>

رويترز- شارك آلاف المصريين، الجمعة، في مظاهرات مناوئة للرئيس محمد مرسي غداة دعوته لانتخابات تشريعية، تقول أحزاب معارضة إنها لن تشارك فيها إلا في وجود حكومة لا يقودها الإخوان المسلمون، بينما يأمل مؤيدو مرسي أن تنهي اضطراباً سياسياً مستمراً منذ عامين.

وسمى النشطاء مظاهرات اليوم “جمعة محاكمة النظام”، بسبب سقوط عشرات القتلى في احتجاجات منذ بدء ولاية مرسي في يونيو/حزيران، لكن نشطاء في مدينة بورسعيد الساحلية سموا مظاهراتهم “جمعة الاعتذار”، مطالبين باعتذار مرسي عن قتل محتجين في المدينة.

وكان ألوف من سكان بورسعيد نزلوا إلى الشوارع يوم 26 يناير/كانون الثاني بعد أن صدمهم قرار أصدرته محكمة جنايات بورسعيد بإحالة أوراق 21 متهماً، معظمهم من أبناء المدينة إلى المفتي تمهيداً لإعدامهم في قضية شغب ملاعب قتل فيه نحو 70 من مشجعي الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي القاهري بالمدينة قبل أكثر من عام.

وقتل في الاحتجاج على الحكم أكثر من 40 من سكان بورسعيد.

ووزع أقارب قتلى ومصابي الاحتجاج بياناً خلال مظاهرة شارك فيها ألوف السكان، الجمعة، طالبوا فيه بعزل ومحاكمة وزير الداخلية اللواء محمد إبراهيم ومحاكمة مرسي.

وفرض مرسي حالة الطوارئ في مدن القناة الثلاث، بورسعيد والإسماعيلية والسويس، بعد عنف أواخر الشهر الماضي، وفرض حظر تجول ليلاً لم يلتزم به السكان، ولم يتشدد الجيش الذي نشره مرسي لتأمين المنشآت العامة في تطبيقه.

وقبل أيام دعا مشجعو الفريق الأول لكرة القدم بالنادي المصري البورسعيدي، الذي كان الطرف الآخر في مباراة الأول من فبراير/شباط العام الماضي، لعصيان مدني في المدينة.

وحذر مشارك في المظاهرة من عواقب صدور الحكم بإعدام المتهمين المحالة أوراقهم إلى المفتي.

وفي مدينة الإسكندرية، التي تقع على البحر المتوسط، هتف نحو ألفي متظاهر “يسقط يسقط حكم المرشد”، في إشارة إلى المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين محمد بديع.

وقال شاهد إن أعضاء في التيار الشعبي الذي يقوده السياسي اليساري حمدين صباحي، انفصلوا عن مظاهرة الإسكندرية، بعد أن رفع مشاركون فيها لافتات تطالب الجيش بالتدخل مرة أخرى في السياسة.

وهتف عشرات المتظاهرين في ميدان التحرير بالقاهرة، الذي كان مهد الثورة اليوم “واحد اتنين الجيش المصري فين؟”، مطالبين بتدخل الجيش.

ونظم مئات المحتجين مظاهرة أمام دار القضاء العالي، مطالبين بعزل النائب العام المستشار طلعت عبدالله، الذي يقول معارضون وناشطون إن مرسي عينه بعد إعلان دستوري عارضه كثيرون ليدعم الحكم الإسلامي.

وشارك مئات في مظاهرة في حي شبرا شمال القاهرة. وقال سيمون زاهر الذي شارك في المظاهرة “نطالبه بالرحيل”، مشيراً إلى مرسي الذي انتخب في يونيو/ حزيران.

كما شارك مئات المحتجين في مظاهرات في محافظتي الغربية والبحيرة، وقطعوا خط سكة الحديد لفترة من الوقت وسط دعوات لعصيان مدني دعماً لدعوة العصيان المدني في بورسعيد. كما شارك مئات آخرون في مظاهرات في كفر الشيخ والسويس.



شارك برأيك

تعليق واحد

  1. آلاف المصريين يتظاهرون ضد مرسي !
    بقطع خط السكة الحديد وعصيان مدني وحرق سيارات الشرطة …..الخ
    اللى عايز أقوله أن فيه فى مصر ملايــين غيركم عايزة مرسى وعايزة الأسلام يا غجـ ـر , ومش الكام ألف مشاغب دوّل اللى هايأثروا فى فينا ..

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *