>

طالب الاعلامي المصري إبراهيم عيسى، بالعفو عن إسلام بحيرى وأحمد خالد، مؤكدًا أن هناك كتاب وصحفيين مسجونين فى مصر بقانون العقوبات، مضيفًا: مافيش دولة فى الدنيا بتسجن فى جرائم النشر غير 3 أو 4 دول، للأسف كلها دول مستبدة وديكتاتورية، ولا يجب أن تكون مصر التى نحلم أن تكون دولة دستورية ديمقراطية من ضمن هذه الدول التى تسجن فى جرائم النشر.

https://www.youtube.com/watch?v=BRUjnJLOTK8

وأضاف عيسى، خلال مداخلته بالجلسة الثانية للمؤتمر الوطنى الأول للشباب المنعقد فى مدينة شرم الشيخ، بحضور الرئيس المصري عبد الفتاح السيسى، :”عاقبوا كما يعاقب العالم المتحضر فرضوا عليهم غرامات مليون جنيه”، مؤكدا عدم وجود عقوبات سالبة للحرية فى الدول المتقدمة.

وعلق عيسى على مطالبة بعض الإعلاميين بعقوبات سالبة للحريات لبعض الصحفيين، قائًلا: “من الصعب جدا أن يقف إعلاميون ليطالبوا بعقوبة سالبة للحرية لصحفيين وكتاب، احنا المفروض نطلب بالعفو عن إسلام بحيرى وأحمد خالد، وعن كل هؤلاء .. مش نقول مزيد من التقييد”.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *