>

أفادت وسائل إعلام فرنسية أنه تم إخلاء  برج إيفل الجمعة بعد العثور على طرد مشبوه.

وقال مراسل قناة “الحدث” إن حقيبة ظهر لأحد الأشخاص كانت وراء إخلاء البرج، مشيراً إلى أن الإخلاء كان “احترازياً” فقط.

وأعلن مسؤولون محليون ورجال شرطة عن إلغاء بعض الاحتفالات التي كانت مقررة هذا الصيف في مناطق فرنسية عدة، مثل ليل ومرسيليا في الجنوب، و”لابول” في الغرب، على خلفية بعض المخاوف الأمنية.

وذكر بعض المسؤولون أن إلغاء وتقليص حجم الاحتفالات لا يعني الاستسلام للإرهاب، إنما ذلك يأتي تحسباً للظروف الأمنية.

كما عززت السلطات الفرنسية من إجراءاتها الأمنية في البحر والجو تحسباً لأي اعتداءات محتملة.

ويأتي إلغاء الاحتفالات بعد اعتداء  نيس في الـ14 من تموز/يوليو الذي أوقع 84 قتيلاً وتبناه تنظيم #داعش .



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *