>

قال الرئيس الفرنسي فرنسوا أولاند، الثلاثاء: إنه حصل خلال زيارته للإمارات على دعمها للعملية العسكرية الفرنسية في مالي.
وقال أولاند في مؤتمر صحافي في دبي بعد سلسلة من اللقاءات مع القادة الإماراتيين: إن “السلطات الإماراتية أكدت لي دعمها الكامل للعملية التي نقودها”.


وذكر أولاند أن الإمارات قد تقدم “مساعدة إنسانية، مادية ومالية وربما عسكرية”.
وبحسب هولاند، فإنه “يعود للإمارات إن تحدد كيف تريد أن تساعدنا”.
وكان أولاند أشار في وقت سابق إلى إمكانية مشاركة تشاد والإمارات “إما على الصعيد اللوجستي أو الصعيد المالي لدعم” التدخل في مالي.
وأجرى أولاند محادثات مع رئيس الإمارات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان وحاكم دبي الذي يشغل منصبي نائب رئيس الدولة ورئيس الوزراء الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، إضافة إلى ولي عهد أبو ظبي ونائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان.



شارك برأيك

تعليقان

  1. لا اظن انهم وعدوه بمساعدة عسكرية ولكني اتساءل لماذا استقبلوه وهم يعلمون انه ارسل حنوده لمحاربة المسلمون بححة انهم يحاولون الانفصال عن مالي لكن السؤال هل يوحد في مالي حكومة قوية انهم محموعة من الحيش تعمل انقلاب على بعضها في سبيل الحكم والسبب ان فرنسا من خلال استعمارها للدول الافريقية واذا لاحظنا ان المشاكل والاضطرابات في ساحل العاح وفي افريقيا الوسطى وفي ليبيريا والان في مالي والسبب انها خلفت اذنابها الضعفاء لتبقى مسيطرة عليها بعد استقلال الدول وهذا ما يحصل اي انها تحارب الاسلام في كل ما تفعل 0وكما فعلت انكلترا في الدول التي كانت مستعمرتها كالهند وباكستان وافغانستان ومصر والسودان وفلسطين لعن الله حكام هذه الدول الاستعمارية وايقظ الشعوب المظلومة من سباتها لتعود للحياة الحرة 0

  2. دول الخليج بيشتغلوا على الجهاز التحكم فلا أحد يعتب عليهم…..ليلى

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *