>

توفى امس الجمعة الموسيقار المصري جمال سلامة، عن عمر يناهز 75 عامًا داخل مستشفى الهرم، بعد تدهور حالته الصحية أثر إصابته بفيروس كورونا.

وقد نعت الفنانة لطيفة التونسية الموسيقار جمال سلامة، وكتبت خلال حسابها على موقع تويتر: “كم أنا حزينة اليوم الله يرحمك يا أعظم أخ وأستاذ وفنان كنت فنانا عظيما وإنسانا أعظم ربنا يصبرنا ويصبر كل أسرتك أنت خسارة كبيرة، إنا لله وإنا إليه راجعون الدكتور جمال سلامة فى ذمة الخالق”.

كما نعت الراحل الفنانة اللبنانية كارول سماحة والتي كتبت في تغريدة: “
أتقدم بأحر التعازي من عائلة الموسيقار الكبير #جمال_سلامه الذي أغنى المكتبة الموسيقية العربية بأعمال استثنائية و خالدة”.

الموسيقار جمال سلامة من مواليد الإسكندرية 5 أكتوبر 1945، ونشأ فى عائلة فنية فوالده حافظ أحمد سلامة كان مؤلفًا للموسيقى السيمفونية، وكان أخوه ملحنًا وعازفًا لآلة الأكورديون بفرقة سيدة الغناء العربي أم كلثوم، وباقي عائلته الفنية كانوا يعملون بالمجال الفني.

الموسيقار جمال سلامة تعاون مع كبار المطربين فى مصر والوطن العربى، ومن أشهر ألحانه أغنية “ساعات ساعات” للشحرورة صباح، كما لحّن لسميرة سعيد أغنية “احكى ياشهرزاد” و”مش حتنازل عنك” و”قال جانى بعد يومين”، “ومع المطربة اللبنانيّة ماجدة الرومى لحن “بيروت ست الدنيا” وقصيدة ” مع جريدة ” للشاعر نزار قبّانى.

  كما لحن الكثير من موسيقى الأفلام والمسلسلات فى حقبة الثمانينيات التى ما زالت فى ذاكرة الناس مثل مسلسل “الحب وأشياء أخرى” وفيلم “حبيبى دائما”، كما لحن أغنية “والله بعودة يارمضان”، وأغنية  “أهلا بالعيد”.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *