>

قال أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، إن #الدوحة جاهزة للحوار والتوصل لتسوية كل القضايا.

جاء ذلك خلال كلمة لأمير قطر تميم بن حمد، الجمعة، هي الأولى منذ اندلاع الأزمة.

واعتبر أمير قطر أن “أي حل للأزمة الحالية، يجب أن يضمن عدم العودة لهذا الأسلوب”، على حد وصفه.

وقال: “آن الأوان لوقف تحميل الشعوب ثمن الخلافات السياسية بين الحكومات”، مثمناً “جهود الوساطة الكويتية”، وآملاً “أن تكلل بالنجاح”.

وأقرَّ بحجم تأثير #المقاطعة على بلاده، قائلاً “لا أقلل من حجم الألم والمعاناة التي سببها”، ما وصفه بـ”الحصار”.

لكنه قال “نختلف مع البعض بشأن مصادر #الإرهاب (..) نكافح الإرهاب بلا هوادة ودون حلول وسط، وهناك اعتراف دولي بهذا”، على ما قال.

كما أقر “بوجود خلافات مع دول #مجلس_التعاون بشأن سياساتنا الخارجية”.

واعتبر أنه “تبين أن حملة التحريض تم التخطيط لها مسبقاً (..) هناك محاولات لفرض الوصاية علينا”. إلا أنه قال “الحياة في قطر تسير بشكل طبيعي منذ الأزمة”.

وقال أمير قطر إن “الوزارات ومؤسسات الدولة تعاملت مع الأزمة بنجاح ووفرت كل السلع المطلوبة”.

واعتبر أن “تنويع مصادر الدخل بات أمراً ملزماً ومسؤولية للحكومة ورجال الأعمال”. وذكر أنه “سنعمل على تنمية كافة مصادر قوتنا الناعمة دولياً”.

شارك برأيك

‫3 تعليقات

  1. بالنسبه للدول المُحاصره تعتبر اي عدو او جماعه تُعادي اسرائيل فهي بالنسبه لهم ارهابيه .

  2. هلا صار لازم تنحل الامور عن طريق الحوال والجلوس على الطاولة
    طيب وقت كانت الحكومة السورية تطلب من المعارضة ان تجلس للحوار وانتم كنتم ترفضون عن طريق الجماعات التي كنتوا تدعمونها ولا للحوار
    ان شاء الله بتخرب قطر وبصير فيها العن بمليوووون من من يللي صار بسورية..

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *