Home بحث

بواسطة -
2 305

قام اللاعب المصري #محمد_صلاح بموقف نبيل مع اللص الذي سرق والده. حيث أعلن والد اللاعب المحترف بصفوف “ليفربول الإنجليزي”، والذي قاد #المنتخب_المصري إلى #المونديال بعد غياب دام 28 عاماً تنازله عن المحضر الذي حرره ضد من اتهمه بسرقة أموال من سيارته، وذلك بناء على طلب نجله.

وأشار الوالد إلى أن محمد صلاح اتصل به للاطمئنان عليه، وطلب منه مساعدة أسرة المتهم، كذلك العفو عنه، والتنازل عن محضر السرقة حفاظاً على مستقبل السارق.

وقال والد اللاعب إن ابنه أكد له أنه سيبحث عن فرصة عمل للسارق، وناشد #وسائل_الإعلام بعدم نشر صورة للمتهم، وتمّ بعد ذلك التنازل عن المحضر، وأصبح اللص حراً طليقاً غير مدان.

وكان صلاح حامد غالي، والد اللاعب المصري محمد صلاح، قد تعرض للسرقة، حين سرق المتهم مبلغ 30 ألف جنيه من سيارته أثناء وقوفها أمام منزله بمنطقة مدينة #مصر شرق القاهرة.

بواسطة -
2 584

أعلن في العاصمة السورية #دمشق عن وفاة الفنانة السورية المعتزلة #فاتن_الحناوي بعد صراع طويل مع مرض الكلى.

والمطربة الراحلة هي الشقيقة الكبرى للمطربة #ميادة_الحناوي، وسبقتها بالغناء نهاية سبعينيات القرن الماضي.

وقالت وكالة “سانا” إن فاتن الحناوي توفيت عن 56 عاماً.

وغنت الراحلة الحناوي لعدد كبير من الشعراء والملحنين الذين كان على رأسهم الموسيقار السوري الراحل رياض البيدك الذي لحّن لها قصيدة الشاعر “بدوي الجبل” المعروفة باسم “يا من سقانا كؤوس الهجر”، حيث حققت لها هذه الأغنية شهرة واسعة.

وعرفت الراحلة بأغنيات كثيرة، مثل “بيني وبينك خطوتين” التي كانت من الأغاني الشهيرة في ثمانينيات القرن الماضي.

وعرفت كذلك بأغنية “بلدي الشام” التي غنتها مع المطرب اللبناني الراحل وديع الصافي.

واعتزلت الحناوي الفن مع الثمانينيات، ولم يعرف لها بعد هذا الوقت أي أغنية جديدة، ولم يسجل لها ظهور على #وسائل_الإعلام إلا على نطاق ضيق للغاية، حيث بدأت معاناتها مع مرض الكلى بعد فترة من زواجها، ولازمها طيلة السنوات الأخيرة.

ويعتبر النقاد أن صوت فاتن الحناوي يمتاز بالقوة والتمكّن، فضلاً عن مقدرته على التنقل بين العُرب، الأمر الذي سهّل عليها أداء أغنيات أم كلثوم، وكذلك أداء الأغنيات التي هي في الأصل قصائد شعرية، كقصيدة بدوي الجبل، وأغنية “جرح الهوى” وأغنيات أخرى عديدة مثل أغنية “أحبّها”.

بواسطة -
2 266

فتحت #السلطات_الجزائرية هذه الأيام تحقيقاً للكشف عن مافيا مختصة بتسويق وتوزيع لحوم الحمير على المطاعم، وذلك بعد مصادرتها كميات كبيرة من هذه اللحوم مخصصة للاستهلاك البشري.

وأعلنت #وسائل_الإعلام المحلية، الاثنين، أن مصالح المراقبة الاقتصادية تمكنت مؤخراً من حجز كميات كبيرة من لحوم الحمير فاقت القنطارين، كانت بصدد التوزيع للمواطنين على مستوى عدد من مطاعم الشواء بمدينة برحال المتواجدة بمحاذاة الطريق الرابط بين ولايتي سكيكدة وقسنطينة من جهة وعنابة من جهة أخرى، إضافة إلى اكتشاف بقايا رؤوس حمير وأشلاء وأطراف بالمناطق الغابية بالمدينة.

وأثارت هذه #الواقعة استنفار السلطات الأمنية التي بدأت تحقيقاً معمقاً مع عدد من أصحاب محلات الشواء المتواجدة بالمدينة، لمعرفة مصدر اللحوم التي يتزودون بها، والجهة التي تفف وراء ترويج لحوم الحمير، كما خلّفت رود فعل ساخطة عند كثير من الجزائريين، الذين وصفوا هذه القضية بـ #الإرهاب الغذائي الموجه للمواطنين، خاصة ذوي الدخل المحدود الذين ينجذبون لشراء اللحوم الحمراء ذات السعر الرخيص.

وطالب الجزائريون السلطات الذين حمّلوها مسؤولية غياب الرقابة على أسواق اللحم، بضرورة اتخاذ إجراءات صارمة ضد المتورطين في هذه الجريمة، خاصة بعد انتشار هذه الظاهرة في السنوات الأخيرة.

ويقول الناشط وائل بوساحة تعليقاً على ذلك: “إنه إرهاب من نوع آخر عندما يصل الفساد إلى موائد وبطون الجزائريين، أصبحنا نتوجس من شراء اللحوم الحمراء، بعد انتشار بيع لحم الحمير وتجرّد العديد من كل أنواع الإنسانية من أجل الكسب الحرام، حتى ولو كان ذلك على حساب صحة الناس، يجب الحكم عليهم بالمؤبد حتى يكونوا عبرة لغيرهم”.

بواسطة -
1 1449

هذا #الفيديو المؤلم لذوي المشاعر والضمائر، رصدت لقطاته كاميرا مراقبة، لم يكن #الطبيب الذي أصبح معروفاً بصفة “جبان” في الدولة الأبعد بالكرة الأرضية عن المنطقة العربية، يعلم بوجوده في ممر مركز طبي لشؤون وصحة العائلات بمدينة Valparaioso المعروفة في وسط التشيلي، بأن اسمها جامع لكلمتين، معناهما “وادي الجنة” بإسبانية البلاد المصدومة مما رأت.

إلا أن ما نال ممرضة حاملاً الأسبوع الماضي، على لسان ويدي الطبيب وقدمه الرافسة بطنها، كان جحيماً انتشر خبره مع الفيديو بمعظم #العالم، ووصل صداه إلى “العربية.نت” التي راجعت مواقع بعض #وسائل_الإعلام التشيلية لتلم بقصته، وبطلها الفيديو، ونراه يبدأ على ما يبدو بتلاسن غير معروف موضوعه بين الطبيب المبتدئ والممرضة المتبرعم برحمها جنين عمره 3 أشهر.
ولما أخبروه طار عقله

نستنتج من الوارد في موقع Canal 44 التلفزيونية بالتشيلي، أن الطبيب المبتدئ، أو “الجبان” بطل الفيديو البالغة مدته 50 ثانية فقط، صديق عاطفياً للممرضة وغضب من حملها منه، وظن أنها تكذب عليه، فرافقها إلى المركز الطبي ليتأكد بنفسه معها، ولما أخبروه بصحة ما قالت طار عقله.

أول ما بدأ به بعد التلاسن، هو الصراخ بوجهها وشتمها. أما يدوياً، فنجده اقترب “وحصرها إلى الجدار وشدها من شعرها” بحسب ما أجمعت عليه وسائل الإعلام بالتشيلي، ثم انقضّ يعضعض في أذنها حتى أدماها، وربما هددها همساً وأهان وجدانها بأسوأ كلام، في مشهد لم ترصده الكاميرا بالكامل، لأنه ابتعد عن مجال رصدها، ثم عاد إليه، فيما استمرت هي هادئة لا تنفعل ولا تنتفض، خشية أن يثور عليها أكثر.
تهديد بقتل مزدوج

وحدث الأسوأ سريعاً: الطبيب ظهر مجدداً، يروح ويجيء انتظاراً لوصول المصعد ليغادر المكان، فحملت صديقته حقيبتين كانتا معها على أرض الممر، وقالت له شيئاً ثار غضبه بسببه من جديد، وربما أخبرته أنها ستخرج معه ولن تدعه يفلت من مسؤولية حملها، عندها استجمع قواه كما ثور هائج وسدد رفسة عنيفة إلى بطنها، انطوى على أثرها جسمها بالكامل من الألم.

