Home بحث

بواسطة -
0 54
Israeli Defence Minister Avigdor Lieberman speaks during the inauguration of an underground military operation centre in the Israeli settlement of Katzrin in the Golan Heights on April 10, 2018. Israeli Defence Minister Avigdor Lieberman said a soldier who shot a Palestinian along the Gaza border in a video that has been widely shared "deserves a medal". / AFP PHOTO / JALAA MAREY

صرّح وزير الدفاع الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان، أن بلاده سترد بعنف على أي توغل عسكري للنظام السوري في المناطق منزوعة السلاح من الجولان المحتل.

وتزامن التصريح مع زيارة يقوم بها رئيس الحكومة، بنيامين #نتنياهو، إلى موسكو قريباً للاتفاق على ترتيبات خاصة بشأن #سوريا.

وتأتي هذه الزيارة بعد أخرى مماثلة وغير معلنة قام بها رئيس الموساد إلى #واشنطن، لبحث الملفين السوري والإيراني.

وكان ليبرمان قد جدد تهديداته بعدم السماح لإيران بتثبيت أقدامها في سوريا، واتخاذها منطلقاً لشنِّ هجمات ضد إسرائيل.

من جهة أخرى، اتهم مقاتلو المعارضة نظام الأسد بحصار جيب لهم في درعا، وتوجهه للسيطرة على المدينة بكاملها.

وقال المقاتلون إن النظام “يُخالف” الاتفاق الموقع مع الجانب الروسي.

وأكد متحدث باسم المعارضة أن الآلاف محاصرون بعد دخول قوات النظام قاعدة رئيسية غرب درعا دون قتال، وقبل إجلاء رسمي للمسلحين.

بواسطة -
0 309

وجهت ميلانيا، زوجة الرئيس الأميركي دونالد #ترمب، رسالة إلى زوجته الأولى إيفانا، الاثنين، دعتها فيها إلى الكف عن الإدلاء بتصريحات لتحقيق أغراض شخصية.

وكانت السيدة الأميركية الأولى ترد على ما ورد في مقابلة أجراها برنامج (غود مورننغ أميركا) الذي تبثه شبكة (إيه.بي.ٍسي) مع إيفانا، وأشارت فيها إلى نفسها مازحة بأنها السيدة الأولى بينما كانت تروج لكتابها (ريزينغ ترمب).

وقالت إيفانا الأميركية من أصل تشيكي والتي استمر زواجها من ترمب من عام 1977 إلى عام 1992 لشبكة (إيه.بي.ٍسي) “معي الرقم المباشر للبيت الأبيض لكنني لا أريد الاتصال حقا، لأن ميلانيا موجودة هناك”.

وأضافت “لا أريد أن أثير أي نوع من الغيرة، لأنني في الأساس زوجة ترمب الأولى، فهمت؟ أنا السيدة الأولى، حسنا؟”.

وأصدرت المتحدثة باسم ميلانيا ترمب بياناً تطرق إلى بارون ابنها من ترمب.

وقال البيان “جعلت السيدة ترمب من #البيت_الأبيض بيتاً لبارون والرئيس. إنها سعيدة بالحياة في العاصمة #واشنطن، ويشرفها دورها بوصفها السيدة الأولى للولايات المتحدة. تعتزم استخدام لقبها ودورها لمساعدة الأطفال وليس بيع الكتب”.

وأضاف البيان “من الواضح أن هذا تصريح لا أساس له من زوجة سابقة. للأسف هذه مجرد محاولة لجذب الاهتمام وإثارة جلبة لتحقيق أغراض شخصية”.

ولم يتضح ما إذا كان الرئيس على علم بما حدث.

بواسطة -
0 311

أصبح الرئيس الأميركي دونالد #ترمب جداً للمرة التاسعة، باستقباله حفيدا جديدا من نجله الأصغر اريك وزوجته لارا، وذلك يوم الثلاثاء 12 سبتمبر/أيلول؛ والأصغر هنا بخلاف بارون الطفل (10 سنوات).

وقد أطلقا على نجلهما “لوقا”، وحيث أعلن عن الولادة من قبل منظمة ترمب في تغريدة بموقع تويتر.

كما نشر اريك صورة لطفله بين يديه بالأسود والأبيض، وصورة أخرى للطفل وحده ملونة.

وهنأ الرئيس #ترمب ابنه وزوجته على الحفيد الجديد.

وبخلاف ابنة الرئيس الكبيرة ايفانكا ترمب، التي انتقلت إلى #واشنطن، فإن ابنيه اريك وشقيقه دون الابن، بقيا في #نيويورك لإدارة الشركة العائلية.

وقد كان لاريك وزوجته لارا دوراً ملموساً في دعم ترمب أثناء الحملة الانتخابية لرئاسة البلاد.

ولوقا هو الابن الأول للزوجين، رجل الأعمال وعارضة الأزياء السابقة، واريك من مواليد 6 يناير 1984 وقد تزوجا في 2014م.

وبقية الأحفاد هم خمسة من ابنه الأوسط دونالد الابن، وثلاثة من إيفانكا وزوجها جاريد كوشنر مستشار ترمب.

بواسطة -
2 83

بحث وزير الدفاع الأميركي جيم #ماتيس في اتصال هاتفي الجمعة مع نظيره القطري خالد بن محمد العطية أهمية عدم تصعيد التوترات مع جيران #قطر، حسب ما جاء في بيان.

وقد ناقش ماتيس مع نظيره القطري وضع العلاقات بين دول #الخليج، و”أهمية تخفيف التوتر”، حسب ما أعلنته وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون).

وقد أكد المسؤولان على “الشراكة الأمنية الاستراتيجية” بين #الدوحة و #واشنطن، بحسب بيان للبنتاغون.

وأكد ماتيس على أهمية خفض التوتر “من أجل أن يتمكن كل الشركاء في منطقة الخليج من التركيز على الخطوات المقبلة لتحقيق الأهداف المشتركة”.

وكان ماتيس وصف في وقت سابق قطع عدد من دول الخليج ودول أخرى علاقاتها الدبلوماسية مع قطر بالوضع المعقد للغاية. وأشار إلى ضرورة وقف تمويل الدوحة للإرهاب.

من جهتها قالت هيثر نوورت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية خلال مؤتمر صحفي: “لا نزال قلقين للغاية بشأن الوضع القائم بين قطر وبلدان مجلس التعاون الخليجي. بدأنا نخشى من وصول هذا النزاع إلى طريق مسدود. نعتقد أن هذا الوضع قد يستمر لأسابيع.. قد يستمر لأشهر.. حتى إنه من الممكن أن يتصعد الخلاف”.

بواسطة -
1 111

هل انتهت إجازتك الصيفية؟ وعدت إلى روتين العمل والمنزل؟ إذن كن مستعدا لأن شريك العمر سيعيد تقييم رحلة الصيف ويحاسبك حسابا عسيرا إذا كانت الإجازة مريرة، والأمر قد يصل إلى ذروته بالطلاق أو #الانفصال.

هذا ما يحدث في أميركا، وتحديدا العاصمة واشنطن، حيث كشفت دراسة حديثة عن ارتفاع معدلات الطلاق إلى الذروة في مارس وأغسطس من كل عام، بحسب الموقع الإلكتروني لمجلة “ذي أتلانتك” الأميركية.

وفي جامعة #واشنطن، عمل الباحثان الاجتماعيان بريان سيرافيني وجولي برينز على تحليل بيانات الطلاق على مدى 15 عاما من عام 2001 إلى 2015. وكان التركيز على واشنطن لسهولة جمع بيانات عن دعاوى الطلاق من سجلاتها القانونية.

وكشف الباحثان أن البحث عن كلمة divorce الطلاق أو child custody حضانة الطفل، يبدأ على الإنترنت في بداية العام ويبلغ ذروته في شهر مارس، وكذلك في شهر يوليو.

ورجحت الدراسة أن التفكير في الانفصال أو الطلاق يبدأ غالبا بحلول إجازة الشتاء والاحتفال بعيد الحب في فبراير، وكذلك في يوليو وهو الشهر الرئيسي للإجازات الصيفية في الولايات المتحدة.

وقال الباحثان إنه من المنطقي أن الأزواج غير السعداء لا يتخذون قرارات الانفصال في الأعياد التي تشارك فيها العائلة والأسرة والأطفال مثل عيد الكريسماس في ديسمبر.

وذكر الباحثان أن قرار الأزواج بأن خلافاتهما غير قابلة للتسوية يأتي غالبا بعد “رحلة كبيرة”، ربما بسبب الرغبة في تحاشي إفساد بهجة العائلة بالسفر، أو بسبب الإحباط الذي تخلفه المشكلات المتراكمة أثناء الرحلات والإجازات.

وربما يعتقد الزوجان الذي تحطم حياتهما الخلافات أن رحلة كبيرة ربما تكون هي الفرصة الأخيرة لتصفية النفوس، ولكنهما يكتشفان العكس، فتنتهي الإجازة الصيفية بأسوأ خاتمة: #الطلاق.