أكد العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز، في خطابه الملكي السنوي الذي ألقاه أمام مجلس الشورى عبر الاتصال المرئي،  على حرص المملكة ووقوفها إلى جانب الشعب اللبناني الشقيق.

كما حثّ جميع القيادات اللبنانية على تغليب مصالح شعبها في المقام الأول، داعياً إلى إيقاف هيمنة حزب الله الإرهابي على الدولة.

على صعيد آخر، شدد الملك سلمان على أن إيران دولة جارة، والسعودية تأمل أن تغير طهران من سياستها وسلوكها السلبي في المنطقة، وأن تتجه نحو الحوار والتعاون.

كما أوضح أن بلاده تتابع بقلق بالغ سياسة النظام الإيراني المزعزعة للأمن والاستقرار، وأيضا عدم تعاون إيران مع المجتمع الدولي بشأن البرنامج النووي.

ولفت إلى أن النظام الإيراني مازال مستمراً بدعم ميليشيا الحوثي الإرهابية، والذي بدوره يطيل أمد الحرب في اليمن.

وشدد على أن المملكة حريصة على أمن واستقرار الجمهورية اليمنية والمنطقة بأكملها.

شارك برأيك

‫3 تعليقات

  1. هههههه لا حول و لا قوة الا بالله العلي العظيم
    سلمانكو الاهبل انت وين و السياسة والمجتمع
    الدولي وين ؟؟
    وهل يحق لعبيد الصهيواميركية و المنبطحين
    ان يوجّهوا كلام او نصيحة او انتقاد للأحرار ؟
    خسئتم!!
    أين أنتم من ايران و حزب الله ؟؟
    أين الثرى من الثريا ؟؟!
    قتلة مجرمين ومع ذلك الحوثي مرمغكم بالطين
    فضحتوا انفسكم امام العالم بسبب سياسات
    حمقاء نتيجتها قتل الابرياء والاطفال و تجويعهم
    الله ينتقم منكم و يحرقكم و يطهر البشرية
    منكم يا حثالة البشر .

  2. هذة هي أخلاق العائلة السلولية المجرمة
    أجيال تتوارث الاجرام و الزندقة والسرقات

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.