Home بحث

بواسطة -
2 79

قال كاظم صديقي، من أئمة جمعة العاصمة الإيرانية طهران، إن مؤسس نظام الجمهورية الإسلامية الإيرانية لم يكن يؤمن بـ”حقوق الإنسان”.

ونقل موقع وكالة أنباء الطالب (snn) الناطقة باللغة الفارسية، كلمة ألقاها الشيخ كاظم صديقي قبل أيام أثناء الدورة التدريبية لقوات التعبئة الطلابية التابعة للحرس الثوري الإيراني في مدينة مشهد شمال شرق  إيران قال فيها :”الإمام الخميني داس على أميركا ولم يكن يؤمن بحقوق الإنسان والعلاقات مع واشنطن”.

وفي الوقت الذي تحاول حكومة الرئيس  حسن روحاني التقرب من الغرب وتطبيع العلاقات مع  الولايات المتحدة المقطوعة منذ ثلاثة عقود ونيف قال صديقي “إن العلاقات مع أميركا ليست مدعاة للتفاخر”.

ويتمسك التيار الأصولي المتشدد في إيران بشعار “الموت للشيطان الأكبر” الذي طالما ترسخ في أدبيات الجمهورية الإيرانية كأبرز وسيلة لتعبئة الجماهير رغم أن الشارع الإيراني لا يؤمن بهذا الشعار الذي يعتبره جلب الويلات للبلاد، إلا أن الحوثيين في #اليمن يطلقون هذا الشعار تأسيا بالشعارات التي تتبناها إيران.

وفي يونيو الماضي، انتقد إمام جمعة مشهد أيضا من “يحاول إظهار الإمام الخميني كأسطورة للحرية”، معتبرا ذلك ضمن المحاولات التي تبذل بهدف “تحريف” شخصية مؤسس الجمهورية الإسلامية الإيرانية.

والمعروف أن منظمات حقوق الإنسان الدولية تنتقد بين الحين والآخر النظام الإيراني بسبب خرقه للحقوق الأولية للمواطنين، وتندد بارتفاع حالات  الإعدام وحرمان المواطنين من الحريات بشكل عام، وحرمان الاثنيات غير الفارسية من حقوقها القومية بشكل خاص.

بواسطة -
0 29

أكد مصدر حكومي يمني في الرياض توقعات بإعلان هدنة إنسانية في #اليمن في غضون الساعات المقبلة، وأنه يجري الآن التحقق من ضمانات تثبيت الهدنة المتوقعة على أساس وقف القتال وانسحاب ميليشيات الحوثي والمخلوع  صالح من المدن والمحافظات التي يتواجدون فيها، وخاصة عدن وتعز وشبوة والضالع ومأرب، وأن يتم إخضاع الموانئ للدولة ورفع الحصار وتأمين وصول مواد الإغاثة.

ميدانياً قتل 4 من ميليشيات الحوثي وأصيب 10 الثلاثاء، في انفجار سيارة مفخخة استهدفت مبنى الأمن في مدينة البيضاء.

وأفادت مصادر أمنية بسقوط قتلى وجرحى من ميليشيات الحوثي في تفجير سيارة مفخخة، استهدفت مسجد الروض قرب مستشفى الثورة في صنعاء.

فيما تبنى تنظيم “داعش” تفجير السيارة المفخخة في مسجد الروض بصنعاء.

وكثف طيران التحالف غاراته على مواقع ومعسكرات ميليشيات الحوثي وصالح ومخازن الأسلحة التابعة لهم، وكبدهم خسائر بشرية كبيرة، ففي عدن شن طيران التحالف ثلاث غارات على تجمعات الانقلابيين في جولة السفينة وجبل حديد
وفي صعدة طالت الغارات تجمعات ميليشيات الحوثي في منطقة ساقين ومنطقة حيدان، كما استهدف طيران التحالف تجمعات الانقلابيين في محافظة عمران ما أسفر عن مقتل نحو 200 من الميليشيات.

بواسطة -
1 263

في برنامجه “دي أن إي” على تلفزيون “المستقبل”، الذي عرض ليلة الاثنين، رفع الإعلامي اللبناني  نديم قطيش من جرعة السخرية تجاه حالة التخبط لدى الإعلام اليمني وإعلام حزب الله بشأن عملية  عاصفة الحزم.

وأظهر قطيش بأسلوبه الساخر حجم الصدمة التي لايزال يعيشها أنصار  الحوثيين في إعلام  حزب الله، وعدد من القنوات #اليمنية.

وفي جملة ما تطرق إليه الإعلامي  نديم قطيش، ردا على التلفيقات الإيرانية التي لا تتوقف ضد  السعودية، بعضها جاءت حتى على لسان مرشد  إيران خامنئي، بث قطيش صور لقاءات تجمع المسؤولين السعوديين، تظهر حجم التكاتف والتنسيق الكبير للعملية العسكرية الجارية في اليمن.

وبقدر كبير من السخرية، أبرز  قطيش “أحلام” أحد المحللين في استوديو يمني، تطرق فيها المحلل إلى احتلال ميليشيات #الحوثي لـ30 قرية #سعودية، وأسر 30 جنديا سعوديا، حسب زعمه.

وهنا نصح نديم قطيش هذا المحلل بأن يجتهد أكثر في “فبركة” الأخبار حتى يمكن تصديقها.

أما في ملف  النووي الإيراني، فاحتفل نديم قطيش على طريقته بحالة التيه التي أصابت إعلام حزب الله، وراح بشكل ساخر جدا يبرز التناقض الصارخ بين رفض معلن لكل من الرئيس الإيراني #روحاني، ومعه المرشد خامنئي، التوقيع على اتفاق  لوزان، وبين تهليل إعلام حزب الله لهذا الاتفاق ولرفع العقوبات الاقتصادية التي لم ترفع بعد.

وهنا قال قطيش ساخرا، إنه يتعين على المحللين في إعلام حزب الله المسارعة لإبلاغ روحاني وخامنئي بأن ”  مجلس الأمن قد رفع العقوبات في غفلة منهما”.

بواسطة -
1 610

قالت صحيفة الإمارات اليوم إن المتهمة في القضية المعروفة إعلامياً بـ ” شبح_الريم”، آلاء بدر (30 عاماً) فجرت مفاجأة لمحاميها والحضور خلال جلسة المحاكمة، الاثنين، عندما أنكرت جميع التهم المنسوبة إليها، وادعت إصابتها “بمرض عقلي ومس من الجن”، ما يجعلها ترى أشخاصاً وهميين وتخيلات، مطالبة هيئة المحكمة بعرضها على أطباء متخصصين.

وقالت المتهمة إنها تتخيل “وجود أشخاص وهميين يعذبونها في السجن”، وأنها تعاني “نوبات صراخ هستيرية”، موضحة أن حالتها مزمنة، منذ أن كانت في الثالثة من العمر، مضيفة أنها تظهر عليها آثار “مس من الجن”.

كما أصرت المتهمة على أن الاعترافات التي وجهتها للنيابة العامة “تم أخذها بالقوة، وبعد انتهاكات عدة ضدها”.

وأضافت الصحيفة الإماراتية أن محامي المتهمة، عبدالقادر الهيثمي، رفض طلب موكلته، موضحاً أنه سيقوم باستشارة عدد من الأطباء، وتحديد الأمر في الجلسة المقبلة.

وكانت نيابة أمن الدولة قد أحالت المتهمة إلى المحكمة، بتهمة قتل أميركية مقيمة في دولة الإمارات تدعى أبوليا ريان عمداً طعناً بالسكين. كما أنها حاولت قتل طبيب وأفراد أسرته المكونة من أربعة أشخاص، يحملون جنسية أميركية، بعد زرع قنبلة يدوية الصنع على باب منزلهم في #أبوظبي، وأشعلت فتيل القنبلة بقصد إثارة الرعب والإضرار بالسلم الاجتماعي في الدولة، إلا أنه انطفأ.

كما أسندت إليها المحكمة اتهامات بـ “جمع مواد متفجرة محظورة، وإنشاء وإدارة موقع إلكتروني باسم (سلمة بنت الأكوع) بقصد الترويج لأفكار تنظيم #داعش المتطرف، إضافة إلى تقديمها أموالاً إلى تنظيم القاعدة الإرهابي في #اليمن”.