ابتكر علماء من الأكاديمية الروسية للعلوم ملصقا إعلانيا للفيلم الجديد (الرجل-النملة وأنثى الدبور) ، ليصبح الأصغر من نوعه في العالم، بسمك شعرة الإنسان

وتمكن خبراء معهد التكنولوجيا الفوتونية من نقش إعلان اسم الفيلم الحديث الذي بدأ عرضه في العالم، بفضل تكنولوجيا الفوتونات

المصدر: arabic.rt.com