>

أعلنت الرئاسة الفلسطينية في بيان لها يوم أمس الجمعة عن إدانتها ورفضها لإتفاق تطبيع العلاقات بين السودان وإسرائيل الذي جاء تحت رعاية أمريكية .

وأكدت الرئاسة الفلسطينية على أنه لا يحق لأحد التكلم بإسم الشعب الفلسطيني والقضية الفلسطينية .

واعتبر البيان أن إعلان تطبيع العلاقات بين البلدين مخالفا لقرارات القمم العربية وكذلك لمبادرة السلام العربية المقرة من قبل القمم العربية والإسلامية ومن قبل مجلس الأمن الدولي وفق القرار 1515 .

وأشارت الرئاسة إلى أن القيادة الفلسطينية سوف تتخذ القرارات اللازمة لحماية مصالح وحقوق الشعب الفلسطيني المشروعة .

وعلى جانب آخر أعلنت أيضا حركة حماس عن رفضها لهذا الإتفاق الذي اعتبرته ” خطيئة سياسية ” .

وقال ” حازم قاسم ” المتحدث الرسمي بإسم حركة حماس في بيان له : ” أن الإعلان عن تطبيع العلاقات يضر بشعبنا الفلسطيني وقضيته العادلة وبالمصالح السودانية والعربية ” .



شارك برأيك

تعليق واحد

  1. إذا كنتم غضاباً فاغضبوا على انفسكم….
    لعنكم الله و التاريخ و شعبكم …..
    أما بيان الشجب فوحدوه توفيراً للوقت و الجهد و إبقوا خانة الإسم في إنتظار القادم الجديد….. و هُم كُثُر !
    !!

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *