>

أعلنت الفنانة المصرية نادية مصطفى تعافيها نهائيا من فيروس كورونا، مؤكدة خضوعها لثلاثة تحاليل أثبتت سلبية عينتها للفيروس، بعد 16 يوما قضتها في العزل الصحي، والعلاج وصفتهم بأيام العذاب والرعب.

وفي التفاصيل، فقد كتب نادية مصطفى عبر حسابها على الفايسبوك قائلة: الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات بعد عزلي ١٦ يوم وتأكدي بعد ٣ تحاليل اخرهم كان تحليل اليوم واطمئناني على نفسي بإنى خفيت .. أستطيع أن أخبركم بإنى عشت الأيام اللي فاتت في رعب بعد ظهور أعراض كورونا، الحمد لله حمدا يليق بجلال وجهه وعظيم سلطانه ومهما شكرته مش هوفي.

  ووجهت الشكر للفريق الطبي المعالج قائلة: شكرا جزيلا للدكتور هشام المناوي اللي وجهني أول أما قلتله وشكرا جزيلا لاهتمام الدكتور حسين جعفر واللي تابع معايا بكل حب واهتمام أولا بأول وكان هو اللي بيتصل بي علشان يطمني لأني كنت في البداية منهارة.

  أضافت: وشكرا جزيلا لأخواتي وعشرة عمري الغالي هاني شاكر وتوأم روحه وروحي نهلة حبيبتي أقلقتهم، وشكرا أستاذ علاء عامر وسؤالك عني طول الوقت شكرا نجوى وهدية ربنا اللي خلت معنوياتي في السماء أما قالتلى رؤية أبكتني شكرا إخواتي وعائلتي الجميلة.   وواصلت نادية رسائل الشكر قائلة: شكرا لله لأنه رزقني بأولاد برغم وجودهم بعيد بس كانوا معايا 24 ساعة على zoom وBotim فهونوا علي العزل ورفعوا من معنوياتي وشكرا كتيييييييير أوي بأه لشريك حياتي اللي تفانى في خدمتي واهتم بأكلي، ودايما كنت بلمح في عينه الرعب بس هموت واعرف هو كان مرعوب علي ولا مرعوب من كورونا، هزار والله ربنا يديله الصحة ويخليهولي وبجد تسلم الشدة اللي بتبين معدن الإنسان.

  ووجهت مصطفى مناشدة لله بأن يبعد عنا هذا الفيروس وقالت: ويااااارب يخلصنا من الرعب اللي احنا فيه ويزول هذا الوباء عاجلا وليس آجلا بقدرة كن فيكون.

  واختتمت رسالتها بقولها: حبايبي اللي كانوا بيسألوا عليا دايما وهم بس اللي كانوا عارفين مع إني عارفة وواثقة إني لو كنت قلتلكم كانت هتبقى مظاهرة حب ملهاش مثيل بحبكم كلكم.