>

العربية.نت- يقوم أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، بدعوة من الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، بزيارة رسمية إلى الجزائر يومي 2 و3 أبريل 2014.

وأفاد بيان لرئاسة الجمهورية، أمس، بأن أمير دولة قطر سيكون مرفوقا بوفد هام، يضم وزير الخارجية، السيد خالد بن محمد العطية.

وأضاف المصدر نفسه أن هذه الزيارة ستكون “فرصة مناسبة” سيتباحث خلالها رئيس الجمهورية مع أمير دولة قطر حول “سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين، والوسائل الكفيلة بتدعيمها وترقيتها في شتى المجالات، بما يخدم تطلعات الشعبين الشقيقين”.

وذكر بأن هذه الزيارة ستشكل كذلك “فرصة لقائدي البلدين لمواصلة التنسيق والتشاور بينهما، وتبادل وجهات النظر حول مختلف القضايا العربية والإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك”.

وتتزامن زيارة أمير قطر مع زيارة وزير الخارجية الأميركي، جون كيري، للجزائر، وكان مسؤول أميركي قد أعلن أن جون كيري لن يزور رام الله الأربعاء كما كان مقررا في إطار جهوده لإنقاذ مفاوضات السلام الإسرائيلية الفلسطينية المتعثرة.

وقال كيري إن الرئيس الفلسطيني عباس وافق على الوفاء بتعهده مواصلة التفاوض مع إسرائيل حتى نهاية أبريل.

وأضاف أنه من السابق لأوانه استخلاص أي نتائج بشأن الاحتمالات في المحادثات الإسرائيلية الفلسطينية، مشيرا إلى أن هذه المحادثات صعبة وبحاجة إلى قرارات كبرى.



شارك برأيك

تعليقان

  1. وشو دخل زيارة الشيخ تميم بزيارة كيري للجزائر و القضية الفلسطينية ولا هي ترثرة

  2. قولو ياساتر
    معقول هذا البغل جاي برسالة من اسيادة لابو تفليقة

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *