان وإكمال علاجها عقب عودتها من الهند إذا وافقت عائلتها على ذلك، مؤكدا أن ما فعله الأطباء الهنود ولهم كل الشكر والتقدير متوافر في مصر.

وقال إن طبيعة علاج إيمان سيسير وفقا للبرنامج التالي، وهو الاستمرار في متابعة انتظامها في برنامج غذائي معين لمدة تتراوح بين 6 أشهر لعام، وبعدها تتم معرفة حجم الوزن وبيان كمية الكيلوغرامات التي فقدتها، وإذا كان المعدل يسير بشكل ممتاز فيمكن تكملة البرنامج الغذائي، أما إذا لم يستمر بالمعدل الطبيعي فسيحتاج الأمر لتدخل جراحي آخر، وهو عملية تحويل مسار.

وأضاف أن إيمان يمكن أن تفقد المئات من وزنها عقب تلك الجراحة، وبإمكانها أن تصل للوزن الطبيعي، وقد يستغرق الأمر شهورا قليلة، مؤكدا أنه لن يكون هناك تدخل جراحي آخر، لكن سيتم متابعة الحالة بواسطة متخصصين في التغذية والعلاج الطبيعي، وخلال تلك الفترة لابد للطبيب أن يفحص كل ما يختص بالجينات الخاصة بإيمان، وهي جينات خاصة بالسمنة والتمثيل الغذائي والغدد الصماء وإذا ثبت سلامتها، فالعلاج الباقي سيعتمد على برنامج غذائي مكثف لحين الوصول للوزن المثالي ودون تدخل جراحي مع متابعة نشاط الكلى والقلب والكبد.

بواسطة -
1 1840

زار السفير #محمد_إدريس، مساعد وزير #الخارجية_المصري، يرافقه السفير #حاتم_تاج_الدين سفير مصر في #الهند والقنصل أحمد خليل الفتاة المصرية #إيمان_عبدالعاطي، التي تزن نصف طن في غرفتها بمستشفى سيفي في مدينة #مومباي الهندي.

وقال الطبيب الهندي المعالج #مفضل_لكدوالا إن إيمان بحالة حيدة وتستجيب لعلاج وفقدت كثيرا من وزنها؛ مؤكدا أنها ربما تعود لمصر أبريل القادم على أن تعود إلى الهند بعد عام لإجراء جراحة أخرى.

وقال إن إيمان أجرت جراحة ناجحة لتكميم المعدة وأزالت 75% من حجمها لتقليل حجم استهلاكها للطعام.
وعن إمكانية إيمان من السير والوقوف على قدمها من جديد، أكد لكدوالا أنها تحتاج لعام من أجل تمكنها من ذلك، بعد تلقي علاج طبيعي طويل الأمد، مضيفاً أنه تم منعها تماما من تناول #اللحوم والخبز، وسمح لها بتناول #مكملات_غذائية سائلة غنية بالبروتين، ومكملات ألياف، ومنتجات الألبان، إضافة للقيام بعلاج طبيعي يعتمد على التدليك وتحريك المفاصل من أجل حرق الدهون وتحسين الدورة الدموية.

شقيقة الفتاة والتي ترافقها في رحلة العلاج بالهند رفضت الإدلاء بأي تصريحات عن حالة إيمان إلا بعد الحصول على مقابل مادي، مؤكدة أن إيمان أصبحت #شخصية_عالمية وشهيرة، ولا يمكن لها إجراء مقابلات صحافية أو إعلامية أو الحصول على تصريحات بشأنها إلا بمقابل مالي أسوة بالمشاهير؛ خاصة أن نجوما وفنانين عالميين أصبحوا يتوافدون عليها لزيارتها والاطمئنان عليها.

على الجانب الآخر عرض أطباء مصريون علاج الفتاة ومساعدتها على إكمال علاجها عقب عودتها من الهند.
وقال الدكتور شريف حتحوت أستاذ جراحات #السمنة_المفرطة بكلية الطب بالقصر العيني إنه مستعد لعلاج إيمان في مصر مضيفاً لـ” العربية.نت” أنه سمع بحالتها بعد سفرها للهند؛ ولكن علاجها موجود في مصر؛ ويمكن أن يقوم هو بذلك، وما جرى معها في الهند يمكن أن يتم في مصر وبكل سهولة، لكن القدر اختار لها أن تسافر للهند للعلاج.

وقال إنه مستعد للتواصل معها ومتابعة حالتها طوال فترة وجودها في مصر فيما رفضت شقيقة الفتاة ذلك؛ وقالت إنها ستواصل علاج شقيقتها في الهند مؤكدة أن المسؤولين في #مصر لم يساعدوها ولم يساعدوا شقيقتها .

بواسطة -
1 1083

خسرت 120 كلغ من وزنها وستعود لمصر خلال أيام لوضعها تحت الملاحظة على أن تعود للهند مرة أخرى لاستكمال علاجها.. هذا ما قاله المتحدث باسم مستشفى سيفي بمدينة #مومباي الهندية تعليقا على آخر تطورات حالة إيمان عبدالعاطي المصرية التي تزن نصف طن.

صحف ووسائل إعلام هندية ذكرت أن الفتاة المصرية يبلغ وزنها الآن 380 كلغ، وأنها خسرت 120 كلغ بعد اتباعها لنظام غذائي صارم، لأن هدف الأطباء هو أن ينقص وزنها 50 كلغ في 25 يوما، ولكن إرادتها القوية جعلتها تفقد 120 كلغ في 25 يوما، وتمكنت من أن تجلس لأول مرة بعد 25 عاما من بقائها طريحة الفراش.

ووفقا لتلك الصحف فإن المتحدث باسم مستشفى سيفي التي تخضع فيه للعلاج، أكد أن إيمان ستخضع خلال أيام لأول عملية جراحية لعلاج #السمنة وهي تكميم المعدة بالمنظار بهدف تقليص حجم المعدة بنسبة 75% والإبقاء على جزء ضيق منها لهضم الطعام.

وقال المتحدث إن إيمان تشرب الآن سوائل عن طريق الفم وتتقبلها بشكل جيد، والمرحلة المقبلة ستشهد قيام الفريق الطبي بتصحيح المشكلات الطبية وتجهيزها للعودة إلى مصر في أقرب وقت ممكن.

المستشفى #الهندي الذي يتولى علاج إيمان يوفر لها سريرا يقيس وزنها باستمرار، نظرا لصعوبة حركتها بسبب وزنها الثقيل، وقال الطبيب المختص بعلاجها مفضل لكداولا، إنه ينتظر تقريرا تحليليا جينيا لحالة إيمان، وسيحاول إنقاص وزنها على الأقل 200 كلغ في الستة أشهر الأولى.

وقال إنه من المقرر أن تجري إيمان عملية المعدة ثم تعود لمصر وتكون تحت الملاحظة لفترة، وتكون بعدها مؤهلة لإجراءات أخرى تسافر من أجلها للهند، مضيفا أن إيمان تخضع لنظام غذائي مكون من السوائل الغنية بالبروتين بإشراف من 14 متخصصا، يتابعون أيضا فحص حالة ووظائف الكلى والكبد والقلب.

وعن النظام الغذائي المتبع معها، قال الطبيب المعالج للصحف الهندية إنه تم منعها تماما من تناول اللحوم والخبز، وسمح لها بتناول مكملات غذائية سائلة غنية بالبروتين، ومكملات ألياف، ومنتجات ألبان، إضافة للقيام بعلاج طبيعي يعتمد على المساج وتحريك المفاصل من أجل حرق الدهون وتحسين الدورة الدموية.