ثم سألها: “ماذا قلت. ماذا قلت”؟ وفق ما ذكر موقع Portal 24 Horas الإخباري، وفيه أول صورة للطبيب، وتصريح لوزيرة المرأة والمساواة بين الجنسين Waleska Castillo قالت فيه، إن ما فعله الطبيب “هو تهديد بقتل مزدوج” للأم وجنينها، وعلى هذا الأساس ستتم محاكمته في 4 سبتمبر المقبل، بالتأكيد تجريده من رخصته كطبيب.

بواسطة -
0 405

اضطر الأطباء في هولندا إلى إجراء عملية جراحية للاجئ #سوري من أجل استخراج “تحويشة العمر” من بطنه، والتي كادت أن تودي بحياته لولا أن الأطباء سارعوا إلى إنقاذ الرجل واستخراج “التحويشة” من بطنه.

وفي تفاصيل الحادثة التي تم تسجيلها قبل أيام في #هولندا فإن لاجئاً سورياً لم تكشف #وسائل_الإعلام ولا المصادر الطبية عن اسمه لكنه يبلغ من العمر 32 عاماً، لجأ إلى المستشفى بسبب آلام حادة في بطنه، وهي الآلام التي تسببت له بحالة من الغثيان المتكرر، ليكتشف الأطباء سريعاً أن الرجل كان قد وضع “تحويشة العمر” بالكامل في أكياس من النايلون وابتلعها ليخبأها في بطنه عندما قرر الهروب من #سوريا والهجرة إلى #أوروبا.

ولحسن حظ الشاب السوري فإن الآلام بدأت تلاحقه بعد أن وصل إلى بر الأمان في أوروبا، حيث اشتد الألم وهو في هولندا، ليضطر الأطباء عند اكتشاف ذلك أن يجروا له عملية جراحية ويقوموا باستئصال الأموال المخزنة في بطنه، وهي عبارة عن 1807 دولارات فقط، وهي “تحويشة العمر” بالنسبة للاجئ السوري الهارب من بلاده.

وقال الأطباء إن الأموال تم استخراجها بالكامل من بطن المريض وهي في حالة جيدة ولم تصب بأذى نتيجة كونه قام بتغليفها بشكل جيد وقوي، كما أن الشاب عاد إلى صحته بعد استخراج الأموال المخزنة من معدته.

ونقلت جريدة “ديلي ميل” البريطانية عن الأطباء في أعقاب إجرائهم العملية قولهم: “هذا واحد من بين حالات عديدة توضح الظروف المميتة التي يعيشها الناس في مناطق الحرب بمنطقة #الشرق_الأوسط”.

وتقول الصحيفة البريطانية إن الأطباء وجدوا معاناة كبيرة في التواصل مع المريض وفهم ما يقول بسبب أنه لا يتحدث سوى اللغة العربية وباللهجة المحلية لبلده، ولا يجيد أية لغات أخرى، بل لا يجيد أيضاً أية لهجات عربية غير لهجته المحلية، وهو ما اضطر الفريق الطبي في النهاية لاستئجار مترجم بمقابل مالي من أجل أن يتمكنوا من التواصل مع المريض وأن يفهموا منه تاريخه الطبي.

يشار إلى أن أعداداً كبيرة من #السوريين وصلوا إلى #القارة_الأوروبية طالبين اللجوء بسبب الأحداث في بلادهم، وأغلبهم يستقل القوارب الصغيرة عبر البحر قادماً إما من #تركيا أو #ليبيا من أجل الوصول إلى أوروبا التي باتت تعتبر أقرب مكان آمن للسوريين.

بواسطة -
2 544

كشفت الخارجية المصرية كافة التفاصيل المتعلقة بحالة الفتاة #إيمان _عبدالعاطي صاحبة النصف طن وحقيقة ما حدث معها، بعد اتهام شقيقتها للطبيب الهندي بالتورط في تدهور حالتها.

وقالت الوزارة إنه تعقيباً على ما تداولته بعض #وسائل_الإعلام حول تدهور الحالة الصحية للمواطنة إيمان عبدالعاطي، والتي تخضع للعلاج بمدينة مومباي بالهند.

صرح السفير #خالد_يسري_رزق مساعد وزير الخارجية للشؤون القنصلية والمصريين في الخارج، بأن وزارة الخارجية تابعت باهتمام منذ اللحظة الأولى حالة المواطنة، والاتصالات الأولى التي تمت بين شقيقتها والطبيب المعالج من أجل توفير الرعاية العلاجية لها.

