>

أعرب الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي أكمل الدين إحسان أوغلو عن استيائه الشديد لتواصل احتجاز المطرانين يوحنا إبراهيم وبولس يازجي اللذين تمّ اختطافهما من طرف مسلحين في شمال سورية.

ودعا الأمين العام في بيان صدر يوم 27 ابريل/نيسان إلى ضرورة الإفراج الفوري عنهما وإطلاق سراحهما بدون أية شروط.

واكد إحسان اوغلو أن هذا التصرّف يتنافى مع مبادئ “الدين الإسلامي الحنيف والمكانة التي يوليها الإسلام لرجال الدين المسيحي الذين عاشوا معززين مكرمين في ربوع بلاد الإسلام”.

يشار الى ان مصير المطرانين ما زال مجهولا.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *