Home بحث

بواسطة -
2 178

أكد مراسل قناة “الحدث”، أحمد الحمداني، قيام تنظيم داعش، مساء الأربعاء، بتفجير مسجد النوري الكبير في الموصل، وكذلك #منارة_الحدباء، أقدم مئذنة في المنطقة ويعود تاريخها إلى 9 قرون مضت. ولا يزال الغموض يحيط الطريقة التي فجر بها التنظيم الإرهابي المسجد.

وأقدم داعش على تفجير الجامع قبيل تقدم القوات العراقية التي تبعد نحو 50 مترا فقط عن الجامع الذي أعلن منه داعش ما يسمى “الخلافة”.

وقال قائد عمليات “قادمون يا نينوى” الفريق الركن عبد الأمير رشيد يارالله في بيان: “أقدمت عصابات داعش الإرهابية على ارتكاب جريمة تاريخية أخرى وهي تفجير جامع النوري ومئذنة الحدباء التاريخية” بالمدينة القديمة في غرب الموصل.

غير أن وكالة “أعماق” التابعة لتنظيم داعش أعلنت أن غارة أميركية دمرت المسجد والمنارة في الموصل.
وفي وقت سابق، أعلنت القوات العراقية أنها بدأت الأربعاء تحركا باتجاه جامع النوري في الموصل، الذي أعلن منه زعيم تنظيم #داعش قيام دولة الخلافة قبل ثلاث سنوات. وقال الجيش إن قواته طوقت أمس معقل التنظيم في مدينة الموصل القديمة حيث يقع الجامع.

إلى ذلك، قال قائد الشرطة الاتحادية الفريق رائد جودت، إن القوات العراقية استعادت السيطرة على 40%‏ من باب البيض في #المدينة_القديمة غرب #الموصل ،وتقترب مسافة 400م من شارع الفاروق في قلب المدينة القديمة، كما وتحاصر الشرطة الاتحادية مبنى جامع الحامدين، وتدفع بوحدات إضافية للسيطرة على الأهداف الحيوية كجوامع (الاغوات والباشا والرابعية وعمر الاسود والزيواني وبلال الحبشي) ومباني وكنائس تعرف بـ “اللاتين وشمعون”.
كما كشف جودت، بحسب ما أورد مراسل العربية، عن دفع بوحدات الاقتحام الليلي للسيطرة على #أسواق_السرجخانة وسوق الصياغ وسوق الأربعاء، والقضاء على عناصر المتطرفين والوصول إلى شارع الكورنيش بمحاذاة نهر #دجلة الجهة الشرقية من المدينة القديمة.
أيمن الموصل

على صعيد آخر، دعت وزارة الهجرة والمهجرين العراقية إلى بذل كل الجهود من قبل الوزارات الخدمية والحكومة المحلية من أجل إعادة الحياة إلى أيمن مدينة الموصل والأقضية والنواحي الأخرى غرب #نينوى تمهيداً لعودة النازحين إلى منازلهم ومناطقهم، لافتة إلى أنه لا يمكن أن يبقى سكان أيمن الموصل في المخيمات وأغلب أحياء المدينة محررة منذ أشهر .

وكشفت الوزارة أن أعداد النازحين من الساحل الأيمن لمدينة الموصل تجاوزت (٧٠٠) ألف نازح، وقد تم إيوائهم في مخيمات شرق وغرب نينوى وجنوبها

بواسطة -
4 200

سُجِّلت مئات حالات التسمم في #مخيم_الخازر للنازحين العراقيين، بعد تناولهم وجبات إفطار وزعتها مؤسسة خيرية قطرية.

وأعلنت وزارة الصحة العراقية وفاة طفل وامرأة ضمن حالات #التسمم التي أصيب بها نازحو مخيم الخازر، فيما أشارت إلى أن عدد المصابين بلغ 750 نازحا.

من جهتها، اتهمت المنظمة العالمية لحقوق الإنسان إحدى المنظمات القطرية بتقديم أغذية منتهية الصلاحية إلى النازحين المقيمين في مخيم #الخازر، ما تسبب بمئات حالات التسمم.

بدوره، أكد زاهد الخاتوني، النائب عن محافظة #نينوى في البرلمان العراقي، أن منظمة قطرية وراء 800 حالة تسمم في مخيمات الخازر، مضيفاً أنه حتى الآن هناك حالتا وفاة بين النازحين.

وشرح الخاتوني أن التسمم ناتج عن توزيع مؤسسة قطرية لأغذية فاسدة، مبينا أن حالات التسمم مسيطر عليها من قبل صحة #اربيل التي استنفرت كامل كوادرها. كما أشار إلى فتح تحقيق لمعرفة المتورطين في حادثة التسمم.

بواسطة -
0 318

يروي محمد قصته المروعة مع #داعش في #الموصل التي استمرت لمدة سنتين ونصف، تخللها أكثر من 16 واقعة اعتقال وتعذيب.. وصولاً إلى صدور حكم بالإعدام بحقه لأكثر من مرة.

محمد عدنان، وهو #مخرج و #مقدم #برامج في #قناة_الموصلية و #نينوى_الغد الفضائيتين يقول بداية: “تعرضت للترغيب بمبالغ مادية لغرض العمل مع داعش، وعند رفضي للعرض، بدأ مسلسل الاعتقال والتعذيب من قبل التنظيم”.

ويشرح محمد لـ”العربية.نت” أن “الضيافة عند عناصر التنظيم من نوع خاص. عندما اعتقلوني قالوا لبعضهم البعض: يجب علينا أن نقوم بواجب ضيافته. ففرحت بداخلي لعلي سأخرج مبكراً، حيث كانت المرة الأولى التي اعتَقل فيها من قبل داعش”.

ويضيف: “عند وصولي إلى مكان الضيافة وأنا معصوب العينين تأكدت أن الضيافة عند داعش هي أشد أنواع #التعذيب والضرب”.

ويشرح محمد أن شيئا واحدا كان يشفع له وينجيه من الإعدام، وهو أنه ترك العمل في #الفضائيات وذهب ليعمل في دائرة البلدية في الموصل وذلك قبل دخول داعش للمدينة.

ويؤكد محمد أنه “في كل مرة اعتقلت فيها كانوا يأخذونني إلى #سجن_الأمنية وهو أكثر سجون داعش رعباً وتعذيباً وانتهاكاً لآدمية البشر”.

ويضيف محمد أن طرق التعذيب في هذا السجن “مبتكرة وفي كل مرة كنت أشاهد طرق تعذيب جديدة”.

ويروي محمد إحدى الحوادث التي حصلت معه قائلاً: “في إحدى المرات وقبل اعتقالي، اتفقت مع سائق شاحنة كبيرة يذهب إلى تركيا بأن أعطيه مبلغاً في سبيل الهروب إلى تركيا وأن أعدّ معه خطة الهروب هذه. ولما وصلت إلى نقطة تفتيش تابعة لداعش اعتقلوني بتهمة مغادرة “أرض الخلافة” إلى أرض الكفر أي تركيا”.

ويتخوف محمد من “عودة هؤلاء مرة أخرى حيث من الممكن أن ينتهوا عسكريا ولكن من المستبعد أن ينتهوا فكريا”، حسب قوله.

بواسطة -
0 190

يبدو أن خطاب زعيم تنظيم “داعش” #أبوبكر_البغدادي ، الذي كشف عنه مؤخراً مصدر محلي في محافظة #نينوى العراقية، حيث دعا فيه أنصاره للتخفي والفرار إلى المناطق الجبلية وكذلك “مواصلة القتال والجهاد”، على حد تعبيره، قد أحدث فارقاً في #المعارك الدائرة على الأرض.

فقد شوهد مقاتلو #داعش بعد يوم واحد من خطاب زعيمهم وهم يهربون من ساحات المعارك في #الساحل_الأيمن وبقية المناطق من مدينة #الموصل عملاً بخطاب قائدهم #البغدادي.

وبحسب مصادر من قوات #الجيش_العراقي فقد بدأت مفارز التعويق بالعمل، حيث إن بعض الانتحاريين استطاعوا تفجير أنفسهم بالقرب من #القوات_العراقية في أحياء الطيران ووادي حجر والمنصور.

ومعظم المقاتلين الذين قتلوا، ولم يهربوا، هم مقاتلون أجانب من الشرق الآسيوي ومن بعض #الدول_العربية ، وأكد ذلك وجود بطاقات تعريفية لبعض القتلى وهم من #سوريا و #تونس و #ليبيا.

المعارك قبل الخطاب وبعده

المعركة قبل خطاب البغدادي كانت شرسة جداً، وقد وضع مسلحو تنظيم “داعش” أقوى #خطوط_الصد على الإطلاق في كل معاركهم التي خاضوها، والتي وصفها اللواء الركن معن السعدي، القائد في جهاز مكافحة الإرهاب، في حديثه لـ”العربية.نت” بأن التنظيم كان يراهن وبقوة على عدم اقتحام خطوط الصد هذه، وذلك لاعتماد التنظيم على #مقاتلين_أجانب ، وقد خسر التنظيم 70 مقاتلاً منهم في هذه المعارك.

وبالعودة إلى خطاب البغدادي، وفي إطار الحديث العام عن #ولاية_نينوى، التي وصفها بأنها “منارة من منارات الدولة الإسلامية”، بحسب تعبيره، فإنما يدل هذا التوصيف الهام على نزعة البغدادي للتقليل من شأن مدينة الموصل في ذهنية مناصريه بهدف تهيئتهم لتحريرها المحتمل على أيدي #الحكومة_العراقية.

ومع ذلك، ستكون خسارة المدينة أبرز نكسة للتنظيم منذ بدء عمليات الهجوم للقضاء عليه، ولدعوة مناصريه لعدم الاهتمام بهذه #الخسارة، دعاهم للخروج إلى الصحراء أو الهرب نحو سوريا أو #تفجير_أنفسهم قبل القبض عليهم.

لماذا لم يركز على خسارة دابق؟

وعلى هذه الخلفية، لم يركز البغدادي في خطابه على ذكر خسارة تنظيم “داعش” لبلدة #دابق أو على تبرير الهزيمة فيها، علماً بأن دابق الواقعة في شمالي سوريا هي منطقة تحمل رمزية خاصة بالنسبة للتنظيم، الذي وظف آلية دعايته الفكرية على مدى سنوات في تصوير دابق كموقع حدوث #ملحمة_نهاية_الزمان.

وفي تجسيد لاعترافه بهزيمة التنظيم الوشيكة وبأن #خسارة_الموصل هي إشارة إلى نهاية سيطرة “داعش” على أبرز مناطق #العراق ، يرتكز البغدادي في خطابه على عِبَر مستقاة من #انتصارات_تاريخية ودينية تحققت في وقت كانت #الجيوش_الإسلامية على شفير الهزيمة، بهدف إسكات الشك والخوف المتفاقمين في صفوف المقاتلين.

وحظي مقاتلو “داعش”، الذين تحتجزهم الحكومة العراقية، باعتذار من البغدادي مفاده بأنه غير قادر على مساعدتهم، وبأنه الحري بهم أن يقضوا فترة احتجازهم في الصلاة لإخوانهم.

خطاب الإحباط والخيبة

ويمكن رؤية #خطاب_البغدادي على أنه خطاب الإحباط والخيبة. فخلافاً لرسائله السابقة التي ناشد فيها الفئات الدينية في العالم بالانضمام إلى “داعش”، يضفي على خطابه الأخير سمات توبيخ #الجماعات_السنية لنكرانها عقيدة التنظيم، وعدم تعاطفها معها. ويتجلى مصدر هذه الخيبة في رفض العالم للهوية والرسالة والعقيدة التي يمثلها البغدادي وتنظيمه.

كما أن المدنيين الذين تحت سيطرة “داعش” قد انقلبوا تدريجياً ضد التنظيم من خلال قيامهم بنشاطات مقاومة للتنظيم، صغيرة كانت أم كبيرة، مسلحة أو مجردة من السلاح.

يذكر أن الحكومة العراقية وبمساندة #التحالف_الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأميركية بدأت في 17 أكتوبر/تشرين الأول عام 2016 حملة عسكرية كبيرة لتحرير محافظة نينوى وعاصتمها مدينة الموصل العراقية من التنظيم الإرهابي.

بواسطة -
1 214

استعادت القوات العراقية حي الجولان آخر منطقة خاضعة لسيطرة داعش بمدينة الفلوجة، اليوم الأحد، وأعلن قائد العملية انتهاء المعركة. وأعلن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي النصر على التنظيم في الفلوجة قبل أكثر من أسبوع، لكن القتال استمر داخل المدينة بما في ذلك حي الجولان.

وقال الفريق الركن عبدالوهاب الساعدي للتلفزيون الرسمي “نعلن من هذا المكان في وسط حي الجولان والذي تم تطهيره من قبل جهاز مكافحة الإرهاب وبذلك نزف للشعب العراقي أن معركة الفلوجة قد انتهت.” وأضاف أن 1800 متشدد على الأقل قتلوا في عملية استعادة السيطرة على الفلوجة.

وكان عضو لجنة الأمن والدفاع في البرلمان العراقي، النائب محمد الكربولي قال السبت في بيان مقتضب، إن “فوج مغاوير الفرقة السادسة حرر حي الجولان في الفلوجة ورفع العلم العراقي فوق المركز الصحي للحي”.
من جانبه، أعلن قائد الشرطة الاتحادية، الفريق رائد شاكر جودت، السبت، مقتل القيادي في تنظيم داعش “أبو عبيدة الأنصاري” خلال معارك حي الجولان. وأوضح جودت، في بيان، أن “القوات تمكنت من تطهير أكثر من 700 متر في عمق حي الجولان، وتمكنت من تكبيد الدواعش خسائر كبيرة”.

وكانت القوات العراقية خاضت معارك شرسة على مشارف #حي_الجولان آخر وأقوى معاقل تنظيم داعش بالفلوجة، ويقع على ضفة نهر #الفرات اليسرى.

أما على جبهتي جنوب #نينوى وشمال صلاح الدين، فقد أعلن قائد العمليات الخاصة بقوات مكافحة الارهاب معن السعدي سيطرة قواته على مفرق مدينة الشرقاط، فيما قال قائمقام المدينة إن القوات تقف على بعد بضعة كيلومترات من ناحية القيارة، المناطق التي تقع فيها القيارة هي مناطق سهلية مفتوحة لا يمكن التخفي فيها، وهو ما يجعل من الصعب على التنظيم المتطرف شن هجمات لتعطيل تقدم القوات.