تناقلت وسائل إعلام، اليوم السبت، أنباء عن عودة الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة إلى البلاد بعد رحلة علاجية في جنيف.

وتغلق الأمانة العامة للمجلس الدستوري الجزائري، منتصف ليل الأحد الثالث من مارس، أبوابها أمام تلقي طلبات المرشحين لانتخابات رئاسة الجمهورية.

ونقلت وكالة الأنباء الجزائرية، في وقت سابق، خبر تعيين عبدالغني زعلان مديراً لحملة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة الانتخابية، خلفاً لعبد المالك سلال.

ونقل موقع “البلاد” الجزائري، عن مصدر مطلع قوله إن أركان حملة بوتفليقة ستشهد تغييرات بالجملة خلال الساعات المقبلة.

كما كشفت مصادر جزائرية متطابقة عن أن تعديلا حكومیا وشیكا سيعلن عنه خلال الساعات المقبلة، سیكون الأوسع على الإطلاق والأكبر من نوعه.

شارك برأيك

تعليقان

  1. ربي يستر عليك يا بلادي..اللهم اجعل بلدي الجزائر بلد أمن يا رب…ل✋✋❌❌لا للعهدة الخامسة

  2. من غرفة الإنعاش.. بوتفليقة يُعاند شعبه..ويصدر وقرارات هامة خلال ساعات.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.