بصوت الشيخ عبدالرحمن السديس الندي يختم القرآن الكريم في اليوم الثامن والعشرين في الحرم المكي، وهي عادة يتبعها القراء في الحرم المكي.
ويعد الشيخ عبدالرحمن السديس أحد أشهر القراء في العالم الإسلامي، والشهير بصوته، والذي عين في شعبان من عام ١٤٠٤ كإمام للحرم المكي، ليكمل عامه الثاني والثلاثين إماما في المسجد الحرام.

https://www.youtube.com/watch?v=guFhNwOD-jE

ويبدأ قراء الحرم المكي في أول يوم من رمضان بقراءة أول سورة في القرآن الكريم في صلاة التراويح حتى يتم ختم القرآن في اليوم الثامن والعشرين، ويتناوب عدد من الأئمة في إمامة الصلاة في الحرم المكي طوال أيام الشهر الكريم.

ويحرص الكثير من المعتمرين على حضور ختمة القرآن في الحرم المكي من مختلف بقاع الأرض في اليوم الثامن والعشرين، حيث تصل الطاقة الاستيعابية للحرم المكي في اليومين السابع والعشرين والثامن والعشرين إلى أعلى معدلاتها، لتصل إلى مليوني مصل في المسجد والحرام والساحات المحيطة.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.