وأشار مساعد وزير الخارجية إلى أن الوزارة أصدرت توجيهات إلى كل من السفارة في نيودلهي والقنصلية في #مومباي لتقديم كافة أوجه المساعدات والتسهيلات لإيمان عبد العاطي، وهو ما ظهر جليا من خلال التنسيق قبل وصولها بشأن الغرفة الخاصة التي قامت المستشفى ببنائها خصيصا في فناء #المستشفى من أجل استقبال الحالة، وخلال مشاركة القنصل في مومباي في المؤتمر الصحافي الذي عقده المستشفى بمناسبة وصول إيمان، فضلا عن زيارتها والتواصل الدائم مع شقيقتها المرافقة لها، بالإضافة إلى قيام السفير المصري في العاصمة نيودلهي بزيارتها بصورة شخصية في مدينة مومباي مرتين خلال الشهر الماضي.

وأضاف مساعد وزير الخارجية أن القنصلية في مومباي تلقت خطابين بتاريخ 15 و17 أبريل/نيسان 2017 من المدير التنفيذي للمستشفى، والذي أكد أن الهدف الرئيسي من تواجد المواطنة بالمستشفى هو علاج السمنة، وهو ما تم الاتفاق عليه مع المواطنة وأسرتها وتحقق بالفعل، بجانب اكتشاف السبب الجيني للسمنة المفرطة التي تعاني منها.

وأشار المستشفى إلى أن المريضة في حاجة إلى الرعاية بمراكز متخصصة في المخ والأعصاب والتأهيل الطبيعي، وذلك نظرا لأنها تعاني من آثار جلطة أصيبت بها منذ 3 سنوات أفقدتها الحركة في الجانب الأيمن، فضلاً عن معاناتها من بعض الأمراض الأخرى، وإن كانت تحت السيطرة.

وأضاف مساعد وزير الخارجية، أن #القنصل_المصري في مدينة مومباي قام بزيارة المستشفى 25 الجاري، والتقى مع المدير التنفيذي للمستشفى والطبيب المعالج والفريق الطبي المختص بحالة المواطنة، حيث أوضح المستشفى أنه نجح في إجراء أشعة الرنين المغناطيسي على المريضة، وتبين عدم وجود أي جلطات جديدة أصيبت بها، وأن ما تعاني منه هو من آثار الإصابة بالجلطة القديمة؛ كما علمت القنصلية في مومباي أن فريقا كبيرا من الأطباء قام بزيارة إيمان عبد العاطي، تمهيدا لنقلها إلى #أبوظبي لاستكمال العلاج هناك.

وشدد مساعد وزير الخارجية للشؤون القنصلية على اهتمام ومتابعة وزارة الخارجية لحالة المواطنة إيمان عبد العاطي حتى تماثلها للشفاء وعودتها إلى أرض الوطن.

بواسطة -
0 1672

وضع الثنائي #حمدي_الميرغني و #إسراء_عبدالفتاح حدا للأقاويل التي طالتهما خلال الفترة الأخيرة، وتحدثت عن ارتباطهما وخطبتهما بشكل #سري بعيدا عن #وسائل_الإعلام.

حيث اختار ثنائي فريق “مسرح مصر” الذي يقدم عروضه المسرحية عبر شاشة “MBC مصر” أن يفصحا عن ارتباطهما بشكل مختلف من خلال حساباتهما الرسمية على مواقع #التواصل_الاجتماعي.

البداية جاءت من خلال حمدي الميرغني الذي قام بنشر صورة عبر حسابه على موقع “انستغرام” والتي يظهر فيها بصحبة مجموعة من الأصدقاء وهو يمسك بخاتم الزفاف الذي يقدمه لإسراء عبد الفتاح.

كما ظهر أصدقاء الثنائي بقمصان كتب عليها عبارة “Will You Marry Me”، ليعلق حمدي على الصورة قائلا “تتجوزيني؟”، لتأتي إجابة السؤال سريعا من زميلته إسراء عبد الفتاح التي قامت بنشر صورة في نفس التوقيت تجمعها بحمدي والأصدقاء وعلقت عليها قائلة “موافقة”؟.

الثنائي شارك معا في #الفرقة_المسرحية التي أسسها الفنان #أشرف_عبدالباقي ، وينطلق الموسم الثالث من عروضها في عيد الفطر المقبل.