>

رويترز – أعلن الزعيم الكردي المسجون عبدالله أوجلان أنه سيدعو الخميس حزب العمال الكردستاني إلى وقفٍ لإطلاق النار في بادرة لإرساء السلام في تركيا.

جاء ذلك عقب زيارة قام بها نواب أكراد إلى أوجلان في سجنه في جزيرة إيمرالي الواقعة في بحر مرمرة، وقال أوجلان في رسالة تلاها دميرتاس زعيم حزب السلام والديموقراطية الموالي للأكراد “أواصل تحضيراتي لتوجيه نداء في 21 مارس/اذار الجاري والذي يصادف الاحتفالات بعيد النوروز، وسيكون هذا الإعلان تاريخيا“.

وأضاف أوجلان في الرسالة “سيشمل النداء معلومات تتعلق بالشقين العسكري والسياسي للحل، فأنا أريد تسوية مسألة الأسلحة بسرعة دون أن يهدر المزيد من الأرواح”.

وتابع البيان “إن العملية الحالية تتقدم على الطريق الصحيح، وهدفنا هو إرساء الديمقراطية في كافة أنحاء تركيا”.

وقرأ دميرتاس هذا الإعلان المقتضب على الصحافة في ختام زيارته مع اثنين من زملائه لأوجلان في جزيرة إيمرالي قرب اسطنبول حيث يمضي منذ 1999 عقوبة بالسجن مدى الحياة.

وأطلقت سلطات أنقرة في نهاية العام الماضي مباحثات مع اوجلان لإنهاء النزاع مع الأكراد والذي أسفر عن مقتل أكثر من 45 الف شخص منذ 1984.

وأفادت مصادر حكومية وكردية أن أوجلان سيعلن الخميس أن ناشطيه سينسحبون من الأراضي التركية بحلول منتصف أغسطس/آب القادم في تاريخ ذكرى بداية النزاع.

يذكر أن السلطات التركية سمحت لأوجلان بالاجتماع مع نواب برلمانيين أكراد 3 مرات منذ بدء المفاوضات الأخيرة قبل بضعة أشهر.



شارك برأيك

تعليق واحد

  1. طبعا انا اتمنا وافرح لو اطلقو سراح عبد الله
    لكن بنفس الوقت قلقة وياخوفي ان اردوغان لعب لعبتة واتف مع عبد الله ضد العرب بسوريا
    اكيد اردوغان الان اعطاهم قليل من الحقوق وخوفا من الربيع الكردي وبنفس الوقت تماشا بمقولة
    انا وعدوي على جاري يعني اردوغان راح يدفع الاكراك على سوريا الان
    وياويلك من الله ياردوغان على احتلال سوريا والتقاسم بها

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *